Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
أخبار - منوعات - مواضيع : أكبر مفتاح من الفضة في العالم بتزنيت - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 20:15
مواعيد فنية - ثقافية: مهرجان الإيقاعات الشعبية بالواليدية - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 20:06
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: مهرجان جوهرة السابع بالجديدة - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 19:32
مسرح - الفنون الدرامية: بلاغ فيدرالية الفرق المسرحية المحترفة - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 17:16
أخبار - منوعات - مواضيع : تتويج عمار شناعي بميدالية الأكاديمية الفرنسية للفنون والعلوم والآداب - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 15:57
متابعات - تغطيات صحفية: Sérénité du peintre Aomar Chenaai - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 15:48
متابعات - تغطيات صحفية: المسرحيون المغاربة غاضبون من الوزير - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 13:10
مختارات - إصدارات - كتابات: عملاق التشخيص ديستان هوفمان - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 12:39
مسرح - الفنون الدرامية: في البحث عن غنام غنام - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 12:22
مسرح - الفنون الدرامية: التلدد بقهر المسرح ورجالاته - الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 11:29
Blue Grey Red
متابعات - تغطيات صحفية

Sérénité du peintre Aomar Chenaai

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 15:48

Sérénité du peintre Aomar Chenaai



Par Daniel Couturier

Ecrivain et critique d’Art

Membre de la société des gens de lettres de France



Le but de la critique n'est pas dans un arbitrage du bon et du mauvais goût mais doit être l'étude rationnelle d'une culture. Elle sert à poser les principes esthétiques, à définir la personnalité d'un artiste ou à caractériser un contexte social,  et les idées que véhicule l’œuvre.

Mais aujourd'hui il semblerait que le génie humain s'emploie avec acharnement à  engendrer l'insolite. L'artiste, s'il veut avoir quelque chance d'être distingué est condamné à produire des œuvres dont l'intention, le sujet, le procédé, la matière, la signification rompent absolument avec les œuvres devancières.


C'est le cas de l’artiste peintre, Aomar Chenaai qui depuis 1994 expose des œuvres qui furent dans un premier temps la représentation de son environnement. Dès son plus jeune âge il aimait recopier les belles images des revues, les cartes postales des régions lointaines. C'est un intuitif qui s'initie en autodidacte au dessin et à l'emploi des couleurs.



Seuls ceux qui possèdent cet équilibre des forces, la productivité patiente que rien ne peut entraver, seuls sont ceux-là qui peuvent arriver à une œuvre de création qui soit le reflet du monde.


Si de 1994 à 2005 il expose dans sa ville natale de Khemisset,  il a la patience d’œuvrer sereinement. Ses motifs sont ceux qu'il côtoie journellement, paysages urbains, portraits, fêtes folkloriques, c'est son âme et celle du pays qui est le sien intimement confondus.


C'est qu’Aomar Chenaai est de ces artistes qui sont des êtres sincères, naïfs (dans le sens noble du terme) qui émerveillent et enthousiasment les phénomènes de la vie et de la nature.


C'est ainsi qu'il est sollicité par les institutions hors de sa région et que l'on peut voir ses toiles sur les cimaises de lieux d'expositions plus prestigieuses comme le théâtre Mohammed V à Rabat, ou la salle Nadira sous l'égide des associations reconnues comme Rebat Fath ou le Syndicat des artistes marocains.


C'est une reconnaissance qui se prolonge hors du Maroc par des expositions en France et en Espagne. Il m'a dit lors d'un entretien qu'il a toujours défini lui-même le sujet de ses toiles, conception générale de la vie marocaine qui montre bien chez lui quelque chose de plus que la possession de son milieu. Il distingue la peinture littéraire fondée sur le sujet de « l'anecdotique » composée plus artificiellement mais dont il revendique aussi les créations. Il peint avec des pinceaux étalant des couleurs drues mais transparentes qui imprègnent la matière. Elle est serrée et sombre comme le velours, sans fissures et douce à la fois, apte à prendre toutes les tonalités.


Il est de ceux dont on peut toujours attendre plus parce qu'ils sont éminemment perfectibles et parce que le travail est le but de leur vie. Aomar Chenaai se veut libre et exempt de toute contrainte. Aujourd'hui il s'adonne plutôt à la peinture au couteau  et à la précision du dessin et l'harmonie des couleurs, il tend à l'abstraction en  simplifiant son style qui gagne en géométrie, mais conserve la représentation de cette foule qui se presse ondulante devant ces portes monumentales, ces fontaines, ces marchés qui ont fait sa renommée. Ce long travail  a été reconnu à Paris en juin dernier par la prestigieuse Académie des arts, des sciences et des lettres de France qui  lui a décerné directement une médaille d’argent. Une médaille largement méritée.

 

المسرحيون المغاربة غاضبون من الوزير

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 13:10

المسرحيون المغاربة غاضبون من الوزارة الوصية

و مدير ديوان الوزير:”أنا لا أفهم في الثقافة”

علم موقع “فضاء تافوكت للإبداع” أن مجموعة من الفنانين يحتجون في هذه الأثناء بمقر وزارة الثقافة والإعلام، وذلك احتجاجاً على عدم صرف الوزارة للشطر الأول من الدعم الذي قررته لفائدة مجموعة من الفرق المسرحية.

وكشف مصدر من داخل المحتجين أن لقاء جمع ممثلين عن الفنانين مع مدير ديوان وزير الثقافة والإعلام محمد الأعرج، حول الموضوع حيث أبلغهم أن الوزارة لا تملك جواباً بخصوص تأخر تسليم الشرط الأول من الدعم الموجه للأعمال المسرحية،  وأن الوزارة وجهت طلباً لوزارة المالية عن طريق الوزارة الاولى لضخ المبلغ المخصص للدعم، إلا أن وزارة المالية لم تجب لحدود الساعة.

وتابع مدير ديوان الأعرج حسب نفس المصدر، “أنا لا أفهم في الثقافة وليس لدي ما أضيف في الموضوع”، الشيء الذي أدى إلى غضب الفنانين الذين حضروا من مختلف المدن المغربية، ووصل عددهم 30 فنانا، حيث قاموا بوقفة إحتجاجية داخل مقر الوزارة، ومن المتوقع أن يصعد المحتجون من احتجاجاتهم على الوزارة الوصية بسبب عدم صرف الدعم لفرقهم خصوصاً وأن مجموعة من الممثلين بهذه الأعمال موضوع الدعم لم يتوصلوا برواتبهم لمدة سنة تقريباً.

وننشر بيان الفنانين المحتجين والذي جاء فيه مايلي:

“بعد اجتماعين ايجابيين مع السيد وزير الثقافة و الإتصال حول مشكل تأخر صرف مستحقات الدعم المسرحي. تم يوم الخميس 27 يوليوز 2017 محاولة عقد اجتماع مع السيد مدير ديوان وزارة الثقافة و الإتصال ، قطاع الثقافة ، للاستفسار حول هذا الملف ففاجأنا بالطريقة اللامسؤولة في التواصل مع لجنة الفنانين المتضررين و صرح قائلا: ” أنا هادشي ديال الثقافة ديالكم ماكنفهمش فيه و ماباغيش نعرفوا”.

على إثر هذا التصريح غير المسؤول، قرر الفنانون المتضررون تصعيد احتجاجاتهم من خلال وقفة إنذارية ستتلوها خطوات احتجاجية قوية حتى يتم إنصافهم و رد الإعتبار لهم كما شدد الفنانون المتضررون على ضرورة إيجاد حل سريع لصرف المستحقات.

عن الفنانين المتضررين

اللجنة

هاجر الحاميدي

عماد فجاج

أمين ناسور

 

 
 

برنامج "ذو فويس" على صفيح ساخن

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 11:12

برنامج "ذو فويس" على صفيح ساخن

بعد انسحاب كل من القيصر كاظم الساهر وشيرين عبد الوهاب وصابر الرباعي من عضوية لجنة تحكيم برنامج "ذو فويس" (أحلى صوت) الذي تعرضه شاشة MBC بنسخته العربية، يعيش البرنامج على صفيح ساخن بعد رفض العديد من الفنانين الالتحاق به.

و هيمنت صورة ضبابية حول موقف عاصي الحلاني، الذي لم يسحب موقفه بعد، إن كان سيتضامن مع زملائه وينسحب أم سيبقى في البرنامج الذي سيضم أسماء جديدةً إلى لجنته.

وسائل إعلام عربية تناولت عددا من الأسماء التي ستجلس على كرسي لجنة تحكيم البرنامج؛ من بينها راغب علامة والفنان اللبناني ملحم زين، ليحل محل القيصر إلى جانب الفنانة المغربية سميرة بنسعيد.

و في ردها على ذلك، نفت المغربية سميرة بنسعيد خبر تعاقدها مع إدارة برنامج "ذو فويس" للمشاركة كعضو لجنة تحكيم الدورة المقبلة.

و قالت خديجة البراق، المنسقة الإعلامية للفنانة المغربية، إن "ما تداولته بعض المنابر الإعلامية حول تعاقدها مع إدارة البرنامج وتعويضها المصرية شيرين عبد الوهاب لا أساس له من الصحة".

وأشارت المتحدثة إلى أن المطربة المغربية تواكب استعداداتها للمشاركة في مهرجان بعلبك العريق، في ليلة تاريخية ستشهدها أدراج معبد باخوس بلبنان وحدد لها تاريخ الـ 4  من غشت المقبل.

من جهته، قال اللبناني ملحم زين، "لا شيء مؤكّد، ولكن الأمر يشرّفني، و ليس معروفاً حتى الآن من سيغادر من أعضاء اللجنة الموجودين ومن سيتمّ تجديد عقده، وأفضّل ألا أقول شيئاً".

و كان القيصر كاظم الساهر قد أعلن انسحابه من برنامج "ذو فويس" في موسمه الرابع، بالإضافة إلى انسحابه من "ذو فويس كيدز"، إلى جانب الفنانة شيرين عبد الوهاب وصابر الرباعي.


 
 

النفالي مسؤولاً للإدارة والتنظيم بهيئة المسرح

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 10:56

النفالي مسؤولاً للإدارة والتنظيم في الهيئة العربية للمسرح


استقبل الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الأستاذ اسماعيل عبد الله في مكتبه بمقر الأمانة العامة للهيئة في الشارقة، الحسن النفالي، عضو مجلس الأمناء، بمناسبة التحاقه للعمل ضمن الفريق الإداري للأمانة العامة بمهمة “مسؤول للإدارة والتنظيم”، اعتباراً من شهر يوليو 2017.

من ناحيته أكد الأمين العام اعتزازه بانضمام النفالي الذي أنجز خلال السنوات الماضية نشاطاً كبيراً ضمن فعاليات الهيئة وبرامجها كما في الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي التي عقدت في الرباط عام 2015 بوصفه منسقاً عاماً للمهرجان مكلفاً من طرف وزير الثقافة المغربي، و كذلك الدور الذي لعبه في تنسيق فعاليات الدورة التاسعة من المهرجان في الجزائر.

شغل النفالي وحتى وقت قريب منصب مستشار لوزير الثقافة.

من ناحيته اعتبر النفالي أن التحاقه للعمل في مركز الإدارة للأمانة العامة أمر يضيف إلى فرص خدمة المسرح العربي مدى جديداً ينحاز إليه، مؤكداً أنه سوف  يمنح جهده الكامل لهذه المهمة التي يعتبرها تكليفاً هاماً يعتز به، موجهاً الشكر للأمين العام على هذه الثقة التي أولاها إياه.

يذكر أن الحسن النفالي قد بدأ مسيرته المسرحية ضمن مسرح الهواة (الفرق التمثيلية البيضاوية لبوشعيب رشاد (1968 – 1974) وحصل عام 1975 على التنويه به كممثل صاعد ، تولى في الفترة من 1980 -1984 الإشراف الإداري والفني على مهرجان المسرحية القصيرة بالدار البيضاء

كما سجل مشاركته كممثل بفرقة المسرح البلدي بالدار البيضاء في مسرحيات :

  • امرؤ القيس في باريس لعبد الكريم برشيد إخراج سليم بن عمر.

  • ابن الرومي في مدن الصفيح لعبد الكريم برشيد إخراج نجيب غلال

  • جحا في الرحى و الدجال والقيامة لعبد الكريم برشيد إخراج مصطفى التومي.

عمل الحسن النفالي رئيساً لقسم الأنشطة الإجتماعية والتربوية والثقافية والفنية بنيابة وزارة التربية الوطنية بالدار البيضاء آنفا 1986 – 2000،

  • 1980 – 1986 الاشتغال بالمسرح البلدي للدار البيضاء (تقني – إداري)

  • الاشتغال مع مجموعة من الفرق المسرحية الوطنية (مسرح 80 لعزيز سعد الله – الفنانين المتحدين لمحمد الخلفي – نجوم الخشبة وغيرها..) كمدير للجولات.

التحق النفالي في الفترة من 1987 – 1997 بفرقة مسرح اليوم “رفقة الفنانة ثريا جبران، عبدالواحد عوزري، عبد اللطيف خمولي ومحمد بصطاوي و عمل في عدة مسرحيات منها (حكايات بلا حدود – بوغابة – نركبو لهبال – سويرتي مولانا – أيام العز – الشمس تحتضر – النمرود في هوليود) كمحافظ عام ومسؤول على العلاقات العامة في الفرقة.

كما تولى إدارة وتسيير فرقة كاليدو سكوب لمسرح الطفل.

و تميز النفالي في إدارة العديد من المهرجانات، نذكر منها:

  • 1983 الإشراف على مهرجان الصويرة كمدير مساعد للفنان أحمد العصري.

  • 1992 مستشار فني لمهرجان الفكاهيين المغاربة بأكادير.

  • 1996 – 1997 المسؤول عن المهرجان الوطني للمسرح المدرسي.

  • 1995 – 1998 مساعد مدير مهرجان الرباط الدولي الفنان عبد الواحد عوزري

  • 1999 – 2005 مدير مهرجان الرباط الدولي.

  • 2006 – 2017 مستشار فني لمهرجان موازين مكلف بالبرمجة المغربية.

  • 2010 – 2011 منسق أشغال ندوة همزة وصل بمكناس التي نظمتها الهيئة العربية للمسرح.

  • 2015 المنسق العام للدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي للهيئة العربية للمسرح بالرباط.

  • 2015 – 2016 المساهمة في تنسيق أشغال المهرجان الوطني للمسرح المغربي بتطوان.

  • 2012 – 2016 المدير الفني لمهرجان صيف الأوداية بالرباط.

أما المسار النقابي للحسن النفالي، فقد كان ثرياً و هاماً، و يسجل له في هذا المجال:

  • 1993 أحد مؤسسي النقابة الوطنية لمحترفي المسرح.

  • 1993 – 1996 الكاتب العام لفرع الجهوي للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح بالبيضاء.

  • 1996 – 2000 الكاتب العام للفرع الجهوي للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح بالدار البيضاء وعضو المكتب التنفيذي (أمين المال)

  • 2000 – 2003 الأمين العام للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح.

  • 2003 – 2008 رئيس النقابة الوطنية لمحترفي المسرح.

  • 2008 – 2011 رئيس النقابة المغربية لمحترفي المسرح.

  • 2004 – 2008 رئيس الائتلاف المغربي للثقافة والفنون.

  • 2008 – 2011 الرئيس المنتدب للائتلاف المغربي للثقافة والفنون.

  • 2004 – 2008 عضو المجلس التنفيذي للفيدرالية الدولية للممثلين ببودابست بهنغاريا.

  • 2008 – 2012 عضو المجلس التنفيذي للفيدرالية الدولية للممثلين بمراكش.

  • 2005 عضو مكتب الشبكة المغربية الأورومتوسطية للمنظمات غير الحكومية.

  • 2005 عضو سكرتارية المجموعة الوطنية لمساندة العراق وفلسطين.

  • 2005 – 2009 عضو المجلس التنفيذي الدولي للإئتلافات من أجل التعددية الثقافية.

  • 2007 مؤسس التعاضدية الوطنية للفنانين.

  • 2003 – 2016 المشاركة في إعداد قانون الفنان.

  • المشاركة في إعداد مرسوم البطاقة المهنية.

  • المشرف على إنجاز الإتفاقية المتعلقة بالتغطية الصحية للفنانين بين وزارة الثقافة والائتلاف المغربي للثقافة والفنون.

  • المساهمة في إنجاز القرارات المشتركة للدعم المسرحي.

  • المشاركة في إنجاز دفاتر تحملات طلبات دعم المشاريع الثقافية والفنية.

كما شارك النفالي في أعمال لجنة الدعم المسرحي في المغرب:

  • عضو اللجنة الوطنية للدعم المسرحي من 1998 إلى 2004.

  • عضو لجنة دعم المشاريع الثقافية والفنية في قطاع المسرح 2016 – 2017.

المسرح المدرسي:

  • منسق اللجنة الوطنية للمسرح المدرسي من 1992 إلى 1998.

المهام الرسمية:

  • 2007 – 2010 مستشار وزيرة الثقافة السيدة ثريا جبران.

  • 2012 – 2017 مستشار وزير الثقافة السيد محمد الأمين الصبيحي.

  • 2017 مسؤول عن الإدارة والتنظيم بالهيئة العربية للمسرح.

 
 

المهرجان الوطني 13 للمديح والسماع

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأربعاء, 26 تموز/يوليو 2017 12:33

مهرجان السماع بشفشاون.. حديث الروح والأذكار

بقلم عبد الجواد الخنيفي / شفشاون

تواصل جمعية ربيع الأنوار بمدينة شفشاون ترسيخ حضورها الصوفي بتنظيم المهرجان الوطني الثالث عشر للمديح والسماع، الذي انطلقت فعالياته ليلة الاثنين 24 يوليوز، والمستمر إلى غاية 26 2017 بمسرح الهواء الطلق بالقصبة الأثرية، في سياق ربط هذا الكيان الفني الأصيل بعوالمه الإبداعية المُرهفة، ومقاماته الروحية المسافرة بتجربة الإنسان المكانية والزمانية في رحاب الحياة..

وتميزت هذه التظاهرة الهامة بالحضور المكثف للمتتبعين والمهتمين بتجليات هذا الفن، عبر الإنصات إلى وصلات شجية تتقصّد المعاني والدلالات، امتزجت فيها ظلال الأصوات بومضات الأشعار والأزجال وأحاديث السّماء، بمشاركة الحضرة الشفشاونية برئاسة الفنانة خيرة أفزاز، ومجموعة شباب البيضاء من مدينة الدار البيضاء، برئاسة المنشد يونس مشطان.

و تشتمل باقي فقرات هذه الدورة المهداة إلى المرحوم الحاج الوافي الرحموني، أحد الوجوه الولوعة والمهتمة والمتابعة بشغف لمسارات المديح والسماع، بمواصلة تقديمها لوصلات متنوعة لجمعيات: البشائر المحمدية للمديح والسماع من مدينة تازة، برئاسة الفنان عماد الطويهري، والمجموعة البودشيشية الوجدية برئاسة الفنان رشيد الجلولي، والجوهرة الزرقاء من شفشاون، برئاسة الفنان يوسف مخشان، ورياض العرب للموسيقى والسماع الصوفي من مدينة طنجة برئاسة الفنان سعيد بلقاضي.

يذكر أن المهرجان يفعّل خطواته وأدواره منذ سنوات بدعم من جهة طنجة تطوان الحسيمة، والمجلس الإقليمي وجماعة شفشاون.

 
 

الصفحة 1 من 16

Nous contacter

Adresse :
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail :
theatretafukt@gmail.com
tafoukt.production@gmail.com
bouichou@gmail.com
Téléphone :
(+212) 669279582 - 667313882
Siège Social de Théâtre Tafoukt :
Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes - Casablanca / Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع الحقوق محفوظة لـ : فضاء تافوكت للإبداع - مجلة فنية تصدرها مؤسسة تافوكت للإنتاج الفني
Casablanca - Maroc © 2012 - 2017 www.tafukt.com