Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
متابعات - تغطيات صحفية: رحيل مبدع النشيد الوطني المغربي - الأربعاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2018 09:05
أخبار - منوعات - إصدارات : مكانة الأمازيغية في الإعلام بعد الدسترة - الأحد, 04 تشرين2/نوفمبر 2018 11:05
مواعيد فنية - ثقافية: ندوة قانون الفنان والمهن الفنية - السبت, 10 تشرين2/نوفمبر 2018 10:28
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: مسابقة السيناريو بمهرجان زاكورة السينمائي - الخميس, 08 تشرين2/نوفمبر 2018 12:38
متابعات - تغطيات صحفية: تونس تتوج بمهرجان هوارة للمسرح - الإثنين, 05 تشرين2/نوفمبر 2018 12:04
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: ياسين فنان يعود إلى السينما - الخميس, 08 تشرين2/نوفمبر 2018 09:55
مواعيد فنية - ثقافية: ورشة: المبادئ الأساسية لفن السينوغرافيا - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 19:37
مسرح - الفنون الدرامية: فاطمة تحيحيت في ضيافة مسرح تافوكت - الأربعاء, 31 تشرين1/أكتوير 2018 19:25
أخبار - منوعات - إصدارات : تكريمات مهرجان هوارة الدولي للمسرح - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 11:52
مواعيد فنية - ثقافية: الدرس الافتتاحي للموسم الإعلامي الجديد - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 11:05
Blue Grey Red
مسرح - الفنون الدرامية

الخادمتان بمسرح محمد الخامس

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأربعاء, 26 تموز/يوليو 2017 13:17

المسرحي جواد الأسدي يطرق باب المسرح المغربي بعرض الخادمتان

الخشبة

يدخل المسرحي العراقي جواد الأسدي تجربة مسرحية فريدة مع فريق من المسرحيين والفنانين المغاربة، لإخراج عرض “الخادمتان” الذي أعده عن نص الكاتب المسرحي الفرنسي جون جونيه. اختار الأسدي في إخراجه لهذا العرض أن  يضع نفسه أمام تحدي المزج بين اللغة الفصحى واللهجة الدارجة المغربية واللغة الفرنسية ايضا.. ولغة الحوار داخل هذه التجربة المسرحية لجواد الأسدي في المغرب ليست إلا جزءا داخل اللغة المسرحية والجمالية العامة التي يمتح منها الأسدي مشهدياته ومفردات تصوراته البصرية.

يقول جواد الأسدي بخصوص عرض الخادمتان أنه يقوم على لعبة التعرية والسخط والنبش عن المسكوت والمؤجل المزمن الذي حول الأنوثة وحياة الخادمتان إلى درجة عالية من الهتك اليومي فالخادمتان يستخرجان من خزانة السيدة ملابسها واكسسواراتها وعفنها وشبهاتها و يبدآن في لعبة تبادل النبش والحفر في جوفيهما التواقان الى إطاحة موروث طويل من الانسحاق تحت استبداد وعجرفة السيدة التي لا تظهر في العرض أبدا، حيث أنها تتساكن معهما وتسلب ملذاتهما. إنها لعبة الاضمحلال والتلاشي تحت ضربات قطار يمر يوميا ليخترق ويزعزع أرواحهما / أرواحنا في لعبة شهية للبحث عن الحرية.

وعن جون جونيه يشير الأسدي الى أنه أحد أهم وأكبر الكتاب الفرنسيين المناصرين للحرية، حيث وقف ضد التمييز العنصري وناصر فكرة الإنسان الحر في الدفاع عن أرضه وموروثه الإنساني لذلك فهو صاحب نصوص أصيلة وعميقة تؤسس لمجتمعات مدنية حرة.

ويذهب عبد الجبار خمران المدير الفني لفرقة “دوز تمسرح” المغربية التي تحتضن هذه التجربة الفنية إلى أن عمل فريق من الفنانين المحترفين المغاربة مع اسم مسرحي عربي وازن بحجم وأهمية المخرج العراقي القدير جواد الأسدي إضافة مهمة ومتميزة للمشهد المسرحي المغربي، إنها تجربة مسرحية مختلفة وسيكون لها الأثر المهم داخل الحركة المسرحية المغربية.. وقد سبق للأسدي ان اشتغل مع ممثلين مغاربة في مسرحيتيه “المصطبة” و”السيدة جولي” اللتان كان لهما الأثر الفني الذي ما يزال يتردد صداه بين المسرحيين والمهتمين والجمهور المتتبع إلى الآن.. إلى أنها المرة الأولى التي سيقدم فيها المخرج العراقي جواد الأسدي مع فريق فني مغربي بالكامل عرضه المسرحي وباسم فرقة مغربية بدعم وإنتاج من مؤسسة المسرح الوطني محمد الخامس.

و مسرحية “الخادمتان” من إنتاج فرقة “دوز تمسرح” بدعم من المسرح الوطني محمد الخامس. يشخص أدوار مسرحية “الخادمتان” الممثلتين جليلة تلمسي و رجاء خرماز – مساعد مخرج عبد الجبار خمران – سينوغرافيا وملابس يوسف العرقوبي – موسيقى رشيد برومي. المدير الإداري رضوان خمران – العلاقات العامة غزلان الادريسي.

العرض الأول لمسرحية “الخادمتان” يوم الاثنين 31 يوليوز 2017 على الساعة التاسعة مساء بمسرح محمد الخامس – الرباط.

 

استياء لعرض “ريتشارد الثالث” لشكسبير

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأربعاء, 26 تموز/يوليو 2017 12:03


استياء لعرض مسرحية “ريتشارد الثالث” لشكسبير قرب قبر الملك

بيعت كل تذاكر مسرحية “ريتشارد الثالث” لوليام شكسبير يوم الأربعاء 19 يوليوز 2017، رغم محاولات كثيرة لوقف العرض الذي تقرر أن يقام في المثوى الأخير لآخر ملك إنجليزي يلقى حتفه في معركة.

أعيد دفن “ريتشارد الثالث”، أحد أكثر ملوك إنجلترا إثارة للجدل، في كاتدرائية ليستر في 2015 بعد اكتشاف رفاته تحت مرآب سيارات بعد نحو 530 عاما على مقتله في معركة بوسورث فيلد عام 1485.

و صوره شكسبير في مسرحيته على أنه ملكا أحدب يتسم بالقسوة والسادية والاستبداد، وكان مسؤولا عن واحدة من أبشع الجرائم في التاريخ الإنجليزي وهي قتل أبناء أخيه الصغار في الواقعة التي تعرف باسم “أميرا البرج”.

ويعتقد المدافعون عن ريتشارد أن سمعته كملك تلوثت بشكل مجحف بسبب مسرحية شكسبير التي يقولون إنها كانت عملا دعائيا من أسرة تيودور التي أطاحت بريتشارد من العرش.

ووقع نحو 1300 شخص على عريضة لوقف العرض المسرحي في الكاتدرائية قائلين إنه لا يجوز إقامة العرض على مقربة من القبر.

وقالت فيليبا لانجلي وهي مؤرخة لعبت دورا كبيرا في الكشف عن رفات الملك في 2012 إن “عرض مسرحية شكسبير المشوهة قرب قبر الملك ليس عملا لائقا ولا يتفق مع السلوك المسيحي”.

لكن ديفيد مونتيث كبير القساوسة في كاتدرائية ليستر دافع عن قراره، وقال “ستعرض المسرحية مرة أخرى في الكاتدرائية في عالم لا تزال السلطة فيه مفسدة ولا يزال الأبرياء يتحولون إلى ضحايا ولا تزال سمعة الأخيار تتلوث”.

 
 

بعض من أفضل القصص المسرحية

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الثلاثاء, 25 تموز/يوليو 2017 19:15

بعض من أفضل القصص المسرحية

 

بقلم كنعان أبو راشد

إن المسرح هو أبو كل الفنون وعندما نتحدث عن المسرح سنتذكر فوراً العديد من الكتاب مثل صموئيل بيكيت، أوغست سترندبرغ، أرثر ميلر، هارولد بينتر، شكسبير، موليير، أنطون تشيخوف. هؤلاء هم البعض من الكثير والكثير من العظماء الذين كتبوا في المسرح، هنا سنستعرض لكم عدداً من أفضل القصص المسرحية والحكايات الرائعة التي تحدثت عنها.

الباكوسيات

هذه المسرحية هي مأساة يونانية قديمة كتبها الكاتب يوربيدس ويُعتقد أنها بين عامي 480 قبل الميلاد و406 قبل الميلاد خلال سنواته الأخيرة، تحكي الحكاية أن ديونيسيوس ابن زيوس آلهة الخمر والسكر، عاد إلى ثيفا متنكراً على شكل بشري، وذلك لينتقم من النساء اللواتي شككن بألوهيته، وأوقعهم في حالة سكر ومن بين النساء كانت خالته أغوئي وأم بنثيوس ملك ثيفا وقادهم إلى جبل كيثائيرون .. تنكر بنثيوس على شكل امرأة ليراقب ماذا يحدث من على قمة الشجرة من ثم شاهدوه وأسقطوه ولم يتعرّف عليه أحد وعادت أمه أغوثى حاملة رأس أبنها معتقدة أنها تحمل رأس أسد جبلي.

أوديب ملكاً

كتبها سوفوكليس حوالي 430 قبل الميلاد، وتتحدث المسرحية عن الملك لايوس الذي تزوج لكنه لم ينجب فيذهب إلى المعبد ليعرف حلاً لمشكلته فجاءت أليه العرافة بنبوءة تقول إنه سوف ينجب ولد لكن هذا الولد سيقتل أباه ويتزوج أمه، فحملت زوجته وانزعج من هذا الأمر لذا أنتظر حتى ولد وأعطى الطفل للحراس لكي يقتلوه، لكن الحراس أعطوه لراعي والراعي أعطاه لملك وملكة كورنثة، الذين ربوه إلى أن أصبح يافعاً، هذا الطفل هو أوديب الذي سوف تتعرف عليه في المسرحية وعلى كفاحه مع الحقائق الرهيبة التي تنتظره.

دكتور فاوست

من تأليف كريستوفو مارلو في عام 1592، وهو من أشهر التراجيديين الإنجليز بعد شكسبير، هذه المسرحية من أفضل مسرحياته وهي التي غيّرت الدراما بشكل كامل، وذلك من خلال دمج بساطة المسرحية مع لغة فاخرة عصرية، وهي مسرحية عن التاريخ المأسوي لحياة وموت الدكتور فاوست مستنداً إلى قصة فاوست الألمانية، وهو الرجل الذي يبيع روحه للشيطان من أجل السلطة.

أشباح

من تأليف الكاتب المسرحي النرويجي هنريك أبسن في عام 1882، تتحدث المسرحية عن أمرأه تصبر على فساد زوجها وذلك حفاظاً على سمعة العائلة والمركز الاجتماعي وعندما يموت تتبرع بأمواله لبناء دار للأيتام لتخليد ذكراه أمام المجتمع والتخلص من أمواله بالنسبة لها، ويوجد الكثير من الحقائق المخفية التي تنفجر واحدة تلو الأخرة لتسلط الضوء على الكثير من الأمراض الاجتماعية في هذه المسرحية المثيرة جداً للجدل وفي كثير من الأحيان تم رفضها من قبل المجتمع.

الخال فانيا

كتبها الكاتب المسرحي الروسي أنطون تشيخوف عام 1899، تتحدث المسرحية عن حياة الخال فينا البائسة والضائعة في قريته المملة تحدثنا عن فكرة خيبة الأمل في حياة الأنسان، المسرحية بسيطة والحوارات تبدو للبعض اعتيادية جداً تحدث في الحياة اليومية، لكن لها معنى عميق، تجعلنا نفكر في كل فكرة يطرحها تشيخوف خلال المسرحية، ولن تجعلك تشعر بالملل لأنها عبارة عن 64 صفحة فقط.

حلم ليلة صيف

ماكبث، عطيل، الملك لير، هاملت، القرية، يوجد العديد من الأعمال الجميلة للكاتب المسرحي وليام شكسبير الذي يحدثنا عن الحب، العنف والانتقام. حلم ليلة صيف هي من إحدى أشهر أعماله الجميلة التي تتصف بالكوميدية، يُعتقد انه كتبها بين عام 1590 و 1596، ويصوّر لنا أحداث الزواج المحيطة بين دوق أثينا ثيسيوس و هيبوليتا وتشمل أيضاً بعض المغامرات عن بعض العشاق الشباب الذين هربوا إلى الغابة المسحورة، ويذهب ست شباب أيضاً إلى الغابة المسحورة ويتم التلاعب بهم من قبل الجنيات، حيث يتم تحويل رأس أحد الشبان إلى رأس حمار. يوجد الكثير من الأحداث الممتعة والمضحكة في المسرحية.

الحياة حلم

مسرحية من تأليف الاسباني بيدرو كالديرون دي لا باركا في عام 1635 وهي رمز فلسفي فيما يتعلق بالوضع الإنساني وسر الحياة، تتحدث القصة عن أمير بولندا الذي كان مسجوناً في برج من قبل والده الملك، وذلك بعد النبوءة التي تقول إن الأمير سيجلب كارثة للبلد والموت للملك. أطلق الملك سراح أبنه لفترة وجيزة، لكن عندما أصبح الأمير في حالة من الهياج، حكم الملك عليه بالسجن مرة أخرى، محاولاً أقناعه أن كل ذلك كان مجرد حلم. الموضوع الرئيسي في المسرحية هو الصراع بين الإرادة الحرّة والقدر.

البرجوازي النبيل

من تأليف الكاتب المسرحي الفرنسي جان موليير في عام 1670، وهي من المسرحيات الساخرة التي تتحدث عن محاولات تسلق الطبقة الوسطة وغرور الطبقة الأرستقراطية. جوردان هو البطل هنا، وهو رجل برجوازي في منتصف العمر، وكان همه الوحيد هو الارتقاء من الطبقة المتوسطة كي يصبح نبيلاً أرستقراطياً، لكن جميع محاولاته كانت تجعل منه أضحوكة.

 
 

منيرة المهدية.. رائدة المسرح الغنائي

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأحد, 23 تموز/يوليو 2017 11:13

منيرة المهدية.. رائدة المسرح الغنائي

بقلم شيماء جابر

منيرة المهدية امتلكت شهرة وشعبية واسعة بمجرد ظهورها على الساحة الفنية؛ لكونها جريئة جريئات عصرها، فهي أول سيدة تقف على خشبة المسرح في مصر والوطن العربى، وأول مغنية تقوم بتسجيل أسطوانات غنائية، كما عُرفت بوعيها الثقافي والسياسي، وساهمت في رواج الحركة المسرحية المصرية بشكل بارز، وإعلاء شأن المرأة، وكان لها سلطان وسطوة علي قلوب المستمعين.

أنها ( سلطانة الطرب – منيرة المهدية ) .. واحدة من رائدات ورواد المسرح الغنائي في مصر في عشرينيات القرن الماضي، والتي تمر في هذه الأيام الذكرى الخمسين على غيابها، و المائة على بدء الغناء المصري.

نشأتها وبدايتها الفنية:

كانت (منيرة المهدية)، واسمها الحقيقي (زكية حسن منصور)، (16 مايو 1885 – 11 مارس 1965)،  قد ولدت في الزقازيق، بقرية المهدية مركز ههيا التابع لمحافظة الشرقية في مصر، توفي والدها وهي صغيرة وتولت شقيقتها رعايتها، وبدأت رحلتها مع الفن من مسقط رأسها “ههيا” بالغناء في الأفراح والمناسبات في بلدتها الصغيرة، وذلك قبل أن يكتشفها أحد أصحاب المقاهي في القاهرة، ويُدعى (محمد فرج) أثناء تواجده في حفل زفاف غنت فيه ببراعة، فأعجب الرجل بصوتها وعرض عليها السفر والاستقرار في القاهرة والغناء في العاصمة.

وافقت منيرة المهدية على عرض صاحب المقهى، وذلك لرغبتها في الإنفاق على أسرتها التي أصبحت تعولها بعد وفاة والدها، وانتقلت (منيرة المهدية) إلى القاهرة عام 1905، وبعد أن استقرت بحي الأزبكية بالقاهرة، بدأت تتعلم أصول الغناء على يد إحدى أشهر مطربات هذا الحي وتدعي (سيدة اللاوندية) التي لقنت (منيرة المهدية) فأجادت وأبدعت ونجحت، حيث بدأت في الغناء من مقهى (قهوة فرج)، التي هي أشبه ما تكون بالملاهي اليوم، إلي أن انتقلت فيما بعد إلى ملهى (الإلدورادو)، وهو الملهى الذي سيصنع نجوميتها وشهرتها، وهناك ذاع صيتها، ولقبت بـ (سلطانة الطرب).

تأثيرها في الحركة الفنية:

كانت بداية ظهورها علي المسرح بالغناء بين فصول المسرحيات التي كانت تقدمها الفرق في العقد الثاني من القرن العشرين مثل فرق (عزيز عيد) و(جورج أبيض) و(سلامة حجازي). وكان ما تغنيه تقليداً لأغاني المطرب الشهير والنجم الغنائي الأول الشيخ (سلامة حجازي).

شهد صيف عام 1915 وقوف أول سيدة على خشبة المسرح في مصر، وكانت (منيرة المهدية) هى صاحبة السبق، حيث وقفت على خشبة المسرح مع فرقة (عزيز عيد)، لتؤدي دور رجل (حسن) في رواية للشيخ (سلامة حجازي)، وهذا ما زاد من الإقبال على المسرحيات وأصبحت فرقة (عزيز عيد) تنافس فرقة (سلامة حجازي)، والفضل يرجع إلى (السلطانة)، التي كانت تكتب على الأفيشات (الممثلة الأولى) بالرغم من أنها كانت تقوم بدور رجل.

ثم اغراها النجاح، وانفصلت عن فرقة (عزيز عيد) وكونت فرقة خاصة بها أسمتها (الممثلة المصرية)، وقامت بإعادة عرض أشهر أعمال الشيخ (سلامة حجازي)، وذلك بمساعدة مخرج فرقتها (عبد العزيز خليل)، فقدّمت أشهر أعمال (سلامة حجازي)، ومنها (صدق الإخاء) و (صلاح الدين) و (أوبرا عايدة). كانت تؤدي بها أدوار الرجال التي كان يلعبها (سلامة حجازي) وذلك بعد رحيله عام 1917م، كما كانت أول مصرية تغني باللغة العربية أوبرا (كارمن) وأوبرا (تاييس)، وظلت حتى نهاية العشرينيات هي (السلطانة) كما لقبوها، وبلا منازع.

أعمالها الفنية:

“أسمر ملك روحي” و “يمامة حلوة” و “إرخي الستارة”، و”حرّج على بابا” و”على دول ياما على دول” و “تعالي بالعجل” و “وبعد العشا يحلي الهزار والفرفشة”، هذه بعض من أغاني سلطانة الطرب منيرة المهدية، فضلاً عن الفيلم السينمائي الوحيد لها “الغندورة” إنتاج عام 1935 من إخراج الإيطالي فولبي، قدّمت خلال 40 عاماً قرابة 32 عملاً مسرحياً، وغنّى معها الكبار مثل صالح عبد الحي.

كما عملت مع أشهر شعراء و ملحنى جيلها، ومنهم: (سيد درويش) و (كامل الخلعي) و (زكريا أحمد) و (محمد القصبجي) و (أحمد صبري النجريدي) و (محمد عبدالوهاب) و (رياض السنباطي)، وكان لها الفضل في اكتشاف الموسيقار (محمد عبد الوهاب).

كانت من ضمن فقراتها الغنائية تقدم فن (الاسكتش) بمصاحبة الفرقة الموسيقية، ومن أشهر الاسكتشات: (مملكة الحبّ) عام 31، (المغاربة) عام 34، (الدجالين) كتابة (يونس القاضي) ولحن (رياض السنباطي)، (محكمة الحب) عام 34 تأليف (نعيم وصفي) و ألحان (داود حسني).

نالت العديد من الأوسمة، منها: (وسام الفنون) من الطبقة الأولى، (وسام العلوم والفنون) من الطبقة الأولى، من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1961، و الجائزة الممتازة في مسابقة الغناء المسرحي التي أقامتها وزارة الأشغال العمومية عام 1926.

أمّا ألقابها الفنيّة فعديدة، ومنها:- (الست منيرة)، (مطربة الأزبكية الأولى)، ثم (سلطانة الطرب) و (السلطانة) و (الكروانة).

تعلّمت المغنى على يد (أسطوات) الطرب في ذلك العصر، ولم تمر بمرحلة حفظ القرآن مثل غيرها من المطربات كـ (أم كلثوم)، لكنها استطاعت وهي التي لم تتعلم القراءة والكتابة أن تقدم على خشبة المسرح أوبريتات عالمية مثل كليوباترا (تأليف أحمد شوقي)، والتي كانت الظهور الأول للنجم (محمد عبد الوهاب) وحتى (الجيوكندا) و(تاييس) وغيرها.

دورها الثقافي والسياسي:

تميزت منيرة المهدية في مشوارها الفني بالحريّة وإدراكها السياسي، حيث افتتحت بعد ذلك لنفسها مقهى ثقافي سياسي للغناء بالأزبكية أسمته (نزهة النفوس)، والذي أصبح ملتقى للسياسيين وكبار رجال الدولة والمثقفين وكبار رجال الفكر والسياسة والصحافة، توافد عليه كبار رجال القطن وأثرياء الريف، وذلك بفضل ما كانت تتمتع به (السلطانة) من شخصية قوية وقيادية.

كما منحت فيه الفرصة أمام النخبة المصرية من المثقفين المصريين الكبار وأصحاب المواهب من الشباب أن ينطلقوا على مسرحها، فكان أن ظهر على خشبته (محمد عبد الوهاب)، ليكون له شأن كبير على امتداد القرن العشرين، وخصوصًا في الخمسين عام المعنية باعتلائه صهوة التجديد في الغناء العربي، و صولة التغيير في الموسيقى العربية، بظهور الأوبريت الغنائي المتأثر بأوروبا وتراثها الموسيقى.

عرفت بدورها السياسي البارز خلال ثورة 1919، خاصة أن المصريين كانوا محاصرين من قبل الإنجليز الذين لم يتجرأوا على إغلاق مقهاها (نزهة النفوس)، كما فعلوا مع اماكن التجمع الأخرى؛ وذلك لقوة شخصيتها وتأثيرها بالناس من خلال أغانيها، أو علاقاتها بكبار رجال السياسة، واحياناً كان مجلس الوزراء الذي يرأسه (حسين رشدي) باشا ينعقد في عوامة (منيرة المهدية)، وخاصة عندما أصدر البريطانيون قراراً بمنع التجمعات فاجتمعت الوزارة في العوامة في جلستها الأولى التي تعد الشرارة الأولى لثورة 19، مما دعا رجال الصحافة إلى إطلاق اسم (هواء الحرية) على عوامتها الخاصة.

فاستغلت الأمر في غناء وطنيات، تحثّ بها جمهورها على الاستقلال، متحايلة على قرار الإنجليز بمنع ذكر اسم (سعد زغلول) في الاغاني، فتحايلت هي وغنت للحمام، وهي تقول:- (شال الحمام حط الحمام من مصر لما للسودان.. زغلول وقلبي مال إليه أندهله لما احتاج إليه)، وكانت في كل ليلة تتحول صالتها إلى مظاهرة رمزية لزعيم الأمة، كما غنت للفلاحين وعن لسانهم أغنيتها (الزبدة بلدي وبلدي هي الزبدة)، و استغلت نفوذها عند أصحاب الشأن في اصدار العفو عن كثير من الطلاب الذين قدموا للمحاكمات في تلك الأيام.

منيرة المهدية ضد أم كلثوم:

أؤكد لك أنك ما أن تسمع أسم (منيرة المهدية) حتى يتبادر إلى ذهنك صورة المرأة الشرير، التي كالت بمكيالين ضد (لأم كلثوم)، حتى أنها أعلنت الحرب غير الشريفة عليها .. فهذه هي الصورة التى تم تصديرها إلينا، حيث اجتهد الكثيرون في تمجيد صورة (أم كلثوم)، بكافة الوسائل -الفيلم والمسلسل والصحافة والتاريخ-، ولأن الأشياء تتميز بضدها، فقد اجتهدوا في وضع مقابل سيىء منفر لأقصى درجة، فكانت صورة (منيرة المهدية)، باعتبارها مطربة الفجور، والانحلال الأخلاقي، وتدبير المؤامرات ضد زملائها وزميلاتها الفنانين والفنانات، وأنها الجاهلية الفنية التي جاءت (أم كلثوم) لتخرجنا منها، ليبرز معه دور (كوكب الشرق)، برغم عدم احتياجها لذلك، فهي سيدة الغناء العربي.

مع أن واقع الفن لا يقول كذلك، فالمنافسة في الفن أمر طبيعي وصحي، وكلما ازدادت الموهبة كلما كانت المنافسة أشد ضراوة، وهذا ما حدث فيما بعد بين (أم كلثوم) و (أسمهان)، وتؤكد الحقيقة الموثقة على أنه بينما حطّمت (منيرة المهدية) القيود الصارمة بعدم احتراف النساء للفن، وتربعت على عرش الأغنية بلا منافس، متحدية كل القيود والعراقيل المجتمعية، كانت (أم كلثوم) مازالت تخطو خطواتها الأولى نحو العاصمة، تحت رعاية أسرتها و كنف والدها، الذي تولى تعليمها وتثقيفها.

التراجع الفني والاعتزال:

في 1929 حدثت الأزمة المالية العالمية، و سببت ركودا أدى إلى هبوط سوق التمثيل والأغاني، ولم تنتعش الحال إلا في منتصف الثلاثينيات، ولكن بمقاييس مختلفة وذائقة جديدة، كما هي سنّة الحياة.

شهدت هذه الفترة صراعاً فنياً حاداً بينها وبين (أم كلثوم) المطربة الوافدة التي فرضت شروطا جديدة على الساحة الفنية، لم تستطع (منيرة المهدية) مجاراتها، فما كان منها إلا أن اعتزلت الفن، وتفرغت لهوايتها وهي تربية الحيوانات الأليفة.

في 1948، قررت (منيرة المهدية) أن تعود إلى جمهورها، بعد أن اعتزلت الحياة الفنية لمدة عشرين عاماً، ونظّمت بالفعل حفلة، لكنها لم تلق القبول الذي كانت تنتظره، فصدأ السنين الذي تراكم علي هيلمان (السلطانة) لم يترك لها فرصة الاستمرار، فلم يكتب لمحاولتها النجاح.

ساعة الرحيل:

رحلت سلطانة الطرب، وكان وفاتها في 11 مارس 1965 عن 79 عاماً، بعد حياة فنية حافلة امتدت إلى ما يزيد عن 30 عاماً، قدّمت خلالها ما يقترب من 37 قصيدة و 100 طقطوقة و 16 لحناً و 7 مونولوجات، و 4 مواويل و 8 أدوار غنائية و 42 مسرحية، بعدما تزعمت حركة وطنية عن طريق مسرحها وفنها الغنائي، تاركة بعد رحيلها أعمالها الخالدة إلى اليوم.

المصادر:

  • كتاب (السلطانة منيرة المهدية، والغناء في مصر قبلها وفي زمانها)، تأليف د. رتبة الحفنى، دار الشروق.

  • مقال (مـنيرة المهـدية الغـندورة)، بقلم سناء البيسى، جريدة الأهرام، عدد 44336، بتاريخ 26 إبريل 2008م.

 
 

الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة تنعي المبدع عبد الكبير الشداتي

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الجمعة, 21 تموز/يوليو 2017 11:07

فيدرالية الفرق المحترفة تنعي المبدع عبد الكبير الشداتي

الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة ـ المكتب الفيدرالي

تلقينا ببالغ الحزن والأسى رحيل الفنان المبدع عبد الكبير الشداتي؛ أحد رواد وأعمدة الحركة المسرحية المغربية؛ والذي أغنى خزانتها بالعديد من الأعمال المتميزة؛ رحيل يعد خسارة للساحة الفنية عموما وللمسرح على وجه الخصوص؛ أمام هذا المصاب الجلل لا نملك سوى الدعاء للفقيد بالرحمة والمغفرة وان يسكنه الله فسيح جناته وان يلهم عائلته الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.


 
 

الصفحة 8 من 23

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com theatretafukt@gmail.com
Télé: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.