Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مواعيد فنية - ثقافية: برنامج الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 11:24
مسرح - الفنون الدرامية: فنانو الدراما بالمغرب بمجلس النواب - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:04
متابعات - تغطيات صحفية: بلاغ الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 29 نيسان/أبريل 2019 10:30
مواعيد فنية - ثقافية: موسم السينما الصينية بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 18:14
أخبار - منوعات - إصدارات : روائع الفن الانطباعي العالمي بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 13:09
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: فيلم المنتقمون: نهاية اللعبة - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:21
متابعات - تغطيات صحفية: بيتر بروك يفوز بجائزة أستورياس - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:06
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 3) - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2019 19:14
مختارات - كتابات - مواضيع: اتجاهات نقدية معاصرة - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 09:40
مواعيد فنية - ثقافية: ندى الحاج ببيت الشعر في المغرب - الجمعة, 19 نيسان/أبريل 2019 11:09
Blue Grey Red
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات

أيام الشارقة المسرحية 2019

الثلاثاء, 12 آذار/مارس 2019 20:26

ستة عروض تتنافس على جوائز أيام الشارقة المسرحية


تتنافس ستة عروض لفرق محلية من الإمارات على جوائز أيام الشارقة المسرحية، التي تنطلق في دورتها الجديدة في شهر مارس الجاري.

وقالت اللجنة العليا المنظمة للحدث المسرحي السنوي في بيان لها، إن لجنة المشاهدة واختيار العروض المشكلة، من الممثل والمخرج الإماراتي محمد سعيد السلطي والممثل الإماراتي خليفة التخلوفة والكاتب المسرحي الأردني غنام غنام والممثل المغربي الحسن النفالي، استقر اختيارها على ستة عروض من بين 10 عروض.

والعروض المختارة هي، “أحمد بنت سليمان” لجمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح، و”مجاريح” لمسرح الشارقة الوطني، و”الساعة الرابعة” للمسرح الحديث بالشارقة، و”العرجون القديم” لمسرح دبي الشعبي، و”تلايا الليل” لمسرح رأس الخيمة الوطني، و”بوشنب” لمسرح دبي الأهلي.

وتقام الدورة التاسعة والعشرون من أيام الشارقة المسرحية في الفترة من 19 إلى 27 مارس الجاري. وتقدَّم العروض في قصر ثقافة الشارقة ومعهد الشارقة للفنون المسرحية وجمعية المسرحيين وبيت النابودة.

كما قرّرت لجنة المشاهدة واختيار العروض إدراج العروض الأربعة الأخرى خارج المسابقة وهي، “بنات النوخذة” لفرقة مسرح خورفكان، و”صينية الشقور” لمسرح بني ياس، و”مزيد من الكلام” لفرقة مسرح الفجيرة، و”بذور الشر” لجمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح.

وراعت اللجنة في اختيارها للعروض المشاركة عددا من المحدّدات الرئيسية، بداية بشرط أن تكون الفرق المسرحية المشاركة مشهرة من قبل الجهات الرسمية بالدولة، أو الفرق التابعة لجهات محلية ذات علاقة بالعمل الثقافي، وأن تكون العروض المسرحية ملتزمة بلوائح النشاط المسرحي والنظم والقوانين المعمول بها في الدولة.

ما تضع اللجنة في اعتبارها عدم السماح لأي فنان بالمشاركة في أكثر من عملين مسرحيين في “الأيام”، ويستثنى من ذلك مؤلفو النصوص المسرحية.

وكعادته في كل عام يقدّم المهرجان في الافتتاح المسرحية الفائزة بجائزة “أفضل عرض متكامل” في آخر دورة لمهرجان المسرح العربي، والتي ستكون هذا العام “الطوق والإسورة” لفرقة مسرح الطليعة من مصر.

ويكرّم المهرجان هذا العام المؤلف والمخرج الإماراتي حبيب غلوم والممثل الكويتي محمد المنصور.

ونشير إلى أن أيام الشارقة المسرحية هي تظاهرة مسرحية ثقافية تقام سنويا بالشارقة، تشارك فيها فرق مسرحية من إمارات الدولة وتشرف عليها لجنة عليا تتفرع عنها لجان متخصّصة، منها لجنة تحكيم المسابقة المسرحية، التي تضمّ في عضويتها كفاءات مسرحية عربية ومحلية.

و تستضيف الأيام مسرحيين ,مفكرين ومؤلفين، إضافة إلى كبار الممثلين (رواد، نجوم) من مختلف البلدان العربية والأجنبية، لمواكبة العروض المسرحية والمشاركة في الندوات التطبيقية والندوات الفكرية المصاحبة واللقاءات والحوارات المفتوحة. وذلك لتوفير بيئة تفاعلية تحقق الفائدة للمسرحيين الإماراتيين.

تمنح الأيام جوائز فنية للفرق والممثلين والفنيين في الاحتفال الختامي، الذي يتخلّله تكريم الفنان العربي الفائز بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي، إضافة إلى تكريم أحد روّاد الحركة المسرحية المحلية.

انطلقت الدورة الأولى للأيام في 10 مارس 1984 واستمرت منذ ذلك الحين، حيث أظهرت خلالها العروض المسرحية المقدّمة في كل دورة للأيام تطوّرا كبيرا تصاعديا، وحسّا فنيا مرتفعا يتمتّع به صنّاع اللعبة المسرحية.

 

مهرجان الفيلم الأمازيغي 17 بتيزي وزو

الجمعة, 01 آذار/مارس 2019 14:56

مهرجان الفيلم الأمازيغي 17 بتيزي وزو


افتتحت مساء أمس الخميس 28 فبراير ، فعاليات المهرجان الوطني الثقافي للفيلم الأمازيغي في طبعته الـ 17 في حفل رسمي أقيم بالمسرح الجهوي كاتب ياسين بتيزي وزو، الجزائر، حضره وزير الثقافة عز الدين ميهوبي إلى جانب ممثلي السلطات المحلية والعديد من الوجوه الفنية والسينمائية. و تستمر الدورة 17 إلى الاثنين المقبل 04 مارس 2019.

استهل الحفل الافتتاحي لفعاليات التظاهرة بالكشف عن الأفلام المشاركة في المهرجان والمقدرة عددها بـ 23 فيلما في صنف الفيلم القصير، الطويل، الوثائقي وكذا أفلام الرسوم المتحركة. وهو “الرقم الذي اعتبر من حيث الكم جد هاما في انتظار التأكيد على عامل النوعية وما حققته السينما الناطقة بالامازيغية من تطور خاصة في ظل الاهتمام والدعم الكبير الذي حظيت به من طرف الدولة بدليل استمرارية المهرجان لـ17 سنة كاملة”. تقول المحور اليومي الجزائرية التي أوردت الخبر.

وأكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي خلال إشرافه على الانطلاقة الرسمية للمنافسة على الزيتونة الذهبية للمهرجان، حسب ذات المصدر على “إن تيزي وزو اليوم لها كل الحق أن تفتخر لأن لها مهرجان يقدم كل سنة إنتاجات سينمائية جديدة و 23 فيلما يعتبر شيئا مهما جدا ويدل أن الأعمال المنتجة بالامازيغية أصبحت تعرف انتشارا و لها جمهورا واسعا”.

وأضاف أن التظاهرة تزامنت هذه السنة مع العديد من الأحداث والمحطات الثقافية، وعليه آبت محافظة المهرجان إلا تجعل من المهرجان فرصة للترحم على الكاتب والباحث في اللسانيات الأمازيغية مولود معمري تزامنا مع مرور 30 سنة على رحيله، فضلا عن الكثير من الوجوه الثقافية التي فقدتها الساحة الوطنية مؤخرا على غرار الفنان جمال علام وكذا المخرج السينمائي يوسف قوسم وغيرها من الأسماء الأخرى التي غادرت وتركت بصمتها في السجل الثقافي الامازيغي و الجزائري عامة.

وقال الوزير في ذات السياق أن الحفاظ على المهرجان طيلة هذه المدة يؤكد شيء أساسي وهو العمل الكبير الذي تقدمه الدولة في الحفاظ على الأمازيغية كلغة، ثقافة و كممارسة دائمة في المجتمع. والمكرس عبر دعمها المتواصل بالهياكل الثقافية على مستوى ولاية تيزي وزو. وهي السياسية التي ستسفر خلال الأيام القليلة المقبلة عن مساعي وزارته إنشاء أوركسترا سمفونية للأغنية الأمازيغية، بعد الأولى التي عرفت ميلادها في ولاية وهران. والتي سيعمل على التحضير لها و سيساهم فيها كل الموسيقيين والأكاديميين من المنطقة بهدف تدوين التراث الأمازيغي وتحويل هذه السيمفونية وسيلة لترقية التراث الأمازيغي. يضيف الوزير.

وفي هذا الصدد, قال السيد ميهوبي «قررنا تقديم المزيد من المساعدة في قدر المستطاع لمختلف التظاهرات الثقافية المنظمة هنا في تيزي وزو المدينة التي تتنفس الثقافة» حيث أعلن بهذه المناسبة عن قرار التكفل بتزويد مسرح الهواء الطلق بالوسائل اللوجستية و التقنية « حتى يكون عمليا خلال شهر رمضان», كما قال.

و من جهته, اعتبر محافظ المهرجان عمار تريباش أن هذه التظاهرة هي «عرس السينما الأمازيغية التي تمثل الكثير بالنسبة للجزائريين و الأمازيغ حيثما وجدوا»  كما تشكل أيضا « فضاء التقاء لتبادل الخبرات». و يتنافس 23 فيلماً على جائزة الزيتونة الذهبية التي تعد أعلى تتويج خاص بالمهرجان الثقافي الوطني السنوي للفيلم الأمازيغي الذي يمتد الى 4 مارس القادم و يتعلق الأمر بأربعة أفلام طويلة و 10 أفلام قصيرة و 6 أفلام وثائقية وثلاثة رسوم متحركة في مختلف الأنواع : القبائلي و الشاوي و المزابي.

وسيتم عرض هذه الأفلام بمعدل ثلاث حصص يومية. واحد في الصباح و اثنين بعد الظهر.

كما ستنظم أربع ندوات حول السينما من تنشيط سليم عقار و سعيد ولد خليفة و علي موزاوي و أحمد بجاوي خلال هذا المهرجان.

 

تتويج ” الطوق والأسورة” بالقاهرة

تتويج مسرحية ” الطوق والأسورة” بمهرجان المسرح العربي بالقاهرة

حصل العرض المصري ” الطوق والأسورة” ،المشارك في فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان المسرح العربي ، التي نظمتها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، على جائزة الشيخ د. سلطان القاسمي، وتبلغ قيمة الجائزة حوالي 27 ألف دولار بالإضافة لعرض المسرحية الفائزة في افتتاح أيام الشارقة المسرحية في دولة الإمارات في شهر مارس القادم.

العرض عن قصة الكاتب الراحل يحيى الطاهر عبد الله، دراماتورجيا سامح مهران ، إخراج ناصر عبد المنعم وبطولة فاطمة محمد علي ومارتينا عادل وأشرف شكري وأحمد طارق ومحمود الزيات وشريف القزاز وشبراوي محمد ومحمد حسيب وسارة عادل، وهي من إنتاج البيت الفني للمسرح، و تعتبر هذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها مصر على هذه الجائزة.


وأعلن الجزائري عمر فطموش رئيس لجنة تحكيم المهرجان، بيان لجنة التحكيم خلال حفل الختام الذي أقيم مساء أمس 16 يناير 2019 بدار الأوبرا المصرية، و حضرته وزيرة الثقافة المصرية د. إيناس عبد الدايم، وعبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، وإسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، وأكثر من 1000 مسرحي من مصر والدول المشاركة.

حفل الختام الذي أخرجه خالد جلال، تضمن عرضًا فنيًا ، و كلمة إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الذي أعلن أن الدورة الثانية عشرة للمهرجان ستعقد بالمملكة الأردنية الهاشمية ، وقام بتسليم ملف الدورة القادمة للفنان حسين الخطيب نقيب الفنانين الأردنيين ، وتم عرض فيلم قصير عن فعاليات الدورة ، وتوزيع جوائز مسابقة التأليف المسرحي للكبار والأطفال، و مسابقة البحث العلمي المسرحي.

وتضمن الحفل أيضًا تكريم المؤسسات الداعمة للمهرجان وهى هيئة الكتاب، وتسلم درع التكريم د. أحمد بهي الدين، نائب رئيس الهيئة، وكذا هيئة قصور الثقافة وتسلم الدرع المخرج عادل حسان، و أكاديمية الفنون حيث تسلم الدرع رئيس الأكاديمية د. أشرف زكي، و البيت الفنى للمسرح وتسلم الدرع الفنان إسماعيل مختار، و أيضا دار الأوبرا، وتسلم الدرع رئيس الأوبرا د. مجدى صابر، والبيت الفني للفنون الشعبية، وتسلم الدرع المخرج عادل عبده.

وعقب التكريم قام أمين عام الهيئة العربية للمسرح بتوزيع الميداليات على الفرق المشاركة ، أعقبه الإعلان عن العرض الفائز بجائزة ” الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح لأفضل عرض عربي.

كان المهرجان انطلق يوم 10 يناير الجاري ، بمشاركة 27 عرضًا مسرحيًا، تنافست ثمان عروض منها على جائزة الشيخ القاسمي ، وهى: ”الطوق والأسورة” من مصر، ”النافذة” من الأردن، ”شابكة ” من المغرب، ”ذاكرة قصيرة ” من تونس، ”الرحمة ”  من الكويت، ”نساء بلا ملامح” من الأردن، ”المجنون ” من الإمارات، ”عبث ” من المغرب.


 
 

تأجيل المهرجان الوطني للفيلم

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 10 كانون2/يناير 2019 16:37 الخميس, 10 كانون2/يناير 2019 16:28

تأجيل الدورة العشرين من المهرجان الوطني للفيلم

أفاد المركز السينمائي المغربي بأنه تم تأجيل موعد انعقاد الدورة العشرين للمهرجان الوطني للفيلم إلى الفترة من 1 إلى 9 مارس 2019.

وأوضح المركز، في بلاغ له، أنه " لكي تتمكن اللجنة المنظمة للمهرجان الوطني للفيلم من توفير الشروط اللازمة لضمان النجاح لدورته العشرين، وحتى يتم منح مهلة زمنية كافية للمهنيين من أجل إنجاز أفلامهم وتقديمها في أفضل الظروف التقنية والفنية، فقد تقرر إرجاء موعد انعقاد هذه التظاهرة السينمائية الوطنية الهامة إلى مارس 2019".

وكانت الدورة العشرون للمهرجان الوطني للفيلم مبرمجة خلال الفترة ما بين فاتح وتاسع فبراير المقبل بطنجة؛ ويعرف المهرجان تنظيم مسابقة للأفلام الطويلة وأخرى للأفلام القصيرة، وورشات نقاش وتقديم الحصيلة السينمائية السنوية، فضلا عن أنشطة موازية.


 

مهرجان الهيئة العربية للمسرح

الإثنين, 31 كانون1/ديسمبر 2018 10:55

مهرجان الهيئة العربية للمسرح

بقلم محمدو لحبيب - الشارقة

انعقد في مقر الهيئة العربية للمسرح في الشارقة صباح أمس، مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل الدورة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي، والذي سينطلق في القاهرة يوم 10 يناير/ كانون الثاني 2019، وحضر المؤتمر الأمين العام للهيئة إسماعيل عبد الله، والحسن النفالي مسؤول البرمجة والتنظيم في الهيئة، وغنام غنام مسؤول النشر والإعلام في الهيئة.

أوضح إسماعيل عبدالله في بداية حديثه، أن الدورة القادمة تأتي تزامناً مع مرور عشر سنوات على الانطلاقة الأولى للمهرجان، والتي حدثت من مصر، وهي تعود إليها اليوم، وقال: «بعد عشر سنوات راكم المهرجان خبرات، جعلته وبلا منازع الحدث الأبرز على الساحة المسرحية العربية، وصار أيضاً محط أنظار الجهات الدولية التي تعمل الهيئة على التعاون معها لإبراز المسرح العربي بما يليق به وبمبدعيه، وسعينا طيلة هذه السنوات لتطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والذي يتابع باهتمام كبير تفاصيل مشاريعنا ويحيطها برعايته الكريمة».

وأضاف: «نعتقد أن هذه النسخة ستكون الأضخم، حيث إنها تتميز بحضور ومشاركة حوالي 400 مسرحي عربي يفدون إلى مصر لتقديم عروضهم، وللمشاركة في الندوات والورش والتحكيم، إضافة إلى حوالي 250 من الفنانين المصريين يقدمون أربع عشرة مسرحية في القاهرة والفيوم والإسماعيلية والإسكندرية، إضافة إلى المئات من كوادر وزارة الثقافة المصرية، الذين يعملون على إنجاح المهرجان، وكذلك تشهد الدورة حضور المؤسسات الدولية من الصين وفرنسا وألمانيا واليابان، وسيتم من خلال هذا الحضور الدولي، التعاون في الورش والتوزيع والتسويق».

وأوضح عبدالله أن المهرجان سيحتفي بتقديم 27 عرضاً ضمن ثلاثة مسارات هي:

المسار الأول ويضم عروض المهرجان التي اجتازت التنافس وعددها تسعة، المسار الثاني ويضم العروض المتنافسة في المرحلة النهائية من النسخة الثامنة من جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وعددها ثمانية، أما المسار الثالث فيشمل العروض التي اختارتها وزارة الثقافة المصرية لتقدم في مواقع ومدن مختلفة، وعددها عشرة.

وأشار إلى أن هذه الدورة ستكرم العديد من الفنانين المصريين الذي كان لهم إسهام كبير في الحركة المسرحية، ويبلغ عدد المكرمين 25 فناناً وفنانة.

النفالي أوضح أن سلسلة من الندوات النقدية ستصاحب العروض المتنافسة على الجائزة، و سيؤطرها مجموعة من الباحثين، كما سيجري تكريم الفائزين في مسابقة التأليف في فئتي الكبار والصغار، إضافة لتنظيم ندوة لإعلان الفائزين في مسابقة البحث العلمي.

وأكد النفالي أن الجوانب التنظيمية تسير بشكل جيد، وكل الاحتياطات قد اتخذت من أجل انطلاقة الدورة التي ستشهد تجديد اتفاقية التعاون مع رابطة «السينوغرافيين الصينيين».

رسالة اليوم العربي للمسرح

يلقي رسالة اليوم العربي للمسرح، الفنان الجزائري سيد أحمد أقومي بالتزامن مع افتتاح المهرجان، وفيما يلي جزء من نص الرسالة:

جئت إلى المسرح لأنه كان حلمي، المسرح هو فن الوهم الذي يؤازر الحقيقة ويقف في وجه الأكاذيب. جئت إلى المسرح حين أدركت أن الخيال يستطيع أن يغير الواقع، لم يكن المسرح بالنسبة لي قناعة فكرية فقط، بل كان إيماناً يلامس الروح، كنت أحمل جمرة المسرح بغبطة وفرح.

المسرح عندي درب سري مدهش قادني إلى ماهيتي، إلى كينونتي الحقيقية؛ لم أكن أمثل، كلا أبداً، كنت أعيش، أعيش أسئلتي، عزلتي، حيرتي، دهشتي، تمردي، ثورتي، عذاباتي، فرحي، إنسانيتي؛ كنت أنهمر على الخشبة بكل كياني وكان المسرح هو الخلاص.

جئت إلى المسرح حين «كان الليل يخاف من النهار»، دخلته في الزمن المناسب، عشته مع فنانين استثنائيين، دخلت تفاصيل حلمي الذي بدأ في سن السادسة، كان حلمي الوحيد أن أكون ممثلاً مسرحياً لا غير.

وقد كنت على الخشبة سفيراً للحلم الإنساني، ومحامياً لكل القضايا العادلة، وطبيباً يحاول أن يجد دواءً للحماقة البشرية.

سأعود إلى بدايات هذا الحلم، إلى بدايات المسرح في الجزائر، فبعد زيارات الفرق المسرحية العربية المتكررة للجزائر خلال فترة الاستعمار الفرنسي، اكتشفت النخبة الوطنية أن هذا الفن خطير وفعال، يمكنه أن يغير ويخلق لدى الجمهور وعياً سياسياً. لذا تأسست الفرق المسرحية والجمعيات، وكان هدف هذا التأسيس هو تكريس وعي وطني من أجل تحرير الجزائر.

لقد استمر هذا النهج بعد الاستقلال، وهو خدمة القضايا الوطنية وكل قضايا الشعوب التي تسعى إلى التحرر من كل أنواع الهيمنة؛ في هذا السياق، أرى أنه على الفنان المسرحي الحقيقي، كي لا يكون أداة دعائية، الاحتفاظ بشعلة الإبداع لديه والابتعاد عن التسطيح.

إن المسرحي المسكون بالتمرد، هو دائم الانخراط في القضايا الإنسانية. إنه اللامنتمي بامتياز، والمنتمي بامتياز أيضاً للحق والخير والجمال؛ ذلك أن المسرح ليس بيانات سياسية أو شعارات فارغة أو خطب جوفاء. إذا أصبح المسرحي في خدمة هذا النوع من المواضيع، فما عليه، إلا مغادرة بناية المسرح وحمل الأبواق والاتجاه إلى مقرات الأحزاب والتجمعات السياسية، وليعلن موته هناك.

إننا نتقاسم مع السياسيين أحياناً نفس الفضاءات ونتوجه لنفس الجمهور، ومثلهم نطمح للتأثير على المتلقي، لكن الفرق شاسع بيننا.

المسرحي الحقيقي لا يمكن أبداً أن يكون جسراً أو بوقاً أو همزة وصل، إنه صوت الحقيقة وضمير الأمة، عليه أن يحمل بأمانة الرسالة التي وجد من أجلها المسرح، ألا وهي خدمة قضايا الإنسان، وعليه أن يجعل أي فضاء يتحرك فيه حدثاً مسرحياً يشجع على التفكير والمساءلة والنقد.

الحلقة الأولى من «همزة وصل»

بيّن إسماعيل عبدالله أن المهرجان سيشهد إقامة مؤتمر فكري على هامشه للاطّلاع على تجربة المسرح المصري خلال الفترة ما بين 1905 و1952، وقال: «في هذه الدورة آثرنا إطلاق الحلقة الأولى من السلسلة العربية (نقد التجربة - همزة وصل)، والتي نخصصها لتجربة المسرح المصري في الحقبة الآنفة الذكر، ويشارك فيها 60 متخصصاً، يعملون على إعداد الأبحاث وضبطها وتقديمها، وإعطاء خلاصات وحوصلة نهائية لها».

 
 

الصفحة 2 من 25

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.