Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مواعيد فنية - ثقافية: برنامج الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 11:24
مسرح - الفنون الدرامية: فنانو الدراما بالمغرب بمجلس النواب - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:04
متابعات - تغطيات صحفية: بلاغ الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 29 نيسان/أبريل 2019 10:30
مواعيد فنية - ثقافية: موسم السينما الصينية بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 18:14
أخبار - منوعات - إصدارات : روائع الفن الانطباعي العالمي بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 13:09
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: فيلم المنتقمون: نهاية اللعبة - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:21
متابعات - تغطيات صحفية: بيتر بروك يفوز بجائزة أستورياس - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:06
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 3) - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2019 19:14
مختارات - كتابات - مواضيع: اتجاهات نقدية معاصرة - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 09:40
مواعيد فنية - ثقافية: ندى الحاج ببيت الشعر في المغرب - الجمعة, 19 نيسان/أبريل 2019 11:09
Blue Grey Red
متابعات - تغطيات صحفية

بيان المجلس الوطني الأول لفيدرالية الفرق


البيان الختامي للمجلس الوطني الأول

للفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة.

عقدت الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة يوم السبت فاتح فبراير 2014 بمدينة تمارة مجلسها الوطني الأول تحت شعار: "من أجل فرق مسرحية

قوية وشراكة فعالة لتدبير قطاع المسرح" في سياق مسرحي وثقافي استثنائي يتطلب الكثير من الانتباه والاهتمام لأجل ترسيخ الثقافة والفن ـ وضمنه المسرح ـ

في صلب الفعالية المجتمعية الراهنة، بكل تفاعلاتها السياسية والاقتصادية والفكرية.

وبعد المناقشة المستفيضة والوافية لجدول أعمال الدورة، والتداول في أهم القضايا المسرحية التي يفرضها الراهن المسرحي المغربي، يسجل المجلس الوطني ما يلي:

  • 1 * تثمين الجهود المبذولة من طرف أعضاء المجلس الوطني على مستوى التفكير والتحليل والاقتراح، خصوصا تسجيل الموقف النقدي البناء فيما يتعلق

    بالقضايا المسرحية التي تضمنها برنامج المجلس، التنظيمي منها والإبداعي.

  • 2 * استهجان الطريقة الأحادية التي باشرت بها وزارة الثقافة قرار الدعم المسرحي المقترح على الفيدرالية، واعتبار الأمر تراجعا فجائيا من طرف

    الوزارة عن المنهجية التشاركية التي ما فتئت الفيدرالية تؤمن بها، وتعتبرها سبيلا ناجحا لمعالجة كل القضايا العالقة في القطاع المسرحي. من حيث  

    كون الفيدرالية قوة فاعلة لتوازن الفعل المسرحي بين الفرق والوزارة ومختلف المتدخلين في القطاع.

  • 3 * اعتبار هذا التراجع عن التشاركية من طرف وزارة الثقافة ضربا لمكتسبات مهمة تحققت من خلال المساهمة الفعالة للفيدرالية في إطار اللجان

    المشتركة حيث كانت قوة اقتراحية هامة من الناحية التنظيمية والإبداعية بخصوص الشأن المسرحي المغربي.

    4 * اعتبار المشروع الجديد للدعم المسرحي ضربا للحركة المسرحية في الصميم، وتشتيتا للممارسة، وإضعافا للميزانية المخصصة للقطاع المسرحي،

    في الوقت الذي كان منتظرا منها الرفع من قيمة الدعم وترشيده بالطريقة التي تقوي الممارسة المسرحية إبداعا وتنظيما.

  • 5 * الدعوة الفورية لإصلاح الإطار القانوني والتشريعي للقطاع المسرحي، بما يضمن ترقية القطاع وتطويره، وتوضيح استراتيجية دعمه وتدبيره، في

    أفق تقوية البنيات المسرحية المنتجة، وبالتالي، النهوض بالممارسة المسرحية.

  • 6 * التحذير من العواقب الوخيمة التي قد تعصف بالممارسة المسرحية المغربية وتزيد في تأزيمها نتيجة عدم تقدير تبعات مشروع الدعم المسرحي

    الجديد.

  • 7 * الدعوة إلى تنزيل الدستور الجديد في شقه الثقافي بما يلزم من نصوص وقوانين، لتوضيح استراتيجية الوزارة في المجالين الفني والثقافي عموما،

    والمسرحي على وجه الخصوص.

  • 8 * الدعوة إلى التمسك بالمنهجية التشاركية والحوار البناء بين وزارة الثقافة والفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة، وكل الهيئات التنظيمية ذات

    الاهتمام والانتماء المسرحيين.

وفي الختام يدعو المجلس الوطني للفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة المسرح كافة الفرق المسرحية المغربية إلى المزيد من التعبئة والنضال،

لمواجهة كافة أشكال التشويش على المسار المسرحي المغربي، وكل المحاولات الرامية إلى إضعاف الفرق وحضورها الإبداعي. كما يدعوها إلى رفع تحدي

الصمود من أجل تحصين المكتسبات المسرحية، بالدفاع عن إسماع صوتها من خلال الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة.



حرر بتمارة بتاريخ فاتح فبراير 2014

 

 

أوضاع وحقوق الممثلين وفناني الأداء بإفريقيا

النقابة المغربية لمحترفي المسرح تشارك في الاجتماع الإقليمي الخاص بالهيئات المهنية للممثلين الأفارقة بجوهانسبورك.

أوضاع وحقوق الممثلين وفناني الأداء في القارة الإفريقية على رأس جدول الأعمال

شاركت النقابة المغربية لمحترفي المسرح في شخص رئيسها الدكتور مسعود بوحسين في الاجتماع الإقليمي الخاص بالهيئات المهنية للممثلين الأفارقة

المنضوين تحت لواء الفيدرالية الدولية للممثلين (الأفروفيا)، وذلك من 29 أبريل إلى 1 ماي 2013 بجوهانسبورغ بجنوب إفريقيا.

و تمحورت أشغال هذا اللقاء حول عدد من القضايا المهنية والنقابية المدرجة في جدول الأعمال، أهمها:

-         مناقشة تقارير الدول الأعضاء حول وضعية الممثلين العاملين في مجال المسرح والسينما والتلفزيون في القارة الإفريقية.

-         مناقشة تقرير الفيدرالية الدولية للممثلين منذ المؤتمر الدولي للفيدرالية المنعقد بطورنتو في شتنبر 2012.

-         الوضعية التمثيلية النقابية لفناني الأداء في الدول الأفريقية.

-         طرق وآليات تنزيل معاهدة بيكين حول فناني الأداء السمعي البصري في القارة الأفريقية.

-         الندوة الدولية للفيدرالية الدولية للممثلين حول العروض الحية.

-         عرض ومناقشة البحث الذي أجرته الفيدرالية الدولية للممثلين حول الحقوق المعنوية لفناني الأداء والدبلجة في القارة الأفريقية.

-         المساواة بين الجنسين ووضعية إدماج المرأة في التسيير النقابي الفني في إفريقيا.

-         مشروع مخطط الفدرالية الدولية اتجاه إفريقيا (2010 – 2012)، تحليل النتائج ومكامن الضعف..


و قد شكل هذا اللقاء المحطة الأولى للمجموعة نقابات الممثلين الإفريقية بعد مؤتمر طورنتو بكندا، والذي أعيد فيه انتخاب المغرب في شخص النقابة المغربية لمحترفي المسرح عضوا في لجنتها التنفيدية وانتخاب النقيب مسعود بوحسين منسقا للدول الإفريقية الناطقة باللغة الفرنسية.

 
 

شروط و آليات تسليم بطاقة الفنان بالمغرب


مجلس الحكومة المغربية يصادق على مرسوم يحدد شروط وآليات تسليم بطاقة الفنان



صادق مجلس الحكومة٬ اليوم الخميس٬ على مشروع مرسوم بتحديد شروط و آليات تسليم بطاقة الفنان٬ تقدم به وزير الثقافة.

وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة٬ مصطفى الخلفي٬ إن هذا المشروع يأتي على اعتبار أن الممارسة أبرزت٬ بعد مرور خمس سنوات من العمل بالمرسوم رقم 2.05.1222 بتحديد شروط و آليات تسليم بطاقة الفنان٬ بعض النواقص وكذا عدد من الملاحظات حوله خاصة من قبل المهنيين و المنظمات الممثلة لهم٬ و من بينها أن المرسوم الحالي لا يسمح بمواكبة إجراءات و توقيت تسليم البطاقات و تجديدها.

وأوضح الخلفي٬ في بلاغ تلاه خلال لقاء مع الصحافة عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة٬ أن وزارة الثقافة قامت٬ تبعا لذلك٬ بإعداد هذا المشروع الذي ينص على مقتضيات جديدة أهمها تسلم السلطة الحكومية المكلفة بالثقافة بطاقة الفنان بالإضافة إلى بطاقة تقني العرض الفني بالنسبة للتقنيين المتدخلين بشكل مباشر في إنجاز العروض الفنية و كذا تحديد مدة صلاحية البطاقة في خمس سنوات و تحديد الوثائق المكونة لملف طلب البطاقة أو ملف تجديدها.

كما ينص المشروع على تخويل البطاقة لحاملها الأولوية في الشغل في الإبداعات و العروض الفنية المدعمة من طرف الدولة و الاستفادة من التشريعات المتعلقة بحوادث الشغل و الضمان الاجتماعي و التغطية الصحية و إمكانية طلب تجديد البطاقة ثلاثة أشهر قبل انتهاء صلاحيتها.

 

 
 

بيان توضيحي

النقابة المغربية لمحترفي المسرح

بيان توضيحي

على إثر الأقوال التي وردت على لسان الفنان حسن مضياف في استجواب صحفي أجرته معه جريدة الخبر المنشور بعدد 378 بتاريخ 23 غشت 2012، والذي صرح فيه بعدد من الآراء والمواقف تمس النقابات الفنية والتعاضدية الوطنية للفنانين وقياداتها، فإن النقابة المغربية لمحترفي المسرح، إذ تعتبر أن التصريحات الواردة في هذا الاستجواب تنطوي على الكثير من الادعاءات والمغالطات والاتهامات الكاذبة، فإنها تتقدم للرأي العام الوطني عموما ولمكونات المشهد الفني خصوصا بالتوضيحات التالية:

 

أولا: لقد كانت النقابة المغربية لمحترفي المسرح أول من بادر إلى مساندة الفنان حسن مضياف في محنته الصحية، وواكبته أجهزة النقابة بواسطة أعضاء مكلفين من المكتب الوطني والفرع الجهوي للرباط والفرع الجهوي للدار البيضاء وعدد من الفنانين المنخرطين بالفرعين المذكورين، الذين تتبعوا جميعا حالته الصحية لحظة بلحظة، ابتداء من التنسيق مع إدارة التعاضدية الوطنية للفنانين مرورا بالتنسيق مع المصالح الطبية للمستشفى العسكري بالرباط إلى أن غادر المستشفى معافى.

ثانيا: بطلب من النقابة المغربية لمحترفي المسرح تفضلت التعاضدية الوطنية للفنانين مشكورة بقبول تحمل تكاليف علاجه بالمستشفى العسكري بالرباط رغم أنه لم يكن منخرطا بها. وبعد تسوية انخراطه، تم تسريع الوثيرة الإدارية والمسطرية لنقل الفنان على وجه السرعة للمستشفى وتتبع حالته يوما بيوم.

ثالثا: نظم رئيس النقابة المغربية لمحترفي المسرح، خلال شهر رمضان المبارك، بمنزله بمدينة سلا، فطورا احتفائيا بالفنان مضياف، بغرض مواساته وإشراكه الأجواء الرمضانية وإخراجه من رتابة المستشفى، ونظم فطور احتفائي آخر بمبادرة من الفنان عبد الكبير الركاكنة، عضو المكتب الوطني للنقابة، بمنزله رفقة عائلته وبحضور فنانين من الدار البيضاء وسلا والرباط، وذلك في إطار من المؤازرة الأخوية والتضامن الإنساني والمهني.

رابعا: بعد مغادرته المستشفى، فوجئت النقابة المغربية لمحترفي المسرح، ومعها الأوساط الفنية، بحملة تواصلية واسعة النطاق تستهدف تعبئة تبرعات مالية لتسديد عملية جراحية من المفترض أن يجريها الفنان مضياف، وهي عملية لم تكن في علم لا النقابة ولا التعاضدية.. وهنا يحق لنا أن نتساءل عمن يقف وراء هذه الحملة المنظمة، ومن له المصلحة في الإساءة إلى صورة الفنان والالتجاء إلى الخلط المفتعل والممنهج بين وضعه الصحي ووضعه الاجتماعي؟ كما يحق لنا أن نتساءل ما الداعي إلى هذا المسعى في الوقت الذي يحق للفنان حسن مضياف أن يعرض ملفه الطبي من جديد على التعاضدية الوطنية للفنانين؟

خامسا: بعد تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بإضفاء رعايته السامية على الفنان حسن مضياف والتكفل شخصيا بمصاريف علاجه، اعتبرنا في النقابة المغربية لمحترفي المسرح، على عادتنا، أن الأمر أصبح محسوما وأن الوضع الصحي لفناننا لم يعد في حاجة إلى المزيد من التدخلات ولا إلى متدخلين آخرين احتراما للمبادرة الملكية السامية التي نعتبرها فوق كل المبادرات، ليس لقيمتها المادية فحسب، بل لما تكتسيه أيضا من طابع التشريف وحسن الاعتبار للفنان المغربي عموما. وبهذه المناسبة، وإذ نتمنى الشفاء العاجل لزميلنا الفنان حسن مضياف، تتشرف النقابة المغربية لمحترفي المسرح أن تتقدم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بأصدق عبارات الشكر والامتنان المشفوعة بعميق التقدير والاحترام على تفضله برعاية زميلنا الفنان حسن مضياف وعلى كل ما يسديه من حسن العناية للفنانين والمبدعين المغاربة.

سادسا: بعد دخول فناننا حسن مضياف إلى المرحلة الثانية من العلاج بإحدى مصحات الدار البيضاء، تحت الرعاية الملكية السامية، انقلب خطابه رأسا على عقب، وصار فجأة يكيل اتهامات خطيرة للنقابات الفنية والتعاضدية وقياداتها، في الوقت الذي كان، قبل ذلك بأيام قليلة، يعترف بخدماتها ويشكرها ويثني على قياداتها في عدد من التصريحات الصحفية. الشيء الذي لم تنتبه له، مع الأسف، بعض وسائل الإعلام التي تعاطت مع الوضع الصحي لزميلنا بنوع من الإثارة المجانية.

وفي هذا السياق، ولأن تصريحات الفنان مضياف تشكل خطورة وتشويشا على كل ما تقوم به النقابات الفنية ببلادنا، وعلى رأسها النقابة المغربية لمحترفي المسرح، نعتبر أن كل ما قاله حسن مضياف في حق نقيبنا السابق الأستاذ الحسن النفالي، ونقيبنا الأسبق الأستاذ محمد قاوتي، كلام مرفوض ومدان جملة وتفصيلا، مهما كانت المبررات صحية أو اجتماعية أو حتى نفسية، لأنه لا يخدم في نهاية المطاف سوى مصلحة بعض الجهات التي تسعى جاهدة إلى زرع بدور عدم الثقة بين المنظمات النقابية وعموم الفنانين لتعطيل مطالبها وإضعاف قوتها التفاوضية.. وإننا إذ ننزه مناضلينا في القيادات السابقة والحالية من كل الاتهامات المغرضة التي فاه بها مضياف، نطالب الدوائر المسؤولة بفتح تحقيق في موضوع هذه الاتهامات، والأهداف من وراء هذه الهجومات على العمل النقابي الجاد والتي قد تأتي كغطاء لتبرير بعض السلوكات المتسرعة والحاطة من كرامة الفنان التي يقوم بها البعض على حساب البعض لمصلحة ما. ومن جهتنا فإننا في النقابة المغربية لمحترفي المسرح نحتفظ بحقنا في اللجوء إلى العدالة والقانون لإنصاف أجهزتنا ومناضلينا وقياديينا، ولفضح من يتستر وراء ضعف الناس لقضاء مصالحه الخاصة وكل من يسعى لإضعاف القوة التفاوضية للنقابة بإشاعة الاتهامات غير المسؤولة والمضرة بمصالح الفنانين وصورتهم أمام الرأي العام الوطني.

بناء على ما سبق، ومن أجل الانفتاح الجدي على الآفاق، تضعنا، اليوم، الحالة المزرية للفنان حسن مضياف، والتي أصبحت معروفة لدى الرأي العام، وحالات شبيهة لكنها غير معلومة، أمام السؤال الحقيقي والعميق والموجع، وهو السؤال المتعلق أساسا بالوضع الاجتماعي للفنان المغربي.

فإذا كان الفنانون والمبدعون المغاربة، بتضامنهم ومسعاهم الجماعي، قد حققوا مكتسبا تاريخيا بتأسيس التعاضدية الوطنية للفنانين التي تتكفل بالتغطية الصحية لسائر منخرطيها؛ فإن تأسيس هيئة تتكفل بالأعمال والمصالح الاجتماعية للفنانين أصبح أمرا ملحا واستعجاليا، هيئة تنكب على مقاربة ومعالجة القضايا الاجتماعية للفنانين بشكل جدي وتضامني وبدعم من الدولة بعيدا عن كل الأشكال التي تسيئ لكرامة الفنان وتخدش صورته أمام جمهوره، لأن صورة الفنان وكرامته هما رأسماله الحقيقي.

 

 
 

إختتام مؤتمر الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية

إختتام أشغال المؤتمر التأسيسي للفيدرالية المغربية للفرق المحترفة.

تواصل بمدينة مراكش أشغال المؤتمر التأسيسي للفيدرالية المغربية للفرق المحترفة في أجواء من المسؤولية و الصراحة والشفافية, بحضور  48 فرقة مسرحية من مختلف مناطق و مدن المغرب,  و شهد المؤتمر اليوم  الأحد 15 يوليوز 2010 المصادقة على القانون الأساسي و ورقة التوجيهات العامة فانتخاب أول مكتب وطني يعبر عن إرادة حقيقية للفرق المسرحية المغربية في الخروج من دوائر الهامش.

و كان أن إنطلقت أشغال المؤتمر صبيحة أمس السبت بعد أن قررت اللجنة التحضيرية لتأسيس الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة في وقت سابق عقد المؤتمر التأسيسي للفيدرالية يومي 14 15 يوليوز 2012 بمدينة مراكش. و قد تليت قبل إنطلاق الجلسة الإفتتاحية بدار الثقافة الداوديات سورة الفاتحة على روح الفنان الراحل مكروم الطالبي من مدينة طنجة و الذي وافته المنية مساء الجمعة 13 يوليوز بسكتة قلبية مفاجأة بينما كان يستعد لشد الرحال إلى مراكش لحضور فعاليات المؤتمر التأسيسي.

واعتبرت وثيقة المؤتمر الأساسية أن الفيدرالية آلية انتقالية ومساهمة في ترسيخ الاحتراف المسرحي بالمغربي، أنها تسعى إلى خلق تنشيط حقيقي للساحة المسرحية، و احتفاء بالمبدع المسرحي على كافة مستويات الإبداع والنقد المسرحيين، و إيلاء أهمية قصوى للتوثيق و أرشفة المسرح المغربي و خلق منبر إعلامي تواصلي بين جميع الأعضاء.
و أشارت الوثيقة الأدبية أن الفرق المسرحية ما لم تتحول إلى مؤسسة إنتاج فعلية، و ما لم تساهم الدولة في هذا التحول ستظل تحت طائلة عوامل عدة سلبية.
هذا و أكد  عدد من الأعضاء بالمؤتمر التأسيسي و الفرق المسرحية المحترفة بالمغرب مشاركتها بعد تسوية عضويتها في المؤتمر عن طريق الإدلاء بالوثائق الإدارية  و الفنية المطلوبة و أداء واجب الاشتراك في المؤتمر في الموعد المحدد في ضوء المقرر التنظيمي الصادر عن الفيدرالية الضابط لآليات اشتغال المؤتمر و المساطر الإجرائية المنصوص عليها، و أشارت هذه الفرق عن عازمها على تفعيل الفيدرالية بإمكاناتها الذاتية و نضالاتها الموضوعية من أجل عمل فني محترف ذي أصالة إبداعية من أجل المجتمع.


أخيرا الحركة المسرحية تنتصر لإرادتها


و قد انتهت زوال الأحد 15 يوليوز 2012 بدار الثقافة الدواوديات أشغال المؤتمر التاسيسي للفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة، بانتخاب أول مكتب فيدرالي سيتولى المهمة الأصعب لترسيخ الخيارات الحاسمة في حياة مسرحية وطنية تسهم في إحداث الفارق في الممارسة والتنظيم والإبداع.

و تحمل المسؤولية كل من :

حسن هموش رئيسا
عبد المجيد شكير نائبا للرئيس
بوسرحان الزيتوني كاتبا عاما
بوسلهام الضعيف نائبا للكاتب العام
رشيد برومي أمينا المال
لطيفة عنكور نائبة للأمين
حالدديدان مستشارا
خالد بويشو مستشارا
محمد الزيات مستشارا

 
 

الصفحة 35 من 36

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.