Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
مواعيد فنية - ثقافية: برنامج الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 11:24
مسرح - الفنون الدرامية: فنانو الدراما بالمغرب بمجلس النواب - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:04
متابعات - تغطيات صحفية: بلاغ الورشة الدولية للحماية الاجتماعية - الإثنين, 29 نيسان/أبريل 2019 10:30
مواعيد فنية - ثقافية: موسم السينما الصينية بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 18:14
أخبار - منوعات - إصدارات : روائع الفن الانطباعي العالمي بالرباط - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 13:09
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: فيلم المنتقمون: نهاية اللعبة - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:21
متابعات - تغطيات صحفية: بيتر بروك يفوز بجائزة أستورياس - الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 11:06
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 3) - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2019 19:14
مختارات - كتابات - مواضيع: اتجاهات نقدية معاصرة - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 09:40
مواعيد فنية - ثقافية: ندى الحاج ببيت الشعر في المغرب - الجمعة, 19 نيسان/أبريل 2019 11:09
Blue Grey Red
متابعات - تغطيات صحفية

IRCAM يحتفل بالسنة الأمازيغية

الخميس, 10 كانون2/يناير 2019 10:53

IRCAM يحتفل بالسنة الأمازيغية

تحت شعار: إينّاير لحظة للتناقل الثقافي والتواصل بين الأجيال


ينظم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية احتفاله السنوي بحلول السنة الأمازيغية الجديدة، تحت شعار “إينّاير لحظة للتناقل الثقافي والتواصل بين الأجيال”، وذلك يوم 14 يناير 2019 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، بمقره بالرباط.

وحسب بلاغ للمعهد، تُشكّل المناسبات الاحتفالية والطقوس الجماعية لحظة مُفيدةً تتناقل فيها المعارف والأفكار بين الأجيال؛ كما تُعدّ فرصةً لتقاسم عناصر الذاكرة والتاريخ بين الأفراد والجماعات، فضلاً عن طابعها الاحتفالي والفرجوي، “فبقدر ما يستحضر الأشخاص الراشدين ذكريات الأجداد والوقوف عند منجزاتهم وأعمالهم، بقدر ما يستفيد الأطفال والشباب، والناشئة عموماً، من تجربة الآباء وكبار السّن في الحفاظ على الموروث وصيانته ومحاولة تملّكه. الشيء الذي يثري عملية التواصل والتناقل الثقافي بين أجيال مختلفة، ويساهم في السيرورة الطبيعية لعمليات التنشئة الاجتماعية والثقافية”.

ويضيف البلاغ أن الاحتفال بـ إيض ن إنّايْر، أي رأس السنة الأمازيغية الذي يُصادف هذا العام 2969، يندرج في هذا الإطار؛ لما تحمله هذه المناسبة من دلالات ثقافية ورمزية وأنثروبولوجية متجذرة وعريقة، ليس فقط في تاريخ المغرب، وإنما في تاريخ شمال إفريقيا برمّته. وقد ارتأينا، خلال هذه السنة، أن نحتفل بهذا الحدث مُستحضرين أهمية تملّك الأطفال والشباب اليافعين لرمزيته وأبعاده المختلفة؛ وذلك من خلال إهداء هذا الاحتفال للأطفال والشباب، عبر إبراز الجوانب والخصوصيات المرتبطة بهذه الفئة الاجتماعية.

كما أعلن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية حرصه على تقاسم دلالات هذه المناسبة وأبعادها الاجتماعية والثقافية والرمزية مع زواره والجمهور العريض بكافة فئاته، ولاسيّما فئة الشباب والأطفال، قصد ضمان الاستمرارية من خلال الفقرات التي يتضمنها برنامج هذه السنة.


 

بيت الشعر في المغرب يقدم جديده

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2019 19:57 الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2019 19:05

بيت الشعر في المغرب يقدّم جديدَ منشوراتِه الشّعرية

ينظّم بيتُ الشّعر في المغرب حفلا شِعريا وفنّيا لتقديم جديد منشوراته الشعرية، الصادرة برسم سنة 2018 بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، قطاع الثقافة.

ينعقدُ الحفل، بعد غد الخميس 10 يناير 2019، في الساعة السادسة مساء برواق الفنون التابع لمؤسسة صندوق الإيداع و التدبير شريك بيت الشعر في المغرب في احتفالية ( شعراء مغاربة في ضيافة محمود درويش)، وهي الاحتفالية التي تتزامن مع المعرض التشكيلي " ورد أكثر".

يشارك في الحفل الشعراء الذين صدرت مؤلفاتهم ضمن منشورات بيت الشعر في المغرب، حيث من المنتظر أن يوقّعوا عددا من النسخ المهداة إلى الضيوف الحاضرين، و يتعلق الأمر ب:

- الشاعر محمد بودويك، وديوانُه " في أبْهاء الضوء والعتمة"؛
- الشّاعر محمد عرش، وديوانُه "مخبزة أونغاريتي"؛
- الشّاعر سعد سرحان، وكتابُه "مرايا عمياء"؛
- الشّاعر عبد الإلاه المويسي؛ وديوانُه " أقرأ جي جاميسون وأفكّر في قابضة السوبر ماركت "؛


- الشاعر يونس الحيول، وديوانُه "رجلٌ يقرأ طالعَه"؛
- الشاعر محسن أخريف، وديوانُه "مفترقُ الوجود"؛
- الشاعر صالح لبريني، وديوانُه "جدير بعزلة الغريب"؛
- الشاعر عبد الله بلحاج، وديوانُه " أقفال صغيرة "؛
- الشّاعرة نادية القاسمي، وديوانُها " متلبسة بالتراب"؛
- الشاعرة دامي عمر، وديوانُها " معابر الحبر"؛
- الشّاعر عبد المالك مساعيد، وديوانه " أكف تودع صلصالها"؛                               - الشاعر عبد المجيد بنجلون، وديوانه " seuls comptent pour moi" ؛

يقدّم هذا الحفل الشاعر سامح درويش، ويُحْيي فقرتَه الموسيقية المعلم عبد القادر أمليل.

 

الفن في خدمة القضايا النسائية

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 10 كانون2/يناير 2019 16:02 الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2019 18:18

الفن في خدمة القضايا النسائية موضوع اتفاقية شراكة

في خطوة متميزة تم يوم السبت 5 يناير 2019 توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية مسرح فلامونداغ و الشبكة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء "تمكين"، بتنسيق وشراكة مع مركز حماية الطفولة عبد السلام بناني.

ووقع من جانب مسرح فلامونداغ رئيسته الفنانة نزهة عبروق ومن جانب الشبكة السيدة فتيحة أجيب.

وتروم هذه الاتفاقية تعزيز التعاون من أجل تنفيذ البرامج الجمعوية والانشطة الفنية والثقافية الموجهة لفائدة الفاعلين الجمعويين و المنخرطين والمستفيدين المقترَحين من طرف الشبكة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء "تمكين".

كما سيساهم هذا التنسيق فيما بينهما من أجل تنزيل مشاريع أخرى ذات أهداف مشتركة.

ويرتكز موضوع اتفاقية الشراكة هاته على:

1 -  تقديم العرض المسرحي كلام الجوف حسب البرنامج المتفق عليه مسبقا بين الجمعيتين.

2 -  تنشيط ورشات  فنية في المسرح والتعبير الجسدي والكوريغرافيا  لفائدة منخرطي او مستفيدين اخرين حسب البرنامج المتفق عليه بين الجمعيتين .

وشهد هذا اليوم إضافة إلى عرض مسرحية كلام الجوف تنظيم ورشة فنية أطرها الفنانان نزهة عبروق و عبدو جلال لفائدة نزيلات مركز عبد السلام بناني بالبيضاء.

و عرف هذا اليوم الثقافي والفني حضورا مميزا لفاعلين مدنيين وصحافيين و جمعويين يتقدمهم السيد سعيد هبال المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة لعمالتي ابن امسيك و سيدي عثمان - مولاي رشيد.

و استفادت الفتيات من ورشات في فن التعبير الجسدي في الفترة الصباحية كما تم عرض المسرحية المتميزة " كلام الجوف " والتي شهدت تفاعلا كبيرا من طرف الحضور تألقت فيها الفنانة نزهة عبروق.


 
 

بلاغ مؤسستي هسبريس وهسبورت

الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2019 09:44

بلاغ مؤسستي هسبريس وهسبورت


تلقت مؤسستا هسبريس و هسبورت، بكثير من الامتعاض والاستغراب، المعطيات المغلوطة الواردة في تدوينة منسوبة إلى أحد الأجراء السابقين في جريدة هسبورت الرياضية الإلكترونية، وما تضمنته من سب وقذف وتشهير وتشكيك في الذمة المالية لمالكيها، واتهام لهما بالتخابر والعمالة للأجنبي، وخيانة المصالح العليا للمملكة المغربية، بالإضافة إلى اتهام صحافييها بفقدان الإرادة والوعي، وغيرها من الاتهامات العارية من الصحة والتي تنطوي على أفعال تقع تحت طائلة المتابعة القضائية.

وباعتبارها مؤسسة إعلامية وطنية، فإنه يهمها، في إطار التوضيح لقرائها ومعلقيها الكرام ولعموم المغاربة، استعراض مجموعة من المعطيات:

- السيد خالد البرحلي، الذي التحق بهسبريس أجيرا أواخر سنة 2011، لم تعد تربطه أي علاقة بالجريدة سالفة الذكر منذ سنة 2014، وهو تاريخ تأسيس جريدة هسبورت الرياضية والتحاقه بها.

- المعني بالأمر لم يكن يتوفر فيه شرط المستوى التعليمي المطلوب في إدارة النشر، والذي حددته مدونة الصحافة والنشر في شهادة الإجازة؛ بيد أن المعني بالأمر كان يتوفر فقط على شهادة للتعليم الأساسي. ولذلك- وانسجاما مع ما ينص عليه القانون- فقد تم اتخاذ قرار تغييره من قبل الأغلبية المسيرة للجريدة الإلكترونية هسبورت، وتم إشعار المحكمة المختصة بالأمر؛

- رفض المعني بالأمر لقرار الأغلبية القاضي بتغيير صفته من مدير للنشر، لغياب الشروط القانونية فيه، جعله يرفض ممارسة مهامه التحريرية الجديدة داخل جريدة هسبورت؛ وهو الأمر الذي جعل إدارتها تسلك المساطر القانونية والقاضية بفصله عن العمل، بعد مطالبته بضرورة الالتحاق بعمله وهو ما لم يستجب له في الآجال القانونية التي تحددها مدونة الشغل.

وتأسيسا على ما سبق، تؤكد المؤسستين ما يلي:

- أن الخط التحريري للمؤسستين منفتح على الجميع ولا تحدده أي جهة، دون أن يغفل ما هو متعارف عليه داخل المغرب في احترام تام للثوابت الوطنية والأخلاقيات المحددة للمهنة.

- أن جميع المعاملات المالية تتم وفق القانون، في علاقتها بجميع الشركاء سواء كانوا مؤسسات أو شركات أو غيرها.

- الاحتفاظ بالحق في اللجوء إلى القضاء ضد أي مس بسمعة المؤسستين كيفما كانت الجهة التي تقف وراءه، سواء من طرف من اشتغلوا داخلهما بعقود عمل تتضمن شروط الحفاظ على السر المهني أو من ساهم في نشر أي منشور يسيء إلى المؤسستين و إدارتهما والمشتغلين داخلهما.

كما تحتفظ المؤسستان أيضا لطاقميهما الصحافي والتقني بحق الركون إلى القضاء، بناء على رغبتهم، ضد هذا الشخص المدفوع الذي أمعن في التشهير بهم وبالمؤسستين اللتين ينتمون إليهما، وتعمد في أكثر من مناسبة اختلاق أكاذيب وافتراءات وهمية، على الرغم من أنه يعلم بعدم حدوثها.


 

SMPAD: بيان المؤتمر الوطني السابع

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 07 كانون2/يناير 2019 12:33 الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2018 11:39

اختتام أشغال المؤتمر الوطني السابع للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية

تجديد الثقة في النقيب الدكتور مسعود بوحسين لقيادة نقابة مهنيي الفنون الدرامية لولاية جديدة

انتخاب مكتب وطني من 25 عضوا أكثر من نصفهم جدد، و ثلثهم نساء.

انعقد المؤتمر الوطني السابع للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية أيام 21، 22، و23 دجنبر 2018 بمسرح لالة عائشة بمدينة المضيق ، تحت شعار: "ربع قرن من الفعل.. ونستمر..."؛ بمشاركة مائة وخمسين مؤتمرا، وسبعين مشاركا من الضيوف وممثلي الهيئات التمثيلية والجمعوية للفنانين من مختلف الأصناف والأجناس الفنية من داخل وخارج المغرب.. وبعد المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي، والوثيقة التوجيهية، وتعديل القانون الأساسي، ووثيقة ميثاق الشرف، والبيان العام؛ جدد المؤتمرون، بالإجماع، ثقتهم في النقيب الدكتور مسعود بوحسين لقيادة النقابة لولاية جديدة، وانتخبوا مكاتب الشعب المهنية القطاعية، وأعضاء المكتب الوطني الجديد، بالاقتراع السري، على الشكل التالي:

  • المكتب الوطني: ويتكون من 25 عضوا، وهم بالإضافة إلى السيد النقيب:

  • كريمة بنميمون، ماجدة زبيطة، خلود البطيوي، نزهة حيكون،  رشيدة منار، فاطمة الزيواني، الحسين الشعبي، عز الدين بونيت، أمين ناسور، امحمد الأزهر، محسن زروال، جواد العلمي، عبد الجبار خمران، إدريس السبتي، الحسين الدجيتي، حسن العلوي مراني، هشام بهلول، يوسف العرقوبي، إبراهيم مصدق، سعيد عامل، عبد المجيد فنيش، توفيق شرف الدين، عبد العزيز بوجعادة، جمال العاقل.

  • الشعب المهنية القطاعية:

هشام بهلول: رئيس شعبة فناني الأداء

يوسف العرقوبي: رئيس شعبة مؤلفي ومصممي فنون العرض

إبراهيم مصدق: رئيس شعبة تقنيي و إداريي فنون العرض

وفوض المؤتمر للمكتب الوطني الجديد، حسب القانون الأساسي، اقتراح أعضاء مجلس الحكماء على الدورة الأولى للمجلس المركزي.


البيان العام للمؤتمر الوطني السابع



لا سياسة تنموية فعالة بدون سياسة ثقافية واضحة المعالم.

لا تنمية بلا ثقافة، ولا ثقافة بلا خيال ولا ابتكار.


هذه واحدة من أكبر خلاصات المؤتمر الوطني السابع للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، المنعقد أيام 21 و22 و23 دجنبر 2018 بمسرح لالة عائشة بمدينة المضيق، تحت شعار: "ربع قرن من الفعل.. ونستمر..."، في جو من التعبئة والحماس والثقة في قدرة مهنيي الفنون الدرامية على مواصلة دورهم الطليعي في تحديث أطر وهياكل وآليات الفعل الثقافي ببلادنا.

وبعد مناقشة مستفيضة للتقريرين الأدبي والمالي، وتمحيص حصيلة أداء النقابة في تفعيل مقررات المؤتمر الوطني السادس، والمصادقة على التقريرين، انكب المؤتمرون داخل المجالس الوطنية للشعب المهنية، وفي إطار اللجن التقنية، على دراسة مشاريع وثائق المؤتمر، ولا سيما مشروع الوثيقة التوجيهية التي تحلل طبيعة العمل في ميدان الفنون الدرامية، وترسم منظور نقابتنا لآفاق تطوير ظروفه، ولمهامها النضالية في هذا الصدد؛ وكذا مشروع ميثاق الشرف الذي يجمع  أعضاء نقابتنا على طريق نضالي واحد واضح المعالم، ومشروع تعديل القانون الأساسي لتمتين الهيكل النقابي وتعزيز قدرته على مزيد من المبادرة.

وقد وقف المؤتمرون في مناقشة هذه الوثائق المتكاملة الأركان، عند القضايا والمشكلات التي تخص العلاقات الشغلية لكل مجموعة مهنية، وما يطبع عملها المهني من تعقيدات، واقتراح الحلول التي يرونها ملائمة لتجاوز المشاكل وتقوية فرص بناء مهن فنية درامية تخدم التنمية الثقافية لبلدنا بقدر ما تضمن حقوق وكرامة المهنيين وحمايتهم الاجتماعية وتقنين علاقاتهم الشغلية وحقوقهم المتعلقة بالملكية الفكرية وسبل تنمية قدراتهم المهنية. وقدموا في هذا الصدد اقتراحات وتعديلات مهمة. كما ركزت النقاشات على الآفاق المشتركة بين المهن الدرامية ومختلف جوانب التنمية الثقافية وعلى رأسها موضوع السياسات العمومية الثقافية، معتبرين أن تنمية أي قطاع ثقافي، مرهونة بالتنمية الشاملة للمجال الثقافي في كل أبعاده.

ووعيا من المؤتمرين بحجم الفرص المهدورة في بلادنا من جراء التأخر في فتح ورش الإصلاح الثقافي، بما يبوئ الثقافة مكانتها الكاملة في بناء مشروعنا التنموي، فإنهم يحملون السياسات الحكومية المبتورة في هذا الصدد مسؤولية هذا الهدر. كما يلحون على مسؤولية الجماعات الترابية في محدودية الرهان على المقدرات الثقافية الكامنة لديها وعلى الطاقات الإبداعية لمهنيي الفنون الدرامية حيثما وجدوا على الصعيد الترابي.


واعتبارا لمركز الريادة الذي تطمح بلادنا إلى تبوئه على الصعيد الإفريقي والإقليمي، فقد ألح المؤتمرون على أن الريادة الفعلية لا بد أن تكون ثقافية أيضا، تضمن إشعاع بلادنا عبر بناء نموذج تخييلي درامي. وفي هذا الصدد يدعو المؤتمر إلى ضرورة إدماج البعد الثقافي في كل سياسات المغرب الإفريقية، وفق مخطط إرادي متكامل، وبرامج تمولها الدولة ضمن هذا المخطط، تخص تعزيز العلاقات الثقافية وحركية الفنانين والمنتجات الفنية الدرامية في المجال الإفريقي، ضمن منظور بعيد المدى.

واقتناعا من المؤتمرين بأن البناء الديمقراطي لبلادنا لن يستقيم ما لم ينهض المجتمع والدولة على السواء بدوريهما كاملين في هذا البناء، وما لم توضع مشكلات الخصاص الثقافي في مركزه، فإنهم يهيبون بالأحزاب السياسية أن تولي التفكير في السياسات الثقافية ما تستحقه من مكانة في تصوراتها وبرامجها ومقترحاتها التنموية، كما تدعو النقابات وباقي هيئات الوساطة الاجتماعية إلى استرجاع مكانة الثقافة في برامجها التأطيرية وعملها اليومي.  ويطالب المؤتمرون الدولة أن تضطلع بالتكاليف الدستورية المنوطة بها في هذا المجال، ويدعونها إلى وضع مخطط وطني متكامل عرضاني ومندمج للتأهيل الثقافي واضح الأهداف، يشارك مهنيو الثقافة في صياغته وتفعيله، في إطار تعاقدي مسؤول.

إن المؤتمر الوطني السابع للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، وهو ينعقد في ظرفية دقيقة، إن على الصعيد الوطني أو الإقليمي أو الدولي، ويدرك المخاطر التي تحيق ببلادنا ومنطقتنا من جراء تنامي نزعات التطرف، ومخططات التفتيت المرسومة  دوليا على أسس عرقية ومذهبية وفئوية، والمشاكل الاجتماعية المتراكمة وحجم انتظارات المواطنين والخصاص المعبر عنه في كل مناطق البلاد، وعلى جميع المستويات؛ يحيي الروح السلمية المتحضرة التي طبعت كل الاحتجاجات الاجتماعية، ويعلن تضامنه وانضمامه إلى كل المطالب التي عبر عنها المواطنون بكل مسؤولية.  ويؤكد المؤتمر في هذا السياق أن من بين الأسباب الأبرز للأزمات التي تطفح اليوم في كل مكان داخل المغرب أو خارجه، أسبابا ثقافية يعبر عنها حجم الخصاص والهشاشة الثقافيين الذي نرصده بوضوح. ولذلك يهيب المؤتمرون بالدولة والأحزاب السياسية والمجتمع المدني إلى الانكباب بحزم وعزم لإيجاد أجوبة فعالة لمواجهة عوامل ذلك الخصاص والهشاشة.

إن النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية المؤمنة بمبادئ العمل الوحدوي، و بجدوى توحيد صفوف العاملين في القطاعات الفنية والثقافية المختلفة، والتي برهنت عن ذلك طيلة مسارها النضالي على مدى ربع قرن، لتجدد تأكيدها على ضرورة مواصلة التنسيق والعمل المشترك مع المنظمات النقابية والجمعيات والتنسيقيات العاملة في مجال التنمية الثقافية من أجل صياغة مخططات متكاملة للنهوض بالشق الاجتماعي للمهنيين العاملين في القطاعات الثقافية المختلفة ولا سيما قطاعات فنون العرض والفنون الدرامية خصوصا الحية منها والمسجلة، بما في ذلك تقوية ودعم الآليات القائمة، وعلى رأسها التعاضدية الوطنية للفنانين، في أفق تأهيلها لأداء دور أوسع في مجال الحماية والضمان الاجتماعيين.، وابتكار آليات جديدة تستجيب لخصوصيات المهن الفنية.

وفي هذا الصدد، وانطلاقا من قيم المواطنة والتكافل، التي تشكل أحد الأسس والمبادئ الدستورية، ألح المؤتمرون على ضرورة إقرار إجراء استثنائي، للتكفل بالفنانين الرواد الذين يؤدون اليوم ضريبة وضع سابق لم يكن لهم فيه ذنب. ويطالب المؤتمر بضرورة الإسراع بتبني نص تشريعي خاص للإجابة عن هذه الحالات المحدودة والمعدودة، صونا لكرامة جيل ضحى من أجل توفير المتعة والفائدة لمواطنيه في زمن عزت فيه الوسائل والإمكانيات، وغاب فيه الاهتمام الرسمي المهيكل بقطاع الفنون الدرامية. وحيا المؤتمرون عطاءات الأساتذة الرواد، وثمنوا تضحياتهم وروحهم النضالية المستمرة.

كما حيا المؤتمرون، روح الرفاقية النضالية التي أبانت عنها المنظمات النقابية الدولية في تعاونها مع نقابتنا ومواكبتها للجهود التي تقوم بها لتحسين مناخ الممارسة المهنية الفنية بالمغرب في ظل غياب اقتصاد ثقافي دينامي. وعبروا عن اعتزازهم بالغيرة والثقة التي يؤكدها هذا التعاون.

إن المؤتمر الوطني السابع وهو يقر الوثائق المعروضة عليه، بعد إغنائها وتعديل ما احتاج منها إلى التعديل، يسجل باعتزاز الروح النضالية العالية لكل أعضاء النقابة من فناني أداء ومؤلفين و مصممين وتقنيين وإداريين، وحرصهم على العمل الجماعي الوحدوي، ووعيهم بحجم المهام الملقاة عليهم من أجل أخذ قدَرهم المهني بأيديهم عبر المساهمة البناءة في ابتكار الحلول واقتراح المسارات والبدائل، والالتزام بتفعيلها. ويعلن المؤتمر بهذا الصدد أن النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية كانت وستظل شريكا إيجابيا في رسم وبناء السياسات الثقافية ببلادنا، آملين أن تتحلى الرؤية الحكومية للموضوع بكثير من الشمول ومزيد من الانخراط والالتزام، داعين الحكومة إلى الاضطلاع بكامل مسؤوليتها في قيادة حوار وطني حول السياسات الثقافية بين مصالح الدولة المركزية، في إطار مقاربة عرضانية وبين - قطاعية،  والجماعات الترابية بكل درجاتها، والمجتمع المدني والنسيج الاقتصادي العامل في المجال الثقافي أو المتصل به، بهدف إقرار استراتيجية وطنية مهيكلة للنهوض بالثقافة والاقتصاد الثقافي والتنمية الثقافية.

عاشت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية منظمة ديمقراطية مستقلة مواطنة.

وحرر بالمضيق: بتاريخ 22 دجنبر 2018

 
 

الصفحة 4 من 36

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.