Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مختارات - كتابات - مواضيع: الممثل العالمي ميل جيبسون - الجمعة, 20 تشرين1/أكتوير 2017 18:20
مسرح - الفنون الدرامية: أوديسّةُ ساراماغو على الخشبة في لندن - الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 19:44
مختارات - كتابات - مواضيع: الممثلة العالمية جين فوندا - الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 19:31
مواعيد فنية - ثقافية: جداريات "الصباغا باغا" بالبيضاء - الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 12:01
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: جديد مهرجان “إفريقيا للضحك” - السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 10:50
متابعات - تغطيات صحفية: افتتاح السنة الثقافية بالمغرب - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 18:41
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: “نور في الظلام” يتوج في الإسكندرية - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 18:24
متابعات - تغطيات صحفية: صدور مرسوم بطاقة الفنان - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 18:04
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: عودة تلفزيونية للممثل جيم كاري - الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 10:34
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: FERGANISME: FTAR 2017 - الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 11:16
Blue Grey Red

مسرحية سيرانو دي برجراك

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

مسرحية سيرانو دي برجراك.. تضحية وإيثار وحب بلا منال

بقلم هبة أبو كويك

هل يمكنك تصوّر أحدهم يقوم بالتضحية بمن يحب ليحبه إنسان آخر؟ تصوّر غريب، أليس كذلك؟ إذ إن أكثرنا يعلم أن الأنانية والغيرة من الطباع التي يتميّز بها معظم المحبين، ولكنها لم تكن أبدا من خصال “سيرانو” بطل مسرحيتنا هذه.

مسرحية سيرانو دي برجراك

مسرحية للشاعر الفرنسي إدموند روستان، وهي ملحمة شعرية تُعدّ من أجمل ما كُتِب في الأدب الفرنسي، وتدور حول “سيرانو” الشاعر المغوار، الذي يتمتع بالكثير من الأخلاق الجميلة كالشجاعة والإخلاص والنبل.

يقع “سيرانو” في غرام ابنة عمه التي تجمع بين جمال المظهر وذكاء العقل “مجدولين روبان” المعروفة باسم “روكسان”، ولكن يقف مظهر “سيرانو” الخارجي وقبح هيئته – كما يصورها لنا الكاتب – عائقا أمامه كي يبوح  لها بحبه، وذلك خوفاً من أن تُقابل ذلك بالسخرية.

على الطرف الآخر نجد “كريستيان دي نيفييت”، نبيل من نبلاء الريف وفَد إلى باريس ليلتحق بفرقة الحرس من الجيش الفرنسي، وهو فتى وسيم الصفحة، أبله المنطق، يقع هو الآخر في حب الجميلة “روكسان”، وعلى الرغم من خوفه الشديد ألا تبادله الحب – وهو الذي لا يحسن اللفظ الجميل – يساعده “سيرانو” في التقرّب منها حتى يمَكّنُه من أن يحظى بحبها.

سيرانو الشخصية الحقيقية

كُتبت المسرحية عام 1897، وشخصية “سيرانو دي برجراك”، هي شخصية حقيقية فعلا، لكاتب قصص ومسرحي عرف عنه كثرة مآثره ومغامراته، وله مؤلفات في التاريخ الهزلي الفرنسي.

لاشك أن أحد أوجه جمال المسرحية يكمن في النصوص الشعرية الجزلة باللغة الفرنسية، وعند بحثك عن نسخة مترجمة بالعربية ستجد عدة ترجمات للمسرحية منها ما اقتصر على ترجمة أدوار الأبطال مباشرة ومنها ما حاك العقدة بأسلوب قصصي بديع كترجمة عباس حافظ، أوتلك التي هذب عباراتها مصطفى لطفي المنفلوطي وحملت عنوان “الشاعر”.

أبطال المسرحية

تتعدد شخوص المسرحية، وبالطبع فبطلها الرئيسي هو “سيرانو دي برجراك”، إضافة إلى “كريستيان”، “روكسان”، الكونت دي جيش المفتون بروكسان، وراجينو، ولوبريه، ولينير أصدقاء سيرانو.

دروس في الفضيلة والأخلاق

الجميل في المسرحية أنها لا تحتوي على ذلك النوع المنفر من البذاءة، سواء بذاءة التصوير أو الألفاظ، وبإمكانك إهداءها لمن تحب دون حرج، كذلك فهي تقدم دروسا وقيما رائعة في الإيثار وعزة النفس والشجاعة، كذلك تعنى بالتركيز على جوهر الإنسان وجمال روحه بغض النظر عن دمامة مظهره.

اقتباسات من المسرحية

“كل ما في داخلنا، تفضحه أعيننا.”

“إن الصدر المملوء بالشرف والفضيلة لا يحتاج إلى وسام يتلألأ فوقه.”

“لقد قُدِّر لي طوال عمري أن يكون دوري في رواية الحياة دور الملقن الذي لا يعده الجمهور شيئًا و هو كل شيء.”

“لا يعنينِ جمال الصورة وحسنها ولا برقشة الثياب، وحسبي من الجمال أنني رجل شريف مستقيم، لا أكذب ولا أتلون، لا أداهن، ولا أتملق وأن نفسي نقية بيضاء غير ملوثة بأدران الرذائل والمفاسد، فلئن فاتني الوجه الجميل والثوب الملفوف والوسام اللامع والجوهر الساطع، فلم يفتنِ شرف المبدأ ولا عزة النفس ولا نقاء الضمير.”

سيرانـو فـي السينمـا

صدرت لهذه المسرحية نسخا عدة منها الانجليزية والفرنسية والهندية والفلبينية بعضها حمل اسم المسرحية والعقدة نفسها، والبعض الآخر دار حول موضوعها فقط.

أنُتجت أولى النسخ سينمائياً لهذا الفيلم عام 1925، وكان فيلماً صامتاً، لعب دور البطولة فيه بيار مايير.

في عام 1950 أنتجت الولايات المتحدة فيلما عن هذه المسرحية، بلغت تكلفة إنتاجه حوالي 1.1 مليون دولار بينما حقق أرباحا تقدر بـ 1.9 مليون دولار، وهو من إخراج مايكل جوردن.

في عام 1990 أنتجت فرنسا فيلمها، وكان من بطولة جيرار دوبارديو، إلى جانب  آن بروشيه وفينسنت بيريز.

على موقع الجودريدز ستجد أراءً شيقة حول شخصية سيرانو، فالبعض يجده شخصية فذة ومثالا رائعا في التضحية والإيثار، وآخرون يجدون أن ما فعله ليس إلا جبنا عاطفيا وسموا زائفا، ولكن مهما كانت آراء هؤلاء فالكل يتفق في النهاية أن هذه الملحمة استطاعت أن تسمو بالقارئ إلى أقصى درجات الإنسانية.

Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com / theatretafukt@gmail.com
Téléphone: (+212) 669279582
(+212) 667313882 - 654439945
Siège Social: Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes / Casablanca - Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـ فضاء تافوكت للإبداع © 2017
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL