Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مختارات - كتابات - مواضيع: لورد التمثيل العالمي شين كونري - الأربعاء, 23 آب/أغسطس 2017 09:42
مسرح - الفنون الدرامية: مايكل مور من الأفلام إلى المسرح - الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 18:15
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: الفيلم الشائك "فيكتوريا وعبدول" - الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 10:27
مسرح - الفنون الدرامية: الإيقاع في الكوريغرافيا - الإثنين, 21 آب/أغسطس 2017 19:32
أخبار - منوعات - إصدارات : سويفت تترك ملايين المتابعين في حيرة - الإثنين, 21 آب/أغسطس 2017 11:37
أخبار - منوعات - إصدارات : ظاهرة تحدث "مرة في القرن" - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 17:49
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: رحيل "ملك" الدراما المصرية - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 12:49
متابعات - تغطيات صحفية: وفاة أحد أساطير الكوميديا الأميركية - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 12:45
متابعات - تغطيات صحفية: تعويض ضخم من براد بيت لمصممة - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 12:41
أخبار - منوعات - إصدارات : كتاب: الكرنفال، في الثقافة الشعبية - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 11:13
Blue Grey Red
مختارات - كتابات - مواضيع

لورد التمثيل العالمي شين كونري

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأربعاء, 23 آب/أغسطس 2017 09:42

لورد التمثيل العالمي شين كونري


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الخامسة والثلاثون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

واحد من لوردات التمثيل العالمي، و واحد من أقدم جواسيس السينما العالمية، جسده الرياضي وهندامه الأسكوتلاندي وذكاءه البريطاني و رصانته الأوروبية و برودة دمه الإيرلندية جعلت منه ممثلا بكل مواصفات التمثيل العالمي، إنه شين كونري Sean Connery

ولد Sean Connery في 25 غشت 1930 في المدينة الساحلية Édimbourg عاصمة اسكتلندا / المملكة المتحدة في وسط جد متواضع، أم بروتستانتية اسكتلندية عاملة نظافة وأب كاثوليكي من أصول إيرلندية سائق آليات ورش للبناء، ما إن بلغ الثامنة من عمره حتى وجد نفسه مضطرا للعمل من أجل إعانة والديه على مصاعب الحياة بعد ولادة أخيه، فعمل موزع حليب صباحا ومساعد جزار بعد الظهر أي بعد المدرسة التي سيغادرها في سن السابعة عشرة ليلتحق بالبحرية البريطانية، التي مكث بها لمدة ثلاثة سنوات وغادرها بعد إصابته بقرحة المعدة، وفي فترة البحرية وشم وشمين سيصبحان مميزان له « papa et maman » و « Écosse pour toujours »، بعد مغادرته للبحرية سيمتهن مهنا صغيرة عديدة منها: بناء، مناول، معلم سباحة، كما قام بطلاء صناديق الموتى، و لبنيته الجسدية تموضع لفناني الرسم، ما جعله يحصل على مال وفير لكي يعيش في أمان.

لقد كان شين كونري يمارس كذلك رياضة كمال الأجسام والتي إنتهى في إحدى مسابقاتها في المرتبة الثالثة Mister Univers سنة 1950 ، ما دفع أحد الفائزين إلى الاقتراح عليه لكي يتقدم لإختيار دور كومبارس في إحدى المسرحيات الإستعراضية تحت عنوان South Pacific

وانطلاقا من سنوات الخمسينات سيظهر في التلفزيون وعلى خشبات المسارح في أعمال للكاتبة Agatha Christie ثم في السينما في فيلم Geordie للمخرج Frank Launder ثم فيلم Au bord du volcan للمخرج Terence Young سنة 1957 الذي سيتعلم فيه تقنيات الإشتغال السينمائي.

سيشارك في فيلم Darby O'Gill et les Farfadets من إنتاج Walt Disney Productions سنة 1959 من إخراج Robert Stevenson

سينتبه له الجميع في الفيلم التلفزي الذي لعب فيه تحت عنوان Anna Karénine من إنتاج Rudolph Cartier للبيبيسي سنة 1961 رفقة Claire Bloom

كان شين كونري لاعب كرة قدم ممتاز وأثناء لعبه ضد فريق محلي إنتبه له المتعهد Matt Busby مسير فريق Manchester United واقترح عليه اللعب للفريق فقبل في أول الأمر بمبلغ 25 ليفر استرليني للأسبوع وهو مبلغ جد محترم، لكنه رفض من بعد وبرر رفضه بعد سنوات من ذلك بقوله " لقد فطنت إلى أن نجم كرة قدم سيبقى وراءه تاريخه بعد سن الثلاثين، وأنا بلغت حينها 23 سنة، لذلك قررت أن أصبح ممثلا، وقد تبين لي أنه القرار الذي لم أتخذ أحسن منه في حياتي من بعد "

سيظهر في التلفزيون الأمريكي لأول مرة في حلقة من The Jack Benny Show. سنة 1962 وفي نفس السنة سيشارك في فيلم Le Jour le plus long من إخراج مجموعة بارزة هم Ken Annakin و Andrew Marton  و Bernhard Wicki و Gerd Oswald و Darryl F. Zanuck

كان اختياره للعب شخصية James Bond من طرف شركة المنتج Albert R. Broccoli و لظروف إنتاجية قرر أن يأخذ ممثلا غير معروف وكان شين كونري هو البطل لسبعة أجزاء ستة منها من إنتاج شركة Albert R. Broccoli وواحدة لفائدة Warner Bros وهو جزء ليس رسميا :

سنة 1962 جزء 1  James Bond 007 contre Dr No للمخرج Terence Young

سنة 1963 جزء 2  Bons baisers de Russie إخراج Terence Young

سنة 1964 جزء 3   Goldfinger من إخراج Guy Hamilton

سنة 1965 جزء 4   Opération Tonnerre للمخرج Terence Young

سنة 1967 جزء 5  On ne vit que deux fois للمخرج Lewis Gilbert

سنة 1971 جزء 6  Les diamants sont éternels للمخرج Guy Hamilton

سنة 1983 جزء 7  Jamais plus jamais من إخراج Irvin Kershner  (وهو جزء غير رسمي )

كان مبدع شخصية جيمس بوند Ian Fleming ضد إختيار شين كونري وقال عنه " إنه ليس مناسبا للشخصية كما تصورتها " وأضاف " أنا لم أبحث عن مغامر كبير طوله متر وستة وثمانين سنتيمترا و اسكتلندي من فوق يعني أنه ليس راقيا ..." ، لكن مزاعم وتخوفات Ian Fleming ستتبخر مع العرض الأول للجزء الأول James Bond 007 contre Dr No  و سينبهر بالعمل و بالممثل شين كونري وستصبح الشخصية في كتاباته تعتمد على كونها اسكتلندية وسويسرية.

ستصبح مشاركاته بعد ذلك في كل عمل تمنحه التقدير المادي والمعنوي إلى أن تقرر تصوير الجزء السادس سنة 1967 فرفض لأنه تخوف من النمطية التي أصبحت تطبع السيناريوهات وخوفه من خلط الجمهور بينه وبين جيمس بوند، وهكذا سيصور آخر جزء بالنسبة له و سيعتزل شخصية جيمس بوند.

يقول النقاد بأن شين كونري كان هو أحسن ممثل لعب شخصية جيمس بوند طيلة الأربعين سنة التي حضرت فيها هذه الشخصية متفوقا على الممثلين George Lazenby و Roger Moore و Timothy Dalton و Pierce Brosnan و Daniel Craig.

سيكون تعاونه مع مخرج آخر في فيلم La Colline des hommes perdus سنة 1964 هو المخرج Sidney Lumet والذي سيلعب معه كذلك فيلم Le Dossier Anderson سنة (1971) ثم فيلمي Le Crime de l'Orient-Express سنة (1974) و Family Business سنة (1989) ، وستكون قمة لقائهما في فيلم The Offence سنة (1973) والذي سيصبح بعد خروجه بسنوات فيلما مهما في تاريخ هذا المخرج السينمائي

سيشتغل كذلك مع كبار المخرجين مثل Alfred Hitchcock في فيلم Pas de printemps pour Marnie سنة 1964 ، و فيلم L'Homme qui voulait être roi للمخرج الكبير John Huston الذي صور بالمغرب وكان من المشاركين المغاربة فيه الممثل المرحوم العربي الدغمي سنة 1975 ، وفيلم Cuba للمخرج Richard Lester سنة 1979. والذي يتحدث عن الثورة الكوبية سنة 1959 ، ثم فيلم Un pont trop loin للمخرج Richard Attenborough سنة 1977 ، و فيلم Indiana Jones et la Dernière Croisade من إخراج Steven Spielberg سنة 1989 والفيلم الروائي التاريخي Le Nom de la rose للمخرج Jean-Jacques Annaud سنة 1986 والذي سيحوز عنه جائزة British Academy Film Award  لأحسن ممثل ، وفيلم Les Incorruptibles للمخر Brian De Palma سنة 1987 الذي سيحوز فيه على جائزة أوسكار أحسن دور ثانوي

فيلمي Le Crime de l'Orient-Express للمخرج Sidney Lumet سنة 1974 وشخصية cheik Mulay Hamid El Raisulil في فيلم المخرج John Milius تحت عنوان Le Lion et le Vent سنة 1975 سيكرسانه كممثل متنوع ومقتدر عند النقاد والجمهور

ستعرف مرحلة الثمانينات على العموم فشل مجموعة من أعماله ، لكنه سيعود في أواخر الثمانينات و مرحلة التسعينات ليؤكد أنه ممثل قادر على البقاء في القمة بأفلام مثل : À la poursuite d'Octobre rouge سنة (1990) والتي أبدعها Tom Clancy ثم فيلم La Maison Russie سنة (1991) وفيلم Rock سنة (1996) وفيلم Haute Voltige سنة (1999) ثم سيلاحقه الفشل وعدم رضى الجمهور والنقاد عنه إلى حدود خروج فيلم À la rencontre de Forrester للمخرج Gus Van Sant سنة 2001

سينسحب من عالم السينما بعد فيلم La Ligue des Gentlemen Extraordinaires للمخرج Stephen Norrington سنة 2003 بشتمه للعاملين بهوليود ونعتهم بالبلداء، وكان سيشارك في فيلم ميزانيته 80 مليون دولار حول صلاح الدين الأيوبي والحروب الصليبية والذي كان سيصوره المخرج والمنتج مصطفى العقاد صاحب الرسالة وعمر المختار، في عمان الأردن لولا أن قتلته يد الإرهاب في 9 نونبر 2005

مع ذلك شارك بصوته سنة 2012 في فيلم التحريك Sir Billi الذي لم يخرج بعد إلى الوجود.


 

الممثل العالمي كريستوفر والكن

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

السبت, 19 آب/أغسطس 2017 19:10

الممثل العالمي كريستوفر والكن


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الرابعة والثلاثون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

كنت ولازلت منذ رأيته لأول مرة أسميه الراقص الساحر ، كان يسحرني بحركاته ومشيته ونظراته المريبة والمطمئنة في نفس الوقت، لعب أدوار الشر بشاعرية فائقة إنه الممثل الأمريكي العالمي كريستوفر والكن Christopher Walken

ولد Ronald Walken الملقب Christopher Walken في 31 مارس 1943 بحي Astoria بمقاطعة Queens مدينة New York من أم مهاجرة إسكتلندية وأب من أصول ألمانية يشتغل خبازا

اشتغل رفقة إخوته في أعمال تلفزية وهو في العاشرة من عمره، وكان يدرس وفي نفس الوقت بحيث يأخذ دروسا في الرقص بمدرسة Professional Children's School

التحق بجامعة l'université Hofstra ولم يمكث بها إلا سنة 1963 حيث غادرها ليتفرغ للمسرح، فعمل ممثلا مسرحيا و إستعراضيا في العديد من المسرحيات بمسارح Broadway و Off-Broadway ما بين سنوات 1960 و1970 وهنا سيغير إسمه من رونالد إلى كريستوفر

سيلعب أول أدواره الكبرى في مسرحية الكاتب James Goldman تحت عنوان 1966 The Lion in Winter والتي سيحصل بها على جائزة Clarence Derwent Award ، وفي 1969 سيتزوج من Georgianne Thon  الممثلة التي ستتحول إلى مديرة الكاستينغ.

سيبدأ مساره السينمائي بفيلم Le Dossier Anderson للمخرج Sidney Lumet سنة 1971 أمام الممثل Sean Connery، لكن الجمهور سيتعرف عليه في سنة 1977 بفيلم Annie Hall للمخرج الكبير Woody Allen والذي شخص فيه دور Duane Hall أخ البطلة الأناني و العصابي.

سيصبح كريستوفر أكثر شهرة سنة 1978 عندما سيلعب شخصية العامل الشاب المعتل نفسيا في فيلم Voyage au bout de l'enfer المخرج Michael Cimino  والذي بقي راسخا فيه بمشهد la roulette russe أمام Robert De Niro ، ولكي يصبح نحيلا اتخذ حمية صعبة من الموز والماء والأرز، وقد حصل على أوسكار أحسن دور ثانوي.

سيلتقي مرة أخرى في فيلم La Porte du paradis  مع Michael Cimino  سنة 1980 لكنه سيعرف فشلا جماهيريا ونقديا في ذلك الوقت، لكنه بعد أن تم إصلاحه سنة 2012 لاقى هذا الفيلم نجاحا عند السينيفيليين والنقاد بل هناك من اعتبره من بين " السبعة أفلام العظيمة في تاريخ السينما " هذا ما جاء على لسان Samuel Douhaire بصحيفة Libération ,

في نفس السنة 1980 سيلعب بطولة فيلم Les Chiens de guerre  للمخرج John Irving بشخصية مرتزق محترف، سيتبعه بفيلم Tout l'or du ciel للمخرج Herbert Ross  سنة 1981، وفي نفس السنة سيقتسم بطولة فيلم Brainstorm مع Natalie Wood والتي ستدعوه رفقة زوجها قبل نهاية التصوير لحفل أقامته في يختها، لكنها ستموت غرقا في ذلك اليوم مما سيؤثر على الفيلم ولن يخرج إلا سنة 1983

سيلعب أيضا فيلم Dead Zone للمخرج David Cronenberg المقتبس عن رواية للكاتب Stephen King سنة 1983

وانطلاقا من كونه يحب العمل ويعلم جيدا بأنه ليس هناك دور كبير ودور صغير فإنه اختار لعب العديد من الأدوار الثانوية لقيمتها الفنية منها مثلا شخصية Max Zorin الصناعي المريض بالعظمة في فيلم جيمس بوند Dangereusement vôtre للمخرج John Glenn سنة (1985)

ثم فيلم Comme un chien enragé  للمخرج James Foley سنة 1986 والذي لعب فيه شخصية رئيس عصابة سرقة سيشغل معه إبنه Sean Penn ، سيلعب كريستوفر في فيلم Puss in Boots من إخراج Eugene Marner سنة 1988  والذي سيظهر فيه كفاءته كراقص.

في سنوات التسعينات سيشتغل مع صديقه الكبير Abel Ferrara  بشخصية Frank White رئيس العصابة الذي سيخرج من السجن و سيحاول إعادة مكانته وسلطته في فيلم The King of New York (1990) ، ثم مع نفس المخرج أفلام : The Addiction سنة 1995 و Nos funéraille سنة 1996 و New Rose Hotel  سنة 1998

في 1992 سيلعب شخصية Max Schreck  في فيلم Batman, le défi للمخرج Tim Burton وشخصية بارون المخدرات Paco Meisner في الفيلم الفرنسي Le Grand Pardon 2 للمخرج Alexandre Arcady مع الممثل Richard Berry والممثل Roger Hanin

سيلعب شخصية منتج لا يرحم في فيلم Wayne's World 2  للمخرج Stephen Surjik سنة 1993 ، وشخصية Vincenzo Coccotti ، رئيس عصابة يحاول أخذ معلومات من دينيس هوبير في فيلم True Romance للمخرج Tony Scott سنة 1993 والذي باع سيناريوه Quentin Tarantino الذي تخلى عنه لإنتاج فيلمه Reservoir Dogs ، وشخصيته هذه ستعتبر في الدرجة 85 من أحسن الشخصيات المائة في تاريخ السينما حسب مجلة " Empire " ، كما سيلعب فيلم Pulp Fiction للمخرج Quentin Tarantino سنة 1994

في سنة 1995 سيكتب ويلعب مسرحية Him في موضوع الحياة بعد الموت لإلفيس بريسلي المغني الذي كان مولعا به في شبابه.

سيجرب كريستوفر أفلام الرعب بفيلم The Prophecy للمخرج Gregory Widen سنة 1995 والذي سيلعب فيه شخصية archange Gabriel في الحرب بين الملائكة و سيتبعه بأداء نفس الشخصية في الجزئين القادمين، وسيلعب فيلم Meurtre en suspens للمخرج John Badham في نفس السن 1995 أمام الممثل Johnny Depp، وسيليه فيلم Dernier Recours  أو Le Mercenaire من إخراج Walter Hill سنة 1996 والذي ليس إلا إعادة للفيلم الياباني Le Garde du corps من إخراج أكيرا كوروزاوا سنة 1961، ثم فيلم Suicide Kings  للمخرج Peter O'Fallon سنة 1997، وسيعود ليلتقي بالمخرج تيم بيرتون في الفيلم الغرائبي Sleepy Hollow والذي سيلعب فيه الشخصية المبهرة الفارس بلا رأس

في سنة 2000 سيعود ل Broadway في الكوميديا الإستعراضية Les Morts للكاتب James Joyce والتي سيحصل فيها على جائزة Tony Award

سيبرز مرة أخرى مهاراته كراقص في كليب مصور لأغنية Fatboy Slim تحت عنوان Weapon of Choice من إخراج Spike Jonze

سيدخل غمار الكوميديا لأول مرة في أفلام Première sortie  سنة (1999)و Couple de stars سنة (2001) و L'Amour, six pieds sous terre  سنة (2002)

وعندما سيلعب أب الممثل Leonardo DiCaprio في فيلم Arrête-moi si tu peux تحت إدارة Steven Spielberg والذي سيؤهله للترشيح لأوسكار أفضل دور ثانوي كما سيحوز على جوائ British Academy Film Award  و Screen Actors Guild Award

في سنة 2004 سيلعب في فيلم Man on Fire   للمخرج Tony Scott رفقة الممثل Denzel Washington ، و سيتبعه في نفس السنة بفيلم Et l'homme créa la femme  للمخرج Frank Oz ثم فيلم Serial noceurs  من إخراج David Dobkin سنة 2005 ثم فيلم Click  للمخر Frank Coraci سنة 2006، ثم فيلم Hairspray  للمخرج Adam Shankman  سنة 2007والذي سيغني فيه ويرقص رفقة الممثل John Travolta

في سنة 2010 سيعود للمسرح بعمل A Behanding in Spokane للكاتب Martin McDonagh ، وسيحصل فيها على جائزة Tony Award  ، ثم سيلعب فيلم Sept psychopathes  للمخرج Martin McDonagh سنة 2012 ، وسيشارك في الفيلم البيوغرافي Jersey Boys   للمخرج Clint Eastwood سنة 2014 المأخوذ من مسار مجموعة The Four Seasons

من بين الإشاعات التي لحقت بكريستوفر والكن، ما روجوه عنه عبر الإنترنت سنة 2006 بأنه سيترشح للإنتخابات الرئاسية الأمريكية.

لقد تم تكريم هذا الممثل الساحر بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

 
 

الممثل العالمي روبن ويليامز

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الخميس, 17 آب/أغسطس 2017 19:02

الممثل العالمي روبن ويليامز


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الثالثة والثلاثون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

حلقتنا هذه ستعيد للأذهان ممثلا خفيف الظل، إنسان بقي وكأنه طفل يحافظ على روح اللعب فيه أبديا، كان أدائه يتخفى في سحنته البريئة التي لا تنذر بأي شيء وتفتح العمل على كل الإحتمالات، لعب للأطفال و للكبار و للمرضى و للمعتوهين المجرمين تنوعت أدواره في عمر أراده قصيرا، إنه روبن ويليامز Robin Williams

ولد روبن ويليامز وإسمه الكامل Robin McLaurin Williams في 21 يوليوز 1951 بمدينة Chicago في ولاية l'Illinois لكنه كبر بين مدينة Bloomfield Hills بولاية Michigan و comté de Marin بولاية California ، كان أبوه ذي الأصول الإنجليزية الأيرلندية مسؤولا على قطاع السيارات في شركة Ford

بعد فترة من دراسة علم السياسة إنتقل Robin Williams إلى مدرسة Juilliard School ليدرس المسرح وهناك سيلتقي الممثل Christopher Reeve

ستنطلق مسيرته سنة 1974 بعد أن أبهر المخرج Garry Marshall فمنحه دورا في سلسلته Happy Days في هذه السلسلة سيفجر روبين بعضا من طاقاته وسيصبح سيد الإرتجال داخل العمل مما سيمنحه حرية في تحركاته الفنية ، وسيكمل نجاحه في سلسلة Mork and Mindy منذ 1978 إلى 1982 وسيكون الحوار له من خلال إرتجالاته مما سيؤهله لجائزة Golden Globe لأحسن ممثل في سلسلة كوميدية، في نفس تلك السنة سيصدر ألبوم Reality ثم أردفه ما بين سنة 1988 وكذلك 1993 بألبومين حكائيين مصاحبين بالموسيقى لفائدة Rabbit Ears  تحت عنوان Pecos Bill و The Fool and the Flying Ship على موسيقى لـ Ry Cooder و The Klezmer Conservatory Band

بدايته في السينما ستكون مع فيلم Popeye للمخرج Robert Altman سنة 1980 ثم سيليه فيلم Le Monde selon Garp للمخرج George Roy Hill سنة 1982

في سنة 1987 سيلعب فيلم Good Morning, Vietnam للمخرج Barry Levinson من إنتاج شركة Touchstone Pictures والذي سيكون أول فيلم سيرشح فيه لجائزة الأوسكار سنة 1988 بشخصية منشط إذاعي قادم من جزيرة Crète لمدينة Saïgon

ثم لعب ويليامز في برودواي مسرحية في انتظار غودو لصامويل بيكيت سنة 1988

قبل أن يتبع Good Morning, Vietnam بفيلمين يترشح بهما لنفس الجائزة وهما فيلمي Le Cercle des poètes disparus المخرج Peter Weir والذي يلعب فيه دور John Keating الأستاذ الذي يعلم تلامذته جدوى الشعر لكسر القواعد، سنة 1990 وفيلم The Fisher King للمخرج Terry Gilliam سنة 1991

و لن يحصل على المجسم إلا في سنة 1998 عن دور ثان في فيلم Will Hunting للمخرج Gus Van Sant وفي سنة 1992 سيعمل على تطوير شخصية الجني في فيلم علاء الدين لفائدة studios d'animation Disney لكنه سيطلب منهم عدم تسويقها ولم يلتفتوا له فنشب خلاف بينه وبينهم سيلعب فيلم L'Homme bicentenaire للمخرج Chris Columbus سنة 1999 لشركة Touchstone Pictures

سينتهي خلافه مع ديزني سنة 2009 وسيحصل على Disney Legends وفي سنة 1994 سيحصل على Golden Globe لأحسن ممثل و MTV Movie Award عن دور Madame Doubtfire في فيلم بنفس العنوان للمخرج Chris Columbus وكان قد لعب كذلك فيلم Hook للمخرج Steven Spielberg والذي لعب فيه الشهير Peter Pan سنة 1991

في 2002 سيلعب القاتل السيكوباتي Walter Finch في فيلم Insomnia للمخرج الشاب Christopher Nolan رفقة الممثل Al Pacino و الممثلة Hilary Swank وفي نفس السنة سيلعب فيلم Photo Obsession للمخرج Mark Romanek في شخصية Sy Parrish المصور السيكوباتي.

لقد شارك Robin Williams في العديد من المناسبات وفي الجولات التي نظمتها l'United Service Organizations للجيش من أجل رفع معنويات الجنود الأمريكيين في جبهات القتال مثل camp Arifjan في الكويت وفي معسكر Liberty في العراق و بمعسكر Phoenix  و بالقاعدة الجوي Bagram بدولة Afghanistan وبخليج Persique بدولة البحرين و بآسيا الشرقية الجنوبية.

توفي Robin Williams في 11 غشت 2014 بمدينة Paradise Cay بولاية (California) بعد أن وضع حدا لحياته بطريقة غريبة.

 
 

الممثل العالمي بين كينكسلي

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأحد, 13 آب/أغسطس 2017 12:14

الممثل العالمي بين كينكسلي


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الثانية والثلاثون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

في حلقتنا هذه ممثل تميز بعد تجاوزه سن الشباب، ممثل جيء به للإستعانة على شخصية تاريخية يصعب سبر أغوارها لنظراتها الغامضة وحركاتها المريبة شخصية لم يقدر على أدائها إلا الممثل بين كينكسلي Ben Kingsley

ولد بين كينكسلي في 31 دجنبر 1943 بقرية Snainton في مقاطعة Yorkshire  بالمملكة المتحدة من أب يشتغل طبيبا أصوله من ولاية gujarati الهندية لكنه ولد بكينيا ومن أم إنجليزية كانت ممثلة وعارضة انجليزية.

سيهتم بين كينكسلي بالمسرح مبكرا وسيصبح تلميذا مقيما بمعهد Royal Shakespeare Company وسيلعب مسرحيات Othello و Hamlet و The Merry Wives of Windsor للكاتب العالمي Shakespeare و كذلك La Cerisaie للكاتب Tchekhov وفي سنة 1972 سيبدأ في السينما.

بحكم أنه يهتم بالغناء والموسيقى سيكتب سنة 1965 أغاني مسرحية A Smashing Day للكاتب Alan Plater ، والتي كانت تعرض في مسرح صغير إلى أن افتتن بها Brian Epstein الوكيل الفني لمجموعة Beatles و استقدمها لمسرح New Arts Theatre بمدينة Londres وأثناء إحدى العروض سيلتقي Kingsley مع Ringo Starr و John Lennon الذين سيشجعانه على لقاء المنتج الموسيقي Dick James ليساعده على إنتاج أغاني شعبية لكن بين أصر على أن يكمل طريقه نحو التمثيل فالتحق ب Royal Shakespeare Company

في سنة 1972 سيلعب فيلم Six minutes pour mourir للمخرج Michael Tuchner لكنه سيعرف عند الجمهور العريض في سنة 1982 بفيلم mahatma Gandhi للمخرج Richard Attenborough هذه الشخصية ستحقق له بين عشية وضحاها نجاحا جماهيريا وسيحصل على جوائز New York Film Critic Award و le Golden Globe وخصوصا أوسكار أحسن ممثل في السنة الموالية ، ومن هنا ستنطلق مسيرته.

سيشارك بعد ذلك في العديد من الأفلام مثل فيلم كتبه المسرحي Harold Pinter  تحت عنوان Trahisons conjugales الذي أخرجه David Hugh Jones سنة 1983 ثم فيلم Maurice للمخرج James Ivory سنة 1987 ، ورفقة Dennis Hopper  و Penélope Cruz سيلعب سنة 2008 في فيلم لم ير النور تحت عنوان Lovers من إخراج Isabel Coixet

كمركب للشخصيات سيلعب كينكسلي العديد من الشخصيات المركبة في أفلام مثل Bugsy للمخرج Barry Levinson سنة 1991 بشخصية زعيم العصابة وشخصية لاعب الشطرنج في فيلم À la recherche de Bobby Fischer للمخرج (Steven Zaillian) سنة 1993 وشخصية جلاد سابق في فيلم مقتبس عن مسرحية بنفس العنوان للكاتب دورفمان La Jeune Fille et la Mort للمخرج (Roman Polanski) سنة 1994 وشخصية إسحاق شتيرن المحاسب اليهودي في شركة أوسكار شيندلير في فيلم La Liste de Schindler للمخرج (Steven Spielberg) سنة 1993 وشخصية المخرج المعروف في تاريخ السينما Georges Méliès في فيلم Hugo Cabret للمخرج (Martin Scorsese)

في سنة 2000 تقلد بين كينكسلي بقلادة من درجة فارس في المملكة المتحدة وحصل على هذه القلادة من يد الملكة إليزابيث الثانية في تقليد رسمي سنة 2001

في سنة 2003 سيكون ضمن لجنة التحكيم الدورة 29 لمهرجان السينما الأمريكية بمدينة Deauville برئاسة المخرج Roman Polanski بجانب الممثلة الإيطالية Claudia Cardinale

من أهم الأفلام التي شارك فيها :

سنة 2010 فيلم Shutter Island للمخرج Martin Scorsese

سنة 2010 فيلم Prince of Persia : Les Sables du temps للمخرج Mike Newell

سنة 2012 فيلم The Dictator للمخرج Larry Charles

سنة 2013 فيلم A Birder's Guide to Everything للمخرج Rob Meyer

سمة 2013 فيلم La Stratégie Ender للمخرج Gavin Hood

سنة 2013 فيلم A Common Man للمخرج Chandran Rutnam

سنة 2013 فيلم L'Oracle للمخرج Philipp Stölzl شخصية Avicenne

سنة 2014 فيلم Hysteria للمخرج Brad Anderson

سنة 2014 فيلم Walking with the Enemy للمخرج Mark Schmidt

سنة 2014 فيلم Permis d'aimer للمخرجة Isabel Coixet

سنة 2014 فيلم Robots Supremacy للمخرج Jon Wright

سنة 2014 فيلم Exodus للمخرج Ridley Scott

سنة 2014 فيلم La Nuit au musée : Le Secret des Pharaons للمخرج Shawn Levy

سنة 2015 فيلم Knight of Cups للمخرج Terrence Malick الراوي الأول

سنة 2015 فيلم Life للمخرج Anton Corbijn شخصية المنتج Jack Warner

سنة 2015 فيلم Renaissances للمخرج Tarsem Singh

سنة 2015 فيلم The Walk : Rêver plus haut للمخرج Robert Zemeckis

سنة 2016 فيلم Le Livre de la jungle للمخرج Jon Favreau (صوت)

سنة 2017 فيلم Security للمخرج Alain Desrochers

سنة 2017 فيلم The Ottoman Lieutenant للمخرج Joseph Ruben

سنة 2017 فيلم War Machine للمخرج David Michôd شخصية الرئيس Hamid Karzai

مستقبلا ستخرج أفلام :

فيلم Backstabbing for Beginners للمخرج Per Fly في هذه السنة 2017

فيلم An Ordinary Man للمخرج Brad Silberling في 2017

وفي 2018 فيلم Nomis للمخرج David Raymond

وسيليه Intrigo: Death of an Author للمخرج Daniel Alfredson لازال في مراحل التصوير.

ثم فيلم A Doll's House للمخرج Charles Huddleston في المراحل الأخيرة للتوضيب

إنه مشخص بمعنى الكلمة لا يكتفي بتمثيل الأدوار بل يسبر أغوار شخصيات قوية وصعبة في التركيب.

 
 

الممثل العالمي روبير دي نيرو

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الجمعة, 11 آب/أغسطس 2017 10:57

الممثل العالمي روبير دي نيرو


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الواحدة والثلاثون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

حلقتنا اليوم سنخصصها لأحد أعمدة السينما في العالم، هو ممثل متعدد بكل المقاييس، يلعب كل الأدوار، ويتفنن في جميع الشخصيات، لدرجة تماهيها معه وإلتصاقها به كمشخص، لقد تتبعنا العديد من الممثلين الذين لعبوا دور وحش فرانكنشتاين، لكننا تماهينا مع أدائه أكثر وهكذا يعاهدنا روبير دي نيرو ويفي بوعده

ولد روبير دي نيرو ، الإسم الكامل Robert Mario Anthony De Niro في 17 غشت 1943 بمنطقة Greenwich Village مقاطعة Manhattan بمدينة New York لأبيه Robert De Niro Sr الفنان التشكيلي والشاعر والنحات الأمريكي، ولأمه Virginia Holton Admiral شاعرة وفنانة تشكيلية أيضا وهما من أصول أوروبية إيرلندية إيطالية ألمانية، الذين افترقا وهو في سن الثالثة من عمره، وأصبح يقطن مع أمه في حي Little Italy بمقاطعة Manhattan ، وبعد أن كبر شيئا ما أصبح يجالس أباه وقتا طويلا، درس روبير بمدرسة ابتدائية عمومية PS 41 إلى حين حصوله على الدرجة السادسة فانتقل إلى Elisabeth Irwin High School وحصل بها على الدرجتين السابعة والثامنة ثم قبل في High School of Music and Art وحصل على درجته التاسعة، لكنه غادر هذه المدرسة لينتقل إلى McBurney School ثم إلى الجناح الخصوصي لمدرسة Rhodes Preparatory School، لكن المؤكد أن دي نيرو لم يحصل على أية شهادة دراسية من هذه المدارس.

أثناء شبابه في Little Italy كان يصاحب مجموعة من الشباب أطلقوا عليه لشحوب بشرته لقب « Bobby Milk » و سيتغير مسار حياته عندما سيقف على خشبة المسرح ويتغلب على خجله عبر عرض مسرحي لعب فيه دور أسد مرعوب في مسرحية مقتبسة عن رواية للأطفال بعنوان Le Magicien d'Oz للكاتب Lyman Frank Baum

دي نيرو كمعجب بالسينما سيغادر المدرسة في سن 16 سنة و يلتحق بالدرس في معهد Stella Adler Conservatory ثم سيلتحق بعدها بمدرسة l'Actors Studio للمؤطر Lee Strasberg

سيلعب روبير دي نيرو ما بين 1970 و 1980 أدوار متعددة ومتميزة،  ولقد كانت بدايته مع فيلم The Wedding Party والذي يعتبر الفيلم الأول للمخرج Brian De Palma الذي بدأ التصوير فيه بداية من سنة (1963) ولم يخرج للوجود إلا سنة 1969 حيث كان في البداية روبير لم يكمل سن الرشد لتوقيع عقده بنفسه والذي يتحتم على الموقع أن يكون في سن 21 سنة قانونيا، لكن إبهاره لبريان دي بالما جعل هذا الأخير يتشبث به إلى أن أكمل الفيلم.

في سنة 1965 سيشارك في فيلم Trois chambres à Manhattan للمخرج الفرنسي Marcel Carné ثم في سنة 1968 في فيلم Greetings من إخراج De Palma

في سنة 1973 سيبدأ تعامله مع المخرج Martin Scorsese بفيلم Mean Streets ثم سنة 1974 مع كوبولا الفيلم الكبير Le Parrain 2 والذي سيلعب فيه شخصية دون كورليوني قبل مرحلة تكوين العائلة وقد حصل بهذه الشخصية على أوسكار أحسن دور ثاني.

ستستمر علاقة دي نيرو بسكورسيزي طيلة هذه الفترة حيث سيلعب في أفلامه : Taxi Driver الذي سيجعله سنة 1976 ممثلا واعدا بالعمق والقوة التشخيصية، ثم فيلم New York, New York مع ليزا مينيللي سنة 1977 ثم فيلم Raging Bull وهو سيرة ذاتية للملاكم Jake LaMotta سنة 1980 والذي سيحصل به دي نيرو على أوسكار أحسن ممثل، و سيكتشف دي نيرو كممثل للكوميديا السوداء في فيل La Valse des pantins سنة 1983

ثم سيبتعد قليلا عن سكورسيزي ليلعب فيلم Il était une fois en Amérique (من إخراج Sergio Leone سنة 1984

وفي سنة 1985 سيشارك في الفيلم البريطاني للخيال العلمي Brazil من إخراج Terry Gilliam

وسيشارك في سنة 1987 بشخصية آل كابون في فيلم Les Incorruptibles للمخرج Brian De Palma

كما أنه سيشكل ثنائيات رائعة مع كل من Meryl Streep في الفيلم الرومانسي Falling in Love للمخرج Ulu Grosbard سنة 1984 ثم مع الممثل Charles Grodin في فيلم Midnight Run كوميديا بوليسية من إخراج Martin Brest سنة 1988

سيشارك روبير دي نيرو مع مخرجين أوروبيين من أمثال Roland Joffé في فيلم Mission سن 1986 رفقة الممثل Jeremy Irons و فيلم Angel Heart : Aux portes de l'enfer  للمخر Alan Parker سنة 1987 رفقة الممثل Mickey Rourke ثم المخرج David Jones في فيلم Jacknife سنة 1989 ثم المخرج الإيرلندي Neil Jordan الذي سيجره للكوميديا في فيلم Nous ne sommes pas des anges في نفس السنة، بل و سيتوج مجهوده في نفس السنة بتأسيس شركة للإنتاج بالحي النيويوركي الذي يعيش به تحت إسم TriBeCa Productions رفقة Jane Rosenthal

في سنة 1990 سيعود للقاء صديقه المخرج الكبير مارتن سكورسيزي في فيلم Les Affranchis رفقة Ray Liotta و Joe Pesci ثم سيتبعه بفيلم Nerfs à vif سنة 1991 رفقة Nick Nolte و Jessica Lange و Juliette Lewis  و Robert Mitchum والذي سيصل به للترشيح للأوسكار، وسيستمر كذلك في اقتسام البطولة مع ممثلين من مختلف المشارب مثل Jane Fonda في الفيلم الرومانسي Stanley & Iris للمخرج Martin Ritt سنة 1990 وفيلم L'Éveil للمخرج Penny Marshall رفقة Robin Williams

جاذبيته ستدفع البعض للمناداة عليه لأفلام ذات طابع مختلف مثل La Liste noire للمخرج Irwin Winkler سنة 1991 وفيلم La Loi de la nuit سنة 1992 و سيغامر مرة أخرى مع الكوميديا في فيلم Hollywood Mistress للمخرج Barry Primus سنة 1992 وفيلم Mad Dog and Glory للمخرج John McNaughton سنة 1993 بل وفي نفس السنة سيلعب فيلم Blessures secrètes للمخرج Michael Caton-Jones حيث سيلتقي لأول مرة الممثل الشاب Leonardo Di Caprio

و سيغامر كذلك بالدخول في تجارب أخرى مثل فيلم Backdraft للمخرج Ron Howard سنة 1991 و سيمنح ملامحه للوحش في فيلم Frankenstein للمخرج Kenneth Branagh سنة 1994

سيمر روبير دي نيرو وراء الكاميرا بفيلم Il était une fois le Bronx سنة 1993 من بطولته رفقة Chazz Palminteri

بعد هذه الجولة التي قام بها سيعود للمرة السابعة والأخيرة إلى يومنا هذا للعمل مع مخرجه المفضل Martin Scorsese في التحفة العالمية Casino التي سيلعب فيه شخصية Sam « Ace » Rothstein رفقة الممثلة Sharon Stone وصديقه Joe Pesci ولأن 1995 سنة مميزة له سيخرج في غضونها فيلم Heat للمخرج Michael Mann رفقة آل باتشينو وسيعود للصفوف الأولى بشهادة النقاد والجمهور على حد سواء.

في سنة 1996 سيعمل في ثلاث إنتاجات في نفس السنة هي Le Fan للمخرج Tony Scott رفقة Wesley Snipes و Benicio del Toro  ثم محاطا بالممثلين Dustin Hoffman و Jason Patric و Brad Pitt في فيلم Sleepers للمخرج Barry Levinson وسيلتقي لثاني فرصة مع الممثل الشاب Leonardo Di Caprio و الممثلة الأيقونة Meryl Streep في فيلم Simples Secrets الذي سيكتفي فيه بدور صغير جدا الدكتور Wally

في سنة 1997 سيجمع ثلاث إنتاجات لثلاث مخرجين مهمين : فيلم Cop Land للمخرج James Mangold بطولة Sylvester Stallone والفيلم الكوميدي Des hommes d'influence للمخرج Barry Levinson رفقة Dustin Hoffman ثم سيكون ضمن النجوم الأربعة في فيلم Quentin Tarantino تحت عنوان Jackie Brown

في 1998 سيلعب في فيلم المخرج Alfonso Cuarón  بعنوان De grandes espérances و سيتبعه بفيلم Ronin للمخرج John Frankenheimer رفقة الممثل Jean Reno

في 1999 سيقتسم بطولة فيلم Mafia Blues لمخرج الكوميديا الكبير Harold Ramis مع الممثل الكوميدي Billy Cristal الذي سيلقى نجاحا خلاف فيلم Personne n'est parfait  للمخرج Joel Schumacher الذي كان فاشلا.

بداية من سنة 2000 سيدخل غمار فيلم Les Chemins de la dignité للمخرج George Tillman Jr والذي كان مستواه العام أقل من متوسط، بعده وفي نفس السنة سيخرج فيلم Mon beau-père et moi للمخرج Jay Roach الذي سينقذ ماء وجه دي نيرو مع النقاد والجمهور محليا ودوليا والذي سيلعب فيه دور جد قاس ومتسلط.

سيتلاحق الفشل عليه في أفلام مثل : 15 minutes للمخرج John Herzfeld سنة 2001  ثم في سنة 2002 فيلم Showtime24 للمخرج Tom Day رفقة Eddie Murphy وفي الدراما Père et Flic في نفس السنة من إخراج Michael Caton-Jones سيمر دون أن ينتبه له أحد، وكذلك الجزء الثاني من فيلم Mafia Blues2 La Rechute في نفس السنة سيلقى نفس المصير.

وسيتمكن من تجاوز بعض الفشل في فيلم The Score للمخرج Frank Oz سنة 2001 رفقة Edward Norton و Marlon Brando

سيبتعد لمدة سنتين ليعود في الفيلم الغرائبي Godsend, expérience interdite من إخراج Nick Hamm سنة 2004  وسيليه فيلم Le Pont du roi Saint-Louis للمخرجة Mary McGuckian هذين الفيلمين سيلاقيان فشلا ذريعا في شباك التذاكر، ثم في نفس السنة سيعود للجزء الثاني في فيلم Mon beau-père, mes parents et moi للمخرج Jay Roach

في 2005 فشل آخر في فيلم Trouble Jeu للمخرج John Polson

في سنة 2006 سيمر وراء الكاميرا في فيلم Raisons d'État  من بطولة Matt Damon و Robert De Niro و Angelina Jolie كما أنه في هذا الفيلم سيخرج الممثل القدير Joe Pesci من عزلته. وفي 2007 سيلتحق مع مجموعة من نجوم التسعينات في فيلم الفنتازيا Stardust من إخراج Matthew Vaughn

في 2008 سيلتقي في فيلم La Loi et l'Ordre للمخرج Jon Avnet الذي سيقوده رفقة الممثل Al Pacino  سيكون هو كذلك فاشلا، بل سيلاحقه الفشل الذريع في فيلم Panique à Hollywood للمخرج Barry Levinson

سيلاحقه الفشل في أفلام 2010 : Everybody's Fine للمخرج Kirk Jones  و الجزء الثالث من فيلم Mon beau-père et nous الذي كان من إخراج Paul Weitz والذي لم يتابعه الجمهور إلا لمعرفة ماذا سيقع في هذا الجزء، وفي فيلم البولار Stone للمخرج John Curran الذي سيلتقي فيه مرة ثانية مع الممثل Edward Norton سيستمر الفشل.

في 2011 سيلعب فيلم Killer Elite للمخرج Gary McKendry الذي خرج للقاعات في 23 شتنبر 2011  وبعد ذلك مشاركته في فيلم Happy New Year للمخرج Garry Marshall سيكون له نجاح جماهيري وفشل نقدي، وسيقبل بدور ثانوي في فيلم Limitless للمخرج Neil Burger من بطول Bradley Cooper

سيتابع التصوير في أفلام عديدة بداية من سنة 2011 حيث سيحصل على Golden Globe لفائدة مجموع أعماله و سيعيده تعاونه في فيلم Happiness Therapy للمخرج David O. Russell سن 2012 إلى الواجهة كما سيستدعى لرئاسة لجنة تحكيم الدورة 64 لمهرجان كان السينمائي بعد أن كان لمدة فاقت 24 سنة رئيسا للجنة تحكيم الفيلم الدولي بموسكو سنة 1987

و بدخول سنة 2012 سيلعب دي نيرو فيلم Happiness Therapy الذي كتبه وأخرجه David O. Russell سيتغير حظه و يرشح لأوسكار أحسن دور ثاني عن هذا الفيلم.  وفي سنة 2015 سيلعب فيلم Joy  للمخرج David O. Russell والذي سيصبح هو النوع الذي يميل إليه في أعماله كأب سينمائي وبذلك سيلعب أبا للممثلة Anne Hathaway في الفيلم الكوميدي Le Nouveau Stagiaire من كتابة وإخراج Nancy Meyers

وفي هذه السنة 2017 سيعلن أنه سيشارك في The Irishman الذي سينتجه رفقة Martin Scorsese وسيشارك فيه كل من Al Pacino و Joe Pesci و Harvey Keitel والذي سيخرج في 2018

لعلكم لاحظتم كم من الفشل لاحق هذا الممثل الكبير ولازال مصرا على العمل وتفادي أسباب الفشل. هكذا نتخذ عبرنا من الإصرار.


 
 

الصفحة 1 من 25

Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com / theatretafukt@gmail.com
Téléphone: (+212) 669279582
(+212) 667313882 - 654439945
Siège Social: Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes / Casablanca - Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـ فضاء تافوكت للإبداع © 2017
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL