Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
متابعات - تغطيات صحفية: رحيل مبدع النشيد الوطني المغربي - الأربعاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2018 09:05
أخبار - منوعات - إصدارات : مكانة الأمازيغية في الإعلام بعد الدسترة - الأحد, 04 تشرين2/نوفمبر 2018 11:05
مواعيد فنية - ثقافية: ندوة قانون الفنان والمهن الفنية - السبت, 10 تشرين2/نوفمبر 2018 10:28
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: مسابقة السيناريو بمهرجان زاكورة السينمائي - الخميس, 08 تشرين2/نوفمبر 2018 12:38
متابعات - تغطيات صحفية: تونس تتوج بمهرجان هوارة للمسرح - الإثنين, 05 تشرين2/نوفمبر 2018 12:04
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: ياسين فنان يعود إلى السينما - الخميس, 08 تشرين2/نوفمبر 2018 09:55
مواعيد فنية - ثقافية: ورشة: المبادئ الأساسية لفن السينوغرافيا - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 19:37
مسرح - الفنون الدرامية: فاطمة تحيحيت في ضيافة مسرح تافوكت - الأربعاء, 31 تشرين1/أكتوير 2018 19:25
أخبار - منوعات - إصدارات : تكريمات مهرجان هوارة الدولي للمسرح - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 11:52
مواعيد فنية - ثقافية: الدرس الافتتاحي للموسم الإعلامي الجديد - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 11:05
Blue Grey Red
مختارات - كتابات - مواضيع

إصدارات الهيئة العربية للمسرح


موقع مجلة المسرح العربي




كتاب - النصوص الفائزة في مسابقة التأليف المسرحي - نصوص الكبار 2011


كتاب - محاضرات مايرهولد في الإخراج


كتاب - أربعة نصوص مسرحية - عبد الكريم برشيد



كتاب: النصوص الفائزة في مسابقة التأليف المسرحي - نصوص الصغار 2011


كتاب: الدماغ والعلوم المجاورة - قاسم محمد


 

 

المسرح الملحمي والشرق : كتاب جديد للدكتور سعيد الناجي

 

كان برتولد بريخت يؤمن بأن نظريته في المسرح الملحمي ستذهب حثيثا نحو  جعل المسرح أداة لتغيير العالم، ولكنه كان يؤمن كذلك أن نظريته تلك هي تغيير للمسرح ولممارسته في أوروبا على الأقل. وفعلا، لقد تغير المسرح بعد نظرية المسرح الملحمي، وبعد تلك النظريات التي واكبت ظهوره مثل المسرح الفقير والمسرح السياسي ومسرح الموت وغيرها…
ولكن هل فعلا ساهمت نظرية المسرح الملحمي في تغيير العالم؟ ربما يصعب الجواب، ولكن نضال بريخت من أجل حريته واستقلال أفكاره وهجراته المتعددة بحثا عن مكان حر ومستقل بعيدا عن النازية وعن أوهام الليبرالية وسطوة إيديولوجيا الحزب الشيوعي السوفياتي، كل ذلك النضال يثبت أن المسرح الملحمي لم يصدر عن فكر نظري بحت ولكنه صدر عن تجربة نضال حقيقية من أجل تغيير العالم. ألم يقل حينها بريخت، بعد أن لاحظ هجراته المتعددة: “نمشي نبدل البلدان أكثر من الأحذية”.
لقد بدل بريخت فعلا البلدان التي هاجر إليها أكثر من الأحذية، ولم يتوان عن بناء نظريته بهدوء، واضعا نصب عينيه حرية الإنسان وكرامته، وقارئا لتاريخ المسرح الغربي مفككا إياه متخذا منه موقفا كان يعبر عنه أحيانا بقوة. وفي كل هذا، كان بريخت باحثا منقبا يختبر كل شيء، ولا يطلق النظرية على عواهنها، ويسجل ويدون، معتبرا أن فنا لا يبحث عن تغيير العالم لا يستحق الاهتمام. ولهذا، امتلكت نظريته بعدا عالميا ووصل صداها إلى أقطاب المعمور، ويكفي هذا لإثبات أنها نظرية فعلا ساهمت في إذكاء الوعي بالحرية والحق الإنساني في الحرية والكرامة، وبذلك ساهمت في منح وجه مشرق للبشرية خلال القرن العشرين وبعده ناهيك عن الأثر البالغ الذي تركته في هوية المسرح المعاصر. ولهذا، ما تزال نظرية المسرح الملحمي موضوع قراءات جديدة، ومصدر إلهام كثير من المسرحيين والمخرجين والمؤلفين، وأضحى أثرها في أساليب المسرح المعاصر واضحا جليا.
وليس غريبا إذن أن تحتل هذه النظرية مكانة هامة في خريطة المسرح العربي الحديث، خاصة في نهاية القرن العشرين، حيث كانت من أقوى النظريات المسرحية تأثيرا على مخيلة المسرحيين العرب سواء في المشرق أو في المغرب. لقد كانت الظروف السوسيوثقافية التي عرفها العالم العربي في تلك المرحلة، إضافة إلى الدينامية السياسية والإيديولوجية التي ميزت تلك المرحلة برمتها قد لعبتا الدور المركزي في توجيه المسرحيين العرب إلى النهل من نظرية المسرح الملحمي، خاصة وأن هذا الأخير كان يتبني الإيديولوجية الاشتراكية بصراحة ووضوح. وهكذا، وجدنا المسرح الملحمي من بين أهم النظريات التي انتقلت بسرعة كبيرة إلى التداولات المسرحية العربية كما تشهد على ذلك، تمثيلا لا حصرا، تجربة سعد الله ونوس التي تعتبر من أهم التجارب المسرحية التي عرفها المسرح العربي في النصف الثاني من القرن العشرين.
ولربما الأمر الذي أغفله المسرحيون العرب، مبدعين ونقاد، هو أن مسرح برتولد بريخت رغم إعلان صاحبه الانتماء إلى اليسار الاشتراكي، والانحياز إلى الاشتراكية العلمية من أجل تأسيس مجتمعات عادلة، رغم ذلك بقي بعيدا عن أن يكون المسرح الرسمي للقطب الشيوعي في أواسط القرن العشرين بقيادة الاتحاد السوفياتي آنذاك، حيث تم الاحتفاظ بستانيسلافسكي ممثلا رسميا للمسرح، وهو الرجل الذي أقام بريخت كل مسرحه على نقض تصوراته. وبمعنى آخر، بقي ينظر بارتياب إلى المسرح الملحمي، وبارتياب أكثر إلى صاحبه الذي لم يكن منسجما مع التطورات التي تعرفها أوروبا الشرقية حتى بعد سقوط النازية.
والحال أن بريخت، رغم تبنيه للاشتراكية العلمية، قد نهل من مرجعيات متعددة، وصاغ نظريته في المسرح الملحمي بناء على فلسفات الشرق وجمالياته القديمة. إن المسرح الملحمي نتيجة لقاء ذكي بين خيارات فكرية إنسانية وجدت في الاشتراكية العلمية تعبيرا عنها، وبين جماليات الشرق وأشكاله الفرجوية والأدبية. ولربما  هذا هو العنصر الغائب عن أغلب القراءات العربية للمسرح الملحمي، حيث لم ينظر إليه إلا باعتباره مسرحا سياسيا بكل ما للكلمة من معنى.
لقد تذمر برتولد بريخت كثيرا من القراءات غير المتنورة التي كانت تصل إلى حد تشويه صورة مسرحه ومفاهيمه المقترحة في أوروبان بسبب المغالاة في القراءة السياسية لنظريته. ولو كان اطلع على القراءات العربية لمسرحه، وكذلك لعدد من ترجماته إلى العربية، لكان قد عبر عن تذمر أكثر.
من صلب هذه الإشكالية، يحاول الكتاب أن يكشف عن الأصول الشرقية للجماليات التي تبناها بريخت في مسرحه الملحمي، ويستنطق من جديد هذا المسرح ليستكشف فيه مناطق بقيت ظليلة لم ينتبه إليها أغلب من تأثر به واستثمر مبادئه من المسرحيين العرب، وفي ذلك محاولة لقراءة جديدة لأهم النظريات المسرحية الحديثة التي ساهمت بشكل كبير في منح المسرح العربي الصورة التي هو عليها الآن.


 

 
 

مواويل مسرحية تاماوايت ن ؤدرار لفرقة مسرح تافوكت

كلمات قطع غنائية (تماوايت) بصوت نجاة سوس

1* سنتاك مامي توهامغ أري سالان

نكي تاروانو كدانغ ؤكان ئناكرن

مناشك أتن سنكيغ مايي سي سيسن

ئسكاسن أكن سيكيلغ نرا تمانون

أزغار ئويتن كيغ س ربي تاغوييت

حورما تاروانو بيدات ريغ أيي تاسيم

ئغيي تكام أتيك ئسران ناف أغراس

2* أتافوكت أتالي جو ؤور ئناكرن ؤسان

ئما أيور داي تغاب ئفل أضان ئتيلاس

تامازيغت أر تسيكيل أتاف أراونس

ئغا تاقرا سفليدات تنيماس مقار

3* ئقرطاجن هان ربيغ تاسا فلاتون

كني أد مقوراغ أدانغ ؤور تفلميي يان

وانا رايساوال أجاتن أيترفوفون

كلمات قطع غنائية (تماوايت) ثنائية بصوت حماد أورايس و نجاة سوس

 

4* تامازيغت أرترجوغ أيلكم يا واس

أتاروت يان ؤمازال ف ئعاول كو يان

سنغ ئستي تحتاجامت ئراكنت ئليل

5* تامازيغت ؤور تاضنت… ماكنت ئسالان

ماسينيسا يوضاض... ئسران أكن تاسين

أتلكمت غيلي يادا… سريغ أتي تلكمت

ئسكاسن أياد ئضر… الحق لكمن أكال

غساد كا آر ئبان… أغي زر كويان

6* ؤلاصل أنكا غ تمازيرت ؤراتنت نفوغ

هاتي لاجدود أييد ئفلان ؤراس ؤفيغ

أيان آن غينان ؤهو سرغن أراتناغ

أيي سان مانيك نكا ؤلاصل  غ لميراث

نكي سنغ نيت ئس نكوت ماش ؤور ئلي يان

أيماغ ف لحق أد ئفغ تيلاس ئماطلن

قطع   بصوت أحمد أورايس

7* أهلي صبرغ أزمزنغ راتن سول أفاغ

كيغن ربي أيما أداغ تنيت آن ئسان

مافيي تكيت لكيد ؤور نوفا سول نفوغ

8* تمازيغت أيمي مانيغ لان أيتما

مناو أنكا غ تكمي ئس ندرك ئماننا

أسول ؤور ياف كرا ماس أكيتنغ ئضصا

هياغ أكما تمانون بيدات ؤلا كيا

أداك ؤور تاسيت لهم غداك ؤور ئسالا

أوي كاف ؤغراس بيدن ديك ؤلفا أيتما

9* والي صرفغ أديي د ئمالا تفاوين

أر ئزنزا غ تمازيغت ناغ آر ئساغ

نكي لاعدو نو كدانغ ؤكان ئسحلن

ئحرك أنرار ئحرك أحشوش ليغ ليغ

غيلي عن زداغ أس ئدا لحال اتين نلكمن

آيهايا آيهايا...

 
 

أسفار لا تخشى الخيال كتاب جديد لشعيب حليفي

عن منشورات القلم المغربي بالدار البيضاء ،صدرت الطبعة الأولى من "كتاب الأيام ، أسفار لا تخشى الخيال " لشعيب حليفي ، والذي يقع في 209 صفحة، متضمنا ثمانية نصوص رحلية إلى مدن عربية : طرابلس والقاهرة والرقة والرياض والدوحة وقرطاج .وقد ذيلها الكاتب بثلاثة فهارس مضيئة للأعلام والأماكن والأشعار والرسائل ثم الحكايات التي شكلت ملمحا جديدا في هذا الكتاب .

 

إقرأ المزيد...

 
 

الصفحة 29 من 29

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com theatretafukt@gmail.com
Télé: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.