Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
أخبار - منوعات - إصدارات : معجم المعاني الأمازيغي - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 20:20
أخبار - منوعات - إصدارات : الأمازيغية والحركات الاجتماعية - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 19:56
مواعيد فنية - ثقافية: La 18e édition FICAM - الخميس, 21 آذار/مارس 2019 19:45
متابعات - تغطيات صحفية: Festival Louxor du cinéma - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 19:33
بحوث - مقالات - دراسات: "تاسرغينت" اسم أمازيغي قديم لـ"العربية" - الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 18:46
بحوث - مقالات - دراسات: قراءة محمد سيف في صباح ومسا - الخميس, 21 آذار/مارس 2019 12:09
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: Festival Théâtre et Cultures - الأربعاء, 20 آذار/مارس 2019 17:59
مواعيد فنية - ثقافية: احتفالية اليوم العالمي للشعر بالمغرب - الأربعاء, 20 آذار/مارس 2019 12:16
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: 25e Festival du cinéma méditerranéen - الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2019 19:43
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: 20th National Film Festival - الأربعاء, 13 آذار/مارس 2019 19:26
Blue Grey Red

مسرحة الشعر أو من القصيدة إلى المسرحية

مسرحة الشعر.. أو من القصيدة إلى المسرحية

بقلم رضوان خمران

نظمت فرقة دوز تمسرح في إطار أنشطة التوطين المسرحي موسم 2018، و دار الشعر بمراكش في تعاون هو الأول من نوعه بين المؤسستين يوم الخميس 18 أكتوبر 2018 في فضاء المكتبة الوسائطية بالمركز الثقافي الداوديات - مراكش ندوة تحت عنوان : "مسرحة الشعر... أو من القصيدة الى المسرحية"

وقد شارك في هذه الندوة كل من المخرج و الكاتب أيوب العياسي، الناقدة و الباحثة زهرة إبراهيم و الشاعر ياسين عدنان، و قد سير هذه الندوة باقتدار الأستاذ و الناقد عبد الحق ميفراني.

اتخذت الندوة كأرضية للنقاش مفهوم مسرحة الشعر، و ركز المتدخلون على سؤال اي جدوى لهذا التفاعل ؟و ما آلياته وملابساته ؟ و ذلك من خلال طرح استفسارات وتساؤلات من قبيل :

- هل القصيدة تتيح هذا التفاعل الإبداعي مع التعبير المسرحي ؟

- و ما هي إمكانية هذا التراوح بين ما هو شعري وما هو درامي ومسرحي؟

- و هل أصلا بنية القصيدة مضيافة لعملية المسرحة المركبة إن لم نقل المعقدة؟

فهناك المسرحي الذي يبتغي النص الجاهز. و هناك المسرحي المغامر. والاشتغال على القصيدة هو في عمقه تحدي ومجازفة و اختبار للشاعر والمسرحي على حد سواء.

و قد حاول الشاعر ياسين عدنان تحليل هذه المفاهيم مستشهدا بتجربة الفنانة لطيفة أحرار المسرحية، والتي اشتغلت على ديوانه "رصيف القيام" و حاولت مسرحة القصيدة والتشابك معها دراماتورجياً و تكيفها مع المكونات الجديدة التي يقتضيها العرض المسرحي. حيث أكد على أن لطيفة أحرار اتخدت من هذا الديوان ذريعة ليس إلا، خصوصاً قصيدة "زهرة عباد اليأس".

في حين أن أيوب العياسي، لم يتخذ من "دفتر العابر" ذريعة فقط بل ظل وفياً للنص لكن بنظرة دراماتورجية ومسرحية خاصة.

اتفق كل المتدخلين على أن المخرج يحتاج للنص، و المخرج المجتهد هو الذي يدخل في المغامرة، و مسرحة الشعر هي أكبر مغامرة يمكن ان يخوضها مخرج مسرحي.

بعد ذلك عرج المحاضرون على أسئلة جوهرية في طرح مسألة مسرحة الشعر، من قبيل :

- ما الذي يبحث المسرحي في القصيدة؟

- وهل كل قصيدة تحتمل التحول مسرحيا؟

- هل للقصيدة هذه القوة التي تساعد المخرج على التخيل والخلق؟

- و ما هي ممكنات هذا التحول و شروطه؟

و قد تم التأكيد على أن عملية التحول هذه هي عملية جد معقدة في جل مستوياتها على اعتبار أن عالم الشاعر هو عالم جواني و يعتمد على الصوت الواحد لكن المسرح هو عملية متعددة و تعتمد على أصوات متعددة كذلك.

في خضم عرضها القيم، أكدت الباحثة زهرة إبراهيم من جهتها على أن المسرحة هي نقل حدث أو نص الى عالم الركح. هذا الأخير هو صناعة و عمل و جهد جمالي و ابداعي بالغ الاهمية. إنه نقل للنص من لغة إلى لغة أخرى، ومن سياق ثقافي وابداعي الى سياق ثقافي وابداعي اخر. ننتقل من القول الذي يعتمد على اللغة الى السيميولوجية التي تعتمد على الرموز. بهذا المعنى، فإن نظرية المسرحة تكسر نظرية صفاء الأجناس التي تبناها أرسطو. مسرحة الشعر هو الخروج من شرنقة الشاعر الى عالم الصور . انتقالٌ تتشابك فيه إيقاعات الشعر اللغوي الذي يتحول إلى تحركات الجسد في تموضعات محسوبة، تتحقق من خلال هندسة الفضاء.

و هنا تكمن صعوبة مسرحة الشعر. عملية المسرحة لا يجب أن تكون أحادية النظرة بل تتطلب حضوراً مزدوجاً، بمعنى حضور النقاد و الشاعر و الدارس و استحضار المتلقي افتراضاً.


للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.