Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مختارات - كتابات - مواضيع: لورد التمثيل العالمي شين كونري - الأربعاء, 23 آب/أغسطس 2017 09:42
مسرح - الفنون الدرامية: مايكل مور من الأفلام إلى المسرح - الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 18:15
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: الفيلم الشائك "فيكتوريا وعبدول" - الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 10:27
مسرح - الفنون الدرامية: الإيقاع في الكوريغرافيا - الإثنين, 21 آب/أغسطس 2017 19:32
أخبار - منوعات - إصدارات : سويفت تترك ملايين المتابعين في حيرة - الإثنين, 21 آب/أغسطس 2017 11:37
أخبار - منوعات - إصدارات : ظاهرة تحدث "مرة في القرن" - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 17:49
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: رحيل "ملك" الدراما المصرية - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 12:49
متابعات - تغطيات صحفية: وفاة أحد أساطير الكوميديا الأميركية - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 12:45
متابعات - تغطيات صحفية: تعويض ضخم من براد بيت لمصممة - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 12:41
أخبار - منوعات - إصدارات : كتاب: الكرنفال، في الثقافة الشعبية - الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 11:13
Blue Grey Red
سينما - تلفزيون - سمعي بصري

الفيلم الشائك "فيكتوريا وعبدول"

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 10:27

الفيلم الشائك "فيكتوريا وعبدول"

التايمز: العلاقة بين الملكة والمدرس ستثير الكثير من النقاش مع بدء عرض الفيلم


بقلم بلال ياسين ـ لندن

قالت صحيفة "التايمز" إن الملكة فيكتوريا كانت تعرف شيئا عن الحياة الجنسية، حيث أنجبت تسعة أطفال، لكنها وجدت فرصة للكتابة لمدرسها المسلم المنشي عبد الكريم، للحديث في رسائلها عن الأوضاع الجنسية.


ونجد في التقرير، أن كتابة إمبراطورة بريطانيا والهند حول هذا الموضوع لو اكتشفت لأدت إلى غضب عارم، خاصة أن موظفي بلاطها كانوا غير مرتاحين أصلا من علاقتها القريبة مع المنشي عبد الكريم الذي درسها الهندوستانية.


وتشير الصحيفة إلى أنه سيبدأ في الشهر المقبل / شتنبر 2017 عرض فيلم عن هذه العلاقة، التي ظلت تفاصيلها غير واضحة؛ بسبب حرق مسؤولي القصر الرسائل المتبادلة بين الملكة وبين المنشي كلها، لافتة إلى أن جودي دينش، التي لعبت دور فيكتوريا في فيلم "مسز براون"، الذي كان عن علاقتها مع سائس خيولها الأسكتلندي، ستقوم بدور الملكة فيكتوريا في هذا الفيلم، حيث تقول دينش: "أنا معجبة بها بشدة".


ويلفت التقرير إلى أن الفيلم يقوم على الدراسة الشاملة التي نشرتها شرباني باسو، واعتمدت فيها على يوميات تركها عبد الكريم، ونجت من الدمار بعد وفاة الملكة في 1901، بالإضافة إلى أنها استخدمت مذكرات الملكة التي كانت تكتب عليها دروسها باللغة الأردية التي علمها إياها عبد الكريم، ولم تتم ترجمتها.


وتكشف الصحيفة عن أن الملكة فيكتوريا وعبد الكريم تبادلا عددا من الرسائل، حيث اكتشفت باسو، التي سمح لها باستخدام الأرشيف الملكي، أن بعضا منها نجا ولم تطله يد التدمير، وتكشف أن الملكة وصفت عبد الكريم بـ"الصديق الحقيقي"، ورسمت علامات قبلات.


ويورد التقرير أن الملكة تقول في رسالة تعود إلى 1894 لعبد الكريم، إن على زوجته "أن تكون حذرة في وقت محدد من الشهر، ولا تتعب نفسها أو تمشي على أرض وعرة"، وتقول باسو إن "الطريقة الحميمية التي كتبت فيها الرسائل تظهر كيف كانت علاقتها وثيقة مع عبد الكريم، وكيف ناقشت معه كل شيء بحرية، فمراقبة حياته العائلية، وتقديم النصائح له ولزوجته حول الحمل والولادة أعطاها شعورا كاملا بأنها سيدة العائلة".


وتفيد الصحيفة بأن علاقة الملكة مع مدرسها لم تكن مرضية للعائلة أو المسؤولين، الذين شككوا في ولائه، وشكوا في طبيعة العلاقة بينهما، حيث تقول باسو إن الملكة فيكتوريا "كانت تحب أن يكون الرجال طوال القامة إلى جانبها"، وتضيف: "كانت أول علاقة لها مع جون براون، الذي كان إلى جانبها بعد وفاة زوجها، ولا أعتقد أن العلاقة كانت جنسية، رغم أنها لم تخل من الحميمية"، وتتابع باسو قائلة إن الملكة "ناقشت مع عبد الكريم، الذي كان متزوجا، أنه لم ينجب أطفالا، وكانت صريحة معه في مناقشة الأوضاع الجنسية".


وينوه التقرير إلى أن علاقة الملكة فيكتوريا مع مدرسها المنشي كانت مثار قلق داخل القصر، فإبنها، الذي أصبح إدوارد السابع، أصيب بحالة من الشك والرهاب بشأن عبد الكريم، وبعد وفاة الملكة بقليل قام هو وزوجته بعملية "بحث وتدمير" في الهند؛ لاستعادة المراسلات كلها بينه وبين والدته.


وبحسب الصحيفة، فإن الابنة الصغرى للملكة الأميرة بياتريس، قامت بإعادة كتابة رسائل والدتها قبل نشرها، بحيث أثارت الشكوك حول صحتها، وأن اسم عبد الكريم حذف منها.


وتختم "التايمز" تقريرها بالإشارة إلى أن العلاقة بين الملكة والمدرس ستثير الكثير من النقاش مع بدء عرض فيلم "فيكتوريا وعبدول"، الذي أخرجه ستيفن فرايرز، مخرج أفلام "غسالتي الجميلة" و"علاقات خطيرة" و"الملكة"، الشهر القادم، ويقوم الفنان إدي إزارد بدور الأمير إدوارد، و مايكل غامبون بدور لورد سالزبري، و أوليفيا ويليامز بدور البارونة تشرتشل، أما دور عبد الكريم فيؤديه علي فضل.

 

رحيل "ملك" الدراما المصرية

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 12:49

محفوظ عبد الرحمن.. رحيل "ملك" الدراما المصرية

الصورة: محفوظ عبد الرحمن مع زوجته سميرة عبد العزيز


قالت وسائل إعلام مصرية رسمية، إن الكاتب والمؤلف محفوظ عبد الرحمن توفي السبت، عن عمر 77 عاما.

وزادت معاناة عبد الرحمن، زوج الفنانة سميرة عبد العزيز، خلال الأيام الماضية بسبب إصابته بمرض السرطان، ونقل إلى العناية المركزة في مستشفى بالقاهرة.

وخلال مسيرته الطويلة كتب محفوظ للتلفزيون والسينما والإذاعة والمسرح، وبرع في كتابة الأعمال الفنية التي تحكي السير الذاتية، وكتب أفلام "حليم" و"ناصر 56" و"القادسية"، وللتلفزيون مسلسلات "أم كلثوم" و"سليمان الحلبي" و"عنترة" و"ليلة سقوط غرناطة".

تخرج عبد الرحمن في جامعة القاهرة عام 1960، وكدأب معظم المؤلفين امتهن الصحافة في بداية مسيرته العملية، لكنه لم يستمر طويلا وترك المهنة عام 1963 ليعمل في وزارة الثقافة.

وخلال فترة عمله بالوزارة كتب عبد الرحمن عشرات الأعمال الأدبية، قبل أن يستقيل من عمله عام 1982 ويتفرغ تماما للكتابة.

ومن أعماله أيضا مسلسلات "بوابة الحلواني" و"الكتابة على لحم يحترق"، ومسرحيات "حفلة على الخازوق" و"عريب لبنت السلطان" و"الحامي والحرامي"، وحصل على عدة جوائز في مصر أهمها جائزة الدولة التقديرية عام 2002.


 
 

فيلم حراس المجرة 2 (2017)

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

السبت, 19 آب/أغسطس 2017 17:50

فيلم حراس المجرة 2 (2017)


بقلم الناقد السينمائي مهند النابلسي

كوميديا فضائية حافلة بالأحداث والمؤثرات والشخصيات!


فيلم خيال - علمي طريف وكوميدي يتابع نفس مغامرات الفريق الفضائي العجيب المسافر عبر المجرات، و الذين يثابرون على القتال والتآزر لحماية وجودهم والمحافظة على دورهم الطيب، وكذلك لحل اللغز الخفي لأبوة الأمير "بيتر كييل"، حيث يتصادق الأعداء المزمنون ليصبحوا حلفاء واصدقاء جدد، يحيي هذا الشريط الترفيهي الجذاب  شخصيات "الكوميكس" الفانتازية الشهيرة والطريفة والمتناقضة والغريبة، وبطريقة فريدة مسلية و بأسلوب ملحمي، وكأنها شخصيات حقيقية من لحم ودم. كما يجمع هذا الشريط المشوق ثيمات الأكشن والمغامرة والكوميديا مع الخيال العلمي والفانتازيا بطريقة "غير مسبوقة" في تاريخ السينما، كما ينجح بتقديم نمط خلاب ومدهش من المؤثرات الخاصة الداعمة، ذات الدلالة والواقعية، وقد نال ثناء النقاد عالميا بنسبة 8/10.

الفيلم من إخراج "جيميس كوون" وكتابة "دان آبينيت"، وتمثيل كل من " كريس براث، زو سالدانا (بدور يتيمة كائن فضائي غريب تسعى للخلاص من خطايا جرائمها السابقة وتم تدريبها كقاتلة محترفة)، وديف باوتستا" بالأدوار الرئيسية: اللورد الفضائي "بيتر كويل"، والفتاة الجامحة "جامورا" و"دراكس" المقاتل الشرس الظريف، ثم أصوات كل من "فان ديزل"  للكائن النباتي الشجري الصغير الطريف "جروت"، وصوت "برادلي كوبر" للراكون الذكي "روكيت"، كما يدخل على الخط كل من "كورت راسل" بدور ايفو والد "بيتر كويل" (الأب الأناني الخالد الشرير)، ثم الممثل الشهير "سيلفستر ستالوني" بدور شخصية "ستاكر اوغورد" الداعمة و المتآزرة مع حراس المجرة، وإليزابيث ديبيكي  بدور "عائشة" الأمبراطورة الطويلة الغريبة المهيبة ( قائدة الشعب المستقل ذوي الجينات الخاصة ذات الطول المهيب الذي يتجاوز المترين مع الحذاء الطويل)، ولا أدري حقا المغزى الخفي من تسمية هذا المسخ الفضائي الطاغية الذي يملك قوة ضاربة ويهدد وجود "حراس المجرة الأبطال" "بعايشة"؟ وهو اسم عربي – اسلامي! ثم هناك "ميشال روكر" بدور "يوندو اودونتا" صاحب الجلد الأزرق البليد - المطيع، وكارين جيلان بدور "نيبولا" الفتاة المتبناة لثانوس، والتي نشأت مع جامورا كتوأم، كما يوجد "بوم كليمنتيف" والتي نشأت وهي تفتقد "للتفاعل الاجتماعي" الذي تحاول تعلمه من الحراس… وقد تجاوز عدد الممثلين في هذا الشريط الفضائي الممتع عن سبعين ممثلا رئيسيا و ثانويا، وهذا عدد كبير نسبيا ومربك للمشاهدين، و تصعب إدارته و توجيهه للتناغم وهذا ما نجح المخرج بتحقيقه مع طاقمه الإنتاجي… تكمن جاذبية الفيلم ببعده المشهدي الآخاذ  و بأسلوب السرد والحوار الكوميدي الطريف، وبطريقة تكوين "الكيمياء التفاعلية" وتوزيع الأدوار بين معظم الأبطال بتناغم عجيب، وكذلك بإبداع الموسيقى التصويرية المتنوعة. أما تركيبة الحراس فهي ذات مغزى وليست عشوائية، فهم مكونون من العنصر البشري والمسوخ الفضائية المتعاطفة والحيوانات والنبات (جروت بدوره الحيادي الداعم عكس حماس "روكيت" التفاعلي). يلعب "كريس سوليفان" دور قائد المتحولين "رافاجيرس" كشخصية غبية جامحة، ويأخذ مكياجه أكثر من ثلاث ساعات ليظهر بشكله المعبر، كما يلعب "سين جون" دور "كراجلين" القائد الثاني في الترتيب، ويبدع "سيلفستر ستالومي" بدوره القصير كضابط كبير في مجموعة ال "رافاجيرس" و كصديق قديم ليوندو، أما الممثل "كورت راسل" فيلعب دور "ايجو"، ومن الضروري للقارئ النبيه معرفة اسماء الشخصيات المختلفة هنا لكي يفهم تفاصيل الحبكة المتداخلة.

تفاصيل الحبكة:

في العام 1980 يزرع والد "كويل" لوالدته "ميردويت" بذرة تثمر لاحقا عن زهرة مضيئة جميلة، وننتقل للعام 2014 حيث يتم إعلان كل من "بيتر كويل، جامورا، دراكس، روكييت والطفل الشجري  جروت كحراس للمجرة، وتقوم "عايشة" كزعيمة لجنس مستقل، بمقايضة بطاريات قيمة (وصلتها كهدية من وحش كوني غريب)، مقابل احتجاز شقيقة "جامورا" الاخت "نيبولا"... والتي تعتقل لمحاولتها سرق البطاريات، بعد أن ينجح روكييت (الراكون الخبيث) باختلاس بعضا منها، حيث تقدم الامبراطورة الطويلة على مهاجمة سفينة الحراس الفضائية بضراوة، مما يجبرهم على الهبوط الاضطراري على سطح كوكب غريب قريب، فيظهر لهم حينئذ شخصا غامضا مهيبا "ايجو" ويدعي انه والد كويل المختفي، ويدعوهم لمنزله، بينما يبقى كل من "روكييت و جروت" لإصلاح السفينة وحماية نيبولا… و لاحقا يتم اكتشاف كهوف مليئة بالجماجم والهياكل العظمية القديمة لعدد كبير من الأطفال، فيما يحاول ايجو تعليم ابنه المفترض كويل كيفية التلاعب بالقوة السماوية الخالدة بأسلوب سحري، ثم يصل نيبولا لكوكب "ايجو" محاولا قتل "جامورا"، حيث يعترف ايجو لكويل بأنه قد زرع كما كبيرا من البذور في آلاف العوالم، كوسيلة لامتداده في الكون، كما تم "تحبيل" أعدادا كبيرة من النساء، وتجميع الأطفال المولودين بواسطة المدعو "يوندو"، ولكن هذا الأخير فشل في استخدام القوة الكونية بشكل متناسق، لذا اضطر "ايجو" لقتلهم والتخلص منهم، حتى وجد اخيرا ضالته في ابنه المنسي المفترض "كويل"، محاولا استخدامه لتفعيل البذور مرة اخرى، و ينجح أخيرا بتنويمه مغناطيسيا لمساعدته على إنجاز مهمته المشبوهة، لكن ايجو يثور فجأة غاضبا بعد أن يعلم بأن ايجو المهووس هذا قد تسبب بموت والدته "ميرديت"، ولأن محبته الشديدة لها قد تسببت بتشتيت فكره ومنعه عن بلوغ هدفه.

يصل الحراس لمركز الكوكب، حيث يستوطن "دماغ ايجو"، ويقاتلون طائرات الدرون السيادية، فينجح الراكون "روكييت" بصنع قنبلة من البطاريات المسروقة، بينما يحارب كويل ايجو الشرير مستخدما قواه الكونية الجديدة ليسمح لباقي الحراس بالهروب… فتنفجر عندئذ القنبلة وتفتك ب"ايجو" متسببة في تفكك الكوكب، ويضحي "يوندو" بنفسه لإنقاذ كويل، و نكتشف حينئذ أن "يوندو" هو الأب الحقيقي  لكويل، وأن "نيبولا" ما زال مصرا على قتل "ثانوس"، ويتم ترتيب جنازة مهيبة ليوندو، تحضرها عشرات السفن الفضائية مطلقة مفرقعات نارية هائلة، و معترفة بتضحيات " يوندو" الإنسانية الكبيرة، ويستخدم "كراغلين" أسهم يوندو التي تعمل بطاقة التخاطر الخارقة، كما يتأثر القائد "ستاكار اوجورد"  بتضحيات " يوندو"، ويتحدث بوفاق مع رفاقه مصمما على إكمال المسيرة، ثم يعود جروت لحجمه الطبيعي، وتسعى الزعيمة "عايشة" للتخطيط ثانية لتدمير "حراس المجرة" بلا هوادة، حيث تسمي مشروعها "آدم"، ونلاحظ في المشاهد الأخيرة أحد رواد الفضاء وهو يناقش تجاربه مع مجموعة لامبالية من الحضور!

تلخيص نقدي:

يملك المخرج "جيمس كوون" رؤيا كوميدية - مشهدية، وقد نجح بتوصيلها بطريقة لافتة وشيقة كما نجح ببناء إحساس مستمر بالفكاهة، مع الموسيقى التصويرية المعبرة وتفاعل كافة الشخصيات... ولكن حماسه الزائد أوقعه في بعض المبالغات والفوضى وبعض العشوائية وربما الارتجال، فحول حراس المجرة أحيانا لمجموعة من القراصنة بسلوكيات "تهريجية"، مع كم كبير من الفانتازيا والكوميديا محولة الشريط المكلف لترفيه خالص مع بعض البعد الإنساني الطريف، ولو قارنا هذا الجزء بالجزء الأول (2014) لوجدنا انصهار مجموعة الحراس في كيمياء تفاعلية تلقائية (وخاصة بين برات وراسل وروكر)، مع دخول عدد جديد من الشخصيات الدرامية إلى السياق السردي، متماثلة ومتناقضة أحيانا مع الشخصيات القديمة لتعزز علاقات "الحب والكره والطموح والفتك"، معطية لهذا الشريط نكهة جديدة خاصة و عمقا عاطفيا مؤثرا، ساعد في انقاذ الفيلم من "التفاهة والسطحية"... كما نجحت "مارفيل" بحق في إثبات وجود "شخصيات فضائية وحيوانية ونباتية" أخرى، مثل الراكون الذكي الناطق "روكر" الذي لعب دورا محوريا غير متوقع، وجروت "الشجري" الطفولي التلقائي، الذي لا ينطق إلا باسمه "جروت" طوال الشريط.

 
 

الخماري يعالج "احتراق البيضاء" بلغة سينمائية

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

السبت, 19 آب/أغسطس 2017 10:08

الخماري يعالج "احتراق البيضاء" بلغة سينمائية

بقلم فاطمة الزهراء جبور

بعد الجدل الذي أثاره فيلما "كازا نيكرا" و"زيرو"، يستعد المخرج المغربي نور الدين الخماري لعرض فيلمه السينمائي الجديد "Burn Out"، أو "احتراق"، ابتداء من الشهر المقبل. وهو العمل الذي جمع فيه بين الإخراج وكتابة السيناريو والإنتاج، بتعاون مع "أسفيليكس".

وتمسك الخماري في فيلمه الجديد بتصوير التناقضات التي تعيشها مدينة الدار البيضاء، من خلال تسليط الضوء على الفوارق الطبقية. وقال في هذا الصدد: "أحداث الفيلم تتمحور حول لقاءات غير عادية وغير متوقعة بين شخصيات يتقاطع مستواها الاجتماعي، وفي مواجهتها تظهر الإنسانية والحب اللذان ينقصان الفوارق الطبقية".

وأفادت مصادر صحفية بأن أحداث الفيلم تتداخل في تصوير الفوارق الاجتماعية والاقتصادية، لتعكس مسار شخوص عدة وتكشف إنسانيتهم ووحشيتهم وأفراحهم وأحزانهم. ويتجسد ذلك من خلال ثراء رجل الأعمال "جاد" الذي يدير أعماله بهاجس كبير، ومحنة الطفل أيوب، ماسح الأحذية الذي يكد من أجل الحصول على مبلغ مالي لشراء رجل صناعية لوالدته.

وعن ظروف التصوير قال المخرج المغربي في تصريح سابق: "التصوير مر في ظروف صعبة، خاصة المشاهد التي تم تصويرها في كريان الدار البيضاء"، وأضاف: "الإعداد للفيلم تطلب ثلاث سنوات، فيما تم تصويره خلال ثلاثة أشهر فقط".

وعلق الخماري على الانتقادات الموجهة إليه بسبب اختيار الدار البيضاء مكانا لتصوير معظم أفلامه بالقول: "كازا تعتبر المدينة الوحش التي تجمع كل التناقضات، هي باختصار المغرب بشكل مصغر، بقدر ما تدهشني هذه المدينة تخيفني".

ويشارك في الفيلم مجموعة من الأسماء الفنية الشابة، منها أنس الباز، الذي يدخل مع الخماري ثاني تجربة بطولة بعد فيلم "كازا نيكرا"، والطفل إلياس جيهاني، الذي يجسد دور الطفل أيوب ماسح الأحذية، وفاطمة الزهراء الجوهري، ومرجانة العلوي، ومحمد الخياري، وإدريس الروخ، والسعدية لديب، وكريم السعيدي، ومغني الراب توفيق حازب، المعروف بـ"بيغ".

جدير بالذكر أن نور الدين لخماري أخرج فيلمين طويلين، ويتعلق الأمر بـ"كازا نيكرا"، الذي حمل بصماته مباشرة بعد عودته من النرويج، و"زيرو" الذي برز في القاعات السينمائية.

 
 

فيلمي "قراصنة الكاريبي والمومياء"

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الثلاثاء, 15 آب/أغسطس 2017 18:37

"قراصنة الكاريبي والمومياء"(2017):

مغامرات جامحة وفنتازيا لافتة ومسوخ ولعنات هائجة ومؤثرات (بصرية - حاسوبية) مدهشة!


بقلم الناقد السينمائي مهند النابلسي

"نماذج ترفيهية ابداعية لسينما الفنتازيا المكلفة"


* قراصنة الكاريبي:  الموتى لا يروون القصص(7/10):

يبحث الكابتن جاك سبارو (جوني ديب بدوره المعهود الظريف) عن الرمح الثلاثي لبوسايدن، فيما تتم ملاحقته بلا هوادة  هو وأنصاره المخلصين من قبل مسوخ القراصنة الجامحين (الموتى-الزومبي)، بقيادة الكابتن سالازار المرعب (خافيير باردم في تقمص رائع ومعبر واستثنائي)، وهم الذين يسيطرون على المحيطات ويتوقفون عند حدود اليابسة، كما أنهم يطمحون بدورهم للحصول على الرمح الثلاثي، و سالازار هذا المسخ القيادي المتوحش يسعى جاهدا للهيمنة على مثلث الشيطان وقتل كل القراصنة المارقين بلا رحمة... أخرج الفيلم كل من "يواخيم رونينغ و ايسين ساندربيرغ"، وقام جيوفري راش بدور زعيم القراصنة المناوئين مع كارينا سميث "كايا سكوديلاريو" كعالمة فلك شغوفة ومثابرة، بصحبة هنري (بريتون كويتس) كبحار شاب عنيد منتدب من البحرية الملكية، حيث يتضافرون جميعا مع الكابتن "جاك سبارو" كحلف لمواجهة الأعداء و التحديات والتغلب على سوء الحظ المزمن…


يبدأ الفيلم بلقطات حركية - كوميدية تستهل بسرقة خزنة بنك ضخمة وبداخلها جوني ديب، مدمن الكحول الذي يغفو داخل الخزنة، ويبدأ جرها عنوة مع ضخامتها بواسطة خيول جامحة من قبل عصابته، حيث تتطاير النقود تدريجيا بفعل المطاردة اللاهثة عبر شوارع المدينة… وننتقل لتفاصيل الحبكة التي تدور حول الصراع الدامي  بين فريق جاك سبارو، والفريق الآخر المتوحش بقيادة سالازار، فيما يتم تنشيط سحر الجزيرة من قبل جاك وكارينا، ثم يدرك هنري أن تدمير "ترايدنت" (الرمح الثلاثي) سيصب كل اللعنات على البحر ويطلقها على الجميع، بينما يعود سالازار وطاقمه من المسوخ مرة أخرى الى الحياة،  ويعلن هنري حبه لكارينا، ويضحي بنفسه مع باربوسا لمقاومة سالازار وفريقه الجامح لإنقاذ كارينا والآخرين، كما يعود جاك و باربوسا والحلفاء للجزيرة لاستعادة اللؤلؤة السوداء، المتواجدة داخل زجاجة، والتي حصل عليها كهدية من ساحرة البحر المشعوذة "شانزا"، وخلال الرحلة يدركون أن كارينا ما هي الا ابنة "باربوسا" الضائعة منذ زمن طويل، والتي تركت في دار للأيتام… انه فيلم شيق يحفل بقوة حضور الممثلين وبالتأثيرات البصرية - الحاسوبية المدهشة والفريدة، كما أنه بمثابة "هراء" رائع جديد في هذه السلسلة (السادسة) و"كوميديا حركية" مثيرة للاعجاب، فيلم قراصنة جميل ومكلف، حافل بقصص السحر والكنوز والمسوخ والمطاردات اللاهثة، وكعادته ابدع جوني ديب بتقمص الشخصية التي التصقت به للأبد "شكلا وحركات ولباس وخفة دم كاريزمية".

** المومياء (6/10):

يتم إيقاظ اميرة مصرية قديمة (حنطت حية انتقاما) من سرداب غامض تحت رمال الصحراء، وقد نما لديها حقد سرمدي على مدى غفوتها القسرية للآلاف السنين، فتطلق على الجميع رعبا هائلا يفوق الفهم البشري، من اخراج "اليكس كورتزمان"، وتمثيل كل من توم كروز، المتحمس كعادته للقيام بدور الضابط العسكري "نيك"، الذي يعبث بلا قصد بقبر الأميرة مطلقا كما هائلا من الشرور، كما يصبح هو ذاته لاحقا مسكونا بلعنة أبدية لا فكاك منها تطلقها عليه الأميرة الحاقدة، تحوله بدوره لمومياء في نهاية الشريط، وتلعب "صوفيا بوتيلا" دور الأميرة "أحمانيت" بأسلوب استحواذي لافت، والممثلة "أنابيل واليس" بدور عالمة الآثار الجميلة الشغوفة "جيني"، وحيث تتعرض لندن لهجوم كاسح من قبل الأميرة وأعوانها يتمثل بإطلاق اللعنات والكوارث (ولا نعرف لماذا تم اختيار لندن؟)، ثم تستدعي أحمانيت عنكبوتا عملاقا لإنقاذ نفسها من الأسر، ويهرب نيك مع جيني من ما يسمى "البروديجيوم"، بينما تهرع أحمانيت لسرقة الخنجر الملعون، مستدعية جيشا من "الصليبيين القدامى المتوفين" البريطانيين (ولا نعرف كذلك مغزى هذا الخلط المشوش للأحداث؟)، فيما يقوم الفرسان الموتى بذبح الجنود المساكين، ليتم تدمير لندن، وليبقى "البروديجيوم" في معبد المقبرة المهيب، مما يسمح لأحمانيت باسترداد الياقوت ووضعه في الخنجر المسحور لمنحها كل الطاقة اللازمة  لاطلاق قوة شيطانية فريدة. يبدع هنا الممثل الأسترالي الشهير "راسل كراو" بدور "د.هنري جيكيل" العالم اللامع القادر ببراعة على إدارة ما يسمى "البروديجيوم"، وهي المؤسسة الساعية لاحتواء المسوخ بعد ايجادها، وبسبب تعرضه مرارا للتجارب الفاشلة، وخوفا على سلامة روحه من اللعنات السحرية والشعوذة، فإنه يحقن نفسه بانتظام بمصل خاص، حتى يمنع نفسه من التحول للشر ثم بغرض اكتساب المناعة الذاتية "الحمائية"...


يعرض الفيلم كما كبيرا من المشاهد الفانتازية الحركية المتتابعة بلا هوادة، مما قد يسبب بعض الصداع والتيه، وتظهر المشاهد كخليط من الفوضى والصخب، في محاولة لفرض توم كروز بدور بطولي لا يتناسب حاليا ربما مع عمره الذي تجاوز الرابعة والخمسين، كذلك فالشريط يفتقد للطرافة اللازمة، وأحيانا لضعف القناعة بالمسوخ "الحاسوبية" وحركاتها الهائجة، حيث يبدو وكأن التكوينات والمؤثرات الحاسوبية هي التي تغلب وتفرض ذاتها، لم ينل هذا الفيلم تقييما نقديا عادلا (حوالي 6 من 10)،  ولكن بالحق فقد نجح المخرج بتوصيل عدوى اللعنات في المشاهد الأخيرة للشريط، وخاصة عندما يتحول توم كروز بدوره لمومياء بفضل لعنة الأميرة القاهرة، حيث يفسر الدكتور هنري جيكيل ذلك "بمسخ يلاحق مسخا ليصبح ندا له لإنهاء اللعنات والخلاص"! … ثم تنتهي لعنة الأميرة الحاقدة مؤقتا بواسطة وضع جثتها في حوض زئبق مغلق لحفظها في قاعدة "البروديجيوم"، كما نلاحظ أن علاقتها مع "نيك" هي أشبه بعلاقة "حب وكره" مزدوجة ذات بعد سادي مرضي وربما جنسي مكبوت، ويجب التنويه ببعض المشاهد الحابسة للأنفاس والمشوقة ومنها مشهد هجوم العناكب على الطائرة وتدميرها من الداخل، فيما يستميت كروز لإنقاذ عالمة الآثار الجميلة، مانحا إياها "مظلة القفز" الوحيدة لتنجو بنفسها، كما أنها تقدر له هذا الجميل وتعتبره عربون حب واخلاص.

أردت بقصد أن أجمع الحديث المختصر عن هذين الفيلمين الحديثين، لكي أشير لخصائص سينما الفانتازيا والخيال الحافلة بالمؤثرات والأحداث والمغامرات والتي تكلف عشرات الملايين، والتي تبهرنا بالمشاهد والمؤثرات البصرية والصوتية (بنظام الـ D3 والتي تسلي الملايين وترقى بخيالهم وتصل أحيانا لتخوم الابداع والتشويق والفرادة، والتي تفرض علينا أحيانا أن نتعمق في الثيمة والحبكة لنكتشف المغزى، عكس ما يعتقد الكثير من النقاد بأنها مجرد سينما "تجارية - استهلاكية" وترفيهية خالية من المعنى!

 
 

الصفحة 1 من 21

Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com / theatretafukt@gmail.com
Téléphone: (+212) 669279582
(+212) 667313882 - 654439945
Siège Social: Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes / Casablanca - Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـ فضاء تافوكت للإبداع © 2017
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL