Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مسرح - الفنون الدرامية: أوديسّةُ ساراماغو على الخشبة في لندن - الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 19:44
مختارات - كتابات - مواضيع: الممثلة العالمية جين فوندا - الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 19:31
مواعيد فنية - ثقافية: جداريات "الصباغا باغا" بالبيضاء - الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 12:01
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: جديد مهرجان “إفريقيا للضحك” - السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 10:50
متابعات - تغطيات صحفية: افتتاح السنة الثقافية بالمغرب - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 18:41
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: “نور في الظلام” يتوج في الإسكندرية - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 18:24
متابعات - تغطيات صحفية: صدور مرسوم بطاقة الفنان - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 18:04
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: عودة تلفزيونية للممثل جيم كاري - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 10:34
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: FERGANISME: FTAR 2017 - الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 11:16
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: مهرجان ابن امسيك 8 للمسرح الإحترافي - الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 10:35
Blue Grey Red

الممثل العالمي روبير دي نيرو

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الممثل العالمي روبير دي نيرو


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الواحدة والثلاثون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

حلقتنا اليوم سنخصصها لأحد أعمدة السينما في العالم، هو ممثل متعدد بكل المقاييس، يلعب كل الأدوار، ويتفنن في جميع الشخصيات، لدرجة تماهيها معه وإلتصاقها به كمشخص، لقد تتبعنا العديد من الممثلين الذين لعبوا دور وحش فرانكنشتاين، لكننا تماهينا مع أدائه أكثر وهكذا يعاهدنا روبير دي نيرو ويفي بوعده

ولد روبير دي نيرو ، الإسم الكامل Robert Mario Anthony De Niro في 17 غشت 1943 بمنطقة Greenwich Village مقاطعة Manhattan بمدينة New York لأبيه Robert De Niro Sr الفنان التشكيلي والشاعر والنحات الأمريكي، ولأمه Virginia Holton Admiral شاعرة وفنانة تشكيلية أيضا وهما من أصول أوروبية إيرلندية إيطالية ألمانية، الذين افترقا وهو في سن الثالثة من عمره، وأصبح يقطن مع أمه في حي Little Italy بمقاطعة Manhattan ، وبعد أن كبر شيئا ما أصبح يجالس أباه وقتا طويلا، درس روبير بمدرسة ابتدائية عمومية PS 41 إلى حين حصوله على الدرجة السادسة فانتقل إلى Elisabeth Irwin High School وحصل بها على الدرجتين السابعة والثامنة ثم قبل في High School of Music and Art وحصل على درجته التاسعة، لكنه غادر هذه المدرسة لينتقل إلى McBurney School ثم إلى الجناح الخصوصي لمدرسة Rhodes Preparatory School، لكن المؤكد أن دي نيرو لم يحصل على أية شهادة دراسية من هذه المدارس.

أثناء شبابه في Little Italy كان يصاحب مجموعة من الشباب أطلقوا عليه لشحوب بشرته لقب « Bobby Milk » و سيتغير مسار حياته عندما سيقف على خشبة المسرح ويتغلب على خجله عبر عرض مسرحي لعب فيه دور أسد مرعوب في مسرحية مقتبسة عن رواية للأطفال بعنوان Le Magicien d'Oz للكاتب Lyman Frank Baum

دي نيرو كمعجب بالسينما سيغادر المدرسة في سن 16 سنة و يلتحق بالدرس في معهد Stella Adler Conservatory ثم سيلتحق بعدها بمدرسة l'Actors Studio للمؤطر Lee Strasberg

سيلعب روبير دي نيرو ما بين 1970 و 1980 أدوار متعددة ومتميزة،  ولقد كانت بدايته مع فيلم The Wedding Party والذي يعتبر الفيلم الأول للمخرج Brian De Palma الذي بدأ التصوير فيه بداية من سنة (1963) ولم يخرج للوجود إلا سنة 1969 حيث كان في البداية روبير لم يكمل سن الرشد لتوقيع عقده بنفسه والذي يتحتم على الموقع أن يكون في سن 21 سنة قانونيا، لكن إبهاره لبريان دي بالما جعل هذا الأخير يتشبث به إلى أن أكمل الفيلم.

في سنة 1965 سيشارك في فيلم Trois chambres à Manhattan للمخرج الفرنسي Marcel Carné ثم في سنة 1968 في فيلم Greetings من إخراج De Palma

في سنة 1973 سيبدأ تعامله مع المخرج Martin Scorsese بفيلم Mean Streets ثم سنة 1974 مع كوبولا الفيلم الكبير Le Parrain 2 والذي سيلعب فيه شخصية دون كورليوني قبل مرحلة تكوين العائلة وقد حصل بهذه الشخصية على أوسكار أحسن دور ثاني.

ستستمر علاقة دي نيرو بسكورسيزي طيلة هذه الفترة حيث سيلعب في أفلامه : Taxi Driver الذي سيجعله سنة 1976 ممثلا واعدا بالعمق والقوة التشخيصية، ثم فيلم New York, New York مع ليزا مينيللي سنة 1977 ثم فيلم Raging Bull وهو سيرة ذاتية للملاكم Jake LaMotta سنة 1980 والذي سيحصل به دي نيرو على أوسكار أحسن ممثل، و سيكتشف دي نيرو كممثل للكوميديا السوداء في فيل La Valse des pantins سنة 1983

ثم سيبتعد قليلا عن سكورسيزي ليلعب فيلم Il était une fois en Amérique (من إخراج Sergio Leone سنة 1984

وفي سنة 1985 سيشارك في الفيلم البريطاني للخيال العلمي Brazil من إخراج Terry Gilliam

وسيشارك في سنة 1987 بشخصية آل كابون في فيلم Les Incorruptibles للمخرج Brian De Palma

كما أنه سيشكل ثنائيات رائعة مع كل من Meryl Streep في الفيلم الرومانسي Falling in Love للمخرج Ulu Grosbard سنة 1984 ثم مع الممثل Charles Grodin في فيلم Midnight Run كوميديا بوليسية من إخراج Martin Brest سنة 1988

سيشارك روبير دي نيرو مع مخرجين أوروبيين من أمثال Roland Joffé في فيلم Mission سن 1986 رفقة الممثل Jeremy Irons و فيلم Angel Heart : Aux portes de l'enfer  للمخر Alan Parker سنة 1987 رفقة الممثل Mickey Rourke ثم المخرج David Jones في فيلم Jacknife سنة 1989 ثم المخرج الإيرلندي Neil Jordan الذي سيجره للكوميديا في فيلم Nous ne sommes pas des anges في نفس السنة، بل و سيتوج مجهوده في نفس السنة بتأسيس شركة للإنتاج بالحي النيويوركي الذي يعيش به تحت إسم TriBeCa Productions رفقة Jane Rosenthal

في سنة 1990 سيعود للقاء صديقه المخرج الكبير مارتن سكورسيزي في فيلم Les Affranchis رفقة Ray Liotta و Joe Pesci ثم سيتبعه بفيلم Nerfs à vif سنة 1991 رفقة Nick Nolte و Jessica Lange و Juliette Lewis  و Robert Mitchum والذي سيصل به للترشيح للأوسكار، وسيستمر كذلك في اقتسام البطولة مع ممثلين من مختلف المشارب مثل Jane Fonda في الفيلم الرومانسي Stanley & Iris للمخرج Martin Ritt سنة 1990 وفيلم L'Éveil للمخرج Penny Marshall رفقة Robin Williams

جاذبيته ستدفع البعض للمناداة عليه لأفلام ذات طابع مختلف مثل La Liste noire للمخرج Irwin Winkler سنة 1991 وفيلم La Loi de la nuit سنة 1992 و سيغامر مرة أخرى مع الكوميديا في فيلم Hollywood Mistress للمخرج Barry Primus سنة 1992 وفيلم Mad Dog and Glory للمخرج John McNaughton سنة 1993 بل وفي نفس السنة سيلعب فيلم Blessures secrètes للمخرج Michael Caton-Jones حيث سيلتقي لأول مرة الممثل الشاب Leonardo Di Caprio

و سيغامر كذلك بالدخول في تجارب أخرى مثل فيلم Backdraft للمخرج Ron Howard سنة 1991 و سيمنح ملامحه للوحش في فيلم Frankenstein للمخرج Kenneth Branagh سنة 1994

سيمر روبير دي نيرو وراء الكاميرا بفيلم Il était une fois le Bronx سنة 1993 من بطولته رفقة Chazz Palminteri

بعد هذه الجولة التي قام بها سيعود للمرة السابعة والأخيرة إلى يومنا هذا للعمل مع مخرجه المفضل Martin Scorsese في التحفة العالمية Casino التي سيلعب فيه شخصية Sam « Ace » Rothstein رفقة الممثلة Sharon Stone وصديقه Joe Pesci ولأن 1995 سنة مميزة له سيخرج في غضونها فيلم Heat للمخرج Michael Mann رفقة آل باتشينو وسيعود للصفوف الأولى بشهادة النقاد والجمهور على حد سواء.

في سنة 1996 سيعمل في ثلاث إنتاجات في نفس السنة هي Le Fan للمخرج Tony Scott رفقة Wesley Snipes و Benicio del Toro  ثم محاطا بالممثلين Dustin Hoffman و Jason Patric و Brad Pitt في فيلم Sleepers للمخرج Barry Levinson وسيلتقي لثاني فرصة مع الممثل الشاب Leonardo Di Caprio و الممثلة الأيقونة Meryl Streep في فيلم Simples Secrets الذي سيكتفي فيه بدور صغير جدا الدكتور Wally

في سنة 1997 سيجمع ثلاث إنتاجات لثلاث مخرجين مهمين : فيلم Cop Land للمخرج James Mangold بطولة Sylvester Stallone والفيلم الكوميدي Des hommes d'influence للمخرج Barry Levinson رفقة Dustin Hoffman ثم سيكون ضمن النجوم الأربعة في فيلم Quentin Tarantino تحت عنوان Jackie Brown

في 1998 سيلعب في فيلم المخرج Alfonso Cuarón  بعنوان De grandes espérances و سيتبعه بفيلم Ronin للمخرج John Frankenheimer رفقة الممثل Jean Reno

في 1999 سيقتسم بطولة فيلم Mafia Blues لمخرج الكوميديا الكبير Harold Ramis مع الممثل الكوميدي Billy Cristal الذي سيلقى نجاحا خلاف فيلم Personne n'est parfait  للمخرج Joel Schumacher الذي كان فاشلا.

بداية من سنة 2000 سيدخل غمار فيلم Les Chemins de la dignité للمخرج George Tillman Jr والذي كان مستواه العام أقل من متوسط، بعده وفي نفس السنة سيخرج فيلم Mon beau-père et moi للمخرج Jay Roach الذي سينقذ ماء وجه دي نيرو مع النقاد والجمهور محليا ودوليا والذي سيلعب فيه دور جد قاس ومتسلط.

سيتلاحق الفشل عليه في أفلام مثل : 15 minutes للمخرج John Herzfeld سنة 2001  ثم في سنة 2002 فيلم Showtime24 للمخرج Tom Day رفقة Eddie Murphy وفي الدراما Père et Flic في نفس السنة من إخراج Michael Caton-Jones سيمر دون أن ينتبه له أحد، وكذلك الجزء الثاني من فيلم Mafia Blues2 La Rechute في نفس السنة سيلقى نفس المصير.

وسيتمكن من تجاوز بعض الفشل في فيلم The Score للمخرج Frank Oz سنة 2001 رفقة Edward Norton و Marlon Brando

سيبتعد لمدة سنتين ليعود في الفيلم الغرائبي Godsend, expérience interdite من إخراج Nick Hamm سنة 2004  وسيليه فيلم Le Pont du roi Saint-Louis للمخرجة Mary McGuckian هذين الفيلمين سيلاقيان فشلا ذريعا في شباك التذاكر، ثم في نفس السنة سيعود للجزء الثاني في فيلم Mon beau-père, mes parents et moi للمخرج Jay Roach

في 2005 فشل آخر في فيلم Trouble Jeu للمخرج John Polson

في سنة 2006 سيمر وراء الكاميرا في فيلم Raisons d'État  من بطولة Matt Damon و Robert De Niro و Angelina Jolie كما أنه في هذا الفيلم سيخرج الممثل القدير Joe Pesci من عزلته. وفي 2007 سيلتحق مع مجموعة من نجوم التسعينات في فيلم الفنتازيا Stardust من إخراج Matthew Vaughn

في 2008 سيلتقي في فيلم La Loi et l'Ordre للمخرج Jon Avnet الذي سيقوده رفقة الممثل Al Pacino  سيكون هو كذلك فاشلا، بل سيلاحقه الفشل الذريع في فيلم Panique à Hollywood للمخرج Barry Levinson

سيلاحقه الفشل في أفلام 2010 : Everybody's Fine للمخرج Kirk Jones  و الجزء الثالث من فيلم Mon beau-père et nous الذي كان من إخراج Paul Weitz والذي لم يتابعه الجمهور إلا لمعرفة ماذا سيقع في هذا الجزء، وفي فيلم البولار Stone للمخرج John Curran الذي سيلتقي فيه مرة ثانية مع الممثل Edward Norton سيستمر الفشل.

في 2011 سيلعب فيلم Killer Elite للمخرج Gary McKendry الذي خرج للقاعات في 23 شتنبر 2011  وبعد ذلك مشاركته في فيلم Happy New Year للمخرج Garry Marshall سيكون له نجاح جماهيري وفشل نقدي، وسيقبل بدور ثانوي في فيلم Limitless للمخرج Neil Burger من بطول Bradley Cooper

سيتابع التصوير في أفلام عديدة بداية من سنة 2011 حيث سيحصل على Golden Globe لفائدة مجموع أعماله و سيعيده تعاونه في فيلم Happiness Therapy للمخرج David O. Russell سن 2012 إلى الواجهة كما سيستدعى لرئاسة لجنة تحكيم الدورة 64 لمهرجان كان السينمائي بعد أن كان لمدة فاقت 24 سنة رئيسا للجنة تحكيم الفيلم الدولي بموسكو سنة 1987

و بدخول سنة 2012 سيلعب دي نيرو فيلم Happiness Therapy الذي كتبه وأخرجه David O. Russell سيتغير حظه و يرشح لأوسكار أحسن دور ثاني عن هذا الفيلم.  وفي سنة 2015 سيلعب فيلم Joy  للمخرج David O. Russell والذي سيصبح هو النوع الذي يميل إليه في أعماله كأب سينمائي وبذلك سيلعب أبا للممثلة Anne Hathaway في الفيلم الكوميدي Le Nouveau Stagiaire من كتابة وإخراج Nancy Meyers

وفي هذه السنة 2017 سيعلن أنه سيشارك في The Irishman الذي سينتجه رفقة Martin Scorsese وسيشارك فيه كل من Al Pacino و Joe Pesci و Harvey Keitel والذي سيخرج في 2018

لعلكم لاحظتم كم من الفشل لاحق هذا الممثل الكبير ولازال مصرا على العمل وتفادي أسباب الفشل. هكذا نتخذ عبرنا من الإصرار.


Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com / theatretafukt@gmail.com
Téléphone: (+212) 669279582
(+212) 667313882 - 654439945
Siège Social: Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes / Casablanca - Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـ فضاء تافوكت للإبداع © 2017
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL