Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
أخبار - منوعات - إصدارات : معجم المعاني الأمازيغي - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 20:20
أخبار - منوعات - إصدارات : الأمازيغية والحركات الاجتماعية - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 19:56
مواعيد فنية - ثقافية: La 18e édition FICAM - الخميس, 21 آذار/مارس 2019 19:45
متابعات - تغطيات صحفية: Festival Louxor du cinéma - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 19:33
بحوث - مقالات - دراسات: "تاسرغينت" اسم أمازيغي قديم لـ"العربية" - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 18:46
بحوث - مقالات - دراسات: قراءة محمد سيف في صباح ومسا - الخميس, 21 آذار/مارس 2019 12:09
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: Festival Théâtre et Cultures - الأربعاء, 20 آذار/مارس 2019 17:59
مواعيد فنية - ثقافية: احتفالية اليوم العالمي للشعر بالمغرب - الأربعاء, 20 آذار/مارس 2019 12:16
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: 25e Festival du cinéma méditerranéen - الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2019 19:43
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: 20th National Film Festival - الأربعاء, 13 آذار/مارس 2019 19:26
Blue Grey Red
أخبار - منوعات - إصدارات

معجم المعاني الأمازيغي

الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 20:20

معجم المعاني الأمازيغي

أصدر محمد أمحدوك، الباحث في اللغة والأدب الأمازيغيين، والحاصل على شهادة الدكتوراه في اللسانيات الأمازيغية تخصص "مصطلحية وصناعة معجمية"، من كلية الآداب فاس سايس، مؤلفا جديدا بعنوان "معجم المعاني الأمازيغي"، عن دار الثقافة و الدار العالمية للكتاب.

وقال محمد أمحدوك إن "المعجم يهدف إلى المساهمة في تطوير البحث المعجمي الأمازيغي في اتجاه ترسيخ قواعده العلمية، وتدقيق أدواته التقنية، ووصف وسائله المنهجية وتفسيرها، والتنبيه إلى أهميته في تنمية المجهود العلمي الأمازيغي، ومن ثمة محاولة توحيد اللغة الأمازيغية، والانتقال بها من التنوعات اللهجية إلى اللغة المعيار".

وأضاف المتحدث ذاته، في تقديمه للكتاب، أن "الدراسة تسعى إلى تقديم مشروع معجمي جديد تسترشد به شريحة عريضة من القراء، تشمل التلميذ والطالب، والمترجم والمبدع، وكل من له اهتمام باللغة الأمازيغية؛ كما ستمكن من الإلمام بالبعد الأمازيغي للثقافة والحضارة المغربيتين، والانفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى".

وأشار أمحدوك إلى أن "الكتاب يضم أكثر من 12800 كلمة ومعانيها، مصنفة حسب المجالات العلمية والتربوية والتعليمية والمهنية والثقافية"، مضيفا: "أتمنى أن أكون وفقت في هذا الكتاب لخدمة لغتنا الأم، فيكون خير معين لكل باحث في اللسان الأمازيغي، من باحثين ومبدعين وصحافيين وطلبة ومدرسين...".


 

الأمازيغية والحركات الاجتماعية

الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 19:56

ندوة دولية تناقش "الأمازيغية والحركات الاجتماعية"

أعلنت الجامعة الصيفية لأكادير عن تنظيم الدورة الخامسة عشر، واختارت لها عنوان "الأمازيغية والحركات الاجتماعية والسياسية"، بمدينة أكادير.

وفي تقديم لأرضية الندوة، اعتبر المنظمون للندوة أن الحركة الأمازيغية اضطلعت على امتداد أكثر من خمسة عقود من الزمن، بدور كبير ومساهمات فاعلة في مسار التحولات والخطابات الدائرة حول قضايا اللغة والثقافة والهوية، والنقاش الذي عرفته البلاد حول التعدد والاختلاف والديمقراطية وحقوق الإنسان، وفي كيفية تعاطي الدولة والمجتمع المغربيين مع ذلك.

وشددت الأرضية على أنه منذ بوادر نشأة الحركة الأولى وامتدادها الاجتماعي وحضورها المدني البارز، حاولت أن تعطي لمفهوم الديمقراطية في الحياة السياسية والثقافية بالمغرب معناه الشامل والمتكامل المستويات والمسارات، حيث أسست فكرها على الوحدة في التنوع، وعلى إبراز حقيقة الوضع الأنثربولوجي والاجتماعي والتاريخي للمجتمع المغربي، في الوقت الذي كان فيه الفكر الأحادي والاستيعابي هو السائد في الخيارات السياسية والثقافية لدى الدولة وجل التيارات السياسية والاجتماعية والأحزاب والجمعيات.

لقد كان للحركة الأمازيغية، مند البداية وعلى امتداد عشرات السنوات، تقول الوثيقة، ما يكفي من الشجاعة المستندة على المعطيات العلمية والوقائع الاجتماعية والسياسية، وعلى المشروعية الحقوقية والديمقراطية، لنقد سياسات الدول وخطاب معظم الأحزاب التي بنت ايديولوجيتها، آنذاك، على عنصري "العروبة والإسلام" والإقصاء لبقية مكوناته الأخرى، وربطها لهوية الدولة بالمشرق وبنت الجانب الأساسي من خياراتها على ذلك، حيث سعت الحركة الأمازيغية عبر خطابها وعمل مكوناتها المدنية و إنتاجات باحثيها ومبدعيها إلى توضيح وإبراز أن المغرب كيان مستقل ثقافيا وحضاريا وسياسيا، يتفاعل مع الشرق والغرب، ومع بقية الثقافات والانتماءات، ويحتفظ بمقومات كيانه المتعدد والمختلف والمنفتح.

وشددت الأرضية على أنه مع تحول السياقات والشروط الموضوعية على المستويين الدولي والإقليمي، وتنامي الوعي الهوياتي والثقافي الأمازيغي، استطاعت الإطارات المدنية و الفاعلين الأمازيغ أن يبلوروا خطابا بارزا ومجموعة من الانتاجات و الأفكار والمقولات الثقافية والحقوقية، وبنت عليها مشروعا تصحيحيا يحمل عناصر تصور مجتمعي بديل، يتكامل مع المشروع الديمقراطي والحداثي، وقادر على المساهمة الفعلية في تصحيح مفاهيم الوطنية والمقاربات الاجتماعية و الترابية والتنموية المعتمدة في المغرب.

وأضافت "كما عملت الحركة الأمازيغية، منذ عشرات السنوات، على مد جسور التواصل مع جميع الهيئات المدنية والسياسية الديمقراطية في المغرب، إذ ترى أنه لا مستقبل للديمقراطية ولا إمكانية لتحقيق تنمية فعلية بدون إنصاف الأمازيغية، وأن الأمازيغية لا يمكنها أن تنهض إلا في إطار دولة مدنية ديمقراطية و مشروع تنموي حقيقي، ولعل هذا ما يفسر مساندة مجموعة من التنظيمات الديمقراطية والحداثية للحركة الأمازيغية في نضالاتها ومطالبها، وتبنيها لجزء هام من خطابها، حيث اقتنعت هي الأخرى بمحورية الثقافة و إنصاف الأمازيغية في البناء الديمقراطي والحقوقي وإرساء مقومات مجتمع التعدد والتنوع بالمغرب".

واعتبر المنظمون أنه بعد مرور نصف قرن من العمل الأمازيغي الجمعوي والحقوقي والعلمي، حققت الأمازيغية مجموعة من المكاسب، على صعيد التعليم والإعلام والفضاء العمومي، وتمكنت من تحقيق الإقرار بمكانتها في صلب الهوية الوطنية والتنصيص عليها لغة رسمية في دستور سنة 2011، موردة أنه مباشرة بعد ترسيمها، "لاحظ المتتبعون والمحللون أنه عوض ترصيد المكتسبات والتقدم في ورش إنصاف الأمازيغية على عدة مستويات، حصلت تراجعات عدة في مسار الإدماج كما في منظومة التربية والتكوين والإعلام، خاصة بعد التأخير الكبير الذي حصل في سن القانونين التنظيميين المرتبطين بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية".

وأكدت الأرضية على أن مشروعي القانونين المعروضين على البرلمان شكلا خيبة أمل في صفوف إطارات الحركة الأمازيغية وعدة قوى ديمقراطية وحقوقية، مما جعلها تطالب بتعديل مشروعي القانونين التنظيميين قبل المصادقة عليهما، وتدارك التأخر، وفتح نقاش جاد حول موضوع إنصاف الأمازيغية وتدبير التعدد اللغوي والتنوع الثقافي والخيار الهوياتي المغربي.

انطلاقا من هذه الأرضية، وفي إطار المقاربة التي تشتغل بها الجامعة الصيفية باعتبارها منتدى للنقاش والحوار الفكري، وفي سياق برنامج احتفائها بالذكرى الأربعين لتأسيسها، تسعى عبر أشغال هذه الندوة الدولية إلى دراسة هذا المسار والتراكم الحاصل في تدبير الشأن الأمازيغي والإخفاقات التي تشوبه والانتظارات العالقة، وذلك بالمساهمة في تطوير البحث حول قضايا التعدد اللغوي والتنوع الثقافي و الهوياتي، بإشراك الباحثين.

و يأمل المنظمون أن تساهم هذه الندوة الدولية في إغناء التراكم العلمي والمعرفي حول الموضوع بالمغرب وشمال إفريقيا، وذلك وفق المحاور، "تعاطي الحركات الاجتماعية والمجتمع المدني مع الأمازيغية، المسار والراهن"، و"الأمازيغية والأحزاب السياسية، الخطاب والممارسة"، و"الدول وتدبير الشأن الأمازيغي بشمال إفريقيا وجنوب الصحراء".


 
 

"أقدام بأثر قليل" جديد جمال الموساوي

الإثنين, 11 آذار/مارس 2019 11:44

"أقدام بأثر قليل" جديد جمال الموساوي


ضمن سلسلة إبداع عربي للهيئة العامة المصرية للكتاب، صدرت للشاعر المغربي جمال الموساوي مجموعة شعرية جديدة بعنوان "أقدام بأثر قليل".

تضم هذه المجموعة نصوصا كتبت في الفترة الممتدة بين  2007 و2014، لتنضاف إلى التراكم الذي حققه الشاعر حتى الآن وحاول من خلاله بناء عالم شعري قائم على السؤال والشك، مع التمسك بالحلم كجسر يسافر عبره إلى المستقبل متجاوزا خيبات الحاضر.

من أجواء المجموعة نقرأ من قصيدة " لا تصغ كثيرا لما تحمله الريح":

لا أريد أن أعرف.

المحو يزحف حثيثا على الخطوط

التي نسجتها مع الوجود. أنا الكائن

المنذور للعدم. لمَ إذن لم أتحدَّ الضوء

وأعتصم هناك، في الظلمة الأشد؟

في رحم العدم؟ لمَ إذن لم أكتف بكوني

فكرةً، لا حقيقة نسبيةً؟ لمَ إذن، استسلمتُ للتلاشي طمعا في الخلود؟

جدير بالذكر أن الشاعر الموساوي أصدر "كتاب الظل" سنة 2001 و"مدين للصدفة" سنة 2007 و"حدائق لم يشعلها أحد" سنة 2011 و"أتعثر في الغيمة فتبكي" سنة 2016 و"سنتذكر ونندم" سنة 2018، بالإضافة إلى كتاب "صراع الاقتصاد والسياسة، تأملات في عالم مضطرب" سنة 2018.


 
 

“أم الصغير” واحة أمازيغية في مصر

الإثنين, 11 آذار/مارس 2019 11:19

“أم الصغير” واحة أمازيغية في قلب الصحراء المصرية

عن صحيفة روز اليوسف

«أم الجارة» أو القارة، أصغر واحة في قلب الصحراء الغربية المصرية، جنوب طريق مطروح سيوة على بعد 300 كم من المدينة يطلق عليها الأهالي «أم الصغير».

تعتبر علامة الوصول إلى واحة الجارة هي انقطاع شبكة المحمول فتشعر بعدها بالانعزال التام عن العالم الخارجي. في الجارة لا ينطق أحد بالعربية ولكن يتحدثون الأمازيغية بطلاقة فهي لغة الآباء والأجداد، ترى البشاشة على الوجوه التي ترحب بزوار الواحة، والبشرة السمراء أهم ما يميز السكان.

دقائق وتفرش المضيفة ويأتي شاب صغير بسجل التشريفات الذي يعد تأريخا للواحة، ليكتب الزائر فيه كلمة، ثم توضع مائدة الطعام.

تعداد سكان واحة الجارة أو «قارة أم الصغير» 512 نسمة، 235 ذكرا و277 أنثى يضمهم 99 منزلا على مساحة 125 كم، كما أن سيدات واحة الجارة متعلمات ويسعين لاستكمال دراستهن حتى المستوى الجامعى ليعود بالنفع على مجتمعهن.

أهل «الجارة» يتعاملون بالمقايضة ولا يوجد بينهم من يتحصل على راتب، بل يعيشون ويعملون على الزراعة فكانوا يقايضون على محاصيلهم من البلح والزيتون بمنتجات تموينية من سيوة أو مرسى مطروح.

«عين كيفار» بشرق الواحة من أشهر العيون الطبيعية من المياه الجوفية الساخنة التي تعالج العديد من الأمراض ومنها أمراض العظام أهم ما يميز الواحة، وحتى الآن لم تستغل تلك المياه في ري مساحات كبيرة من الزراعات والنخيل.

شاعر الواحة الحاج عبدالرحمن مشرى 65 عاما يتحدث العربية والأمازيغية بطلاقة ويرحب بضيوف الصحراء الغربية بأبياته الشعرية: «مرحبا.. مرحبا برجال الفداء والشرف والتضحية مرحبا.. مرحبا بالجيش في وسط الجارية مرحبا.. ».. المزارع منصور حمزة صاحب الـ60 عاما أوضح أن أهالي الواحة ينتظرون زيارة محافظ مطروح السنوية لأنها شيء اعتادوه من قبل المحافظين السابقين، إذ تقوم المحافظة بإمدادهم بالمواد الغذائية قبل شهر رمضان.


 
 

فتح أبواب موقع ليكسوس الأثري

الجمعة, 01 آذار/مارس 2019 19:31

فتح أبواب موقع ليكسوس الأثري بالعرائش للعموم


قام وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، رفقة والي جهة طنجة – تطوان- الحسيمة، محمد مهيدية، يوم السبت 23 فبراير 2019، بزيارة للموقع الأثري ليكسوس بإقليم العرائش، وذلك من أجل تفقد تقدم الأشغال بالموقع، وكذا عملية التشوير به، اعتبارا لأهميته التاريخية وقيمته المجالية الاستثنائية.

و تندرج هذه الزيارة حسب موقع وزارة الثقافة، في إطار إستراتيجية وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة- الرامية إلى حماية وتثمين التراث الوطني والتعريف به، وضمان صيانة المواقع التاريخية الأثرية بمختلف مناطق المملكة، حيث قامت الوزارة، في هذا الصدد، بمجموعة من التدخلات بموقع ليكسوس الأثري، الذي يعد أقدم حاضرة بالمغرب ومن أقدم المدن على صعيد غرب البحر الأبيض المتوسط.

ولهذا الغرض، قامت الوزارة بتسييج الموقع وإحداث مركز للتعريف بتراثه، بميزانية ناهزت 10 ملايين درهم، كما تم، في إطار برنامج شراكة مع السفارة الإيطالية ووكالة التنمية AICS وجامعة سيينا الإيطالية، تجهيز مخازن للقى الأثرية وقاعة محاضرات وفضاء استقبال وكذا تحسين وتهيئة مسالك الزيارة به وتثمين مكوناته بما مجموعه 1.800.000 درهم.

هذا، وسيتم فتح الموقع، بحلة جديدة، في إطار فعاليات شهر التراث خلال السنة الجارية، وذلك ابتداء من 18 من شهر أبريل المقبل.

وضم الوفد المرافق للسيدين الوزير والوالي كلا من مدير التراث الثقافي و محافظ موقع ليكسوس الأثري ومندوب وزارة الثقافة والاتصال بالعرائش و أساتذة باحثين من المعهد الوطني لعلوم الآثار و التراث و فريق عمل من أطر مديرية التراث الثقافي.

 
 

الصفحة 1 من 34

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.