Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مسرح - الفنون الدرامية: عروض جديدة لعرض كلام الجوف - الأحد, 20 كانون2/يناير 2019 17:34
أخبار - منوعات - إصدارات : تهويد القدس في مسرحيات الأطفال - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 18:29
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: تتويج ” الطوق والأسورة” بالقاهرة - الخميس, 17 كانون2/يناير 2019 18:15
مسرح - الفنون الدرامية: هواة غيروا تاريخ المسرح - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:58
أخبار - منوعات - إصدارات : موازين: موعد دورة 2019 - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:46
مختارات - كتابات - مواضيع: تصور التجمع العالمي الأمازيغي - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:33
أخبار - منوعات - إصدارات : وعكة صحية لزهور ‎السليماني - الأحد, 13 كانون2/يناير 2019 17:30
متابعات - تغطيات صحفية: Meilleur film marocain en 2018 - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:23
بحوث - مقالات - دراسات: التراث في المسرح العربي - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 16:29
مسرح - الفنون الدرامية: تكريم هامات مسرحية مصرية - السبت, 12 كانون2/يناير 2019 13:18
Blue Grey Red
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات

تتويج ” الطوق والأسورة” بالقاهرة

تتويج مسرحية ” الطوق والأسورة” بمهرجان المسرح العربي بالقاهرة

حصل العرض المصري ” الطوق والأسورة” ،المشارك في فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان المسرح العربي ، التي نظمتها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، على جائزة الشيخ د. سلطان القاسمي، وتبلغ قيمة الجائزة حوالي 27 ألف دولار بالإضافة لعرض المسرحية الفائزة في افتتاح أيام الشارقة المسرحية في دولة الإمارات في شهر مارس القادم.

العرض عن قصة الكاتب الراحل يحيى الطاهر عبد الله، دراماتورجيا سامح مهران ، إخراج ناصر عبد المنعم وبطولة فاطمة محمد علي ومارتينا عادل وأشرف شكري وأحمد طارق ومحمود الزيات وشريف القزاز وشبراوي محمد ومحمد حسيب وسارة عادل، وهي من إنتاج البيت الفني للمسرح، و تعتبر هذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها مصر على هذه الجائزة.


وأعلن الجزائري عمر فطموش رئيس لجنة تحكيم المهرجان، بيان لجنة التحكيم خلال حفل الختام الذي أقيم مساء أمس 16 يناير 2019 بدار الأوبرا المصرية، و حضرته وزيرة الثقافة المصرية د. إيناس عبد الدايم، وعبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، وإسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، وأكثر من 1000 مسرحي من مصر والدول المشاركة.

حفل الختام الذي أخرجه خالد جلال، تضمن عرضًا فنيًا ، و كلمة إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الذي أعلن أن الدورة الثانية عشرة للمهرجان ستعقد بالمملكة الأردنية الهاشمية ، وقام بتسليم ملف الدورة القادمة للفنان حسين الخطيب نقيب الفنانين الأردنيين ، وتم عرض فيلم قصير عن فعاليات الدورة ، وتوزيع جوائز مسابقة التأليف المسرحي للكبار والأطفال، و مسابقة البحث العلمي المسرحي.

وتضمن الحفل أيضًا تكريم المؤسسات الداعمة للمهرجان وهى هيئة الكتاب، وتسلم درع التكريم د. أحمد بهي الدين، نائب رئيس الهيئة، وكذا هيئة قصور الثقافة وتسلم الدرع المخرج عادل حسان، و أكاديمية الفنون حيث تسلم الدرع رئيس الأكاديمية د. أشرف زكي، و البيت الفنى للمسرح وتسلم الدرع الفنان إسماعيل مختار، و أيضا دار الأوبرا، وتسلم الدرع رئيس الأوبرا د. مجدى صابر، والبيت الفني للفنون الشعبية، وتسلم الدرع المخرج عادل عبده.

وعقب التكريم قام أمين عام الهيئة العربية للمسرح بتوزيع الميداليات على الفرق المشاركة ، أعقبه الإعلان عن العرض الفائز بجائزة ” الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح لأفضل عرض عربي.

كان المهرجان انطلق يوم 10 يناير الجاري ، بمشاركة 27 عرضًا مسرحيًا، تنافست ثمان عروض منها على جائزة الشيخ القاسمي ، وهى: ”الطوق والأسورة” من مصر، ”النافذة” من الأردن، ”شابكة ” من المغرب، ”ذاكرة قصيرة ” من تونس، ”الرحمة ”  من الكويت، ”نساء بلا ملامح” من الأردن، ”المجنون ” من الإمارات، ”عبث ” من المغرب.


 

تأجيل المهرجان الوطني للفيلم

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 10 كانون2/يناير 2019 16:37 الخميس, 10 كانون2/يناير 2019 16:28

تأجيل الدورة العشرين من المهرجان الوطني للفيلم

أفاد المركز السينمائي المغربي بأنه تم تأجيل موعد انعقاد الدورة العشرين للمهرجان الوطني للفيلم إلى الفترة من 1 إلى 9 مارس 2019.

وأوضح المركز، في بلاغ له، أنه " لكي تتمكن اللجنة المنظمة للمهرجان الوطني للفيلم من توفير الشروط اللازمة لضمان النجاح لدورته العشرين، وحتى يتم منح مهلة زمنية كافية للمهنيين من أجل إنجاز أفلامهم وتقديمها في أفضل الظروف التقنية والفنية، فقد تقرر إرجاء موعد انعقاد هذه التظاهرة السينمائية الوطنية الهامة إلى مارس 2019".

وكانت الدورة العشرون للمهرجان الوطني للفيلم مبرمجة خلال الفترة ما بين فاتح وتاسع فبراير المقبل بطنجة؛ ويعرف المهرجان تنظيم مسابقة للأفلام الطويلة وأخرى للأفلام القصيرة، وورشات نقاش وتقديم الحصيلة السينمائية السنوية، فضلا عن أنشطة موازية.


 
 

مهرجان الهيئة العربية للمسرح

الإثنين, 31 كانون1/ديسمبر 2018 10:55

مهرجان الهيئة العربية للمسرح

بقلم محمدو لحبيب - الشارقة

انعقد في مقر الهيئة العربية للمسرح في الشارقة صباح أمس، مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل الدورة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي، والذي سينطلق في القاهرة يوم 10 يناير/ كانون الثاني 2019، وحضر المؤتمر الأمين العام للهيئة إسماعيل عبد الله، والحسن النفالي مسؤول البرمجة والتنظيم في الهيئة، وغنام غنام مسؤول النشر والإعلام في الهيئة.

أوضح إسماعيل عبدالله في بداية حديثه، أن الدورة القادمة تأتي تزامناً مع مرور عشر سنوات على الانطلاقة الأولى للمهرجان، والتي حدثت من مصر، وهي تعود إليها اليوم، وقال: «بعد عشر سنوات راكم المهرجان خبرات، جعلته وبلا منازع الحدث الأبرز على الساحة المسرحية العربية، وصار أيضاً محط أنظار الجهات الدولية التي تعمل الهيئة على التعاون معها لإبراز المسرح العربي بما يليق به وبمبدعيه، وسعينا طيلة هذه السنوات لتطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والذي يتابع باهتمام كبير تفاصيل مشاريعنا ويحيطها برعايته الكريمة».

وأضاف: «نعتقد أن هذه النسخة ستكون الأضخم، حيث إنها تتميز بحضور ومشاركة حوالي 400 مسرحي عربي يفدون إلى مصر لتقديم عروضهم، وللمشاركة في الندوات والورش والتحكيم، إضافة إلى حوالي 250 من الفنانين المصريين يقدمون أربع عشرة مسرحية في القاهرة والفيوم والإسماعيلية والإسكندرية، إضافة إلى المئات من كوادر وزارة الثقافة المصرية، الذين يعملون على إنجاح المهرجان، وكذلك تشهد الدورة حضور المؤسسات الدولية من الصين وفرنسا وألمانيا واليابان، وسيتم من خلال هذا الحضور الدولي، التعاون في الورش والتوزيع والتسويق».

وأوضح عبدالله أن المهرجان سيحتفي بتقديم 27 عرضاً ضمن ثلاثة مسارات هي:

المسار الأول ويضم عروض المهرجان التي اجتازت التنافس وعددها تسعة، المسار الثاني ويضم العروض المتنافسة في المرحلة النهائية من النسخة الثامنة من جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وعددها ثمانية، أما المسار الثالث فيشمل العروض التي اختارتها وزارة الثقافة المصرية لتقدم في مواقع ومدن مختلفة، وعددها عشرة.

وأشار إلى أن هذه الدورة ستكرم العديد من الفنانين المصريين الذي كان لهم إسهام كبير في الحركة المسرحية، ويبلغ عدد المكرمين 25 فناناً وفنانة.

النفالي أوضح أن سلسلة من الندوات النقدية ستصاحب العروض المتنافسة على الجائزة، و سيؤطرها مجموعة من الباحثين، كما سيجري تكريم الفائزين في مسابقة التأليف في فئتي الكبار والصغار، إضافة لتنظيم ندوة لإعلان الفائزين في مسابقة البحث العلمي.

وأكد النفالي أن الجوانب التنظيمية تسير بشكل جيد، وكل الاحتياطات قد اتخذت من أجل انطلاقة الدورة التي ستشهد تجديد اتفاقية التعاون مع رابطة «السينوغرافيين الصينيين».

رسالة اليوم العربي للمسرح

يلقي رسالة اليوم العربي للمسرح، الفنان الجزائري سيد أحمد أقومي بالتزامن مع افتتاح المهرجان، وفيما يلي جزء من نص الرسالة:

جئت إلى المسرح لأنه كان حلمي، المسرح هو فن الوهم الذي يؤازر الحقيقة ويقف في وجه الأكاذيب. جئت إلى المسرح حين أدركت أن الخيال يستطيع أن يغير الواقع، لم يكن المسرح بالنسبة لي قناعة فكرية فقط، بل كان إيماناً يلامس الروح، كنت أحمل جمرة المسرح بغبطة وفرح.

المسرح عندي درب سري مدهش قادني إلى ماهيتي، إلى كينونتي الحقيقية؛ لم أكن أمثل، كلا أبداً، كنت أعيش، أعيش أسئلتي، عزلتي، حيرتي، دهشتي، تمردي، ثورتي، عذاباتي، فرحي، إنسانيتي؛ كنت أنهمر على الخشبة بكل كياني وكان المسرح هو الخلاص.

جئت إلى المسرح حين «كان الليل يخاف من النهار»، دخلته في الزمن المناسب، عشته مع فنانين استثنائيين، دخلت تفاصيل حلمي الذي بدأ في سن السادسة، كان حلمي الوحيد أن أكون ممثلاً مسرحياً لا غير.

وقد كنت على الخشبة سفيراً للحلم الإنساني، ومحامياً لكل القضايا العادلة، وطبيباً يحاول أن يجد دواءً للحماقة البشرية.

سأعود إلى بدايات هذا الحلم، إلى بدايات المسرح في الجزائر، فبعد زيارات الفرق المسرحية العربية المتكررة للجزائر خلال فترة الاستعمار الفرنسي، اكتشفت النخبة الوطنية أن هذا الفن خطير وفعال، يمكنه أن يغير ويخلق لدى الجمهور وعياً سياسياً. لذا تأسست الفرق المسرحية والجمعيات، وكان هدف هذا التأسيس هو تكريس وعي وطني من أجل تحرير الجزائر.

لقد استمر هذا النهج بعد الاستقلال، وهو خدمة القضايا الوطنية وكل قضايا الشعوب التي تسعى إلى التحرر من كل أنواع الهيمنة؛ في هذا السياق، أرى أنه على الفنان المسرحي الحقيقي، كي لا يكون أداة دعائية، الاحتفاظ بشعلة الإبداع لديه والابتعاد عن التسطيح.

إن المسرحي المسكون بالتمرد، هو دائم الانخراط في القضايا الإنسانية. إنه اللامنتمي بامتياز، والمنتمي بامتياز أيضاً للحق والخير والجمال؛ ذلك أن المسرح ليس بيانات سياسية أو شعارات فارغة أو خطب جوفاء. إذا أصبح المسرحي في خدمة هذا النوع من المواضيع، فما عليه، إلا مغادرة بناية المسرح وحمل الأبواق والاتجاه إلى مقرات الأحزاب والتجمعات السياسية، وليعلن موته هناك.

إننا نتقاسم مع السياسيين أحياناً نفس الفضاءات ونتوجه لنفس الجمهور، ومثلهم نطمح للتأثير على المتلقي، لكن الفرق شاسع بيننا.

المسرحي الحقيقي لا يمكن أبداً أن يكون جسراً أو بوقاً أو همزة وصل، إنه صوت الحقيقة وضمير الأمة، عليه أن يحمل بأمانة الرسالة التي وجد من أجلها المسرح، ألا وهي خدمة قضايا الإنسان، وعليه أن يجعل أي فضاء يتحرك فيه حدثاً مسرحياً يشجع على التفكير والمساءلة والنقد.

الحلقة الأولى من «همزة وصل»

بيّن إسماعيل عبدالله أن المهرجان سيشهد إقامة مؤتمر فكري على هامشه للاطّلاع على تجربة المسرح المصري خلال الفترة ما بين 1905 و1952، وقال: «في هذه الدورة آثرنا إطلاق الحلقة الأولى من السلسلة العربية (نقد التجربة - همزة وصل)، والتي نخصصها لتجربة المسرح المصري في الحقبة الآنفة الذكر، ويشارك فيها 60 متخصصاً، يعملون على إعداد الأبحاث وضبطها وتقديمها، وإعطاء خلاصات وحوصلة نهائية لها».

 
 

عروض مهرجان المسرح العربي 2019

السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 10:01

العروض التي تأهلت للمشاركة في مهرجان المسرح العربي

الدورة الحادية عشرة 10 – 16 يناير 2019 القاهرة – جمهورية مصر العربية

تعلن الهيئة العربية للمسرح عن العروض المتأهلة للمشاركة في مساري الدورة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي، التي ستنظم في مصر خلال الفترة من 10 إلى 16 يناير  2019.

وكانت الهيئة العربية للمسرح قد فتحت باب الترشح منذ مايو 2018، وأغلقت باب الترشح يوم 24 نوفمبر 2018، لتنطلق عملية اختيار العروض على مبدأ الجودة، مع إعطاء الأفضلية للعروض الجيدة التي لامست ثيمة عمل الهيئة العربية للمسرح في العام 2018 وهي: “الاشتباك مع الموروث الثقافي لإنتاج معرفة إبداعية جديدة ومتجددة”، كما راعت الاختيارات شروط السلامة العامة التي باتت مهمة ومقدرة في أنظمة المسارح العالمية، والتي صارت محط انتباه واهتمام الجهات المعنية بالمسرح في الدولة المضيفة جمهورية مصر العربية.

هذا وقد عملت لجنة المشاهدة والاختيار على دراسة 148 ملف مسرحي، بعد استبعاد الملفات التي خالفت الشروط المعلنة في استمارة التقديم، وتلك التي لم تستكمل ملفاتها، وجاءت المشاركات من الدول العربية على النحو التالي:

مصر: 27 مسرحية.

تونس: 21 مسرحية.

المغرب: 16 مسرحية.

الأردن: 12 مسرحية.

سوريا: 11 مسرحية.

العراق: 10 مسرحيات.

الجزائر: 10 مسرحيات.

لبنان: 09 مسرحيات.

البحرين: 06 مسرحيات.

فلسطين: 05 مسرحيات.

السودان: 03 مسرحيات

الكويت: 03 مسرحيات.

الإمارات: 03 مسرحيات.

عُمان: 03 مسرحيات.

السعودية: 03 مسرحيات.

ليبيا: 02 مسرحيتان.

ألمانيا: 01 مسرحية.

النمسا: 01 مسرحية.

موريتانيا: 01 مسرحية.

فرنسا: 01 مسرحية.

وقد خلصت اللجنة إلى اختيار العروض التالية:

في المسار الأول : عروض الدورة 11 من مهرجان المسرح العربي.

العرض الدولة الفرقة تأليف إخراج

مسرحية - الحادثة - لمسرح الغد من مصر. تأليف لينين الرملي. إخراج عمرو حسان.

مسرحية - المعجنة - للمسرح القومي من مصر. تأليف سامح مهران. إخراج أحمد رجب.

مسرحية - تقاسيم على الحياة - لمنتدى المسرح التجريبي من العراق. إعداد وإخراج جواد الأسدي.

مسرحية - جنونستان - للرحالة من الأردن. تأليف وإخراج حكيم حرب.

مسرحية - سلالم يعقوب - لكوارتز الدولية للإعلام من الأردن. تأليف وإخراج الحاكم مسعود.

مسرحية - صباح ومسا - لدوز تمسرح من المغرب. تأليف غنام غنام. إخراج عبد جبار خمران.

مسرحية - قمرة 14 - لمسرح الناس من تونس. تأليف بوكثير دومة. إخراج دليلة مفتاحي.

مسرحية - ليلك ضحى - للمسرح الحديث من الإمارات. تأليف وإخراج غنام غنام.

مسرحية - مسافر ليل - لمسرح الهناجر من مصر. تأليف صلاح عبد الصبور. إخراج محمود صدقي.

في المسار الثاني : عروض جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للعام 2018.

مسرحية - الرحمة - للمسرح الكويتي من الكويت. تأليف عبد الأمير الشمخي. إخراج فيصل العبيد.

مسرحية - الطوق و الإسورة - لمسرح الطليعة الحديث من مصر. تأليف يحي الطاهر. إخراج ناصر عبد المنعم.

مسرحية - المجنون - لمسرح الشارقة الوطني من الإمارات. إعداد قاسم محمد. إخراج محمد العامر.

مسرحية - النافذة - للمسرح الحديث من الأردن. تأليف مجد حميد. إخراج مجد القصص.

مسرحية - ذاكرة قصيرة - لمسرح البيت من تونس. تأليف وإخراج وحيد العجمي.

مسرحية - شابكة - لمسرح أوركيد من المغرب. تأليف عبد الكريم برشيد. إخراج أمين ناسور.

مسرحية - عبث - لبصمات الفن من المغرب. تأليف وإخراج إبراهيم رويبعة.

مسرحية - نساء بلا ملامح - للمسرح الحر من الأردن. تأليف عبد الأمير الشمخي. إخراج إياد شطناوي.

وقد وجه الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، شكره وتحيته لكافة الفرق التي أرسلت استماراتها وملفاتها للمشاركة، مؤكداً أن تقرير اللجنة أشار إلى وجود العديد من العروض التي تستحق الالتفات، كما أشاد بما وصفته اللجنة بجرأة العروض فنياً وفكرياً لناحية الاشتباك مع الواقع وتجلياته، والانفتاح على مختلف الأساليب الراسخة والحديثة في آن معاً مما أعطى تنوعاً وثراءً للاختيارات التي تمت، كما حيا لجنة الاختيار مؤكداً أن اللجنة عملت دون إملاءات وبحرية تامة، وأن الأمانة العامة للهيئة كعادتها تتبنى قرارات اللجنة إحتراماً وتقديراً منها لجهدها ورؤيتها. كما تمنى الأمين العام للمسرحيين المشاركين في هذه الدورة التوفيق وتقديم ما يليق بمسيرة المسرح العربي وتطلعات مسرحييه، وكذلك ما يرسم صورة إيجابية لهذا المسرح أمام الجمهور المصري، وبما يليق أيضاً بمكانة مصر وثقافتها.

 
 

مهرجان الإمارات لمسرح الطفل

الأحد, 25 تشرين2/نوفمبر 2018 12:50

مهرجان الإمارات لمسرح الطفل

تنطلق مساء يومه الأحد 25 نونبر 2018 أعمال لجنة اختيار العروض المشاركة في مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته الرابعة عشرة 2018، هذا المهرجان الذي يحظى برعاية ودعم الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، وتستمر أعمالها لغاية التاسع والعشرين منه، حيث ستشاهد اللجنة 9 عروض مسرحية أنتجتها الفرق المسرحية الإماراتية المشهورة ومن مختلف إمارات ومدن الدولة.

وتشكلت لجنة اختيار العروض من الأساتذة والفنانين: وليد عمران و خليفة التخلوفة وعيسى كايد، والتي ستكون على موعد مع عروض مسرحية تنوعت في طروحاتها، إذ ستشاهد اللجنة مسرحية” مملكة الفئران لمسرح الفجيرة، ومسرحية “الرسام” لمسرح رأس الخيمة الوطني، ومسرحية “ستشرق فرحا” لجمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح، و مسرحية “مدينة الألوان” لمسرح دبي الشعبي، ومسرحية “أكوانيا” للمسرح الحديث بالشارقة، ومسرحية “المهرجان” لجمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح، ومسرحية “آرتف” لجمعية دبا الفجيرة للثقافة والفنون، ومسرحية “اللعبة” لمسرح بني ياس، ومسرحية “مصنع البطاطا” لمسرح دبي الأهلي.

وتقدم لجنة الاختيار بعد انتهاء مشاهداتها لجميع العروض، تقريراً مفصلاً للجنة العليا المنظمة لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل عن العروض التي شاهدتها، معتمدة في قبول المشاركة من عدمه، على فكرة النص وتناسبها مع عقلية الطفل، وكذلك المعايير الأخلاقية والسلوكية والتربوية والقيمة الفنية للعمل المسرحي وكذلك الرؤية الاخراجية، بالإضافة إلى التوازن الفني ما بين الأغاني والاستعراضات والفعل الدرامي وبما يخدم الفكرة الرئيسية للنص.

وفي هذا الصدد، صرح السيد إسماعيل عبد الله رئيس جمعية المسرحيين ورئيس المهرجان قائلا: ” نسعى في كل دورة جديدة من دورات المهرجان، إلى تقديم المميز من العروض لجمهور الأطفال، من خلال تشكيل لجنة تختار من العروض أجودها وأفضلها وأكثرها قربا من الطفل ومخيلته الغضة، حريصين على الحفاظ على المكتسبات التي تحققت في الدورات السابقة، من حيث مستوى العروض وتنوعها، والحضور الجماهيري الغفير، وبكل ما من شأنه تعميق حضور المسرح في المشهد الثقافي والاجتماعي الإماراتي، باعتباره أداة تنير العقل وتغني الفكر وتعزز الذائقة”.

يشار إلى أن مهرجان الإمارات لمسرح الطفل ينظم من قبل جمعية المسرحيين في الإمارات، بالتعاون مع دائرة الثقافة بالشارقة، وعدد من المؤسسات والدوائر والهيئات الحكومية والأهلية، وقد انطلقت دورته الأولى في العام 2005.


 
 

الصفحة 1 من 23

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com theatretafukt@gmail.com
Télé: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.