Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 3) - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2019 19:14
مختارات - كتابات - مواضيع: اتجاهات نقدية معاصرة - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 09:40
مواعيد فنية - ثقافية: ندى الحاج ببيت الشعر في المغرب - الجمعة, 19 نيسان/أبريل 2019 11:09
متابعات - تغطيات صحفية: فيلمان مغربيان يتنافسان بمهرجان كان - الخميس, 18 نيسان/أبريل 2019 19:06
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 2) - الخميس, 18 نيسان/أبريل 2019 11:25
بحوث - مقالات - دراسات: الأمازيغية والاستعمار الفرنسي (ج 1) - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2019 19:57
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: نتائج مهرجان إسني ن ورغ - الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2019 19:55
بحوث - مقالات - دراسات: من هو العربي ومن هو الأمازيغي بالمغرب؟ - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2019 11:10
أخبار - منوعات - إصدارات : تدوين الثقافة الأمازيغية الشفهية - الخميس, 11 نيسان/أبريل 2019 19:14
متابعات - تغطيات صحفية: Ouverture du Talguit’art - الخميس, 11 نيسان/أبريل 2019 19:00
Blue Grey Red
أخبار - منوعات - إصدارات

تدوين الثقافة الأمازيغية الشفهية

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2019 19:14

بوكوس: التدوين يواكب الثقافة الأمازيغية الشفهية

و.م.ع

قال أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الأربعاء بالرباط، إن "الثقافة الأمازيغية هي أساسا ثقافة شفهية، بيد أن هناك مجهودات تبذل من أجل تدوين شق مهم منها".

وأوضح بوكوس في مداخلة له خلال يوم دراسي نظمه المعهد الجامعي للبحث العلمي بجامعة محمد الخامس في الرباط، بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، حول موضوع "مكانة الشفهي والمكتوب والبصري في البحث العلمي بالمغرب"، أن هذا التدوين مكن من دراسة بعض التمظهرات اللغوية والثقافية، وكذا بعض جوانب التاريخ المحلي والجهوي، مشيرا إلى وجود تجارب عالمية أخرى تجاوزت ما هو شفهي وما هو مكتوب، حيث أصبحت الرقمنة الوسيلة المعتمدة في تدوين المتون اللغوية والثقافية كذلك.

وسجل بوكوس أن اللغة والثقافة الأمازيغيتين حققتا بعض النتائج الإيجابية على مستوى إنجاز دراسات علمية، مبرزا، في هذا الصدد، أن الأمازيغية تكتب بحرف "تيفناغ"، حرفها الأصلي، إلى جانب متون لا بأس بها في مجال الإبداع الأدبي، فضلا عن إنجاز بعض المتون الثقافية التي تهم مظاهر من الثقافة اللامادية والمادية المتعلقة بالأمازيغية.

واعتبر عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية أن هذه الحصيلة مكنت من إنجاز دراسات علمية عميقة، خاصة في مجالات من قبيل المعمار التقليدي والحلي واللباس الأمازيغي والخشب وغيره من المواد، مضيفا أن المعهد خصص للثقافة المادية كتابا بعنوان "الفن والمعمار الأمازيغيين"، وآخر للتعبيرات الثقافية اللامادية من مسرح ورقص وغناء وسينما وفنون تشكيلية.

وأكد بوكوس ضرورة توظيف التكنولوجيات الحديثة، كتقنيات الفيديو وتسجيلات الصوت والصورة، لتمرير هذه التعبيرات الثقافية للأجيال القادمة، مشيرا إلى أنه بعد إدماج الأمازيغية اليوم، لغة وثقافة وكتابة، في العالم الرقمي، خاصة عبر نظام ميكروسوفت 8 و9 و10 وحاليا "غوغل" وفي مجالات أخرى، "ينبغي الولوج باللغة والثقافة الأمازيغيتين إلى مرحلة أساسية تتمثل في تكوين الأطر البحثية حتى تتمكن الأمازيغية من القيام بدورها".

من جهته، أبرز عبد الفتاح الزين، أستاذ بالمعهد الجامعي للبحث العلمي، أن "الوثيقة المكتوبة ليست وحدها التي دخلت في جدال مع المصدر الشفوي، بل إن الصورة التي بدأ ظهورها في النص العلمي كوثيقة إثبات تحولت، تدريجيا، مع الثورة التكنولوجية وما رافقها من تغير في تشجير العلوم، وخاصة ظهور الوسائطيات في سياق الطفرة التي حدثت مع ظهور السمعي البصري والرقمنة".

وأضاف أن المصادر الشفهية والمكتوبة شكلت سندا ومرجعا للباحث من خلال تعبئتها في تشييد ومعالجة موضوع بحثه، وخصوصا في حقل العلوم الإنسانية والاجتماعية، ثم تسلل في سياق سيرورة تطور مناهج وتقنيات البحث لينتقل من وثيقة إثبات إلى أسلوب كتابة، خاصة مع الثورة التكنولوجية التي لم تقف عند حدود السمعي البصري بل تعدتها إلى الثورة المعلوماتية وما نتج عنها من تقنيات رقمية.

ويأتي هذا اليوم الدراسي، المنظم بتعاون مع المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، في سياق برنامج سنة 2019 لمجموعة سوسيو-أنثربولوجية الشفهي والبصري، المنبثقة عن الشبكة المغربية للسوسيولوجيا. وقد تم تأسيس هذه المجموعة من طرف الأستاذين عبد الفتاح الزين (المعهد الجامعي للبحث العلمي) ورحال بوبريك (معهد الدراسات الإفريقية). وتشتغل المجموعة كأحد مكونات مختبر التاريخ والمجال والمجتمع والثقافة بالمعهد الجامعي للبحث العلمي.

 

إعلان الترشح لجوائز الثقافة الأمازيغية

السبت, 06 نيسان/أبريل 2019 10:57

إعــــلان عن فتح باب الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2018

  • بناء على مقتضيات المادة الثالثة من الظهير الشريف المحدث والمنظم للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية؛

  • وبناء على مقتضيات النظام الداخلي للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بخصوص منح الجوائز؛

  • وطبقا لأحكام النظام الخاص بالجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية المصادق عليه من قبل مجلس إدارة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية؛

يعلن عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عن فتح باب إيداع طلبات الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية لسنة  2018

أولا:  الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية:

تمنح للأشخاص أو المجموعات، غير المنتمين للمعهد، في المجالات المتعلقة بالأمازيغية، وهي كالتالي:

  1. الجائزة الوطنية للإبداع الأدبي الأمازيغي المكتوب، بالأولوية، بحرف تيفيناغ-ايركام ( الشعر، والسرد، والنص المسرحي، وأدب الشباب). وتخصص لها أربع جوائز، برسم جائزة واحدة لكل نوع أدبي؛

  1. الجائزة الوطنية للفكر والبحث في: (أ) اللغة، (ب) الآداب والفنون، (ج) الدراسات والأبحاث، (د) علوم التربية. وتخصص لها  أربع جوائز، برسم جائزة واحدة لكل حقل.

  1. الجائزة الوطنية للترجمة إلى الأمازيغية، بحرف تيفيناغ بالأولوية، ومن الأمازيغية إلى لغات أخرى. وتخصص لها جائزة واحدة.

  1. الجائزة الوطنية للتربية والتعليم في مجال الأمازيغية بحرف تيفيناغ ايركام :( (أ) أساتذة التعليم الابتدائي، (ب) مفتشو تعليم اللغة الأمازيغية، (ت) المكونون بمراكز تكوين الأطر،  (ث) الأساتذة الباحثون بمسالك الدراسات الأمازيغية، (ج) مبتكرو وواضعو الدعامات الرقمية الديداكتيكية لتعلُّم الأمازيغية). وتخصص لها  خمس جوائز، برسم جائزة واحدة لكل فئة.

  1. الجائزة الوطنية للإعلام والاتصال السمعي، والسمعي البصري، والصحافة المكتوبة بحرف  تيفيناغ ايركام. وتخصص لها ثلاث جوائز برسم جائزة واحدة لكل تخصص.

  1. الجائزة الوطنية للمخطوط الأمازيغي المكتوب بالأمازيغية أو حول الأمازيغية. وتخصص لها جائزة واحدة.

  1. الجائزة الوطنية للفنون:

    1. الأغنية التقليدية، وتخصص لها جائزة واحدة؛

    2. الأغنية العصرية، وتخصص لها جائزة واحدة؛

    3. الفيلم، وتخصص لها جائزة واحدة؛

    4. المسرح، وتخصص لها جائزة واحدة؛

    5. الرقص الجماعي (أحواش، وأحيدوس، وأحيدوس ن الريف)، وتخصص جائزة واحدة لكل صنف من الأصناف الثلاثة.

  1. الجائزة الوطنية للأبحاث والدراسات الرقمية والمعلوماتية المطبقة على الأمازيغية، وتخصص لها جائزة واحدة.

ثانيا: شروط الترشّح لجائزة الثقافة الأمازيغية: استمارة الترشّح [DOC]

  1. بالنسبة للجائزة الوطنية للإبداع الأدبي، والفكر والبحث، والترجمة، تقدّم الأعمال المترشّح بها في خمسة نظائر، مرفقة باستمارة الترشّح المعبّأة من قبل المترشّح، وبملف الترشّح المتضمّن لطلب خطّي، ونبذة عن السيرة الذاتية والعلمية للمترشّح وصورة لبطاقة تعريفه، وشهادة تزكية من رئيس المؤسسة بالنسبة لموظفي القطاع العمومي. ويجب أن تكون الأعمال المقدّمة منشورةً حصريا برسم سنة 2018 وحاملة لرقم الإيداع القانوني.

  • بالنسبة للجائزة الوطنية للترجمة، يتعين على المترشحين إرفاق النص المترجم بالنص الأصلي.

  1. بالنسبة للجائزة الوطنية للإعلام والاتصال:

يشمل ملف الترشّح طلباً خطّياً مرفقاً باستمارة الترشّح المعبّأة من قبل المترشّح، ونبذة عن السيرة الذاتية والمهنية للمترشّح، وصورة لبطاقة تعريفه، وثلاث شهادات تزكية من ذوي الاختصاص، وشهادة تزكية من رئيس المؤسسة، وخمس نظائر من الأعمال المنجزة برسم سنة 2018، في مجال الإعلام الأمازيغي، مشفوعة بالوثائق والدعامات ذات الصلة.

و يتعين على المترشح:

  • تحديد جنس إعلامي معيّن ( الإعلام السمعي، أو السمعي البصري، أو الصحافة المكتوبة) موضوع المشاركة في الجائزة؛

  • الاقتصار في الترشح للجائزة على  إنتاج سنة 2018؛

  • إرفاق المشاركات الإذاعية والتلفزية  والصحفية بشهادة إدارية تثبت تاريخ إنتاج العمل المترشح به.

  1. بالنسبة للجائزة الوطنية للتربية والتعليم:

يشمل ملف الترشّح لنيل الجائزة الوطنية للتربية والتعليم الوثائق الإدارية التالية:طلباً خطّياً، واستمارة الترشّح المعبّأة من طرف المترشّح، و نبذة عن السيرة الذاتية والمهنية للمترشّح، وصورة لبطاقة تعريفه، وشهادة تزكية من رئيس المؤسسة، وثلاث شهادات تزكية من ذوي الاختصاص، وخمس نظائر من الأعمال المنجزة في مجال التدريس، وكل وثيقة تدعم ملف ترشّح المعني بالأمر، على شكل ورق أو حامل إلكتروني.

  • بالنسبة لأساتذة التعليم الابتدائي يتعين عليهم ما يلي:

  • توفر المترشح على أقدمية ثلاث سنوات في تدريس الأمازيغية؛

  • إرفاق ملف الترشح، إضافة إلى الوثائق الإدارية، ب:

  • ثلاثة نماذج من الجذاذات البيداغوجية؛

  • ثلاثة نماذج من دروس مسجلة بالصوت والصورة على قرص مدمج؛

  • شهادة  إدارية تثبت ممارسة التعليم بالمستوى الابتدائي؛

  • ثلاث شهادات إدارية  تثبت الاستفادة من التكوين في الأمازيغية؛

  • جدول الحصص موقع من مدير المؤسسة.

  • بالنسبة لمفتشي تعليم اللغة الأمازيغية، يتعين إرفاق ملف الترشح، إضافة إلى الوثائق الإدارية، بما يلي:

  • شهادة إدارية  تثبت ممارسة تأطير أساتذة اللغة الأمازيغية؛

  • ثلاثة نماذج من تقارير تأطير أساتذة اللغة الأمازيغية؛

  • وثيقة إدارية تثبت عدد الدورات التكوينية المستفاد منها وعدد الدورات التكوينية التي تم تأطيرها؛

  • كل وثيقة تثبت تميز المترشح والقيمة المضافة  لأعماله في مجال تخصصه.

  • بالنسبة لفئة المكونين بمراكز تكوين الأطر، يتعين إرفاق ملف الترشح، إضافة إلى الوثائق الإدارية، بما يلي:

  • شهادة  إدارية تثبت ممارسة التكوين بأحد مراكز التكوين؛

  • ثلاثة نماذج من أنشطة التكوين؛

  • ثلاثة أقراص مدمجة حاملة لحصص التكوين.

  • بالنسبة للأساتذة الباحثين بمسالك الدراسات الأمازيغية بالجامعة، يتعين إرفاق ملف الترشح، إضافة إلى الوثائق الإدارية، بما يلي:

  • توصيف مفصل لمحتويات المواد المُدرَّسة؛

  • وثيقة إدارية من رئيس المؤسسة تثبت تأطير مشاريع بحوث الطلبة لمرحلة نهاية التكوين؛

  • كل وثيقة تثبت تمّيز المترشح والقيمة المضافة  لأعماله في مجال تخصصه.

  • بالنسبة لمبتكري وواضعي الدعامات الرقمية الديداكتيكية  لتعلُّم الأمازيغية

  • يشترط في العمل المترشح به أن يكون :

  • تطبيقا متعدد الوسائط؛

  • موظِّفا حرف تفيناغ – إيركام وكذا المقاربة المعتمدة من طرف المعهد في تهيئة اللغة الأمازيغية ؛

  • يتعين إرفاق ملف الترشح، إضافة إلى الوثائق الإدارية، بما يلي:

  • قرص مضغوط يشتمل التطبيق موضوع الترشح؛

  • دليل تشغيل التطبيق على الورق وعلى حامل إلكتروني.

  1. الجائزة الوطنية للمخطوط الأمازيغي:

يشمل ملف الترشّح طلباً خطّياً مرفقاً باستمارة الترشّح المعبّأة من طرف المترشّح، ونبذة عن السيرة الذاتية والعلمية للمترشّح وصورة لبطاقة تعريفه، والمخطوط(ات) المترشّح به (ا)، مع إرفاق كل مخطوط بورقة وصفية عنه، تتضمّن المعلومات الدقيقة المتعلقة به (مؤلفه، ناسخه، موضوعه، تاريخ وضعه أو نسْخِه، مواصفاته التقنية، عدد النسخ المتوفّرة منه، وكلّ معلومة علميّة مفيدة بشأنه). ويجب أن يكون المخطوط المتقدّم به أصليّا. ولا تقبل المخطوطات المصوّرة.

وستُرجع المخطوطات إلى أصحابها بعد منح الجائزة، علماً بأن المعهد سيحتفظ، لخزانته، بصور مأخوذة عن المخطوطات المتوصّل بها، الفائزة منها بالجائزة وغير الفائزة.

  1. بالنسبة للجائزة الوطنية للأبحاث والدراسات الرقمية والمعلوماتية المطبقة على الأمازيغية: يشمل ملف الترشّح لنيل الجائزة الوطنية للأبحاث والدراسات الرقمية والمعلوماتية المطبقة على الأمازيغية  الوثائق الإدارية التالية: طلبا خطّياً، واستمارة الترشّح المعبّأة من طرف المترشّح، ونبذة عن السيرة الذاتية والعلمية للمترشّح، وصورة لبطاقة تعريفه، وتصريح بالشرف بخصوص سنة إنجاز العمل المترشح به.

يشترط في العمل المترشح به أن يكون :

  • تطبيقا معلوماتيا، منجزا برسم سنة 2018، يكون ناتجا عن بحث ودراسة علميتين؛

  • موظِّفا حرف تفيناغ – إيركام وكذا المقاربة المعتمدة من طرف المعهد في تهيئة اللغة الأمازيغية ؛

يتعين إرفاق ملف الترشح، إضافة إلى الوثائق الإدارية، بخمس نظائر مما يلي:

  • قرص مضغوط يشمل التطبيق؛

  • البحث والدراسة العلمية موضوع الترشح على الورق أوعلى حامل الكتروني؛

  • دليل تشغيل التطبيق على الورق وعلى حامل إلكتروني.

وسيحتفظ المعهد بالأعمال المقدّمة الفائزة بالجائزة وغير الفائزة.

  1. الجائزة الوطنية للفنون

أ.بالنسبة للجائزة الوطنية للفنون، صنفا الأغنية التقليدية، والأغنية العصرية، تقدم الأعمال في خمسة نظائر على قرص مدمج، مشفوعة بطلب خطي، و باستمارة الترشّح المعبّأة من طرف المترشّح، وبصورة لبطاقة تعريفه، ونبذة عن سيرته الذاتية والفنية مع الملف الصحفي للفنان أو المجموعة الفنية، وورقة تضم المعلومات الفنية عن العمل المترشح به.

ويجب أن يكون العمل منتجا حصريا برسم سنة 2018. و سيحتفظ المعهد لخزانته السمعية البصرية بالأعمال المقدّمة، الفائزة بالجائزة وغير الفائزة.

بالنسبة لصنف الأغنية العصرية، يتعين على المترشح تقديم وثيقة تثبت تاريخ إصدار العمل المترشح به من قبل شركة الإنتاج.

ب. بالنسبة للجائزة الوطنية للفنون، صنف الرقص الجماعي (أحواش، و أحيدوس، و أحيدوس ن الريف)، أو الفيلم، أو المسرح، فتنظم في إطار الشراكة بين المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والجمعيات الوطنية العاملة في مجال النهوض بالأمازيغية على الصعيد الوطني، ذات تجربة ميدانية مؤكدة في مجال تنظيم المهرجانات الفنية ذات الصلة بأحد الفنون السالفة الذكر. و يتعين على الجمعيات المعنية الراغبة في الترشح لتنظيم جائزة الرقص الجماعي (أحواش، و أحيدوس، و أحيدوس ن الريف)، أو الفيلم، أو المسرح، على وجه الشراكة مع المعهد وعلى أساس دفتر تحملات خاص، زيارة الموقع الإلكتروني للمعهد للإطلاع على شروط الترشح لتنظيم الجوائز المذكورة وتحميل دفتر التحملات الخاص بهذه الأصناف.

ثالثا: لا يجوز أن يتَرشّحَ لجائزة الثقافة الأمازيغية بعمل أو بإنتاج سبق له أن حصل على جائزة وطنية أو دولية. ولا يجوز للمترشحين الذين فازوا بأحد أصناف جائزة الثقافة الأمازيغية الترشح لها مرة ثانية إلا بعد مرور خمس سنوات على السنة التي نال خلالها الجائزة.

رابعا: يتعين على المترشح الإدلاء بتصريح بالشرف، مصادق عليه، بأن العمل المترشح به لم يسبق له أن نال جائزة وطنية أو دولية.

خامسا: إن الأعمال المترشح بها لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية، باستثناء المخطوط، لا تعاد إلى أصحابها سواء فازت أو لم تفز.

سادسا: تبعث الأعمال المترشّح بها لنيل الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية بمختلف أصنافها إلى عمادة المعهد، بالعنوان أسفله، أو تودع لـــدى كتابة الضبط بالمعهــد، خـــلال الفترة الممتدة من 05 أبريل 2019 إلى غاية 10 ماي 2019، على الساعة الثانية عشرة زوالا كآخر أجل.

ولن تُقبل الملفات غير المستوفية للشروط المطلوبة ولا الملفات المتوصل بها خارج أجل الإيداع المحدد.

العنوان: المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

شارع علال الفاسي، مدينة العرفان، حي الرياض، ص.ب. 2055

 

معجم المعاني الأمازيغي

الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 20:20

معجم المعاني الأمازيغي

أصدر محمد أمحدوك، الباحث في اللغة والأدب الأمازيغيين، والحاصل على شهادة الدكتوراه في اللسانيات الأمازيغية تخصص "مصطلحية وصناعة معجمية"، من كلية الآداب فاس سايس، مؤلفا جديدا بعنوان "معجم المعاني الأمازيغي"، عن دار الثقافة و الدار العالمية للكتاب.

وقال محمد أمحدوك إن "المعجم يهدف إلى المساهمة في تطوير البحث المعجمي الأمازيغي في اتجاه ترسيخ قواعده العلمية، وتدقيق أدواته التقنية، ووصف وسائله المنهجية وتفسيرها، والتنبيه إلى أهميته في تنمية المجهود العلمي الأمازيغي، ومن ثمة محاولة توحيد اللغة الأمازيغية، والانتقال بها من التنوعات اللهجية إلى اللغة المعيار".

وأضاف المتحدث ذاته، في تقديمه للكتاب، أن "الدراسة تسعى إلى تقديم مشروع معجمي جديد تسترشد به شريحة عريضة من القراء، تشمل التلميذ والطالب، والمترجم والمبدع، وكل من له اهتمام باللغة الأمازيغية؛ كما ستمكن من الإلمام بالبعد الأمازيغي للثقافة والحضارة المغربيتين، والانفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى".

وأشار أمحدوك إلى أن "الكتاب يضم أكثر من 12800 كلمة ومعانيها، مصنفة حسب المجالات العلمية والتربوية والتعليمية والمهنية والثقافية"، مضيفا: "أتمنى أن أكون وفقت في هذا الكتاب لخدمة لغتنا الأم، فيكون خير معين لكل باحث في اللسان الأمازيغي، من باحثين ومبدعين وصحافيين وطلبة ومدرسين...".


 
 

الأمازيغية والحركات الاجتماعية

الجمعة, 22 آذار/مارس 2019 19:56

ندوة دولية تناقش "الأمازيغية والحركات الاجتماعية"

أعلنت الجامعة الصيفية لأكادير عن تنظيم الدورة الخامسة عشر، واختارت لها عنوان "الأمازيغية والحركات الاجتماعية والسياسية"، بمدينة أكادير.

وفي تقديم لأرضية الندوة، اعتبر المنظمون للندوة أن الحركة الأمازيغية اضطلعت على امتداد أكثر من خمسة عقود من الزمن، بدور كبير ومساهمات فاعلة في مسار التحولات والخطابات الدائرة حول قضايا اللغة والثقافة والهوية، والنقاش الذي عرفته البلاد حول التعدد والاختلاف والديمقراطية وحقوق الإنسان، وفي كيفية تعاطي الدولة والمجتمع المغربيين مع ذلك.

وشددت الأرضية على أنه منذ بوادر نشأة الحركة الأولى وامتدادها الاجتماعي وحضورها المدني البارز، حاولت أن تعطي لمفهوم الديمقراطية في الحياة السياسية والثقافية بالمغرب معناه الشامل والمتكامل المستويات والمسارات، حيث أسست فكرها على الوحدة في التنوع، وعلى إبراز حقيقة الوضع الأنثربولوجي والاجتماعي والتاريخي للمجتمع المغربي، في الوقت الذي كان فيه الفكر الأحادي والاستيعابي هو السائد في الخيارات السياسية والثقافية لدى الدولة وجل التيارات السياسية والاجتماعية والأحزاب والجمعيات.

لقد كان للحركة الأمازيغية، مند البداية وعلى امتداد عشرات السنوات، تقول الوثيقة، ما يكفي من الشجاعة المستندة على المعطيات العلمية والوقائع الاجتماعية والسياسية، وعلى المشروعية الحقوقية والديمقراطية، لنقد سياسات الدول وخطاب معظم الأحزاب التي بنت ايديولوجيتها، آنذاك، على عنصري "العروبة والإسلام" والإقصاء لبقية مكوناته الأخرى، وربطها لهوية الدولة بالمشرق وبنت الجانب الأساسي من خياراتها على ذلك، حيث سعت الحركة الأمازيغية عبر خطابها وعمل مكوناتها المدنية و إنتاجات باحثيها ومبدعيها إلى توضيح وإبراز أن المغرب كيان مستقل ثقافيا وحضاريا وسياسيا، يتفاعل مع الشرق والغرب، ومع بقية الثقافات والانتماءات، ويحتفظ بمقومات كيانه المتعدد والمختلف والمنفتح.

وشددت الأرضية على أنه مع تحول السياقات والشروط الموضوعية على المستويين الدولي والإقليمي، وتنامي الوعي الهوياتي والثقافي الأمازيغي، استطاعت الإطارات المدنية و الفاعلين الأمازيغ أن يبلوروا خطابا بارزا ومجموعة من الانتاجات و الأفكار والمقولات الثقافية والحقوقية، وبنت عليها مشروعا تصحيحيا يحمل عناصر تصور مجتمعي بديل، يتكامل مع المشروع الديمقراطي والحداثي، وقادر على المساهمة الفعلية في تصحيح مفاهيم الوطنية والمقاربات الاجتماعية و الترابية والتنموية المعتمدة في المغرب.

وأضافت "كما عملت الحركة الأمازيغية، منذ عشرات السنوات، على مد جسور التواصل مع جميع الهيئات المدنية والسياسية الديمقراطية في المغرب، إذ ترى أنه لا مستقبل للديمقراطية ولا إمكانية لتحقيق تنمية فعلية بدون إنصاف الأمازيغية، وأن الأمازيغية لا يمكنها أن تنهض إلا في إطار دولة مدنية ديمقراطية و مشروع تنموي حقيقي، ولعل هذا ما يفسر مساندة مجموعة من التنظيمات الديمقراطية والحداثية للحركة الأمازيغية في نضالاتها ومطالبها، وتبنيها لجزء هام من خطابها، حيث اقتنعت هي الأخرى بمحورية الثقافة و إنصاف الأمازيغية في البناء الديمقراطي والحقوقي وإرساء مقومات مجتمع التعدد والتنوع بالمغرب".

واعتبر المنظمون أنه بعد مرور نصف قرن من العمل الأمازيغي الجمعوي والحقوقي والعلمي، حققت الأمازيغية مجموعة من المكاسب، على صعيد التعليم والإعلام والفضاء العمومي، وتمكنت من تحقيق الإقرار بمكانتها في صلب الهوية الوطنية والتنصيص عليها لغة رسمية في دستور سنة 2011، موردة أنه مباشرة بعد ترسيمها، "لاحظ المتتبعون والمحللون أنه عوض ترصيد المكتسبات والتقدم في ورش إنصاف الأمازيغية على عدة مستويات، حصلت تراجعات عدة في مسار الإدماج كما في منظومة التربية والتكوين والإعلام، خاصة بعد التأخير الكبير الذي حصل في سن القانونين التنظيميين المرتبطين بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية".

وأكدت الأرضية على أن مشروعي القانونين المعروضين على البرلمان شكلا خيبة أمل في صفوف إطارات الحركة الأمازيغية وعدة قوى ديمقراطية وحقوقية، مما جعلها تطالب بتعديل مشروعي القانونين التنظيميين قبل المصادقة عليهما، وتدارك التأخر، وفتح نقاش جاد حول موضوع إنصاف الأمازيغية وتدبير التعدد اللغوي والتنوع الثقافي والخيار الهوياتي المغربي.

انطلاقا من هذه الأرضية، وفي إطار المقاربة التي تشتغل بها الجامعة الصيفية باعتبارها منتدى للنقاش والحوار الفكري، وفي سياق برنامج احتفائها بالذكرى الأربعين لتأسيسها، تسعى عبر أشغال هذه الندوة الدولية إلى دراسة هذا المسار والتراكم الحاصل في تدبير الشأن الأمازيغي والإخفاقات التي تشوبه والانتظارات العالقة، وذلك بالمساهمة في تطوير البحث حول قضايا التعدد اللغوي والتنوع الثقافي و الهوياتي، بإشراك الباحثين.

و يأمل المنظمون أن تساهم هذه الندوة الدولية في إغناء التراكم العلمي والمعرفي حول الموضوع بالمغرب وشمال إفريقيا، وذلك وفق المحاور، "تعاطي الحركات الاجتماعية والمجتمع المدني مع الأمازيغية، المسار والراهن"، و"الأمازيغية والأحزاب السياسية، الخطاب والممارسة"، و"الدول وتدبير الشأن الأمازيغي بشمال إفريقيا وجنوب الصحراء".


 

"أقدام بأثر قليل" جديد جمال الموساوي

الإثنين, 11 آذار/مارس 2019 11:44

"أقدام بأثر قليل" جديد جمال الموساوي


ضمن سلسلة إبداع عربي للهيئة العامة المصرية للكتاب، صدرت للشاعر المغربي جمال الموساوي مجموعة شعرية جديدة بعنوان "أقدام بأثر قليل".

تضم هذه المجموعة نصوصا كتبت في الفترة الممتدة بين  2007 و2014، لتنضاف إلى التراكم الذي حققه الشاعر حتى الآن وحاول من خلاله بناء عالم شعري قائم على السؤال والشك، مع التمسك بالحلم كجسر يسافر عبره إلى المستقبل متجاوزا خيبات الحاضر.

من أجواء المجموعة نقرأ من قصيدة " لا تصغ كثيرا لما تحمله الريح":

لا أريد أن أعرف.

المحو يزحف حثيثا على الخطوط

التي نسجتها مع الوجود. أنا الكائن

المنذور للعدم. لمَ إذن لم أتحدَّ الضوء

وأعتصم هناك، في الظلمة الأشد؟

في رحم العدم؟ لمَ إذن لم أكتف بكوني

فكرةً، لا حقيقة نسبيةً؟ لمَ إذن، استسلمتُ للتلاشي طمعا في الخلود؟

جدير بالذكر أن الشاعر الموساوي أصدر "كتاب الظل" سنة 2001 و"مدين للصدفة" سنة 2007 و"حدائق لم يشعلها أحد" سنة 2011 و"أتعثر في الغيمة فتبكي" سنة 2016 و"سنتذكر ونندم" سنة 2018، بالإضافة إلى كتاب "صراع الاقتصاد والسياسة، تأملات في عالم مضطرب" سنة 2018.


 
 

الصفحة 1 من 34

للإتصال بنا Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P 16113 Casablanca Principale - Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com 
theatretafukt@gmail.com

GSM: (+212) 669 279 582
GSM: (+212) 654 439 945
GSM: (+212)
667 313 882

Siège Social: Complexe éducatif Hassan II pour la jeunes Casablanca - Maroc

تابعنا على الفايسبوك facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـمؤسسة تافوكت للإنتاج وفضاء تافوكت للإبداع © 2018
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL.