Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مسرح - الفنون الدرامية: إعلان لكل مصممي المسرح - الأحد, 16 كانون1/ديسمبر 2018 11:41
متابعات - تغطيات صحفية: الخالفة تتوج في المهرجان الوطني للمسرح - السبت, 15 كانون1/ديسمبر 2018 14:28
مختارات - كتابات - مواضيع: "مسرح العراء" و"الابتذال".. - السبت, 15 كانون1/ديسمبر 2018 14:01
أخبار - منوعات - إصدارات : وفاة الفنان حسن كامي - الجمعة, 14 كانون1/ديسمبر 2018 11:29
متابعات - تغطيات صحفية: جائزة الحسن الثاني للمخطوطات - الجمعة, 14 كانون1/ديسمبر 2018 11:17
مسرح - الفنون الدرامية: مسرح فلامونداغ: كلام الجوف - الجمعة, 14 كانون1/ديسمبر 2018 10:32
مواعيد فنية - ثقافية: بيت الشعر: إلزا المراكشية - الجمعة, 14 كانون1/ديسمبر 2018 10:16
مواعيد فنية - ثقافية: La troupe Ineznazen des Ouacifs - الثلاثاء, 04 كانون1/ديسمبر 2018 19:32
متابعات - تغطيات صحفية: SMPAD: المؤتمر الوطني السابع - الثلاثاء, 04 كانون1/ديسمبر 2018 18:45
مسرح - الفنون الدرامية: مسرح تافوكت بالمهرجان الوطني 20 للمسرح - الأحد, 02 كانون1/ديسمبر 2018 10:10
Blue Grey Red
متابعات - تغطيات صحفية

الخالفة تتوج في المهرجان الوطني للمسرح

تاريخ آخر تحديث: السبت, 15 كانون1/ديسمبر 2018 14:33 السبت, 15 كانون1/ديسمبر 2018 14:28

الخالفة تتوج في المهرجان الوطني 20 للمسرح بتطوان


توجت فرقة أنفاس للمسرح والثقافة بالداخلة على الجائزة الكبرى للدورة العشرين من المهرجان الوطني للمسرح التي اختتمت فعالياتها مساء أمس الجمعة 14 دجنبر 2018 بمدينة تطوان.

ونالت أنفاس هذه الجائزة عن المسرحية الحسانية - الخالفة - من تأليف علي مسدور وإعداد وإخراج الفنان أمين ناسور وهو ما يعد تتويجا للمسرح الحساني الذي حقق تطورا في السنوات الأخيرة.

مسرحية - الخالفة - الحائزة على الجائزة الكبرى للدورة 20 من المهرجان شخص أدوارها كل من الفنانين سالم بلال، وعلية طوير، وخديجة زروال، و أنجز السينوغرافيا الفنان رشيد الطالبي، وصمم الملابس الفنان طارق الربح، وكتب النصوص الشعرية كل من الشاعرة خديجة لعبيدي والشاعر محمد شاكر عنات، والعزف والموسيقى للفنان جمال الديماني، كما أدار الخشبة حسن دهاي، فيما قام بالمحافظة حميد لحلو و عبد الرزاق الفيلالي سلاح.

وعادت جائزة أحسن تشخيص نسائي للفنانة هاجر الشركي عن مسرحية لمبروك لفرقة ستيلكوم، و جائزة أحسن تشخيص ذكور فاز بها الفنان توفيق ازديو عن مسرحية “صباح ومسا” لفرقة دوز تمسرح، أما جائزة السينوغرافيا فقد حازها الفنان رشيد الخطابي عن مسرحية “اتسوض عاوذ” لفرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي. و فازت بجائزة الملابس الفنانة نورا إسماعيل، فيما عادت جائزة أحسن نص مسرحي للكاتب يحيى الفاندي، كما توج الفنان أمين غوادة بجائزة الإخراج عن مسرحية بيلماون لفرقة vies ages، ومنحت جائزة الأمل للفنانة صرح الحمليلي.

وقد نظمت الدورة العشرون من المهرجان الوطني للمسرح تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من طرف وزارة الثقافة وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة وذلك من 07 إلى 14 دجنبر 2018 بمشاركة 12 مسرحية ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان كما عرفت هذه الدورة تقديم عروض مسرحية موازية وتنظيم ورشات وندوات وعروض لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية بمدينة تطوان.


 

جائزة الحسن الثاني للمخطوطات

الجمعة, 14 كانون1/ديسمبر 2018 11:17

الأعرج والعثماني يكرّمان الفائزين بجائزة الحسن الثاني للمخطوطات


بقلم محمد الراجي  - صور: منير امحيمدات / عن هسبريس

أشرف كل من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ووزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، على تكريم المتوّجين بجائزة الحسن الثاني للمخطوطات في دورتها التاسعة والثلاثين، في حفل احتضنته المكتبة الوطنية بالرباط، بحضور ثلة من المسؤولين، منهم عبد الحق المريني، مؤرخ المملكة الناطق الرسمي باسم القصر الملكي.

وشارك في جائزة الحسن الثاني للمخطوطات في دورتها التاسعة والثلاثين 47 مرشحا، تقدموا بـ170 مخطوطا، و297 وثيقة. وأسفرت مداولات اللجنة العلمية عن اختيار 28 فائزة وفائزا، فازوا بالجائزة التشجيعية، بينما آلت الجائزة الكبرى، وقيمتها المالية 30 ألف درهم، لمركز تطوان، ممثلا بالسيدة اعتماد مقران، ومركز الرباط، ممثلا في شخص مصطفى الشرقاوي.

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني دعا إلى رفع القيمة المالية لجائزة الحسن الثاني للمخطوطات، من أجل تحفيز وإغراء المواطنين المتوفرين على المخطوطات النفيسة والنادرة للمشاركة في الجائزة، "والاستفادة من حفظها حتى لا تأتي عليها الأرَضة وتضيع".

وقال العثماني إن جائزة الحسن الثاني للمخطوطات المُحدثة سنة 1969 مكّنت من استجماع عدد من نوادر المخطوطات والوثائق، جرى حفظها ووُضعت رهن إشارة المؤرخين والباحثين، مبرزا أن الجائزة تمثل قيمة ثابتة في المشهد الثقافي، ولولاها ما أمْكن جمع مجموعة من النفائس ونوادر المخطوطات وتحصينها من الضياع.

وبلغ عدد المخطوطات والوثائق التي تم جردها وتصويرها منذ إحداث جائزة الحسن الثاني للمخطوطات 36 ألفا و275 مخطوطا ووثيقة، جرى حفظها في حوامل جديدة ووضعت لدى مؤسسة أرشيف المغرب والمكتبة الوطنية في الرباط.

ونوّه سعد العثماني بالدور الذي تلعبه جائزة الحسن الثاني للمخطوطات في صيانة التراث الوطني وإبرازه وتثمينه واكتشاف عدد من نوادر ونفائس المخطوطات والوثائق، داعيا إلى إيلاء مزيد من العناية والاهتمام لهذا الموروث باعتباره جزءا من التراث غير المادي للبلد.

من جهته نوّه محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، بجائزة الحسن الثاني للمخطوطات، مبرزا أنّها مكّنت، منذ إحداثها قبل تسع وثلاثين سنة، من تجميع وإبراز رصيد زاخر من المخطوطات يختزن معلومات في شتى أصناف المعرفة، وكانت آلية فعّالة في كشف عدد هائل من نفائس الإنتاج الفكري المغربي المحفوظ في مكتبات الخواص، ما أغنى خزانة الكتب والوثائق المغربية برصيد كبير من الوثائق النفيسة.

وأضاف وزير الثقافة والاتصال أن الرصيد الذي راكمته جائزة الحسن الثاني للمخطوطات أضحى خزانا غنيا بالإفادات المهمة والمواد العلمية النافعة والمتنوعة التي شكلت مجالا دراسيا للمتخصصين في التراث والتاريخ والحضارة من المغرب ومن الخارج، لافتا إلى أنّ الجائزة هي قناة تساهم في تجميع التراث المغربي المتناثر والعناية به والمساهمة في تحقيقه ونشره؛ وبالتالي توفير مادة بحثية غنية وثرية.

وأعلن الأعرج أن وزارة الاتصال انطلاقا من حرصها على إحاطة مختلف مكونات التراث الوطني بكل شروط المحافظة والتثمين والإبراز ومواكبة المستجدات والمعايير الدولية في الحفظ والصيانة تولي أهمية خاصة لمشروع القانون المتعلق بالتراث الثقافي بما يتضمنه من مستجدات ومن تدبير للتراث في مستويات أكثر إحاطة وشمولا، لافتا إلى أن مشروع القانون المذكور يوجد في مرحلة متقدمة من الدراسة من طرف القطاعات الحكومية المعنية، في انتظار استكمال مسطرة المصادقة عليه.

 
 

SMPAD: المؤتمر الوطني السابع

المكتب الوطني

النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية تعقد مؤتمرها الوطني السابع تحت شعار:

ربع قرن من الفعل.. ونستمر...



ينهي المكتب الوطني للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية إلى سائر المنخرطات والمنخرطين، وإلى الرأي العام الثقافي والفني ببلادنا، أنه سيعقد المؤتمر الوطني السابع للنقابة أيام 21، 22، و23 دجنبر 2018 بمسرح لالة عائشة بمدينة المضيق، تحت شعار "ربع قرن من الفعل.. ونستمر...".

وسيشارك في هذا المؤتمر حوالي 200 مؤتمرة و مؤتمرا انتدبوا من الجموع العامة لـ 18 فرعا إقليميا من الجهات الإثنى عشر للمملكة، كما سيشهد المؤتمر حضور ضيوف من الفنانين والمبدعين والإعلاميين، وممثلي مكونات المجتمع المدني، وشخصيات عمومية، كما وجهت الدعوة إلى العديد من النقابات الصديقة كنقابة فناني الأداء بفرنسا، ونقابة المهن التمثيلية بمصر، ونقابة الفنانين بالأردن، وجمعية المسرحيين بالإمارات العربية المتحدة، ومنظمات أخرى من أوروبا وإفريقيا والعالم العربي، وممثلي بعض الهيئات والمؤسسات الرسمية والخاصة الشريكة والداعمة للنقابة.. و ستتميز الجلسة الافتتاحية بكلمة رئيسة الفدرالية العالمية للممثلين التي تعد نقابتنا عضوا فيها وفي قيادتها الدولية، فضلا عن كلمات الضيوف والمدعوين والكلمة الرسمية للسيد النقيب، وتتوج الجلسة الافتتاحية بالتفاتة تكريمية وازنة في حق النقباء الذين تعاقبوا على قيادة المنظمة منذ تأسيسها، وهم الأساتذة: سعد الله عزيز، محمد قاوتي، والحسن النفالي؛ اعترافا بالمجهود الذي بذلوه، في ظروف صعبة، من أجل ترسيخ العمل والوعي النقابيين في الوسط الفني المغربي، وتقديرا لكل العطاءات والنجاحات التي حققتها النقابة تحت قيادتهم..

ويأتي هذا المؤتمر بعد استكمال ورش تجديد وإعادة الهيكلة الذي انخرطت فيه النقابة على إثر مقررات المؤتمر الوطني الاستثنائي سنة 2016، حيث غيرت النقابة اسمها وهياكلها ليسع حضنها كل المهن المرتبطة بالفنون الدرامية من فنانين وتقنيين وإداريين في مجالات المسرح والسينما والدراما التلفزيونية والرقص وفنون السيرك وفرجات الشارع والتنشيط.. كما جرى تفعيل وتأهيل الشعب المهنية داخل هياكل قطاعية، وترسيخ مفهوم الجهوية واللامركزية في التنظيم الداخلي..

و سيشكل هذا المؤتمر محطة جديدة ومتجددة في المسار النضالي للنقابة بعد ربع قرن من الحضور الفعلي والدفاع المستميت عن حقوق مهنيي فنون الدراما وكرامتهم.. وبعد 25 سنة من المكتسبات والإنجازات التي دشنها الرواد المؤسسون وكرسها الجيل اللاحق من الفنانات والفنانين.. محطة ستكون فيها فضاءات المؤتمر منفتحة على أسئلة جديدة انطلاقا من الحاجيات الجديدة التي تبسطها الساحة المهنية في مجالات اشتغال النقابة على مستوى السياسات الثقافية في القطاع، والعلاقات الشغلية، والمفاوضات الجماعية، والحدود الدنيا للأجور، والعقود النموذجية، وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، ووضعية المرأة الفنانة، وتنزيل مقتضيات قانون الفنان والمهن الفنية، والشراكات الدولية، ومشروع برنامج تعزيز القدرات المهنية والنقابية، ووضعية الفنانين والمهنيين الرواد.. وكذا خيارات وتوجهات النقابة فيما يخص الملف الاجتماعي للمهنيين والآفاق القانونية التي سترافع عنها النقابة في تنظيم الحياة المهنية للقطاع بناء على احترام الحريات الجماعية والفردية والحريات النقابية، وآفاق خلق آليات قانونية و مؤسساتية للتدبير الذاتي للمهنة، قصد صياغة جيل جديد من المطالب و الترافعات والاقتراحات بشكل مغاير يراعي خصوصية المجال الفني والثقافي ويساهم في تأسيس صناعة ثقافية وطنية فاعلة في محيطها الاجتماعي والاقتصادي والبيئي ومستندة على الحقوق الدستورية المرتبطة بتعزيز التنوع الثقافي والعدالة المجالية وحق ولوج المواطنات والمواطنين لخدمات ثقافية تساهم في تعضيد الهوية الوطنية متعددة الروافد، وفي تجويد نمط العيش.. حيث سيجد المؤتمرون أمامهم، فضلا عن التقارير المعتادة، وميثاق الشرف الذي ينتصر لأخلاقيات المهنة، وثيقة هامة وأساسية عبارة عن خارطة طريق جديدة ومغايرة بمثابة مقرر توجيهي واستراتيجي يختزل تصورات ومبادئ ومحاور العمل للمرحلة القادمة..

 
 

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 02 كانون1/ديسمبر 2018 08:55 السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 14:44

الندوة الصحفية للجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش

بقلم وائل بورشاشن

قال جيمس غراي، رئيس لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، إن ما يجعل الفيلم جيدا هو أن يكون صادقا مع نفسه، ومخلصا، وساعيا إلى حقيقته الخاصة.

وأضاف غراي، في ندوة صحافية نظمت اليوم السبت بقصر المؤتمرات بمراكش، أنه من المستحيل أن يعزل الإنسان نفسه عن تجربته؛ لأنه في كل فيلم تكون عند المشاهد أحكام مسبقة.

هذه الأحكام المسبقة في السينما، في رأي غراي، هي التي تملي علينا ما نراه جيدا، موضحا أن "هذا سبب اجتماع اللجنة التي يرى كل واحد فيها الفيلم بخصوصياته، وحمولته، ورؤيته، وأن كل مشاهد يعيش تجربة بذوقه الخاص مع الفيلم".

ونفى غراي أن تقوم لجنة الدورة السابع عشرة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش بما سبق أن قامت به لجنة فرانسيس فورد كوبولا، مخرج الفيلم الرمز "العراب"، عندما أعطت جائزة مشتركة لجميع الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية، رغم إبدائه تفهمه للدافع إلى ذلك لأن بعض الأفلام لا تعطى حقها، مجملا أن على لجنته الاختيار رغم ذلك.

وقالت إلينا دوكروز، المخرجة الأسكتلندية، إنها لا تريد معرفة أي شيء عن الفيلم قبل مشاهدته، موضحة أن هذه طريقتها للإحساس بالفيلم والانفتاح على مضامينه بعيدا عن أحكام القيمة، وزادت أنها لا تريد حتى توقيع أفلامها لكي لا تقول إنها امرأة وإن النساء غير مُمَثّلات، لأن الفيلم يجب أن يعبر عن نفسه.

من جهته، قال لوران كانتي، المخرج الفرنسي، إن ما يحبه في المهرجانات السينمائية هو التعددية التي تتيحها، وفرصة الخروج من فيلم ياباني من أجل اكتشاف فيلم إيراني، والانتقال بين أنواع الفيلم على اختلافها.

وأثنى عضو لجنة التحكيم على اختيار المهرجان لأفلام أولى أو ثانية لمخرجيها من أجل المشاركة في المسابقة، مستحضرا تجربته عندما تمت المراهنة عليه في تجاربه الأولى، لأن المهرجانات تقبل بالمخاطرة حتى ترى إمكانية الاستمرار في هذا المضمار من عدمها.

وتحدث دانييل بروهل، الممثل الألماني، عن الإلهام الذي تعطيه الأفلام التي أخرجها شباب يحضرون معهم طاقتهم للعالم، مؤكدا أهمية الاندماج بشكل خاص من أجل رؤية الأفلام الأولى والثانية على حقيقتها ومسارها الخاص، مشيرا إلى أن هذا هو التحدي المطروح.

ورأت تاليا حديد، المخرجة المغربية العراقية، أن الحاجة إلى الأفلام الأولى والثانية للمخرجين الشباب تكمن في الرغبة في رؤية منعشة جديدة للعالم تقدم اليوم والغد المحتمل.

وأكدت حديد أهمية كون غالبية أعضاء لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش نساء، معتبرة أن "ذلك وجه شيء جديد، والمعركة ما تزال مستمرة، وهذه بداية جيدة".

وقالت داكوتا جونسون، الممثلة الأمريكية التي لمع نجمها في أفلام "فيفتي شايدس أوف غراي"، إن مسارها المهني ما زال شابا، وجاءت إلى مهرجان مراكش من منطلق العطش وحب المعرفة، واصفة المخرجين الشباب بأفلامهم الأولى والثانية بكونهم من أكثر الفنانين انتعاشا في الجيل الحالي.

وعبرت جونسون عن عدم حملها أحكاما مسبقة حول العمل مع فنانين مخرجين جدد، واصفة فرصة القدوم إلى المهرجان من أجل مشاهدة الأفلام التي تحب مشاهدتها بـ"العطاء الخاص".

وذكرت إليانا دوكروز، الممثلة الهندية، أن الوضع في الهند يتغير بالنسبة للنساء لأن هناك أفلاما وأدوارا أكثر قوة تسند إليهن، معتبرة أنه "من الملهم أن تكون عضوا في لجنة تحكيم مهرجان مراكش التي غالبيتها نساء، لأن هذا يحدث فرقا، وربما تغييرا ببطء لكن بثبات، ربما حتى في السينما الهندية".

بدوره، قال ميتشيل فرانكو، المخرج المكسيكي، إن مصدر إبداع أفلام بلده، وأمريكا الجنوبية بشكل عام، هو وضعية بلدانها المعقدة اجتماعية وسياسيا، موضحا أن "هذا مصدر إثارتها اهتمام المشاهد لأن لدينا ما نقوله ونعبر عنه".

وأضاف ميتشيل أن ما يبحث عنه في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش هو شيء جديد لم يره من قبل حتى يحركه، مشيرا إلى إمكانية التعبير المتاحة اليوم لأن صناعة الأفلام ميسرة أكثر.

 
 

أيام قرطاج المسرحية 2018

السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 12:06

39 دولة تشارك في مهرجان أيام قرطاج المسرحية

من 08 إلى 16 دجنبر 2018

تشارك نحو 39 دولة عربية وأفريقية وأجنبية في فعاليات الدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية التي تنطلق الشهر المقبل تحت شعار (استنطاق ذاكرة المهرجان) الذي يحتفل بمرور 35 عاما على تأسيسه.

وكان مهرجان أيام قرطاج المسرحية الذي تأسس عام 1983 ينظم كل سنتين بالتناوب مع أيام قرطاج السينمائية قبل أن يصبح موعدا سنويا لعشاق المسرح.

وقال حاتم دربال مدير أيام قرطاج المسرحية في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء “تنظم الدورة الجديدة للمهرجان وسط أجواء احتفالية بمناسبة مرور 35 عاما على تأسيسه تحت شعار (استنطاق ذاكرة المهرجان) عبر عرض الإنجازات التونسية والعربية والأفريقية من أعمال وتتويجات عبر معارض وأفلام توثيقية ترصد المحطات واللحظات المهمة في تاريخه”.

وكشف مدير المهرجان أن الدورة الجديدة ستحتفي بفلسطين بعرض مسرحية (راجع ع فلسطين) وتقديم أمسية شعرية للشاعرين الفلسطينيين مريد البرغوثي و تميم البرغوثي في حفل الافتتاح.

وتابع “مهرجان أيام قرطاج المسرحية منذ نشأته مهرجان عربي أفريقي منفتح على المنجز الجمالي المسرحي العالمي لذلك هو مهرجانات يضمها مهرجان واحد.. إنه مهرجان المسرح التونسي والمسرح العربي والأفريقي وهو أيضا منفتح على كل المسارح في كل القارات”.

وأوضح أنه سيتم تقديم 117 عرضا مسرحيا في جميع أقسام المهرجان من 39 دولة (11 عربية و10 أفريقية و 18 أجنبية).

وتتنوع مشاركة البلدان بين المسابقة الرسمية والعروض الموازية التونسية والعربية والأفريقية وعروض المسرح العالمي (عروض أجنبية) والتعبيرات المسرحية العربية في المهجر.

ويتنافس في المسابقة الرسمية للدورة مسرحيات (جويف) و(ذاكرة قصيرة) من تونس و(تقاسيم على الحياة) من العراق و(عبث) من المغرب و (الساعة الأخيرة) من مصر و(تصحيح الألوان) من سوريا و(يوميات أدت الى الجنون من الكويت) و(المجنون) من الإمارات و(هملت بعد حين) من الأردن ومسرحية من غينيا وأخرى من توجو.

وستقدم خلال المهرجان عروض مسرحية موجهة للأطفال ومسرح السجون وندوات ولقاءات علمية وأمسيات شعرية ومعارض للفن التشكيلي.

وقال مدير المهرجان إن الدورة “ستكرم مسرحيين تونسيين و عربا وأفارقة ممن أغنوا المسرح التونسي والعربي والأفريقي بأعمال و تألقهم ومثابرتهم”.

ومن بين المكرمين صباح بوزويتة ولطيفة القفصي من تونس وغنام غنام من فلسطين وعبد الله الراشد من الإمارات وخالد الطريفي من الأردن وحسن كوياتي من بوركينا فاسو.

و سيتوج المهرجان مسرحيين “ساهموا في إرساء مسارات فكرية وجمالية وابداعية في المسرح التونسي والعربي والأفريقي أبرزهم عبد العزيز المحرزي ومنى نور الدين من تونس وأسعد فضة من سوريا وعبد الرحمن أبو زهرة من مصر وأحمد أقومي من الجزائر وسامي عبد الحميد من العراق.

وستقام الدورة العشرين للمهرجان في الفترة من 08 إلى 16 دجنبر 2018.

 
 

الصفحة 1 من 32

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com theatretafukt@gmail.com
Télé: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.