Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 3) - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2019 19:14
مختارات - كتابات - مواضيع: اتجاهات نقدية معاصرة - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 09:40
مواعيد فنية - ثقافية: ندى الحاج ببيت الشعر في المغرب - الجمعة, 19 نيسان/أبريل 2019 11:09
متابعات - تغطيات صحفية: فيلمان مغربيان يتنافسان بمهرجان كان - الخميس, 18 نيسان/أبريل 2019 19:06
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 2) - الخميس, 18 نيسان/أبريل 2019 11:25
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 1) - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2019 19:57
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: نتائج مهرجان إسني ن ورغ - الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2019 19:55
بحوث - مقالات - دراسات: من هو العربي ومن هو الأمازيغي بالمغرب؟ - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2019 11:10
أخبار - منوعات - إصدارات : تدوين الثقافة الأمازيغية الشفهية - الخميس, 11 نيسان/أبريل 2019 19:14
متابعات - تغطيات صحفية: Ouverture du Talguit’art - الخميس, 11 نيسان/أبريل 2019 19:00
Blue Grey Red
سينما - تلفزيون - سمعي بصري

نتائج الدورة 15 للمهرجان الوطني للفيلم


الأفلام الفائزة بجوائز الدورة 15 للمهرجان الوطني للفيلم



تم الإعلان عن الأفلام الفائزة بجوائز وتنويهات الدورة الخامسة عشر للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة يوم السبت 15

فبراير الجاري. وجاءت كما يلي:

• جائزة النقد:

كانت جائزة النقد، التي دأبت الجمعية المغربية لنقاد السينما على منحها منذ عشر سنوات لأفضل فيلم طويل وأفضل فيلم

قصير، هي أول جائزة تم الإعلان عنها في الواحدة زوالا من قبل لجنة تحكيم مكونة من النقاد السينمائيين عادل السمار

ومحمد اشويكة ورشدي المانيرا. وقد فاز الفيلم الطويل "هم الكلاب" لهشام العسري بهذه الجائزة، وتم التنويه بفيلم "وداعا

كارمن" لمحمد أمين بنعمراوي.


وفيما يخص جائزة النقد لأفضل فيلم قصير، ارتأت نفس اللجنة حجب هذه الجائزة لعدة اعتبارات، من بينها أن معايير

اختيار الأفلام المتبارية (وعددها 21) من ضمن 65 فيلما مسجلة للمشاركة في مسابقة الفيلم القصير لم تكن واضحة، وأن

المستوى الإبداعي للأفلام المنتقاة شكل تراجعا ملحوظا بالمقارنة مع الدورات السابقة.

أما الجوائز الرسمية وعددها 15 (3 جوائز مخصصة للأفلام القصيرة و12 جائزة مخصصة للأفلام الطويلة)، فقد جاءت

في جانب كبير منها مخيبة لانتظارات النقاد السينمائيين والمهتمين بالفيلموغرافيا الوطنية، إذ لوحظ إقصاء أفلام قوية من

أية جائزة (فيلم "حمى" لهشام عيوش وفيلم "اتفاقية زواج" لنور الدين الغوماري نموذجين)، ومنح ثلاث جوائز لفيلم كمال

كمال من بينها الجائزة الكبرى، ليست كلها مستحقة، كما منحت الجائزة الثانية (أي جائزة لجنة التحكيم الخاصة) لفيلم

طويل لا تميز له لا على مستوى الشكل ولا على مستوى المضمون، وإنما تحكمت في اختياره للتتويج اعتبارات غير

سينمائية. ونفس الشيء يمكن قوله بالنسبة للفيلم القصير الفائز بالجائزة الكبرى.

وفيما يلي عناوين الأفلام المتوجة عن جدارة واستحقاق أو بدون جدارة واستحقاق من طرف لجنتي عبد الله ساعف وعبدو

عشوبة ومن معهما:

• جوائز مسابقة الفيلم لقصير :

الجائزة الكبرى: "ريكلاج" لإدريس كايدي وهشام ركراكي.

جائزة لجنة التحكيم الخاصة: "بطاقة بريدية" لمحاسن الحشادي.

جائزة السيناريو: "اليد الثالثة" لهشام اللاذقي.

ونوهت لجنة التحكيم بفيلمي "خلاص" لعبد الاله زيرات، و"كانيس" لرضى مصطفى.

المخرج محمد أمين بنعمراوي

• جوائز مسابقة الفيلم الطويل :

الجائزة الكبرى: "الصوت الخفي" لكمال كمال.

جائزة لجنة التحكيم الخاصة: "أراي الظلمة" لأحمد بايدو.

جائزة الموسيقى الأصلية: "الصوت الخفي" لكمال كمال (للمخرج نفسه -مستحقة).

جائزة الصوت: "الصوت الخفي" لكمال كمال (لسمير بنعبيد، أخ المخرج).

جائزة السيناريو: "سرير الأسرار" لجيلالي فرحاتي (للمخرج نفسه).

جائزة الصورة : "سرير الأسرار" لجيلالي فرحاتي (لكمال الدرقاوي- مستحقة).

جائزة المونطاج: "يما" لرشيد الوالي (للتونسية كاهنة عطية ومحمد كغاط).

جائزة العمل الأول: "وداعا كارمن" لمحمد أمين بنعمراوي – مستحقة.

جائزة أول دور نسائي: "روك القصبة" لليلى المراكشي (لمرجانة العلوي ولبنى أزبال وندين لبكي – مستحقة جزئيا).

جائزة أول دور رجالي: "هم الكلاب" لهشام العسري (لحسن باديدة – مستحقة).

جائزة ثاني دور نسائي: "فورماطاج" لمراد الخوضي (لراوية /فاطمة هراندي – مستحقة).

جائزة ثاني دور رجالي: "وداعا كارمن" لمحمد أمين بنعمراوي (لسعيد مرسي – مستحقة).

ونوهت لجنة التحكيم بأداء الطفلة إيمان نخاض في فيلم "سارة" لسعيد الناصري، وأداء الطفل ديديي ميشون في فيلم

"حمى" لهشام عيوش.
 

المهرجان الوطني للفيلم بطنجة 2014

فعاليات الدورة الـ 15 من مهرجان الفيلم بطنجة تنطلق بتكريم استيتو.

بتكريم مصطفى استيتو، الكاتب العام للمركز السينمائي المغربي، انطلقت ليلة أمس الجمعة، فعاليات الدورة الـ15 من المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي يشارك في مسابقتها الرسمية 22 فيلما طويلا و 21 فيلما قصيرا، تتبارى الأشرطة الطويلة على 12 جائزة منها الجائزة الكبرى وجائزة لجنة التحكيم وجائزة العمل الأول، بينما تتبارى القصيرة على ثلاث جوائز.

و خلافاً للدورة الماضية التي عرفت تكريم الممثلين في شخص كل من الراحل محمد بنبراهيم وعبد الله العمراني وعائشة ماهماه، فإن دورة هذه السنة شهدت تكريم منتسبٍ للجهة المنظمة لهذا الحدث، وذلك عرفاناً من المركز السينمائي المغربي لمّا قدمه من جهد كبير في تدبير الشأن السينمائي المغربي والمشاركة بفعالية في تطويره، حيث وصفه المدير العام لهذه المؤسسة، نور الدين الصايل بأنه صاحب اقتدار إداري ودراية بالنصوص المنظمة للحقل السينمائي فضلاً عن تعاطفه العميق مع أسرة مهنيي الفن السابع بالمغرب.

استيتو الذي أنهى مساره المهني قبل أسابيع في المركز، كان قد التحق به كمتصرف مساعد سنة 1978، وعُيّن كاتباً له سنة 1997، وقد قابل الكثير من السينمائيين تكريمه بكثير من الترحاب، خاصة وأن الأضواء نادرا ما تسلط على جنود الخفاء في المركز السينمائي المغربي.

المهرجان كان كذلك فرصة لاستعادة ذكرى الكثير من الراحلين الذين غيّبهم الموت خلال السنة الفارطة، ولدقائق في سينما الريف التي احتضنت حفل الافتتاح، عمّ سكون حزين تذكر من خلاله الحاضرون أصدقائهم الذين رحلوا إلى الأبد، ومنهم محمد بنبراهيم، حميدو بنمسعود، محمد الحبشي، محمد الدهان، قبل أن ينطلق فيلم الافتتاح 'سرير الأسرار" للمخرج الجيلالي فرحاتي.


و لم تسلم دورة هذه السنة من بعض المشاكل التنظيمية، فقد عانى الممثلون من ازدحام شديد عند مدخل سينما الريف المحتضنة للحدث خلافاً للدورات السابقة التي كانت سينما روكسي هي المكان المخصص لذلك، كما أدى صغر الصالة السينمائية، إلى انعدام وجود مقاعد شاغرة لعدد من ضيوف المهرجان الذين افترش بعضهم مدرجات الصالة من أجل متابعة أطوار حفل الافتتاح، زيادة على منع رجال الأمن لممثلة في الفيلم الرئيسي من الدخول إلى صالة العرض، وقد أفادت مصادر خاصة بهسبريس أن صاحب صالة سينما روكسي، رفض تمكين إدارة المهرجان من السينما لأسباب معينة.

دورة هذه السنة التي ستستمر إلى غاية الـ 15 من هذا الشهر، يحضرها عدد من النجوم المغاربة المعروفين كمحمد خيي، محمد البسطاوي، محمد خيي، عبد الله فركوس، سهام آسيف. ويترأس لجنة تحكيمها الأستاذ الجامعي ووزير التربية الوطنية السابق عبد الله ساعف، والمخرج المعربي عبده عشوبة.

 

توصيات حول الإنتاج السمعي البصري.


حول النهوض بالإنتاج السمعي البصري الوطني.


توصلنا في موقع فضاء تافوكت للإبداع بنص الاقتراحات والتوصيات التي خلص إليها اليوم الدراسي الذي نظمته وزارة الاتصال يوم السبت الفارط 01 فبراير 2014 بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط. من أجل النهوض بالإنتاج السمعي البصري الوطني، و الذي يتضمن محورين اثنين، الأول خاص بما له علاقة بمراجعة آليات تنزيل طلبات العروض و سبل تعزيز المنافسة وتكافؤ الفرص، والثاني خاص

بالتوصيات المتعلقة بالنهوض بالإنتاج السمعي البصري على جميع المستويات.

النص الكامل للإقتراحات و التوصيات :

خلص المشاركون في أشغال الورشتين اللتين عرفهما اللقاء الدراسي حول النهوض بالإنتاج السمعي البصري، يوم السبت فاتح فبراير 2014، بالمعهد العالي

للإعلام والاتصال بالرباط، تحت إشراف مديرية الدراسات وتنمية وسائل الاتصال بوزارة الاتصال، وبشراكة مع الهيآت المهنية والجمعوية الفاعلة في مجال

الإنتاج السمعي البصري الخاص ومتعهدي الاتصال السمعي البصري العمومي والمركز السينمائي المغربي والمعهد العالي للإعلام والاتصال والمعهد العالي

لمهن السمعي البصري والسينما، إلى الاقتراحات والتوصيات التالية:
أ- توصيات لها علاقة بمراجعة آليات تنزيل طلبات العروض وسبل تعزيز المنافسة وتكافؤ الفرص:
1- تبسيط الملفات الخاصة بطلبات العروض بتقديم الملف الإداري والتقني في بداية كل سنة والاقتصار على الملف المالي والفني في كل طلب عروض؛
2- تخصيص سقف أقصى لكل شركة لا يتعدى 10 مليون درهم في كل سنة، لقنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وصورياد دوزيم؛


3- عدم الإعلان عن النتائج النهائية إلا بعد توصل كل المشاركين بتعليلات قراءات اللجنة في دفوعات شركة الإنتاج؛


4- حذف الضمانات البنكية المؤقتة والاحتفاظ بالضمانات النهائية عند قبول المشروع؛


5- ضبط تاريخ محدد في الإعلان عن طلبات العروض؛


6- إعادة النظر في تحديد كلفة الإنتاج المخصص للأعمال الدرامية، مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية ومتطلبات كل مشروع؛


7- خلق لجن مختصة في الدارما والترفيه وبرامج التدفق ثم الأمازيغية والحسانية، مع إشراك مهنيين وأكاديميين تتوفر فيهم الشروط العلمية والفكرية والمهنية

كأعضاء في هذه اللجن؛


8- تبسيط عملية وضع الملفات الخاصة بطلبات العروض بالنسبة للشركات المتواجدة بالأقاليم الجنوبية وذلك بوضع ملفاتها بمقر الشركة الوطنية إما بأكادير أو

العيون؛


9- إعادة النظر في ما يخص الاعتماد الممنوح من طرف المركز السينمائي بخصوص الإنتاج التلفزيوني؛
10- الإعلان عن طلبات مشاريع خاصة بكتابة السيناريو؛
11- فتح المجال في وجه الشركات المبتدئة وعدم إلزامها بمرجعيات العمل؛

12- ضرورة ضم العقود القبلية للمشاركين في المشروع المرشح للإنتاج كشرط لقبوله؛

13- ضمان حقوق المؤدين والمخرجين في ما يخص حقوق البث وإعادة البث؛

14- مراجعة العقود النموذجية المعتمدة من طرف متعهدي الإنتاج السمعي البصري باتفاق مع ممثلي المهنيين وشركات الإنتاج؛

15- التفكير في صيغ تعاقدية لضبط العلاقة بين المتعهدين ومنفذي الإنتاج لضمان حقوق المهنيين والتقنيين من خلال وضع منظومة مرجعية للأجور واعتماد

المعايير المهنية والاحترافية؛

16- إحداث لجنة تتبع ومواكبة مراحل الإنتاج تتكون من ممثلي القنوات والمهنيين؛

17- اعتماد عقوبة زجرية ضد شركات الإنتاج وحرمانها من المشاركة في طلبات العروض لمدة معينة في حالة إخلالها بالتزاماتها؛

18- ضرورة إحداث اتفاقيات جماعية تنظم العلاقة بين جميع المتدخلين في الإنتاج السمعي البصري؛

19- فتح المجال أمام حاملي المشاريع المستقلين عن طريق اعتماد نظام إعلان طلبات مشاريع خاصة بهم؛

20- فتح المجال أمام الطاقات الشابة من خريجي المعاهد التقنية والفنية وتخصيص نسبة لهم في الإنتاجات السمعية البصرية.

21- تخصيص نسبة 70 إلى 80 بالمائة من حاملي البطاقات المهنية وبطاقة الفنان في الإنتاجات السمعية البصرية.
ب- توصيات تتعلق بالنهوض بالإنتاج السمعي البصري على جميع المستويات:
22- تأهيل شركات الإنتاج لتتحول من مجرد شركات منفذة إلى شركات منتجة؛
23- تحرير القطاع التلفزي عبر خلق قنوات تلفزية خاصة، لخلق المنافسة في أفق الرفع من مستوى الجودة؛

24- إحداث قانون منظم لمهنة المنتج وتحديد معايير إحداث شركة للإنتاج السمعي البصري؛

25- تشجيع الاستثمار في المجال السمعي البصري و بنياته التحتية لفتحه في وجه الخواص؛

26- تعزيز المهنية والاحترافية والاستثمار في المضمون من أجل الرفع من مستوى جودة المنتوج؛

27- فتح المجال أمام المبدعين المنتمين للقنوات العمومية للمشاركة في الإنتاج المشترك والخارجي كحق تضمنه القوانين الوطنية والمواثيق الدولية؛

28- وضع استراتيجية لترويج الإنتاج السمعي البصري خارج الوطن؛

29- تشجيع الإنتاج الأمازيغي والحساني؛

30- الاهتمام بالأعمال المنتجة من طرف المهاجرين المغاربة والأعمال الموجهة لهم؛

31- تشجيع الإنتاجات السمعية البصرية المهتمة بالأدب والتاريخ والتراث المغربي؛

32- تعزيز هوية وقيم المجتمع المغربي في الإنتاج السمعي البصري؛

33- وضع قانون منظم للمهن الفنية وخاصة المرتبطة بالمجال السمعي البصري؛

34- تأهيل القطاع السمعي البصري وشركات الإنتاج عن طريق التكوين المستمر لفائدة مهنيي القطاع؛

35- إصلاح القوانين المرتبطة بالمجال السمعي البصري في إطار منظومة شمولية لإصلاحات جوهرية تشمل قوانين أخرى كقانون الفنان وقانون حقوق

التأليف والحقوق المجاورة وقانون الاتصال السمعي البصري؛

36- وضع ميثاق أخلاقيات المهنة المتعلق بتدبير الإنتاج السمعي البصري يحكم العلاقة بين المتعهدين وشركات الإنتاج من جهة، وشركات الإنتاج والمهنيين

من جهة أخرى ويحدد حقوق وواجبات كل الأطراف؛

37- تنزيل مبادئ الدستور وخاصة المرتبطة بتكافؤ الفرص وربط المسؤولية بالمحاسبة وضمان الخدمة العمومية ومراقبة صرف المال العام في مجال السمعي

البصري؛

38- إحداث لجنة تتبع تطبيق توصيات هذا اليوم الدراسي.
الهيئات المشاركة في الورشتين الخاصيتين من جهة بدفتر التحملات التقني الخاص بالإنتاج الخارجي والإنتاج المشترك وإصلاح قانون السمعي البصري في ما يتعلق بشركات الإنتاج و من جهة أخرى بسبل النهوض بالإنتاج السمعي البصري الوطني ووضع ميثاق أخلاقيات المهنة:
الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة - شركة صورياد القناة الثانية - المركز السينمائي المغربي - المعهد العالي للإعلام والاتصال - المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما - الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام - الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام، - الغرفة المغربية لمنتجي السمعي البصري - الغرفة المغربية لمنتجي 
البرامج السمعية و البصرية -
الغرفة المغربية للتقنيين و مبدعي الأفلام - الغرفة المغربية لمخرجي التلفزيون - الهيأة الوطنية لشركات الإنتاج السمعي البصري - واتحاد شركات الإنتاج السمعي البصري - اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة - جمعية مبدعي ومهنيي السمعي البصري - جمعية منتجي السمعي البصري - الجمعية المغربية للمنتجين والمبدعين بالأمازيغية - الجمعية المغربية لمهنيي الإذاعة والتلفزيون - الجمعية المغربية لتنمية التواصل المجتمعي - النقابة الوطنية لتقنيي السينما والسمعي البصري - النقابة الوطنية لمهنيي السينما بالمغرب - النقابة المغربية لمحترفي المسرح - النقابة المغربية لمهني الدراما - نقابة القناة الثانية - مهنيون.
 
 

تقديم الكتاب الأبيض للسينما المغربية


لقاء تواصلي لتقديم الكتاب الأبيض للسينما المغربية



ترأس السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الخميس 31 أكتوبر 2013، بمقر وزارة الاتصال بالرباط، لقاء تواصليا

خصص لتقديم الكتاب الأبيض حول السينما المغربية في صيغته النهائية، وهو الكتاب الذي أنجز تحت إشراف لجنة علمية انبثقت عن المناظرة الوطنية حول

السينما التي نظمتها وزارة الاتصال في أكتوبر 2012.

ويتضمن هذا الكتاب ستة محاور تشمل "الإنتاج السينمائي المغربي"، "التوزيع والاستغلال: أزمة هيكلية في حاجة إلى حلول"، "مهن السينما: الموارد البشرية والتكوين"، "حماية حقوق الملكية الفكرية في المجال السينمائي الوطني"، "نحو إشعاع فعال للسينما الوطنية"، و"المداخل المؤسساتية والقانونية الأساسية للإصلاح".
بعد كلمة شكر وتقدير للسيدات والسادة أعضاء اللجنة العلمية برئاسة السيد عبد الله ساعف ولكل الفاعلين في القطاع السينمائي الذين ساهموا في إعداد الكتاب الأبيض، أشار السيد الوزير إلى أن هذه الوثيقة تشكل أرضية صلبة للسياسات العمومية في قطاع السينما، وإطارا لإرساء جماعي وتشاركي لانطلاقة جديدة، وذلك بهدف تعزيز موقع السينما ببلادنا كفاعل مؤثر في مسلسل بناء المغرب الحديث والمنفتح.
كما ذكر السيد الوزير بمضامين الرسالة الملكية الموجهة إلى المناظرة الوطنية للسينما والتي عبرت عن التطلع نحو انطلاقة سينمائية ثانية تمكن من الارتقاء بالإنتاج السينمائي الوطني في هذا الميدان الإبداعي الحيوي وتتيح فرصا أوسع لإشعاع البلاد.
وأعلن السيد الوزير عن انطلاق مشروع إصلاحي للإطار القانوني للصناعة السينماتوغرافية والظهير المحدث للمركز السينمائي المغربي، وفق مقاربة تشاركية عبر فتح المجال لتلقي مذكرات من مختلف الهيئات والفعاليات السينمائية، بالإضافة إلى إطلاق دراسة مقارنة  للتجارب في هذا الميدان، وذلك بغية رفع التحديات الجديدة التي يعرفها القطاع.
وقد تميز هذا الحفل كذلك بمداخلة السيد رئيس اللجنة العلمية، عرض فيها المنهجية المعتمدة في صياغة الكتاب الأبيض والتي أخذت بعين الاعتبار توصيات المناظرة ومنهجية الإنصات لجميع الفعاليات المهنية من أجل وضع تصور جماعي للنهوض بالسينما المغربية.
كما تطرق إلى كون السياسات المعتمدة في الإنتاج السينمائي الوطني كانت مثمرة، وحث على مواصلة دعم الإنتاج  من أجل الانتقال من المكسب الكمي إلى ربح رهان الجودة. وفي مجال التوزيع والاستغلال حث على فتح الأبواب للفاعلين المحليين والجهويين والقطاع الخاص والمجتمع المدني للاستثمار في هذا المجال، وأشار إلى ضرورة احترام التشريعات المرتبطة بالملكية الفكرية، كما أكد على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار للرهانات التي تطرحها التكنولوجيا الجديدة.
ومن جهته، ثمن السيد نور الدين الصايل، المدير العام للمركز السينمائي المغربي، السياسات الحكومية في مجال السينما وركز على الدور الذي يمكن أن يلعبه القطاع الخاص في هذه المرحلة بالاتجاه للاستثمار في الميدان السينمائي.

تقديم خلاصات أشغال اللجنة العلمية المكلفة بإعداد الكتاب الأبيض للسينما المغربية

لتحميل نسخة من الكتاب الأبيض للسينما المغربية : إضغط هنا

وتجدر الإشارة إلى أن السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، كان قد ترأس يوم الجمعة 31 ماي 2013، بمقر وزارة الاتصال بالرباط حفل تقديم خلاصات أشغال اللجنة العلمية المكلفة بصياغة الكتاب الأبيض حول السينما المغربية والتي انبثقت عن المناظرة الوطنية حول السينما التي نظمتها وزارة الاتصال تحث شعار"السينما المغربية، التحديات و الآفاق" بالرباط أيام 16 و 17 و 18 أكتوبر 2012.
وبعد كلمة شكر وتقدير للسيدات والسادة أعضاء اللجنة العلمية تحت رئاسة السيد عبد الله ساعف أشار السيد الوزير أن المرحلة الراهنة، وكما جاء ذلك في
الرسالة الملكية السامية الموجهة للمناظرة الوطنية حول السينما، بداية لانطلاقة سينمائية ثانية تمكن من الارتقاء بالإنتاج السينمائي الوطني في هذا الميدان الإبداعي الحيوي وتتيح فرصا أوسع لإشعاع بلادنا و بإمكانها أن تمثل محطة بارزة لتدشين انطلاقة  جديدة، عبر بلورة جماعية لرؤية وطنية للارتقاء الشمولي والمتكامل بالصناعة السينمائية، لربح رهان التنافسية، وضمان الاستدامة وتدعيم الاحترافية والانتقال من الرصيد الكمي إلى ربح رهان الإنتاج الكيفي بالإضافة إلى دعم الدور الديبلوماسي الذي يمكن أن تضطلع به السينما الوطنية.

وقد تميز هذا الحفل بمداخلة للسيد عبد الله ساعف، رئيس اللجنة العلمية، التي كلفت بصياغة الكتاب الأبيض، لوضع تصور لتنمية قطاع السينما المغربية للمرحلة المقبلة، مع الوقوف عند الواقع الحالي للقطاع، واستشراف آفاقه و تحدياته المتنامية. حيث أوضح أن من بين أهداف اللجنة العلمية انجاز رؤية تسمح بإعطاء انطلاقة جديدة للصناعة السينمائية المغربية، وتحديد التحديات المستجدة المطروحة على القطاع وبلورة إجابات جماعية حولها.
وقد اعتمدت اللجنة مقاربة تشاركية حيث شرعت بالمشاركة في الإعداد الأدبي للمناظرة الوطنية الثالثة حول السينما التي تميزت بتوجيه صاحب الجلالة محمد السادس رسالة ملكية إلى المناظرة حدد فيها أهداف المناظرة ومنهجيتها والتوجهات والمبادئ الأساسية التي تؤطر عمل من هذا الحجم في قطاع أساسي بالنسبة للمجتمع والدولة على حد سواء. وقد توزعت مواضيع الكتاب الأبيض بين ستة فصول: الإنتاج والقضايا المهنية والتوزيع والاستغلال وحماية الملكية الفكرية وإشعاع السينما المغربية والمداخل المؤسساتية والقانونية للإصلاح.
وقد أشار السيد عبد الله ساعف في تقديمه لخلاصات الكتاب الأبيض أن أوضاع قطاع السينما عرفت خلال المرحلة الأخيرة تحسنا ملموسا، إلا أن المتتبعين يسجلون مجهودات إضافية لابد من بذلها في مجال التكوين، والملاءمة مع التطورات التكنولوجية ذات الأثر على الإنتاج والترويج، و النهوض بقطاع الاستغلال، بالإضافة إلى مجالات أخرى.
ومن جهته عرض السيد مسعود بوحسين نظرة شاملة عن التوصيات التي خرج بها الكتاب الأبيض حول مواصلة دعم الإنتاج الوطني والنهوض بالقضايا المهنية والتكوين وتكثيف الإشعاع السينمائي المغربي وتشجيع الجمعيات والنوادي السينمائية وملاءمة القوانين والتنظيمات مع التجليات المهنية الجديدة للقطاع وضمان حماية الملكية الفكرية  ومحاربة القرصنة.
كما أشاد السيد نور الدين الصايل، المدير العام للمركز السينمائي المغربي، من جهته، بمجهود اللجنة العلمية وحصيلة عملها، كما توقف  عند  المجهودات المتواصلة التي يبذلها المغرب، بمؤسساته وأطره، للنهوض بالصناعة السينمائية والحضور على المستوى الدولي لإشعاع السينما المغربية على صعيد المهرجانات السينمائية الدولية.

 

تقرير و نتائج الدورة الأولى من المهرجان

الدورة الأولى من مهرجان الدار البيضاء الإحترافي للمسرح الأمازيغي



نتائج و فعاليات
الدورة الاولى بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

من 07 إلى 14 ماي 2006

تحت شعار *  شراكة تفعيل و تواصل

حظي المهرجان الأول للدار البيضاء الإحترافي للمسرح الأمازيغي بشرف إحتضان الجائزة الوطنية للفنون في دورتها الأولى و المخصصة لصنف المسرح الأمازيغي  الممنوحة من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و المنظمة تحت الرعاية المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

و كانت بمثابة الجائزة الكبرى للمهرجان و قد فازت بها مناصفة كل من فرقة مسرح تافوكت من الدار البيضاء و فرقة أسام للمسرح من الناضور. كما احتضن المهرجان جائزة الدار البيضاء للمسرح الأمازيغي الممنوحة من طرف

مجلس مدينة الدار البيضاء و المخصصة لأحسن إخراج و قد فاز بها كل من المخرج خالد بويشو عن مسرحية يات س يات لفرقة مسرح تافوكت و المخرج فاروق زنابط عن مسرحية أرياز ن وورغ لفرقة أسام للمسرح

مسرحية يات س يات

 

كما فاز بجائزة التأليف مناصفة كل من المؤلف أحمد حنصال عن مسرحيةإ يدير ياضنين لفرقة مسرح تاسوتا من وجدة و المؤلف أحمد زاهد عن مسرحية أرياز ن وورغ لفرقة أسام للمسرح. كما فازت بأحسن سينوغرافيا فرقة مسرح تافوكت عن مسرحية يات س يات.

و بجائزة أحسن ممثلة الفنانة لويزة بوسطاش عن مسرحية أرياز ن وورغ. و فاز بجائزة أحسن ممثل الفنان محمد بولهريس عن مسرحية يات س يات

وقد تكونت لجنة التحكيم من

الرئاسة = ثريا العلوي

الأعضاء = الحسين الشعبي – مصطفى رمضاني – زايد أوشنا –

حسن الكايسي

الفرق التي شاركت في المسابقة الرسمية للدورة الاولى

فرقة إيزوران للمسرح من الرباط بمسرحية أيار وايدجين

فرقة إغلياسن للمسرح من الخميسات بمسرحية تانفوست نوملالاذ

فرقة مسرح تافوكت من الدار البيضاء بمسرحية يات س يات

فرقة الأنامل الساحرة من الرباط بمسرحية القنضرت

فرقة أسام للمسرح من الناضور بمسرحية أرياز ن وورغ

محترف كوميديانا من إنزكان بمسرحية عطيل غ ؤكادير

فرقة تاسوتا للمسرح من وجدة بمسرحية إيدير ياضنين

فرقة أبوليوس للمسرح من الناضور بمسرحية ثيسيت

جمعية الريف للمسرح الأمازيغي من الحسيمة بمسرحية اربع أوجنا يوضاض

الفرق الشرفية التي شاركت على هامش المسابقة

فرقة مسرح تانسيفت من مراكش بمسرحية التسليم للسياد

فرقة فضاء اللواء للإبداع من البيضاء بمسرحية الريح

فرقة فضاء الجرف للإبداع من البيضاء بمسرحية عنداك

كلية طب الأسنان بالبيضاء بمسرحية عزف على الأرشيف

شركة آدم للإنتاج من الرباط بمسرحية الأطفال محكمة الحيوانات

محترف تافوكت للمسرح من البيضاء بالمؤانسة المسرحية وناسة

كما نظمت عدة ندوات مهمة كما تم عرض ما يعتبر أول شريط

أمازيغي و هو تامغارت ن وورغ لمخرجه الأستاد الحسين بيزكارن الذي كرمه المهرجان في دورته الأولى عن كافة أعماله الفنية

 

 
 

الصفحة 26 من 27

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.