Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مسرح - الفنون الدرامية: Tafoukt Theater on tour in Europe - الإثنين, 28 كانون2/يناير 2019 16:18
مواعيد فنية - ثقافية: Teatro Tafoukt de gira por Europa - الإثنين, 28 كانون2/يناير 2019 16:02
متابعات - تغطيات صحفية: Théâtre Tafoukt en Europe - الخميس, 24 كانون2/يناير 2019 14:51
مسرح - الفنون الدرامية: مسرح تافوكت في جولة بأوروبا - الخميس, 24 كانون2/يناير 2019 14:36
أخبار - منوعات - إصدارات : "كلاي" للروائي أحمد الكبيري - الخميس, 24 كانون2/يناير 2019 13:47
مسرح - الفنون الدرامية: عروض جديدة لعرض كلام الجوف - الأحد, 20 كانون2/يناير 2019 17:34
أخبار - منوعات - إصدارات : تهويد القدس في مسرحيات الأطفال - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 18:29
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: تتويج ” الطوق والأسورة” بالقاهرة - الخميس, 17 كانون2/يناير 2019 18:15
مسرح - الفنون الدرامية: هواة غيروا تاريخ المسرح - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:58
أخبار - منوعات - إصدارات : موازين: موعد دورة 2019 - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:46
Blue Grey Red
مواعيد فنية - ثقافية

بيان للفرق المسرحية المراكشية المحترفة


الدعم المسرحي : سنتان من الإقصاء الممنهج للمدينة وفنانيها


نص البيان الذي أصدرته إحدى عشر فرقة وجمعية من جهات مراكش تانسيفت الحوز وجهة بني ملال أزيلال وجهة عبدة دكالة وعبدة في شأن إقصائها من  

الإستفادة من دعم الإنتاج لسنة 2013-2014 :

بيان للفرق المسرحية المراكشية المحترفة

"الدعم المسرحي : سنتان من الإقصاء الممنهج للمدينة وفنانيها"



تلقى الفنانون المسرحيون بجهة مراكش تانسيفت الحوز النتائج الكارثية التي أعلنت عنها وزارة الثقافة بشأن الفرق

المستفيدة من دعم
الإنتاج والترويج المسرحي للموسم 2013/2014، وبعد إقصاء جميع الفرق المسرحية المرشحة

بهذه الجهة، وأمام استمرار لجنة الدعم الحالية في نهج نفس سيناريو الموسم الماضي والمتسم بالركون إلى الزبونية

والمحسوبية وتصفية الحسابات، وبعد الاطلاع على التبريرات المكتوبة التي قدمها رئيس اللجنة المذكورة للفرق

المقصية، والتي تثبت بالملموس أن اللجنة لم تعتمد في تقييمها على معايير موضوعية، فإن الفرق المسرحية بجهة

مراكش تانسيفت الحوز تطعن في نتائج اللجنة، وتسجل بمزيد من المرارة و الحسرة والأسف مايلي :


1 - حكم اللجنة لا يعبر عن رأي أغلبيتها لكون العروض لم تشاهد إلا بأربعة أعضاء على الأكثر.

2 - النتائج اعتمدت في حكمها على معايير غير فنية تخضع للولاءات والعلاقات الخاصة.

3 - اللجنة أقصت إحدى أكبر جهات المملكة وضربت بعرض الحائط مبدأ الجهوية الموسعة.

4 - النتائج ساهمت بشكل واضح في الهشاشة الاجتماعية، وحرمت مسرحيي المدينة من فرص الشغل.

5 - الموقف السلبي لوزير الثقافة ونهجه لسياسة الآذان الصماء بالرغم من الاحتجاجات المتكررة والخروقات السافرة

التي سجلت على نفس اللجنة في الموسم الفارط.

6 - الاستعداد والتعبئة الشاملة لخوض مختلف أشكال الاحتجاج المشروع من أجل إنصاف المشاريع المظلومة.

7 - مطالبة الفدرالية المغربية للفرق المسرحية، والنقابة المغربية لمحترفي المسرح بالاضطلاع بدورهما الطبيعي

وتحديد موقف واضح من نتائج الدعم.

ونحن إذ نطالب السيد الوزير بفتح تحقيق جدي في نتائج أشغال اللجنة، نستنكر المستوى الدنيء الذي وصل إليه

بعض الفنانين من أعضاء اللجنة والذين كانوا أداة للتلاعب وتنفيذ مخططات الإقصاء وتصفية الحسابات الضيقة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذا و قد سبق و كتب الفنان عبد الله المعاوي في أعقاب نتائج الدعم ما يلي :
عندما يتحول الفنان إلى مدرس إنشاء أو طبيب استنساخي



من باب المكاشفة أنشر نص الوصفة الفنية التي توصلنا بها مثلما توصلت بها جميع الفرق المقصية من الاستفادة من الدعم المسرحي بسنة 2014 بعد اجتيازها
للمرحلة الأولى وهي موقعة باسم لجنة الدعم من طرف
زميل عزيز كان أستاذا جامعيا لمدة غير يسيرة ومفتشا عاما بوزارة الثقافة ومديرا للمعهد المسرحي.. كل هذه
المراحل لم تقله عثرة السقوط في فخ من يتربص الفرص لضرب تجربة الدعم المسرحي ليعيش في مائها العكر ويحيك الدسائس ويساهم في محاولة تغييب الفاعلين الذين
كانوا وراء تحقيق هذا المكتسب التاريخي في حياة الحركة المسرحية بالمغرب.

وإننا لنستمد مشروعية وصف هذه المراسلة التي تلقتها الفرق المقصية بالوصفة على غرار الوصفات الطبية التي يستنسخها بعض الأطباء منعدمي الضمير لتقديمها للزبناء
المرضى في المناسبات الموسمية كموسم الصيف أو البرد أو موسم الأعياد المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي وإن استنكارنا لها ليعتمد مجموعة من المعطيات أهمها:
1 - أن المراسلة جاءت باسم اللجنة في حين أن اللجنة وقع فيها تصدع وانسحب البعض منها احتجاجا على الطبخة التي تعود البعض إملاءها على مثيلات لها سابقة          
وقد كانت مسيرتكم الإدارية السيد الرئيس جديرة بتجنبكم السقوط في هذا المنزلق
2 - غياب محضر فني وقانوني في إصداركم لقرار الإقصاء وحرمان فرق من حق من حقوقها المشروعة وخاصة بعد اجتيازها للمرحلة الأساسية الأولى.
3 - وأنتم تمارسون هذالشطط وكأنكم تجهلون ما كابدته الفرق والجمعيات ماديا ومعنويا في تهييء العرض الذي كان من الضروري أن يناقش من طرفكم كأكاديميين
متخصصين بما يزيد بالحركة المسرحية بهذا البلد عوض أن تحرموا الفرق من إمكانيات العيش والتطوير والتقديم للمشاهد الذي بلدته عروض القنوات والشاشات المتعددة.
4 - عوض الاستفادة من ملاحظاتكم لتطوير مسيرة الجمعيات والفرق الجادة والتي هي محصورة في العدد سلفا حرمتموها من حقها وواليتم توجها يكرس ظاهرة المحسوبية
والولاء للجهات الصديقة أو الأفراد.
5 - خرقتم القانون المنظم أساسا للدعم المسرحي الذي يعتمد الجدة والجودة وأعلنتم عامل التنافسية التي ضربت من قبل عديدا من الملتقيات والبوادر الفنية الطيبة والتي كان
بإمكانها أن تحضر في المهرجانات وليس في إطار اعتبار الحدود المعقولة للتقديم والعرض .

أنانيتكم السيد الرئيس وأعضائه القابلين للعبة الإقصاء الممنهج تحدت حتى الحضور الجماهيري والتعامل الإيجابي في تتبعها وتجاوبها مع الأعمال الجادة وإلا بأي منطق وبأي
مبرر قمتم بإقصاء مدينة مراكش التي تعتبر مركزا أساسيا للممارسة المسرحية على طول قرن من الزمن بل وتجرأتم على إقصاء ثلاث جهات مرة واحدة لو لم يكن في
نفوس المخططين لهذه المهزلة المكشوفة حقدا جعلوكم موقدا لناره بل وستظلون كما يقول المثل المغربي غي هذه النازلة ( طراحا : وجهو للنار وقفاه للعار ).
6 - مع الأسف البالغ السيد رئيس اللجنة ـ التي لم نعد نعرف عددها ولا مقاييسها الفنية ـ تنكرتم للمجهودات التي بدلتها الفرق وتعلمون أن جلها اعتمدت على مصدر قوت
أطفال أعضائها أو اقترضت لكي تحمل مصاريف إنجاز سينوغرافية العرض ومنهم من تحمل حتى مصاريف تداريب طاقمها وبأمر منكم والذي يدخل في إعداد العرض
للمشاهدة لتقوموا في نهاية كل هذه التضحيات بجرة قلم بتوقيع مراسلة الإقصاء بأسلوب إنشائي مدرسي يفتقد لكل الأعراف الفنية وخاصة المسرحية التي شهدت تطورا
عالميا ومحليا.

ستبقى هذه الوثيقة أيها الزميل المنفذ شاهدة على علاقة الصراع القائم بين المبدعين والذين ينصبون أنفسهم وصاة وموجهين لمجال يبحث عن آفاق تطويره في إطار كرامة
الفنان والاعتراف بأهمية عطائه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و زاد الفنان عبد الله المعاوي بعدها تحت عنوان :

عندما يتوارى نابليون عن لجنة الدعم المسرحي يستمر شوفين في معركة الإقصاء شاهرا ربطة عنقه وتبانه على جهات مراكش ودكالة وعبدة.



في غياب التبرير الفني المنطقي والقانوني تمت عملية الإقصاء التي طالت ثلاث جهات: جهة مراكش تانسيفت الحوز وجهة دكالة عبدة وجهة بني ملال أزيلال باسم بنود القانون المنظم للدعم المسرحي ، بنود لا وجود لها إلا في أدهان أصحابها حيث اعتمدت التنافسية كمقياس نهائي في تقريرها علما أن التنافسية مجالها الحقيقي هو المهرجانات والمسابقات المعلنة سلفا.
هكذا غاب القانون المنظم للدعم ( وهذا أمر سنعود إليه بالتحليل ) وحضرت الشوفينية المقيتة بكل معالمهاالكاملة . وإذا كان لايهمنا الشق الأول من شوفينية بعض أعضاء اللجنة بحكم ضرورة تهنئة من فلت من شقها الثاني فاستفاد من حق من حقوقه فإنه لايفوتنا الإشارة إلى شقها الثاني المتجلي في حقد الأعضاء على جهة مراكش بل وامتد حقدهم وكراهيتهم إلى جهتي دكالة عبدة وبني ملال أزيلال بحكم تقديم عروضهم بمدينة مراكش إن لم نقل بأن هذه النتيجة كان مخططا لها من طرف نابوليي الدعم الذين خططوا خارطة التقديم سلفا.ليختموا لعبة الحقد والكراهية بوثيقة التبرير الملغم بمقدمة تشير إلى بند القانون المنظم للدعم مذيل بموضوع مدرسي يحتكم للتنافسية التي لا وجود لها إلا في جماعة شوفين فتصبح رسالة تبرير الإقصاء بمثابة وثيقة la cocard tricolor لهذه الممارسة المقيتة المرتكبة في حق ثلاث جهات من المملكة ضدا على قانون دعم الجهات المنصوص عليه بالحرف والداعم أساسا للامركزية كاختيار مبدئي للتوجهات العامة لدولة الحق والقانون.
في غياب التبرير الفني الواضح في الوثيقة المذكورة من حقنا أن نتساءل ماذا يريد أن يحقق الشوفينيون من إقصائهم لنا على مدي موسمين مسرحيين متتاليين؟ هل يريدون أن نعلن ولاءنا لجهاز محدد في جسم الإنسان كموضوع أساسي في عملنا المسرحي حتى ننال رضاه ؟نجيب بأننا إن كنا نحترم اختياره فإننا اخترنا مواضيع لها علاقة بواقع الإنسان بالوطن ونساهم بكل تواضع في معالجة المرحلة التي يقطعها واقع هو جزء من الواقع العربي المتحرك . أم هل يريد متا الشوفينيون أن نقوم بتطويل ربطة العنق وتقصير أرجل السراويل وملأ الخشبة بالزغرودات وتحريك الأرداف على الطريقة الأنثوية وإزهاق العينين لكي يعترف المتسلطون بالإقصاء بتوفر عملنا على موضوع وإخراج مسرحيين يستحقان الاستفادة من الدعم .كل هذا وذاك يحملنا مسؤولية التنديد بهذه الشوفينية التي حصرت قرار دعمها في محيط بدأ يفرض سياسة حل مشاكل مؤسسة أكاديمية والتي فشلت الجهات المعنية بالتخطيط المحكم لخريجيها ولم تجد غير الدعم المسرحي الذي ناضل الرواد من أجل إقراره كمكتسب لفك (حريرتها ) .إن هذه الانتقائية التي مارسها الإقصائيون لا يريدون بها إلا تأجيج الصراع الهامشي بين الفاعلين بمختلف انتماءاتهم عوض البحث عن طرق للعمل سويا من أجل تطوير الحركة المسرحية بهذا الوطن
من هنا نعلن عن رفضنا للسقوط في الصراعات الجانبية والداخلية بقدر ما نصر على تنديدنا بمحاباة فئة دون أخرى والتنديد باستفادة مدينة أو جهة لانتماء أحد أعضاء اللجنة لها أو لفنانيها وتهميش مدينة أو جهة أخرى بتقرير بئيس كالذي توصلت به الفرق العريقة من مستوى مدينة البيضاء ومدينة مراكش ومدينة وجدة بل والتجرأ على إقصاء ثلاث جهات مرة واحدة في الوقت الذي نرى فيه تساقط أوراق الرواد الذين أسسوا الحركة المسرحية في هذا البلد واحدة تلو الأخرى بعد معاناة مع المرض والفقر والتهميش الممنهج .
وبسبب هذا الموقف الشوفيني المتخذ في حق هذه الجهات حرم حتى خريجي المعهد الذين اختاروا الاشتغال خارج العدوتين من فرص الإبداع والشغل ليضافوا إلى قافلة التهميش والإقصاء المسلط على هذه الجهات .
إن هذا التصنيف الاستعلائي والانتقائي على مستوى الشرائح والجهات هو الذي شرع لنا وصف محاباة اللجنة لجهة واقصائها لجهة أخرى بالشوفينية لأنها تعمل بشكل أو بآخر على زرع بوادر الفرقة والخصام بين المسرحيين وتأجيج مشاعرالتعصب بين الجهات وخلق نزاعات مجانية بين أعضاء الجسم الواحد.لكن لدينا تقة كبيرة في مستوى وعي آفراد الفرق والجمعيات المستفيدة من دعم هذه السنة وخاصة في عدم رضاهم على ما مورس على رفقائهم في الدرب ويسعدنا أن نهنئها أولا وأخيرا على حصولها على حقها المشروع.كما أن لنا تقة قي متابعة تنظيماتنا المسرحية لدراسة والخروج بالحلول الناجعة لهذه الوضعية الشاذة التي رافقت نشأة لجنة الدعم حتى الآن.
 

حول الدعم المسرحي و نتائجه


حول الدعم المسرحي ونتائجه.. مرة أخرى

بقلم الدكتور عز الدين بونيت

 

هي الأنشودة نفسها، بألحانها وكلماتها، وأحيانا بأصواتها المستقيمة وحتى الناشزة، تعود في موسم اللطيمة المسرحية كل عام.. غاضبون، غاضبون، غاضبون…

في كل جهة، ومن كل صوب، يعبرون بقوة عن غضبهم من القرارات “الجائرة” للجنة الدعم.. يصمدون في غضبهم.. حائرون.. يتساءلون: ما الذي يجري؟ وأي

شر يراد بالمسرح المغربي؟؟؟ وأي أياد خفية أو ظاهرة، تعبث بالحركة المسرحية وتدفعها نحو السقوط…

لا أريد أن أعيد ما قلته خلال نقاش دار عن البرامج الرمضانية.. لكنني مشدود إلى الرغبة في تذكر – لا بفعل حنين زائف للماضي، بل بدافع محاولة الفهم –

مضمون النقاش الذي كان يدور بين رواد حركة مسرح الهواة في السبعينيات والثمانينيات، وكيف كان ينصب بالفعل على عروضهم المسرحية والمواضيع التي

تعالجها والاختيارات الجمالية التي انتهجتها، و”السقوط” أو “السمو” الإيديولوجي الذي تعبر عنه. قليلون هم الذين كانوا يعيرون اهتماما زائدا لقرارات لجن

التحكيم الكثيرة التي كانت منبثة في كل إقليم من أقاليم البلاد.. في هذا الجو نُحِتت حركة نقدية صارمة، بقدر ما نُحِتت أعمال وتجارب مسرحية ترنو دوما إلى

التفوق على نفسها.

هذا النوع من النقاش يغيب اليوم عن فعلنا المسرحي الغارق في تفاصيل أخرى، على الرغم من نضج الممارسة وتنوعها وتحكمها، أكثر من الماضي، في

التقنيات والمهارات الفنية. وما يحز في النفس فعلا هو هذا التباعد المبهم بين الممارسة ونقدها، وهذا التقلص، بل الضمور المخيف، لنقد الذات والانفلات من

إخضاع التجربة الإبداعية لرؤية نقدية لا يمكن أن تكون إلا في صالحها. نلمس هذا الخوف المرضي من النقد، في ردود الفعل المتشنجة ضد الرأي المخالف،

وطغيان الخصومات ذات الطابع الشخصي على الخصومات ذات المضمون الثقافي والفني.

أحيي هنا كل الأصدقاء الذين يعبرون، من خلال تعليقاتهم وتحاليلهم، عن هذه الحاجة الملحة إلى نقد الذات. وأضيف : ينقصنا الكثير من القدرة على تنسيب أفعالنا

وإنجازاتنا الإبداعية وغيرها، كي نستطيع الخروج من خطاب المؤامرة والشعور بالإقصاء والاستهداف. كلنا يذكر واحدا من أعمدة المسرح المغربي (عبد القادر

البدوي) كيف انتهى به المطاف إلى الغرق في هوس مرضي، حول كم المؤامرات وعدد المتآمرين الذين يترصدونه. والجميع يعرف أن منجزه الفعلي لا يحتاج

إلى أي متآمر لكي ينزوي وتنفضه الساحة مثل غبار عالق.

هناك إذن خطر يتهدد الإبداع المسرحي المغربي. ولكنه بالتأكيد، ليس خطر المتآمرين؛ بل هو خطر تردي الذائقة الفنية للمبدعين عندما يفقدون القدرة على

الانفصال الموضوعي عن إبداعاتهم، ويحصرون أنفسهم بشكل متزايد في خطاب المؤامرات، الذي لا يفسر شيئا على الإطلاق.

من المؤكد أن لجنة الدعم لها أخطاؤها، ككل البشر.. لكن تلك الأخطاء وحدها لا تكفي لتفسير هزالنا النقدي. ومن الضروري أن نفكر جميعا، بشكل إيجابي، في

الكيفية التي تمكننا من إدماج الفاعلية النقدية في الممارسة الإبداعية.

وبالمناسبة، فلجنة الدعم ليست لجنة تحكيم نقدية، ولا ينبغي لها أن تكون كذلك (وربما هذا من أخطاء هذه اللجنة)، بل هي لجنة خبرة تقنية مدعوة لفحص شيء

واحد في المجمل، هو: درجة الحرفية والدقة المهنية في الأعمال المعروضة عليها. وبعد ذلك، لا مصداقية لأي رأي يبديه المتنافسون في أعمال بعضهم، وهم

يسعون إلى تفنيد قرارات اللجنة، ما داموا يقعون في الخلط نفسه، وهم يصدرون أحكاما نقدية مبرمة على أعمال غيرهم، دون أن يخضعوا أعمالهم لنفس التقويم.

وفي الأخير، فجميع المشاركين، يعرفون أنها مسابقة تنافسية، وأن من المنتظر أن يكون فيها فائزون وخاسرون.. فما معنى الإقصاء؟؟؟

 
 

بيان استنكاري من فرق الدار البيضاء,

بيان استنكاري

من الفرق المسرحية بجهة الدار البيضاء


نحن، الموقعين أسفله، رؤساء الفرق المسرحية البيضاوية، المقصية من دعم إنتاج وترويج الأعمال المسرحية لموسم

2013 ـ 2014، نرفع إلى الرأي العام الوطني والمسرحي البيان التالي:

ـ نستنكر بشدة ه
ذا الإقصاء الممنهج الذي مارسته اللجنة على الفرق البيضاوية، حيث تقدمت ثلاثٌ وعشرون فرقة، لم تُبْقِ منها

إلا على ثمانية للمعاينة، ولم تُدعم منها إلا اثنتان، لتتساوى، بذلك، جهة من حجم الدار البيضاء بالكثير من المناطق الصغرى

بالمملكة.

ـ نسجل غياب المعايير الفنية الموضوعية التي يمكن اعتمادها في تقويم العروض المسرحية المقدمة، اللهم ما اعتبرته اللجنة

معايير، وهي في الأصل مفاهيم عامة وفضفاضة (الكتابة الركحية، الأسلوب، الإيقاع...) تصلح آلياتٍ للتحليل والنقد، ولا تصلح

أن تكون معاييرَ لتسويغ الأحكام واتخاذ القرارات.

ـ ندعو الجهة الوصية على القطاع المسرحي بكل أجهزتها من وزارة ومديرية الفنون وقسم المسرح إلى التدخل الفوري لإيقاف

هذه المهزلة، وإلى تحمل مسؤوليتها تجاه هذا الإقصاء الممنهج والتبخيس المتعمد لجهود فنية سجلت حضورها بأحرف بارزة في

المشهد المسرحي الوطني، بل العربي والدولي أيضا، وطالما مثلت المسرح المغربي التمثيل المشرف في المحافل الوطنية

والعربية والدولية.

ـ نرفع تظلمنا المباشر إلى السيد وزير الثقافة جراء ما نعتبره حيفاً في حق أعمالنا المسرحية، وظلما مقصودا لحرماننا من حقنا

في الدعم المسرحي الذي بذلنا من أجله الجهد الفكري والفني حتى نكون جديرين به ومستحقين له.


ـ ندعو كل التنظيمات والهيئات المسرحية من نقابات وفيدرالية الفرق المسرحية المحترفة إلى التدخل فورا وتحمل مسؤوليتها

تجاه هذه الكارثة المسرحية التي ليست حكرا على جهة الدار البيضاء وحدها، وإعلان مواقفها مما يحدث، وإعلان ما تراه

مناسبا من إجراءات لتصحيح هذا الوضع.


هذا، وتعلن الفرق المسرحية البيضاوية، الموقعة أدناه، أنها ستواصل نضالها وصمودها من أجل انتزاع حقٍّ أُخذ منها باطلا،

وستدافع عن هذا الحق بكل الوسائل النضالية المشروعة.. وبه الإعلام، والسلام.

ـــــــــــــــــــ

التوقيعات:

محترف 21 مسرح الصورة مسرح أبعـاد جمعية أقواس مسرح الغد
 
 

مسرح بسمة يطالب بالإنصاف


رسالة إلى وزير الثقافة




توصل موقع فضاء تافوكت للإبداع برسالة مفتوحة إلى السيد وزير الثقافة من محترف مسرح بسمة من مدينة وجدة. و قد جاءت الرسالة على خلفية نتائج لجنة

دعم و ترويج الأعمال المسرحية لموسم 2013 / 2014. و فيما يلي النص الكامل للرسالة :
وجدة في:11 / 02/ 2014


إلى معالي السيد الفاضل : وزير الثقافة وزارة الثقافة * الرباط

المـــوضــــوع : طلب إنصاف فرقة "محترف مسرح بسمة"

سلام تام بوجود مولانا الإمام


وبعد : تبعا لإعلان وزارة الثقافة المتعلق بنتائج دعم الإنتاج والترويج المسرحي الخاص بالفرق المسرحية المحترفة بالمغرب لسنة 2013 / 2014 ، والذي

عرف إقصاء جمعيتنا بسمة للإنتاج الفني "فرقة محترف مسرح بسمة" بوجدة ، من الاستفادة من صندوق الدعم الذي أقصى جل الفرقة المسرحية الممثلة للجهة

الشرقية من المغرب .

يشرفني أن أتقدم لعنايتكم بطلبي هذا قصد إنصاف جمعيتنا مما تعرضت له من حيف وظلم من قبل لجنة معاينة عروض دعم الإنتاج والترويج المسرحي.


أنجزت جمعيتنا كل ما تعهدت به ضمن ملف مشروعها الخاص بطلب دعم الإنتاج والترويج المسرحي والذي قبلته اللجنة خلال المرحلة الأولى واختارت

معاينة العرض المسرحي "بارد وسخون" ، وقد تطلب منا إنجاز العمل ثلاثة أشهر من العمل الجاد والمتواصل، رغم غياب فضاءات صالحة للتدريب بمدينة

وجدة ، كلفنا إنجاز الديكور والملابس 35000,00 درهم ، كما كلفنا العرض الرسمي والذي اختارت اللجنة مدينة الحسيمة كفضاء لمعاينته 5000,00 درهم

كمصاريف نقل وتغذية للفرقة. 


قدمنا العرض الرسمي لمسرحية "بارد وسخون" يوم الأحد 24 نونبر 2013 ، بحضور جمهور اكتظت به قاعة دار الثقافة مولاي الحسن بمدينة الحسيمة،

جمهور استحسن العرض وتابع المسرحية حتى النهاية رغم سوء التنظيم الذي تتحمل مسؤوليته الجهة المشرفة على برمجة العرض وتوزيع الدعوات،

ويمكننا تقديم نسخة مسجلة عن العرض والذي تحملت الجمعية تكاليف تصويره أيضا، كما أننا مستعدون لأية معاينة تشرف عليها لجنة مختصة ونزيهة لا تهدف

لإقصاء من يخالفها في الشكل الإبداعي والتوجه الإيديولوجي والفكري.


إن جل العاملين ضمن الطاقم الفني والتقني لعملنا المسرحي "بارد وسخون" فنانون مهنيون مشهود لهم بكفاءتهم، أغلب الفنانين العاملين ضمن فرقتنا

"محترف مسرح بسمة" متفرغون للعمل المسرحي ، دخلهم الوحيد يتأتى من خلال بيع الفرجة المسرحية.


نطلب من سيادتكم رد الاعتبار لفرقتنا "محترف مسرح بسمة" التي تعرضت على مدى سنوات عديدة لإقصاء ممنهج ، كنا نأمل خيرا سيدي الوزير في

هذه المرحلة التي تسهرون على تسييرها ، غير أن تكريس أسلوب الإقصاء من قبل أعضاء لجنة معاينة العروض يعارض ما يطمح له المبدعون الشرفاء من

حق في تكافئ للفرص بين الفنانين بمختلف جهات المملكة المغربية .


يعتبر إقصاء عملنا المسرحي "بارد وسخون" تكريس لمبدأ تفقير الفنانين المحترفين المتفرغين للفن والإبداع بالجهة الشرقية.


لقد عملنا لسنوات عديدة من أجل المساهمة في خلق رواج ثقافي وحركة مسرحية جادة وفاعلة بالجهة الشرقية، عملنا على نشر المسرح والفن وروح

المواطنة الصادقة وسط مختلف الفئات من خلال إبداعاتنا ومشاريعنا التنموية الثقافية والتي كانت وزارة الثقافة شريكنا الأساسي والفعال لسنين عديدة. 


جل أنشطتنا تلقى إقبال واستحسان الجمهور المغربي بمختلف شرائحه وأعماره وأنشطتنا العديدة خير شاهد على ذلك.


نطلب من عنايتكم إنصافنا حتى لا يتحول صندوق الدعم المسرحي إلى صندوق يهدم الفعل الثقافي الجاد ، ويخلق الفرقة والشتات بين المبدعين بمختلف

جهات المملكة، فإقصاء جل الفرق المسرحية بالجهة الشرقية من قبل لجنة الدعم المسرحي لهو تنكر للتاريخ الفني العريق لمبدعي هذه الجهة ، ومحاولة

لرسم "كليشيه" عقيم للحركة المسرحية بالمغرب من خلال دعم نموذج مسرحي معين على حساب الإبداعات المسرحية المتنوعة الأخرى ، فلكل جهة من

المغرب الثقافي خصوصيتها وطقوسها الإبداعية. 


نحمل أعضاء اللجنة المسؤولية الكاملة عن خططهم التي ستؤدي لإفلاس الفرق المسرحية الغير المدعمة ، ونطلب من سيادتكم ضمان حقنا في الشغل

بصفتنا فنانين محترفين مغاربة ، فلا كرامة عيش مع الإقصاء.


نلتمس من سيادتكم المساهمة في إيجاد حلول بديلة لترويج عملنا المسرحي "بارد وسخون"وكذا أعمال الفرق المسرحية التي تم حرمانها من الدعم من خلال

برمجة أعمالنا الإبداعية ضمن برامج تنشيط المراكز الثقافية بالمغرب ، وكذا البرامج المخصصة لليوم العالمي والوطني للمسرح ، كما نطالب بتعويض

فرقتنا عن الخسائر التي تعرضت لها جراء إنجاز عمل مسرحي أنجز بطلب من لجنة الدعم المسرحي قصد المعاينة ، فلا يعقل طلب منتج من مهني

والاستفادة منه من خلال عرض رسمي للعموم ثم رفض العمل وتحميل كافة الخسائر للفرقة المسرحية.


أملنا كبير في تدخل سيادتكم قصد إنصاف فرقتنا "محترف مسرح بسمة"


في انتظار ردكم تقبلوا منا سيدي فائق عبارات الاحترام والتقدير


والسلام


 
 

افتتاح الموسم لمسرح الأصدقاء بالرباط


جمعية مسرح الأصدقاء تفتتح موسمها الثقافي الجديد بالرباط.

بفضاء Cont’N’Art

تفتتح جمعية مسرح الأصدقاء الموسم الثقافي 2013/2014 لفضاء Cont’N’Art، خلال الفترة مابين 24 و 26 أكتوبر  2013، بفضاء Cont’N’Art

بساحة باب الأحد بالرباط.

مسرح Cont’N’Art ، حاوية تتحول من وظيفتها في نقل البضائع إلى وظيفة نقل التعابير الفنية بمختلف أنواعها وأشكالها، انه فضاء متعدد الإستعمالات،

يستقر حاليا بساحة باب الأحد المعروفة مند القدم كفضاء للقاء والفرجة . ومن خلال المسرح والموسيقى والسينما والأدب واللقاءات الفكرية، وهي أنشطة

ذات أبعاد فنية ابداعية وتثقيفية تحسيسية ، يساهم هدا الفضاء في دمقرطة الثقافة وتقريبها من جميع شرائح المجتمع وفئاته العمرية. 

فعاليات هذه التظاهرة تحييها نخبة من الفنانات والفنانين الشباب المحترفين من خلال برنامج متنوع في مجالي المسرح والموسيقى بشراكة مع جمعية “أون

كور” وفق البرنامج التالي:


الخميس 24 أكتوبر 2013
الساعة 5 مساء، بساحة باب الأحد
مسرحية ” فيسي WC ” ، مسرح الشارع
لفرقة جمعية ” أون كور”


الجمعة 25 أكتوبر 2013
الساعة 7 مساء، بفضاء  Cont’N’Art بساحة باب الأحد
مسرحية ” الأقوى “
لفرقة جمعية ” أون كور”


السبت 26 أكتوبر 2013
الساعة 7 مساء، بفضاء  Cont’N’Art بساحة باب الأحد
حفل موسيقي
لمجموعة سيف فاي بروجيكت .



 

 
 

الصفحة 23 من 24

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com theatretafukt@gmail.com
Télé: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.