Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مواعيد فنية - ثقافية: برنامج الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 11:24
مسرح - الفنون الدرامية: فنانو الدراما بالمغرب بمجلس النواب - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:04
متابعات - تغطيات صحفية: بلاغ الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 29 نيسان/أبريل 2019 10:30
مواعيد فنية - ثقافية: موسم السينما الصينية بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 18:14
أخبار - منوعات - إصدارات : روائع الفن الانطباعي العالمي بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 13:09
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: فيلم المنتقمون: نهاية اللعبة - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:21
متابعات - تغطيات صحفية: بيتر بروك يفوز بجائزة أستورياس - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:06
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 3) - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2019 19:14
مختارات - كتابات - مواضيع: اتجاهات نقدية معاصرة - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 09:40
مواعيد فنية - ثقافية: ندى الحاج ببيت الشعر في المغرب - الجمعة, 19 نيسان/أبريل 2019 11:09
Blue Grey Red
متابعات - تغطيات صحفية

جائزة زايد للكتاب للمفكر العروي

جائزة زايد للكتاب

عبد الله العروي: شخصية العام

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب اليوم الأربعاء 06 أبريل 2017 فوز المؤرخ والمفكر المغربي عبد الله العروي بجائزة “شخصية العام الثقافية” لدورتها الحادية عشرة.

وقال أمين عام الجائزة علي بن تميم في بيان “تم اختيار المفكر والكاتب عبد العروي لتبوئه منزلة المؤسس لحراك فكري وثقافي امتد من المغرب إلى المشرق، ولم يتوقف تأثيره عند حدود الجامعات والمؤسسات العلمية، وإنما شمل مجالات الفكر السياسي العربي وطبع كثيرا من الممارسات الثقافية.”

نشر العروي (83 عاما) منذ بداية الستينيات من القرن العشرين ترجمات ونصوصا ودراسات في عدد من المجلات المغربية والعربية والفرنسية وأصدر أكثر من 30 كتابا.

ويحصل الفائز على ميدالية ذهبية تحمل شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب وشهادة تقدير إضافة إلى مليون درهم إماراتي (نحو 272 ألف دولار).


 

ملتقى دولي حول ادريس الشرايبي

ملتقى دولي حول أعمال ادريس الشرايبي

تحتضن العاصمة الاقتصادية، أيام 11 و12 و13 أبريل الجاري، ملتقى دوليا حول الكاتب ادريس الشرايبي وأعماله، وذلك بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله ( 1926-2007).

ويشمل برنامج هذا الملتقى، الذي تنظمه كليتا الآداب والعلوم الانسانية (ابن مسيك وعين الشق) والمدرسة العليا للأساتذة، تقديم عروض ومداخلات وموائد مستديرة بمشاركة باحثين ومترجمين وكتاب وفنانين ينتمون لبلدان المغرب العربي، وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى معرض يضم مؤلفات ادريس الشرايبي ووثائق خاصة به.

وذكر بلاغ للمنظمين، أن هذا الملتقى يشكل مناسبة لإعادة قراءة نصوص ادريس الشرايبي، مع اكتشاف أبعادها المجهولة، والتي شرعت الأبحاث في الإنكباب على دراستها في الآونة الأخيرة، وبالأخص انتاجاته في الإذاعة ومقتبساته القصصية ورواياته البوليسية وكتاباته في أدب الشباب وغيرها من أوجه كتاباته غير المعروفة.

كما يعد الملتقى فرصة لاستحضار القراءات والتأويلات التي أ نجزت وإبرازها ضمن سياقاتها، ومناقشتها وإغنائها بقراءات جديدة وحديثة .

وعلى هامش هاته التظاهرة، تمت برمجة عرض مسرحي، مستوحى من عمله “أم الربيع” تقدمه فرقة (ذاكرة المستقبل) بطنجة (14 أبريل/ المعهد الفرنسي)، وعرض آخر مستوحى من عمله “الحضارة أمي” إخراج أمل عيوش، والذي سيقدم يوم 13 أبريل الجاري بالمركب الثقافي سيدي بليوط في الدار البيضاء، ويوم 14 أبريل بالكنسية البرتغالية ( الجديدة ).

وسيغني، كتاب، ورسامون، ومخرجون سينمائيون وفنانون مغاربة مهتمون بأعمال الكاتب، هذا الملتقى بشهاداتهم (تجارب قراءة، إسهامات أو متابعات لأعمالهم، اقتباسات منجزة أو في طور الإنجاز).

ويتناول ما أ نجزه هذا الكاتب الكبير، مع استشراف إمكانات جديدة للبحث حول أعمال ادريس الشرايبي، فضلا عن إبراز تاريخانية التلقي النقدي لإنتاجاته وقراءاتها، وفتح الطريق أمام قراءات جديدة تشكل تجديدا للمقاربات وللمعنى .

وتجدر الإشارة إلى أن ادريس يعد أحد الكتاب الأساسيين ضمن مشهد الآداب المغاربية، حيث عمل على إدراج الخصوصيات المغربية ضمن الأفاق العالمية، كما كان جريئا في مجال التجديد في المواضيع والأجناس .

ومن خصوصيات أعماله أيضا، قدرته على مقاومة تغيرات السياق، التي تجد فيها الأجيال المتتالية من القراء مادة لمقاربة ماضيه وحاضره، والتفكير في تساؤلاته، والعثور على صدى حياته، في حلمه بالعالم، ومواجهة حقيقة الكائن، لمعرفة الذات والتعرف على الجوهر الذي يؤسس للحياة ويعطيها معنى .

وتجدر الإشارة إلى أنه انطلقت في السنوات الأخيرة عملية إعادة نشر أغلب أعماله ،وهو ما يعد حياة جديدة لإنتاجه الأدبي لدى نسبة كبيرة من القراء، ويدفع إلى اكتشاف أوجه مغمورة في أعماله الروائية، خاصة تلك التي لم تلق صدى كبيرا في المغرب أثناء صدورها مثل “سيأتي صديق لرؤيتكم” و “موت بكندا”، مع إعادة اكتشاف نصوص أصبحت متداولة في البرامج المدرسية أو الجامعية خصوصا « الحضارة، أمي » و” الجدي ” و” أم الربيع ” و” الماضي البسيط “.

وبخصوص تلقي أعماله ، فإنه لا يمكن إحصاء الأبحاث المنجزة حولها ( مقالات، بحوث جامعية، أطروحات). وقد حان الوقت لتحديد واقع التلقي النقدي وأهم مكتسبات الأبحاث المنجزة حول الشرايبي.

 
 

تونس: رحيل رجاء بن عمار

تونس: رحيل رجاء بن عمار

تجربة ممتدّة وغنية تنقّلت بين الإخراج والتمثيل والبحث والتدريس عاشتها الفنّانة رجاء بن عمار (1953 -2017)، والتي رحلت أمس إثر إجرائها عملية جراحية في إحدى مستشفيات تونس.

بدأت صاحبة "بيّاع الهوى" مشوارها في أواخر ستينيات القرن الماضي، وبرزت كصاحبة مشروع تجديد وتجريب مستمر في المسرح التونسي، ضمن موجة من المسرحيين من جيلها بدأوا يفكرون في مسرح خارج الدائرة الرسمية، وهو ما حقّقته حين أسست في بداية الثماننيات "مسرح فو" مع رفيق دربها منصف الصايم، وتوفيق الجبالي الذي أسس لاحقاً مسرحه "تياترو".


حوار إشكالي فوق الخشبة وخارجها، وسجالات ومعارك خاضتها في الثقافة والشأن العام، سواء في زمن حكم بن علي أو في ما بعد الثورة حيث وقفت ضدّ انحراف السياسات عن شعارات الثورة التونسية.

أفكار ورؤى قدّمتها في أكثر من عمل لها، ومنها مسرحية "وراء السكّة" (2001) التي تروي قصّة مجموعة من المهمّشين والعاطلين والخارجين عن العمل، يعيشون في محطّة قطار مهجورة، وفي "هوى وطني" (2005) تناولت الواقع المتردّي اجتماعياً واقتصادياً في العالم العربي و"طبّة" (2015) التي تطل فيها بعين نقدية على واقع الأرياف.


آمنت بن عمار بالمسرح كخيار جمالي وفني يقوم بأدوار اجتماعية وسياسية، كما كانت تردّد على الدوام، وأن "الغضب" المبني على رفض التهميش والإقصاء والمطالبة بالعدالة هو أساس تجربتها، لذلك اختارت العمل في مهنة لا تجيد سواها.

من بين أعمالها المسرحية الأخرى؛ كتابة وإخراجاً؛ "الأمل" و"ساكن في حي السيدة" و"الباب إلى الجحيم"، و"فيسبوك"، و"الفقاعة"، و"تمثيل كلام".


في عملها الأخير "نافذة على.."، تقف بن عمار عند انشغالاتها وهواجسها الأخيرة التي تعاين مآلات الاحتجاجات العربية، حيث تقارب ما حلّ في العالم من الدمار وأرهقته الحروب، وما يجمع بين الأوجاع الشخصية والانكسارات والإحباطات العامة.

ظلت صاحبة "فاوست" تطلّ من نافذتها على الأمراض التي تعصف بهذه القرية المعولمة، والتي عبثت بأفرادها ووجودهم، وجعلتهم يلوذون بأحلامهم وبذكريات طفولتهم وبممارستهم الفن لتشكّل هذه العناصر درب خلاصهم الأخير.

"نتمنّى نسافر ونرجع نلقى خريطة العالم تبدّلت"، هي صرخة إحدى شخصيات المسرحية التي تبحث عن حلم/عالم جديد يمكنها أن تعيش فيه بكرامة وسلام.


 
 

Théâtre National Mohammed V

Programme du mois d'Avril et de Mai 2017


Editorial


Fidel à ses grandes traditions d’ouverture et d’hospitalité, le Royaume du Maroc confirme en cette année 2017, sa position incontestable de pays d’accueil, de solidarité et de tolérance par excellence. Les tournées Royales Africaines n’en sont que la plus grande consécration puisque le Royaume est résolument tourné vers une destinée et un avenir communs avec les peuples d’Afrique et du Monde.

Un esprit qui ne peut que se refléter sur les échanges et canaux culturels puisque la culture est avant tout un outil de dialogue et un langage universel entre les différentes composantes de l’humanité.

Toujours soucieux de s’intégrer pleinement dans le rythme des grands événements qui marquent l’histoire du Maroc, le Théâtre National Mohammed V s’inscrit dans cette belle vision d’ouverture pour offrir un espace d’échanges culturels à des créateurs , des publics de tous les horizons, et donner de l’émotion à chaque instant partagé.

La programmation printemps-été sera festive et grandiose grâce à une palette d’événements d’exception et d’artistes “triés sur le  volet “ ; alors à vos agendas !

Nous ouvrirons le bal avec un  grand événement «l’Afrique en Capitale » qui concernera tous les espaces culturels de la ville durant un mois et fêtera l’Afrique et ses talentueux artistes. Le répertoire classique mondial ne sera pas en reste puisque L’OPM présentera cette année la célèbre Opérette de Lehár « La Veuve Joyeuse ». S’en suivront les spectacles de ballets des grandes écoles de danse de Rabat, les soirées de la saison culturel des Instituts  Français, espagnol et  Italien. Les artistes marocains seront également au rendez-vous avec les pièces théâtrales du moment ainsi que les soirées “Patrimoine“ en célébration des mois de Chaâbane et Ramadan. Le festival Mawazine est incontestablement l’événement de la saison que le grand public attend impatiemment afin de découvrir la programmation de choix proposée par Maroc  Cultures.

Un voyage ininterrompu au confluent des arts et des cultures pour que l’émerveillement se renouvèle à chaque rencontre, à chaque parole, à chaque note jouée …

Que la magie continue…

Mohammed Benhsain

Directeur du Théâtre National Mohammed V










 
 

لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية

إدريس المدغري العلوي رئيسا للجنة دعم السينما المغربية


أشرفت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية و وزيرة الاتصال بالنيابة، اليوم الاثنين بالرباط، على تنصيب أعضاء لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية التي عهد برئاستها إلى إدريس المدغري العلوي، الجامعي ووزير الاتصال سابقا.

وتضم اللجنة الرئيس و11 عضوا هم مربيه ربو ماء العينين ومحمد بكريم و ادريس الطاهري، و أمينة الصيباري و كنزة الصفريوي وعبد الرزاق زاهير و عبد الحق فكري، بالإضافة إلى مريم خاطوري ممثلة لوزارة الاتصال، و ليلى التونزي ممثلة للمركز السينمائي المغربي، ومحمد القدميري ممثلا لوزارة المالية، ثم فاطمة آيت محند ممثلة لوزارة الثقافة المغربية.

وينسجم تشكيل اللجنة مع مقتضيات القرار المشترك، لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، بتحديد شروط ومعايير وطرق صرف دعم إنتاج الأعمال السينمائية ، بحيث ينص على أن اللجنة تتكون من 11 عضوا من بينهم أربعة أعضاء ينتمون إلى عالم الثقافة والفن ولهم صلة وطيدة بميدان السينما، وثلاثة أعضاء من ذوي الكفاءات الضرورية لتقييم ميزانية الفيلم الذي تم انتقاؤه، يتم اختيارهم من بين المهنيين ، و أربعة أعضاء يمثلون كلا من الوزارة المكلفة بالاتصال والوزارة المكلفة بالمالية والوزارة المكلفة بالثقافة والمركز السينمائي المغربي.

يذكر أن اللجنة تعقد، بدعوة من رئيسها، ثلاث دورات في السنة؛ تخصص الأولى لدراسة ملفات طلب الدعم المودعة قبل متم يناير، والثانية لدراسة ملفات طلب الدعم المودعة قبل متم ماي، والثالثة لدراسة ملفات طلب الدعم المودعة قبل متم شتنبر. وتتخذ اللجنة قرارات لدعم مشاريع الأفلام قبل الإنتاج ودعم الأفلام ما بعد الإنتاج ثم دعم كتابة وإعادة كتابة السيناريو.

ويمنح الدعم لشركات الإنتاج المغربية على شكل تسبيقات على المداخيل فيما يخص مشاريع الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة قبل الإنتاج، وللأفلام الروائية الطويلة والقصيرة بعد الإنتاج، ولمشاريع الأفلام الوثائقية الطويلة قبل الإنتاج ، وللأفلام الوثائقية الطويلة بعد الإنتاج، في حدود عملين اثنين (2) في السنة بالنسبة لمجمل الأعمال الوثائقية. كما يمنح الدعم أيضا لهذه الشركات على شكل مساهمة مالية لمشاريع كتابة وإعادة كتابة سيناريو الأفلام الروائية الطويلة المرشحة للاستفادة من التسبيق على المداخيل.


 
 

الصفحة 29 من 36

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.