Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
متابعات - تغطيات صحفية: رحيل مبدع النشيد الوطني المغربي - الأربعاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2018 09:05
أخبار - منوعات - إصدارات : مكانة الأمازيغية في الإعلام بعد الدسترة - الأحد, 04 تشرين2/نوفمبر 2018 11:05
مواعيد فنية - ثقافية: ندوة قانون الفنان والمهن الفنية - السبت, 10 تشرين2/نوفمبر 2018 10:28
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: مسابقة السيناريو بمهرجان زاكورة السينمائي - الخميس, 08 تشرين2/نوفمبر 2018 12:38
متابعات - تغطيات صحفية: تونس تتوج بمهرجان هوارة للمسرح - الإثنين, 05 تشرين2/نوفمبر 2018 12:04
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: ياسين فنان يعود إلى السينما - الخميس, 08 تشرين2/نوفمبر 2018 09:55
مواعيد فنية - ثقافية: ورشة: المبادئ الأساسية لفن السينوغرافيا - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 19:37
مسرح - الفنون الدرامية: فاطمة تحيحيت في ضيافة مسرح تافوكت - الأربعاء, 31 تشرين1/أكتوير 2018 19:25
أخبار - منوعات - إصدارات : تكريمات مهرجان هوارة الدولي للمسرح - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 11:52
مواعيد فنية - ثقافية: الدرس الافتتاحي للموسم الإعلامي الجديد - الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 11:05
Blue Grey Red
مسرح - الفنون الدرامية

فاطمة تحيحيت في ضيافة مسرح تافوكت

ضمن التوطين المسرحي لفرقة فضاء تافوكت للإبداع

الفنانة فاطمة تحيحيت في ضيافة مسرح تافوكت

بداية علاقة الفنانة فاطمة تحيحيت بالغناء والفن عموما شبيهة بعلاقة كل بنات ونساء منطقتها، إذ كن يمارسن الغناء في المناسبات العائلية، ولكنها اتخذت مسارا مغايرا بعد قرارها الاحتراف بتشجيع من عدد من صديقاتها وقريباتها، باعتبارها واحدة من الأصوات العذبة بمسقط رأسها بمنطقة ” حاحا ” القريبة من الصويرة. كان قرار فاطمة تحيحيت جريئا لأنها قررت أن تكون تحت الأضواء وأن يتجاوز حضورها حفلات الزفاف أو غيرها من المناسبات التي تدعى إليها.

و قد تعرف الجمهور الأمازيغية على فاطمة تحيحيت في المرة الأولى في أغنية “مرحبا اللي جابتو عندنا الوقت ”، لتتلقى بعدها عرضا لمشاركة الرايس الحاج محمد الدمسيري رحمه الله عددا من الأغاني وتساهم بذلك في انتشارها.

ثم تميزت أغلب أغاني فاطمة تحيحيت في بدايتها بطابعها الحزين، إذ كانت تعكس كلماتها مظاهر كثير من المعاناة التي نقلتها بصدق إلى الجمهور. و بتقبلها داخل المجال الفني واصلت الفنانة فاطمة تحيحيت مسارها وقدمت إلى جمهورها باقة من الأغاني التي كانت وراء انتشارها ليس فقط داخل المغرب، بل حتى خارجه أثناء مشاركتها في عدد من التظاهرات والمحافل الفنية الدولية ، لتستحق بذلك لقب ” الرايسة فاطمة تحيحيت مزين. و تدخل إلى مجال التمثيل من بابه الواسع حيث لها مشاركات عدة في أفلام و مسلسلات بالعربية وبالأمازيغية.

و بالعودة  إلى قصة البدايات فقد جاءت الفنانة «الرايسة تحيحيت»، البنت الأمازيغية المنحدرة آنذاك من قبائل تمنار بحاحا، و أخرجت «فن أحواش» من حدود القبيلة للسفر به الى مسارح المدن المغربية، والعواصم العربية والأوروبية، وشاركت به في مهرجانات الأغنية، والملتقيات الثقافية، و رسخته فنا أمازيغيا مغربيا أصيلا، وانفتحت به على العالم رافدا فياضا من روافد التراث الأمازيغي المغربي، الى جانب «عبيدات الرمى» و «الزاياني» والأهازيج و«العيطة » و «الأمداح» و «الملحون»، وغيرها من انماط وانواع فنون التراث المغربي، فاستطاعت « فاطمة تحيحيت» باجتهادها ، جعل رقصة « فن أحواش» تنسجم مع الأغنية الأمازيغية العصرية، لتصبح مكونا أساسيا من مكونات الأغنية المغربية المعاصرة، الناطقة باللغة الأمازيغية - لسان أهل سوس -، فسارت بذلك على اثر الفنان الأمازيغي الملهم الرايس الحاج بلعيد رحمه الله. و أمست الفنانة فاطمة تحيحيت مع بداية كل سهرة تشارك فيها، سواء داخل المغرب او خارجه، تحرض البنات الراقصات بأغانيها ذات الإيقاع الراقص، على تحية الجمهور والترحيب به، وما يصاحب ذلك من نغمات الأغنية بالصوت الأنثوي الجهوري المعروف بـ «هيهاته» الرقيقة، التي تقشعر له ابدان الأمازيغ، فالغناء لايمنع «الرايسة» من اداء رقصات فردية وجماعية من حين لآخر، تظهر بها الفنانة فاطمة تحيحيت إمكانياتها الفنية الاحترافية التي لاتخلو من مهنية. حيث حنحنات الرباب السوسي ما يميز السهرات الغنائية التي تنشطها و هذا لكون «الرايسة» تقوم بتقديم أشكال رقص متناسق يتسم بالحياء، تحاكيها فيه راقصات مجموعتها بأوضاع متنوعة وأساليب يوظفن خلالها اجسادهن بسرعة وإبداع، فينبهر الجمهور، مثلما تفعل برقصة «دائرة الهايت» الأمازيغية، ونظيرتها رقصة اغصان شجرة الأركان، وكلتاهما رقصتان تتحرك لها أطراف اجساد الراقصات وهن منسجمات في وحدة حركة وقوفا وقعودا حيث ترقص الفتاة مع ايقاع الأغنية التي يصاحبها الرقص، والاهتزاز من أصابع الأيدي المتناغمة مع «حنحنات» اوتار «الرباب السوسي» وإيقاعات موسيقاه.

 

تافوكت: عروض جديدة لمسرحية أفرزيز

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 31 تشرين1/أكتوير 2018 12:19 الأحد, 28 تشرين1/أكتوير 2018 16:28

مسرح تافوكت يقدم عروض جديدة لمسرحية أفرزيز

تقدم فرقة مسرح تافوكت بدعم من وزارة الثقافة والاتصال في إطار التوطين المسرحي لسنة 2018 أربعة عروض، خلال الأيام الممتدة من 06 إلى 09 نونبر 2018 لمسرحية "أفرزيز" بمدينة الدار البيضاء. على التوالي بكل من المركب الثقافي عين الشق والمركب الثقافي مولاي رشيد والمركب الثقافي سيدي معروف و المركب الثقافي كمال الزبدي. هذه العروض التي ستقدم بتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة الدار البيضاء – سطات بمناسبة احتفاء المملكة المغربية بذكرى المسيرة الخضراء.

وتحكي مسرحية أفرزيز، "عن حنظلة الذي يقبض عليه ذات ليلة دون أن يعرف تهمته، ويزج به في السجن، ليظل فيه ستة أشهر دون جريرة، حيث يجب عليه أن يدفع كل ما اذخره رشوة لسجانيه كي يسمحوا له بالخروج من السجن، فيعود إلى زوجته ليجدها قد حوّلت بيته إلى ماخور، وتطرده من البيت مدعية عدم تفهمها لسر غيابه، بل ومتهمة إياه بالخيانة".

وعن هذا العمل المسرحي، يقول المخرج بوسرحان الزيتوني: "تأتي مسرحية أفرزيز ضمن سياق تجربة التعاون مع المسرح المغربي الناطق بالأمازيغية والذي يسعى إلى الانفتاح على المسرحيين المغاربة بعيدا عن عوائق اللغة وإيمانا بالمشترك الوجداني التاريخي والحضاري".

من جهته، قال خالد بويشو، مدير مشروع التوطين المسرحي لفرقة فضاء تافوكت للإبداع والمشرف الفني والتقني على العمل، إن "الفرقة عادت إلى برمجة جملة عروض لمسرحية أفرزيز بمدينة الدار البيضاء بتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة الدار البيضاء – سطات، بعد تقديم جملة من العروض المسرحية بمدينة الدار البيضاء بمسارح مختلفة من يوليوز إلى شتنبر 2018 وكذلك التوجه إلى جنوب المغرب في جولات فنية، شملت مدينة تيزنيت بالمركز الثقافي محمد خير الدين، و عاصمة سوس أكادير بالمركز الثقافي لآيت ملول، ومراكش بالمركز الثقافي سيدي رحال خلال شهر أكتوبر 2018".

وتأتي هذه العروض، في إطار تسطير برنامج التوطين المسرحي لفضاء تافوكت للإبداع للموسم الثاني بالمركز الثقافي عين حرودة / زناتة المحمدية - الدار البيضاء. ويتكون طاقم المشروع والعمل المسرحي أفرزيز من كل من الفنانين:

تأليف الكاتب سعد الله ونوس. إعداد وإخراج الفنان بوسرحان الزيتوني. الترجمة إلى الأمازيغية الأستاذ محمد بنسعود. المدير الفني لمشروع التوطين المسرحي الدكتور لعزيز محمد. المدير الإعلامي لمشروع التوطين المسرحي الأستاذ الحسين الشعبي. سينوغرافيا الفنانة حسناء كوردان. تشخيص الفنانين الزاهية الزهري و محمد بودان و سعاد توناروز و عبد الله التاجر. تصميم وإنجاز الملابس الأستاذة رجاء بويشو. التأليف الموسيقي الفنان إدريس تامونت. الإضاءة والصوت الفنانة سهام فاطن. المحافظة العامة الفنان محمد الهوز. الديكور الفنانين عكاش الهاوس و أبو علي عبد العالي و صالح الرامي. العلاقات العامة الأستاذ محمد أبو العموم و الأستاذة خديجة أومزان. البرمجة والتسويق لشركة تافوكت للإنتاج. إدارة الإنتاج والإشراف الفني والتقني الفنان خالد بويشو.

 
 

مسرحية “رماس“ في جولة أوروبية

السبت, 27 تشرين1/أكتوير 2018 16:05

مسرحية “رماس“ في جولة أوروبية

تستعد جمعية مارتشيكا للمسرح والسينما لتقديم عروض جولتها المسرحية الأوروبية، بعرضها المسرحي “رماس” لمؤلفها الكاتب أحمد زاهد، و هي من إخراج نجم الكوميديا بوزيان مطلع شهر يناير 2019، بعدد من دول المهجر بأوروبا، كهولندا و ألمانيا و الدانمارك، بالإضافة إلى بلجيكا و ذلك بدعم من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة و بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وتعد مسرحية رماس رائعة من روائع المسرح الأمازيغي وسبق لها أن مثلت المغرب في اليوم العالمي للمسرح الهولندي وعرضت في أكبر المسارح الهولندية بكل من أمستردام و روتردام و أوتريخت كما سبق وفازت بالجائزة الأولى للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية كأحسن مسرحية.

بالإضافة إلى أن مسرحية ” رماس “ قد شاركت أيضا في عدة مهرجانات وطنية ودولية، ويتقاسم بطولة المسرحية ثلة من أجود الممثلين بالريف وهم عبد الواحد زوكي و هيام لمسيسي و علاء البشيري وصابرين ازعيبل.

و تجدر الإشارة أن الوزارة نظمت يوم الاثنين الفارط 22 أكتوبر 2018 حفل الانطلاق الرسمي لبرنامج الجولات المسرحية الناطقة باللغة الأمازيغية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج بالصخيرات.

 
 

انطلاق جولات الفرق المسرحية الأمازيغية بالخارج

الثلاثاء, 23 تشرين1/أكتوير 2018 17:27

حفل إعطاء الانطلاقة لبرنامج جولات الفرق المسرحية الأمازيغية لفائدة مغاربة العالم

قصر المؤتمرات - الصخيرات 22 أكتوبر 2018


كلمة الأستاذ الحسين الشعبي باسم الفرق المسرحية الأمازيغية


السيد الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة

السيد عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

زميلاتي وزملائي نساء ورجال المسرح الأمازيغي

أيها الحضور الكريم..

يطيب لي في البداية، باسم سائر الفرق المسرحية المغربية الأمازيغية المشاركة في هذه الفعالية، أن أتوجه بجزيل الشكر والامتنان المشفوعين بعظيم التقدير والعرفان، للأستاذ عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، على مبادرته القيمة والقائمة على إشراك مكونات المسرح الأمازيغي في برنامج الوزارة الخاص بتنظيم جولات لعروض مسرحية لفائدة مواطنينا المقيمين بالخارج، أسوة بزملائنا المسرحيين المشتغلين باللغة الدارجة أو العربية.. حيث سعت الوزارة إلى برمجة عدد هائل من الفرق المسرحية التي شرعت في تقديم عروضها ولا زالت جولاتها متواصلة بمختلف دول الاستقبال.. ولعل إقبال وزارتكم، سيدي الوزير، على تخصيص برمجة المرحلة الثانية من هذه الجولات للمسرح الأمازيغي، سيزيد من تعميق العناية والرعاية التي ما فتئ المسرح الأمازيغي يناشدها ويتطلع إليها.. فأنتم تعرفون أن المسرح المغربي غني بتجاربه وتياراته، بتنوعه وتعدده، إن على المستوى اللغوي، أو الفني أو الفكري أو الجمالي.. وبذلك فهو يعكس تنوع الشخصية المغربية وغناها الثقافي والهوياتي، وتعددَ روافدها ومنابعها تاريخيا وحضاريا.. فالمغرب بلد أمازيغي، عربي، صحراوي، إفريقي، متوسطي.. تلاقحت وتعايشت في أعاليه وأعماقه مختلفُ اللغات والديانات والقوميات، ما أثرى بالفعل خزَّانَه الثقافي والفني والرمزي... لذا لا غرو إن جاء دستور المملكة سنة 2011 ليقر ويحتفي بهذا الفسيفساء.. المسرح لا يمكنه بدوره إلا أن يعكس هذا الثراء، بل مطلوب منه ذلك ليشكل إحدى الروافع الفكرية والتواصلية والاجتماعية التي تنتصر للهوية الوطنية في إطار من التفاعل الجدلي بين الإخلاص للأصول والانفتاح على الحديث المتجدد، ومن ذلك الانفتاح على الثقافات الإنسانية.

 

يمكن، في هذا الصدد، أن نقر بأن هذا المسعى استطاع المسرح الأمازيغي، خلال العشرين سنة الأخيرة، تحقيقه من خلال تظافر مجموعة من العوامل، حيث شهد هذا المسرح طفرة مهمة في ظرف وجيز، بعد أن عانى من ويلات الإقصاء والتهميش منذ الاستقلال، واستطاع أن يتطور ويتنامى مضمونا وشكلا، واتسعت رقعة المهنيين المشتغلين فيه، كتابا ومخرجين وسينوغرافيين ومصممين وممثلين وتقنيين، كما خظيت أعماله الفنية باستقبال إعلامي و نقدي وأكاديمي لائق بتنامي مسارات تجاربه.. كل ذلك لم يكن ليتحقق لولا تظافر العوامل التالية:

أولا: الدور الطلائعي والتقدمي الذي لعبه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في تأهيل وتبني ودعم ومصاحبة وتثمين الإبداع المسرحي الأمازيغي في عموم التراب الوطني، بتعبيراته اللغوية الثلاث و بمختلف مدارسه الفنية، التراثية منها والتجريبية.. بحيث ساهم المعهد بشكل مباشر ومنتظم في تمويل عدد من الفرق و الإنتاجات المسرحية، وشراء العروض، وتنظيم دورات وورشات تكوينية لفائدة المحترفين أو الراغبين في الاحتراف، بالإضافة إلى تشجيع ودعم تظاهرات ومهرجانات المسرح الأمازيغي، والمساهمة في التعاطي النقدي والدراسي مع الإبداع المسرحي الأمازيغي من خلال ندوات علمية وملتقيات للتناظر والتبادل ونشر الكتب والأبحاث التي تعنى بدراسة الظاهرة المسرحية الأمازيغية وأصولها وآفاقها..

ثانيا: الدور الذي لعبه الدعم العمومي الموجه من قبل وزارة الثقافة للمسرح المغربي عموما ومنه المسرح الأمازيغي، سواء في الشق المتعلق بدعم الإنتاج، أو دعم الترويج، أو شراء العروض المسرحية، أو دعم التظاهرات المسرحية.. وكذا العمل الجاد الذي يقوم به المسرح الوطني محمد الخامس سواء تعلق الأمر بالمشاركة في الإنتاج أو شراء العروض أو دعم المشاركات في المهرجانات..

ثالثا: تنامي الوعي الفني والمهني لدى الفرق المسرحية الأمازيغية، بحرصها الدؤوب والمتواصل على تطوير أدائها وطرق اشتغالها، وانفتاحها على المسارح المختلفة من داخل المغرب وخارجه، واستنادها على الصنعة والحرفية، واعتمادها كفاءات مهنية وطنية عالية ومجرِّبة ومكرَّسة.. وتمكنها من أن تجعل من الأمازيغية، عن طريق المسرح، لغة كونية قادرة على استيعاب العالم..

هذه العوامل كلها، تنضاف إليها اليوم بادرة الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة لتزيد من تألق وإشعاع المسرح الأمازيغي وتوسيع رقعة وشبكة اتصالاته بالجماهير المغربية المتعطشة لمسرحها في تنوعه وتعدده وغناه.. لذا لا يسعنا، نحن المسرحيين الأمازيغ، إلا أن نشكر ونقدر ونحيي عاليا كل من يشاركنا هذا الأفق الوطني والإنساني الرحب، وكل من يواكبنا و يساندنا بالدعم المادي والمعنوي، وكل من يتقاسم معنا مسعانا لتنمية وإثراء فنوننا وثقافتنا الوطنية وحمايتها..

في ختام هذه الكلمة، لا نتردد في تجديد الشكر والتقدير والامتنان للأستاذ عبد الكريم بنعتيق الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة على استجابته لملتمساتنا وعلى التزامه بوعوده، وقدرته الهائلة على الإنصات والتجاوب والتفاعل، كمسؤول حكومي، و كمواطن و كمناضل تقدمي ينتمي لمدرسة سياسية تنتصر للإنسية المغربية، مؤمنة بضرورة الثقافة والفن، ومدافعة عن الديمقراطية والحرية وقيم الحق والخير والجمال.. ونعتبر أن مبادرته هذه سيكون لها ما بعدها، حيث ستخلف أثرا ملموسا في مسار الحركة المسرحية الوطنية بكل تعبيراتها العربية والأمازيغية وكذلك الحسانية التي نتمنى أن تنال حظها بدورها من هذا البرنامج الهام.. ولعل هذا البرنامج في نفَسه الجدي وفي استمراريته و انتظاميته، وفي دمقرطة الولوجية لمسالكه، سيحقق، لا محالة، فرصا ذهبية لانتعاش حركتنا المسرحية واحتكاكها بالجمهور الواسع وبالتالي تطويرها و تجويدها بالضرورة..

الشكر موصول أيضا للدكتور أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية الذي وجدنا فيه العميد والمربي والأب المنصت لنبضنا، والمستجيب لاستغاثاتنا، والمساند لاجتهاداتنا الإبداعية و المتحمل لشغبنا وأحلامنا..

وكل الشكر أيضا للدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال على حرصه على إشراكنا في مخططات وزارته بقطاعيها، وعلى مواصلة دعمنا و مواكبتنا ماديا وإعلاميا و تكوينيا..

في الختام أتمنى أن ينطلق مسلسل هذه الجولات ويتواصل حسب البرنامج المسطر، في ظروف جيدة، وأن يحقق مبتغاه في الاتصال بأكبر عدد ممكن من الجماهير بمختلف بلدان الاستقبال.. وأتمنى لسائر الفرق المشاركة في هذه الجولات مقاما طيبا بالديار الأجنبية واستفادة ثقافية تقوي وتعزز تجربتها وتنضاف لتراكماتها وتوطد علاقتها بالجمهور الواسع..

والله الموفق. والسلام عليكم.


 
 

المسرح المفتوح في جولة فنية

الثلاثاء, 23 تشرين1/أكتوير 2018 16:14

المسرح المفتوح في جولة بعرض “نسيان”

تنظم فرقة المسرح المفتوح في الفترة من 27 أكتوبر إلى 2 نونبر 2018 جولة مسرحية بعرضها الجديد “نسيان” في مجموعة من المدن  المغربية.

وتنطلق العروض، المنظمة بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، قطاع الثقافة، وبتعاون مع المسرح الوطني محمد الخامس والمراكز الثقافية في المدن التي تشملها الجولة، مساء يوم 27 أكتوبر بالمركز الثقافي القنيطرة، وتتواصل يوم 28 أكتوبر بالمركز الثقافي مشرع بلقصيري، و يوم 29  أكتوبر بالمركز الثقافي بمدينة تازة، و يوم 30 أكتوبر بالمركز الثقافي بمدينة الحاجب، ويوم 31 أكتوبر بالمركز الثقافي بمدينة مولاي إدريس زرهون، و بتاريخ فاتح نونبر بالمركز الثقافي محمد المنوني بمدينة مكناس، وتختتم الفرقة العروض التي تندرج في إطار التوطين المسرحي لموسم 2018، يوم 02 نونبر بقاعة 20 غشت بمدينة الخميسات.

مسرحية “نسيان” المستوحاة من روايتي “لعبة النسيان” و”نسيان” للروائي المغربي محمد برادة، ألفها عبد الإله بنهدار، وأخرجها للمسرح مسعود بوحسين، بمساعدة عزيز الخلوفي، السينوغرافيا رشيد الخطابي والتشخيص كل من الفنانين حسنة طمطاوي، وحسن مكيات، وعبد الله شكيري، ونزهة عبروق، وسارة عبد الوهاب الادريسي.

في رواية “لعبة النسيان” للروائي محمد برادة ترد شخصية “فاء باء” شخصية عابرة، لكنها في روايته الثانية امرأة النسيان تصبح “فاء باء” بطلة رئيسة  إذ عبرها تمرر عدة رسائل فكرية وثقافية وسياسية لجيل الستينات والسبعينات، ومن خلال الروايتين اختار الكاتب عبد الإله بنهندار اسم “نسيان” للمسرحية.

و”فاء باء” شخصية منفتحة ومتحررة إلى أبعد الحدود، تابعت دراستها في باريس، ثم انتهى بها مسارها لأن تصبح حبيسة نفسها في معزبة (كارصونيير) بساحة فيردان بالدار البيضاء، وقد تغيرت نظرتها للحياة تغييرا جذريا عما كانت عليه في مرحلة الشباب، وبعد قراءتها “لعبة النسيان” طلبت من صديقتها “أضواء” أن تبحث لها عن كاتب الرواية لتصارحه بأن كل ما جاء في روايته يعنيها هي بالذات والصفات.

هي أحداث متشابكة ومصائر شخصيات متباينة نعيشها في قالب فني يجمع بين المتعة والإفادة مع ممثلات وممثلين من خيرة الوجوه الفنية في بلادنا ومخرج عارف أدق التفاصيل عن علاقة الممثلين بالخشبة وما تحتوي عليه من تقنيات وأدوات تجعل الفرجة مضمونة.


 
 

الصفحة 1 من 23

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com theatretafukt@gmail.com
Télé: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.