Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مسرح - الفنون الدرامية: عروض جديدة لعرض كلام الجوف - الأحد, 20 كانون2/يناير 2019 17:34
أخبار - منوعات - إصدارات : تهويد القدس في مسرحيات الأطفال - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 18:29
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: تتويج ” الطوق والأسورة” بالقاهرة - الخميس, 17 كانون2/يناير 2019 18:15
مسرح - الفنون الدرامية: هواة غيروا تاريخ المسرح - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:58
أخبار - منوعات - إصدارات : موازين: موعد دورة 2019 - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:46
مختارات - كتابات - مواضيع: تصور التجمع العالمي الأمازيغي - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:33
أخبار - منوعات - إصدارات : وعكة صحية لزهور ‎السليماني - الأحد, 13 كانون2/يناير 2019 17:30
متابعات - تغطيات صحفية: Meilleur film marocain en 2018 - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:23
بحوث - مقالات - دراسات: التراث في المسرح العربي - السبت, 19 كانون2/يناير 2019 16:29
مسرح - الفنون الدرامية: تكريم هامات مسرحية مصرية - السبت, 12 كانون2/يناير 2019 13:18
Blue Grey Red
مسرح - الفنون الدرامية

عروض جديدة لعرض كلام الجوف

الأحد, 20 كانون2/يناير 2019 17:34

عرض مسرحية كلام الجوف بمدينتي الفقيه بنصالح ومراكش

بدعم من وزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة في إطار دعم الجولات المسرحية و بشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس. تواصل فرقة مسرح فلامونداغ جولتها الفنية بعرضها المسرحي المتميز  "كلام الجوف" بتقديم عرضين جديدين بمدينتي الفقيه بنصالح ومراكش على التوالي يومي 22 و23 يناير 2019 بعد مدن الدار البيضاء، تازة، مكناس، سلا، الرباط، المضيق والقنيطرة.

و حسب بلاغ صحفي توصلت به مجلة تافوكت للإبداع سيكون موعد الجمهور مع هذا العرض يوم الثلاثاء 22 يناير بالمركز الثقافي بمدينة الفقيه بنصالح على الساعة السادسة والنصف مساء.

كما سيلتقي جمهور مراكش والنواحي مع عرض كلام الجوف يوم 23  يناير 2019 بدار الثقافة الداوديات على الساعة الرابعة بعد الزوال وذلك في إطار فعاليات المهرجان  الدولي للمونودراما بمراكش.

وتجدر الإشارة أن مسرحية كلام الجوف هي من دراماتورجيا وإخراج عبدو جلال وتشخيص الفنانة نزهة عبروق.

البطاقة التقنية

دراماتورجيا وإخراج : عبدو جلال

تشخيص : نزهة عبروق

سينوغرافيا : ياسين الحر

الإدارة التقنية : حسن مختاري

فوتوغرافيا : محمد المنور

الإعلام والتواصل : عبد القادر مكيات

إدارة الإنتاج : سكينة عبروق


 

هواة غيروا تاريخ المسرح

السبت, 19 كانون2/يناير 2019 17:58

رواد الكوميديا هواة غيروا تاريخ المسرح


فرق هواة المسرح جاءت في البداية على شكل جمعيات وأندية للتمثيل، وقد اضطلعت بالدور الأكبر في نمو وتطور الحياة المسرحية في مصر.

بقلم محمد الحمامصي - القاهرة

قدم المؤتمر الفكري الذي أقيم في إطار فعاليات الدورة الـ11 من المهرجان العربي للمسرح التي انعقدت  في القاهرة، جلستين متتاليتين وثقت بحوثهما وناقشت الكوميديا والميلودراما المصرية؛ أشكالها، تطوراتها، خطاباتها. حيث تناولت الجلسة الأولى التي شارك فيها النقاد أحمد عبدالرازق أبوالعلا وعبدالكريم الحجراوي والدكتور أحمد نبيل الكوميديا والمسرح المصري قبل 1952 في ضوء نظريات الضحك عبر نماذج علي الكسار وأمين صدقي وعثمان عبدالباسط وبديع خيري، بينما ناقشت الجلسة الثانية الميلودراما والمجتمع، سؤال البنية والهوية، بمشاركة الباحثين  نجوى عانوس وعبدالغني داوود.

قدم الناقد أحمد عبدالرازق أبوالعلا خلاصة لتجربة الكوميديا في المسرح المصري خلال النصف الأول من القرن الماضي مؤكدا أن التجربة محور الدراسة مرت عليها مئة عام ونيف، منذ أن قام عزيز عيد بتقديم المحاولة الأولى للمسرحية الكوميدية في مصر في عام 1907، حين كوَّن فرقته بالاشتراك مع الكاتب أمين صدقي، ولقد شهد ذلك العام ظهور أول ممثلين مصريين احترفا تمثيل الفصول المُضحكة بعد أن كانت حكرا على الشوام وهما أحمد فهيم الفار ومحمد ناجي.

وعالج عبدالكريم الحجراوي في ورقته المسرح الكوميدي في مصر ما بين عام 1905- 1952، متناولا أشكال هذا المسرح، من فصول مضحكة، فودفيلات، وفرنكو ـ آراب، وريفيوهات، واسكتشات، وكيف تطورت، وسعى إلى الكشف عن خطاب هذا المسرح الذي كان في جزء منه جادًا في مضمونه معبرًا عن آمال الشعب في البحث عن الحرية.

وقال الدكتور أحمد نبيل في بحثه “الشخصية النمطية وتحولات الحكاية في المسرح المصري، عثمان عبدالباسط نموذجًا” إن “المصريين عادة ما يلجأون إلى الفكاهة للسخرية من الأزمات ومآسي الحياة التي يمرون بها، فيضحكون ويتندرون عليها، فالسخرية وسيلتهم لتخفيف هموم الحياة وأعبائها وعدم القلق من المستقبل وما قد يحمله من عقبات ومشكلات، فالسخرية والضحك وسيلتهم للتغلب على المآسي والقيود الاجتماعية، والشعور بالقدرة على تجاوزها، والسيطرة عليها”.

وأوضح الدكتور أحمد نبيل أن أمين صدقي وبديع خيري كان لهما دور كبير في نجاح مسرح الكسار حيث قدم صدقي للكسار مسرحيات مثل: القضية نمرة 14، عقبال عندكم، فلفل، لسه، مرحب، أحلاهم، راحت عليك، فهموه، اللي فيهم، بشائر السعد، شهر العسل، البربري حول الأرض، البربري في الجيش، الغول، وغيرها.

وفي الجلسة الثانية رصد عبدالغني داوود وحلل دور الهواة في تأسيس المسرح المصري حيث تتبع ظهور فرق هواة المسرح على الساحة المصرية في الفترة من 1905-1952، وهي الفرق التي تختلف عن فرق المحترفين وفناني الضحك الجوالين وغير الجوالين، وفرق الشوادر والأفراح والأسواق.

وأكد أن فرق هواة المسرح جاءت في البداية على شكل جمعيات وأندية للتمثيل، أو على شكل فرق تتبع بعض الأندية والجمعيات والمدارس. وأن الهواة هم الذين اضطلعوا بالدور الأكبر في نمو وتطور الحياة المسرحية في مصر.

ورأت الدكتورة نجوى عانوس في بحثها “بنية الميلودراما والمجتمع في المسرح المصري” أن الميلودراما ازدهرت بعد عام 1921 نتيجة لتذبذب شخصية كشكش في مسرح الريحاني بين الاختفاء والظهور ونتيجة لوعي المصريين السياسي، فاضطرت الحكومة البريطانية إلى سياسة المُلاينة أمام صراع المصريين والوفد، وبدأت المفاوضات على جلاء الإنكليز من مصر.

وأوضحت أن الميلودراما نوعان، الأول: ميلودراما التزمت بمدلولها الغنائي، وتدور حول قصة حب رومانسية بين فقيرة وثري، ويتعاطف الجمهور مع الفقيرة، وتحْفُل بالتخفي والمفاجآت، أما النوع الثاني من الميلودراما فقد ابتعد تمامًا عن الغنائية، ويهدف إلى النقد الاجتماعي، واعتمد على إثارة الانفعالات، والشخصيات النمطية.


 
 

تكريم هامات مسرحية مصرية

السبت, 12 كانون2/يناير 2019 13:18

تكريم هامات مسرحية مصرية

بقلم كاميليا كريم - القاهرة

هي لحظات عرفان ووفاء لمسارات طبعت الذاكرة العربية وأمتعت عشاق الركح، وأضاءت فضاءات دار الأوبرا المصرية، لتكريم رواد المسرح المصري.

من "ليلة من ألف ليلة" ليحيى الفخراني، و"سيبوني أغني" لسمير غانم، وغيرها من الروائع التي توثق جزءاً مهماً من ذاكرة المسرح، توقفت عندها الذاكرة لتكريم خمسة وعشرين مسرحيا، في افتتاح الدورة الجديدة لمهرجان المسرح العربي بالقاهرة، إلى جانب عدد من القامات الفنية، اعترافا بعطائهم المتواصل في الميدان.

وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم أوردت في كلمة لها بالمناسبة أن "الثقافة والفنون من الأدوات الناعمة لتطوير الوعي وبناء الإنسان، ومن أجل الحفاظ على هويتنا العربية"، لافتة إلى أن "دقات المسرح، مع هذه الدورة، تصدح لتعلن احتفاء مصر بالفن العربي في شتى مجالاته؛ لأنه كان وسيظل همزة وصل لا تنقطع وجسرًا لعبور مواكب الإبداع والتنوير".

ونوهت الوزيرة إلى أن "فتح الستار عن بانوراما مسرحية تثمر شبابا وفكرا خلاقـا يجعل الإبداع باقياً بعد انتهاء الفعاليات، أملين في ضخ روح ورؤية فنية جديدة تكمل مسيرة التنوير للمسرحيين العرب الذين أثروا المشهد الثقافي الفني بإبداعاتهم"، مؤكدة أن "الأوطان العربية في حاجة إلى أن ترسيخ قيمة الفن لمواجهة التحديات".

من جهته، أكد إسماعيل عبد الله، الأمين العام للهيئة العربية المسرح، أن "الفن هو اللغة الباقية والشاهدة على حضارة أهدت العالم جميع الفنون الإنسانية"، مضيفا: "المسرح منبر الثقافة والإبداع، ورسالتنا التي نعيش بها. وسيظل المسرح باقيا بمبدعيه وفنانيه".

واسترسل المتحدث ذاته بأن "الفعاليات تفتح نوافذ القلب والعقل على مدار سبعة أيام"، معتبرا أن "المسرح منبر يدعو إلى الحياة"، واختتم كلمته قائلا: "عشتم وعاش المسرح".

واحتفاء باليوم العربي للمسرح، الذي يتزامن مع افتتاح المهرجان، أورد المسرحي الجزائري سيد أحمد أقومي أنه نجح في تحقيق حلمه بالعمل كممثل مسرحي، حيث الوهم يؤازر الحقيقة والخيال القادر على تغيير الواقع، مؤكدا أنه "خلال أداء أدواره كان سفيراً للحلم الإنساني ومدافعا عن القضايا العادلة"، وتابع في كلمته: "المسرحي الحقيقي لا يمكن أن يكون جسرا أو بوقا أو همزة وصل، إنه صوت الحقيقة وضمير الأمة، وعليه أن يحمل بأمانة الرسالة ليكون رسولا وليس عبدا مأجورا".

وكرّم المهرجان في افتتاح دورته الحادية عشرة خمسة وعشرين مسرحيا، اعترافاً بعطائهم المُتواصل في الميدان. ويتعلق الأمر بكل من: يحيى الفخراني، سمير غانم، أشرف عبدالغفور، آمال بكير، جلال الشرقاوي، رشوان توفيق، سميحة أيوب، سمير أحمد، سمير العصفوري، سميرة عبدالعزيز، سناء شافع، سهير المرشدي، عبدالرحمن أبوزهرة، عزت العلايلي، فهمي الخولي، كمال عيد، لينين الرملي، محمود الحديني، محمود ياسين، نبيل الحلفاوي، نبيل منيب، نجاة علي، نعيمة عجمي، هدى وصفي ويسري الجندي.

 
 

مهرجان المسرح العربي بمصر

الإثنين, 07 كانون2/يناير 2019 18:36

مهرجان المسرح العربي ينطلق بمشاركة 650 فنانًا

ينطلق مساء الخميس 10 يناير 2019 الساعة الثامنة، على المسرح الكبير بدار الأوبرا بالقاهرة، حفل افتتاح الدورة الحادية عشرة لمهرجان المسرح العربي، الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، وتستمر حتى 16 يناير الجاري. هذه الدورة التي تقام تحت رعاية رئيس جمهورية مصر العربية.

و قد أعربت وزيرة الثقافة المصرية، الدكتورة إيناس عبد الدايم، عن سعادتها بعقد الدورة الحادية عشرة للمهرجان على أرض مصر، مثمنة جهود الهيئة العربية للمسرح (منظمة المهرجان)، في إثراء المسرح العربي، مشيدة بالدور المهم الذي يقوم به سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، في دعم الثقافة العربية عمومًا، والمسرح بصفة خاصة.

وقالت دة. إيناس عبد الدايم، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس الأحد 06 يناير، بالمجلس الأعلى للثقافة في حضور الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، الكاتب المسرحي إسماعيل عبد الله، و رئيس اللجنة العليا للمهرجان المخرج خالد جلال، إن مصر تتشرف بإقامة هذا الحدث المسرحي العربي الكبير على أرضها، وأن مؤسسات الوزارة كلها مجندة لخدمة المهرجان وضيوفه، الذين سيضيئون مدينة القاهرة بإبداعاتهم.

وأشارت الوزيرة إلى اهتمام القيادة السياسية بالحدث الكبير ودعمها له، مؤكدة أن وضع هذه الدورة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي يعطيها ثقلًا كبيرًا، ويؤكد تقدير الرئيس لفن المسرح باعتباره إحدى أهم أدوات القوة الناعمة، ويؤكد كذلك إيمانه العميق بأهمية وضرورة المسرح، لتطوير وعي الإنسان، و إكسابه مزيد الخبرات المعرفية والجمالية.

وأضافت أن إقامة مهرجان بهذا الحجم، وفي حضور هذا العدد الكبير من المسرحيين العرب، دلالة واضحة على ما تتمتع به مصر من أمن واستقرار، و رسالة إلى العالم أجمع بأن مصر بخير وستظل دائمًا وأبدًا.

من جانبه قال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، الكاتب المسرحي إسماعيل عبد الله ، إن هذه الدورة يشارك فيها 400 مسرحي عربي، فضلاً عن 250 مسرحيًّا مصريًّا، وتتضمن 27 عرضًا مسرحيًّا، بالإضافة إلى عديد الندوات والورش والملتقيات الفكرية.

وأضاف عبد الله خلال المؤتمر الصحفي: أن هذه الدورة التي يتابع ويشرف على أدق تفاصيلها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتتشرف برعاية فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، هي موعد للمسرحيين العرب ليقولوا كلمتهم في غدهم وغد أمتهم، و يرددون مقولة سلطان الثقافة في رسالته باليوم العربي للمسرح العام 2014.

 
 

شابكة لفرقة مسرح أوركيد

الإثنين, 07 كانون2/يناير 2019 16:55

شابكة لفرقة مسرح أوركيد

أبهرت فرقة مسرح "أوركيد"، في ليلة جمالية ممتعة، عشاق أب الفنون في بني ملال وهي تقدم مسرحيتها "شابكة"، أياما قليلة قبل التوجه إلى القاهرة لتمثيل المغرب في فعاليات النسخة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي، التي تنظمه "الهيئة العربية للمسرح"، من 10 الى 16 يناير الجاري.

وتعتبر مسرحية "شابكة"، التي استقطبت جمهورا غفيرا لم تتسع له جنبات خشبة دار الثقافة لدرجة افترش فيها عدد منه الأرض الباردة، عملا إبداعيا يتخلق من نسغ نص مسرحية "على باب الوزير" للمؤلف المسرحي عبد الكريم برشيد، ورؤية إخراجية للفنان أمين ناسور وجمالية سينوغرافية لطارق الربح.

وتنهض مسرحية "شابكة" على حكاية أسرة تتقاذفها صراعات الحياة وشظف العيش وإكراهات واقع مر، موزعة بين إحساس بالدونية والألم والقهر وبين الحلم والتوق للخلاص ، بين خيار تحسين وضعيتها ولو على حساب المبادئ، وبين التشبث بقيم الحق والخير والجمال في مواجهة مظاهر القبح والاستغلال.

تلك هي حكاية هذه الأسرة المكونة من ثلاثة أفراد، وهم الأب، موظف متقاعد منهك من متاعب الحياة، يلتمس الخلاص من أوضاعه المزرية بكل الوسائل جسد دوره الفنان عبد الله شيشة، والأم المعلمة المتقاعدة، الفاضلة المتشبعة بقيم النضال والوفاء قامت بدورها الفنانة حنان خالدي، ثم شخصية سلطان "الابن الثوري" الذي يتغير حسب الأوضاع والمواقف ، جسد الدور الفنان نبيل البوستاوي ، بالموازاة مع ذلك تحضر شخصية الراديو في النسق الدراماتورجي للعرض، والتي جسدها الفنان عادل اضريسي، من خلال تقمص دور التعليق أو التوجيه أو الرفض و"الثورة على خطاب إعلامي جامد و ضحل".

عبر هذه العوالم المتصارعة انتصب ركح مفعم بالحكي والحركة والغناء والرقص بعمق غارق بالكوميديا وتوابعها الساخرة، في وقت تولت الفرقة الموسيقية الجوالة ( أعضاؤها ينتسبون إلى المعهد الموسيقي ببني ملال) ، دورا محوريا في ترابط الأحداث وتطورها بشكل درامي، حيث امتزجت لغات الغناء والعزف والصوت وقربت كل العوالم المتنافرة بأنفاس ساخرة، من خلال الثلاثي الموسيقي عبد الكريم شبوبة وأنس عاذري وهند نياغو. ويعد عرض شابكة مشروعا مسرحيا اختارت فرقة الأوركيد أن يكون بداية رحلتها الاحترافية، بعد حصولها على ثقة وزارة الثقافة والاتصال بدعم إنتاج المشروع في إطار مشروع وزارة الثقافة الخاص بدعم المشاريع الثقافية والفنية في قطاع المسرح، إنتاج وترويج الأعمال المسرحية برسم سنة 2018.

وتولت الفنانة صباح لزعر تصميم ملابس العرض ، وقام بتشخيصه عبد الله شيشة وحنان خالدي ونبيل البوستاوي وعادل اضريسي، موسيقى أنس عادري وشبوبة عبد الكريم، غناء هند نياكو، تقنيات الإضاءة سفيان الدياني والصوت حسن بلكبير، إدارة الفرقة مروان حسين، المحافظة العامة لكل من زكرياء بنعزيز وعلي الكيحل، المتابعة الفنية لنادية الوردي، تصميم ملصق العرض محمد أهمو، التوثيق جبران عادري، وصور العرض لعثمان برج وخالد حيلي وجبران عادري.

وأشاد الناقد المسرحي محمد أبو العلا ، في تصريح صحافي، بهذا العمل المسرحي إخراجا ورؤية سينغرافية و تشخيصا مما أهله إلى المشاركة العربية، مضيفا أنه إذا كان فريق "رجاء بني ملال" يمثل المدينة رياضيا، فإن فرقة "أوركيد" هي الوجه الثقافي والمسرحي لها.

واعتبر أن هذا العمل المسرحي "الذي حضي باحتفاء نقدي وجماهيري واسع" شكل سمفونية منسجمة تنهض على "التشابك" كبؤرة مركزية من خلال "تجسيد الصراع بين قوى الخير والشر"، مبرزا أن المسرحية توحي "بمناخ سبعيني شكلت فيه الثقافة والمسرح على وجه الخصوص وسيلة للفعل الإبداعي المرتبط بقضايا الأمة ، والمعبر عن أحلامها في التغيير ...". ويشارك المغرب في الدورة ال 11 لمهرجان المسرح العربي بالقاهرة بثلاثة عروض، هي إضافة إلى مسرحية "شابكة" لمسرح "أوركيد"، "عبث" لمسرح "بصمات الفن" من تأليف وإخراج إبراهيم رويبعة، و"صباح ومسا" لفرقة "دوز تمسرح" لمؤلفها غنام غنام و إخراج عبد الجبار خمران.


 
 

الصفحة 1 من 25

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com theatretafukt@gmail.com
Télé: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.